عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 29-12-2013 - 05:22 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,752
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
الفساد وتجاوزات في نادي الاتحاد الحلبي



برسم عضو القيادة القطرية الرفيق عمار ساعاتي في نادي الاتحاد الحلبي تجاوزات استثمارية مالية وتعد على الأملاك العامة
كنا وما زلنا أول المدافعين عن حقوق وأموال الأندية الرياضية في الوطن ولم نبق يوماً صامتين عما يحدث من انتهاكات صارخة تخص نادي الاتحاد لأنه قلعة من قلاع الرياضة السورية فما يجري ضمن البيت الداخلي أمر يدمي القلوب لقاء ما يواجهه من فساد بات سمة أغلب من يأتون إليه وهو أشبه بشاة يسلخ جلدها وكل يستحوذ على قطعة منها وسط غياب تام لفرع الاتحاد الرياضي بالمحافظة حيث لا يمارس دوره الفعلي كما يجب وسبب رئيسي فيما يحدث بنادي الاتحاد لعدم محاسبة ولجم الفاسدين

وفي حقيقة الأمر كثيراً ما نوهنا بالآلية التي أمطرت النادي بفوضى لا مثيل لها وشبهات طالت أغلب الأعضاء لكن دون حراك لفرع حلب المتواري عن الأنظار لذا كان لا بد لنا من توجيه نداء عاجل لعضو القيادة القطرية الرفيق الدكتور (عمار ساعاتي) رئيس مكتب الشباب مع فائق الاحترام والتقدير لنضعه بجزء بسيط من تفاصيل كثيرة تخص ذلك الصرح الرياضي مع وضع تلك التجاوزات على طاولة رئيس ونائب رئيس منظمة الاتحاد الرياضي العام للتحرك حيث لم يعد أمر وجود هذا المجلس مقبولا وسط مطالبة جماهيرية بتشكيل لجنة تحقيق نظراً لما آلت إليه الأمور من تدهور كبير.

فضائح مكشوفة

لعله من أهم النتائج المثمرة التي تمخض عنها اجتماع مجلس إدارة نادي الاتحاد الأخير هو حملة التجييش والهجوم الشرس الذي شنه المسؤول المالي بمؤازرة رئيس مكتب الاستثمار لقاء ما ينشر من تجاوزات حيث ترتبط التحركات وتغلب القرارات بحسب العلاقات علماً أن القضايا وما يشاع عنها باتت في متناول أبناء النادي كافة وأصبحت سيرة على كل لسان، ويبدو أن مواضيعنا السابقة لم تكن كافية عبر نشر بعض ممارساتهم وغسيلهم الذي بات بحاجة لقرار عاجل من القيادة، وكان الأجدى لهم من ذلك الهجوم الالتفات لما يحدث من نزاعات تصدر جدولها المسؤول المالي وأقر بها أثناء وجوده بمكتب رئيس منظمة الاتحاد الرياضي العام ناهيك عن أدوات ومعدات تم السطو عليها من أحد الأعضاء وهي تخص مقصف ومسبح النادي وسط تأكيد مسؤول جرد المعدات ذلك خلال اجتماع طالب به رئيس مكتب الاستثمار بحضور «الوطن» لقاء ما ينشر لتثبت حقيقة ما ذهبنا إليه وليؤكد مسؤول الجرد كلامنا أمام جميع الحضور حول انتهاكات طالت الأدوات فهل هؤلاء يستحقون أن يحجزوا مقعداً في أكبر مجالس أندية القطر وأيديهم طالت أدوات تعود بالنفع العام؟

إعفاء ومحاسبة

لا بد من تذكير بعض ما أنجزه هذا المجلس حيث سعى كل منهم لضرب الآخر ونقل ما يجري في الكواليس من صراعات داخلية لأصحابهم ومقربيهم وقد وصلت لبعض الموجودين خارج القطر من مجلس الإدارة السابقة التي باتت ملفاتها بعهدة الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش فلم يترك أحدهم شيء على رئيس النادي إلا وتحدث به علماً أن الأخير هو من سعى لتزكية عضو مقرب منه وإدخاله مجلس الإدارة لأنه لا يملك أي تاريخ رياضي حيث أصبح النادي بفضلهم سوقاً للنخاسة، إذاً هي حروبهم التي افتعلوها من تلقاء أنفسهم وبات مجلسهم يرشح من سياسة الصراعات اليومية التي يتحمل وزرها رئيس النادي وهناك من سيدفع ثمن الفساد الذي يتنامى داخل نادي الاتحاد فسابقوهم كانوا يؤكدون أن لا شيء يدينهم حتى صدر قرار إعفائهم من المنظمة وملاحقتهم قضائيا نتيجة فسادهم بكتاب حمل رقم (1390) تاريخ (31 /7/ 2013).
(الوطن) من جانبها تشدد على الانتهاكات الصارخة التي طالت المال العام وسيتم الكشف عنها في الأيام القادمة وسنضع القيادة القطرية والرياضية بتفاصيلها مطالبة جماهير النادي وبصورة عاجلة تشكيل لجنة تحقيق بتلك الانتهاكات حيث لن يستغرق عملها طويلاً نظراً للخروقات الكثيرة (استثمارية ومالية) وعندها لا بد من إعفائهم وملاحقتهم قضائياً كما سابقوهم.

تجاوزات وتعد

حتى نضع الجماهير بصورة الحقيقة الكاملة فقد أثر رئيس مكتب الاستثمار الاجتماع مع «الوطن» مرتين مبدياً استعداده التام لمواصلة عمله معتبراً أن رئيس النادي يتفرد بالقرار لكن دائماً ما كان ينقض عهده ويضرب ظهرنا في الغيب، وهو على مدى عام ونيف أخفق فاخفاقاً ذريعاً بقيادة مكتبه نتيجة افتقاده لمهارة وخبرة العمل الإداري والميداني لأنه غير ملم بتلك التفاصيل فيما يبدو منشغلا بشرب (الأراكيل) ولعب كرة القدم وجمع الموظفين حوله لاستعراض إنجازاته عندما كان موظفاً في إحدى مؤسسات الدولة وبات خارجها الآن وفي آخر مشاهد إهماله عدم تحصيل مبلغ (75000) ليرة سورية نتيجة وضع لوحة إعلانية لإحدى الشركات على باب مقر المنشآت وقد قامت «الوطن» بالتنبيه إلى ضرورة تسطير كتاب للشركة لملاحقتهم قبل نهاية العام الحالي فهل هذا عملنا أم عمله يا ترى؟ ناهيك عن عوائد الملاعب المعشبة التي يتم إدخالها ضمن إيصالات وبأسماء وهمية ولا أحد يعلم حقيقة ما يجري بالخفاء وخاصة أنه لا عقد يثبت جواز استثمار الملاعب وهي المغلقة أساساً منذ عامين نتيجة مخالفات طالت مشروع الفراغات الخمسة حيث تعتبر الملاعب من ضمنه وهناك من سيتحمل مسؤولية التعدي على أملاك الدولة فلو كانت عملية استثمارهم للملاعب صحيحة لما لجؤوا لطرق ملتوية مغلفة بالشبهات وسط مباركة من الثلاثي (رئيس النادي، رئيس مكتب الاستثمار والمنشآت، المسؤول المالي) وما يثبت صحة التعدي على الأملاك العامة هو عدم حصولهم على أي كتاب رسمي يجيز لهم فتح الملاعب وخاصة أن جلستهم الإدارية الأخيرة رقم (50) تاريخ (21 /12 / 2013) حملت قرار بإيقاف الملاعب العشبية التي تعتبر جزء من مشروع الفراغات الخمسة وذلك من تاريخ (28/12 /2013) لحين استلامها وبشكل رسمي مع باقي المشروع، وهو من وجهة نظرنا اعتراف دامغ منهم بأن هناك تجاوزاً صريحاً أملاً بتغطية ما وقعوا به من مخالفات كثيرة طول فترة وجودهم.

زمن الفساد

من سخرية القدر وبعد إخفاقه الذريع في إدارة شؤون مكتب الاستثمار والمنشآت تم تكريم ذلك العضو من مجلس الإدارة بجائزة ترضية وهي عبر عن إسناد مهمة تسيير شؤون كرة القدم له فهل نعزو ذلك لنجاحه الكبير في قيادة الاستثمارات نحو بر الأمان لذلك لا بد لنا من تقديم كافة الشكر كافة لهذا القرار النموذجي الذي جاء بمحله ويعبر عن فكر بناء وهو دليل صوابية العمل داخل البيت الاتحادي فمن يفشل بعمله يكرم ومن ينجح تتم محاربته في زمن تسعى القيادة السياسية لمكافحة الفساد وضرب منابعه والإعلام شريك رسمي بذلك الأمر وخاصة في ظل أزمة كثر الفاسدون فيها.

حل ومحاسبة

أخيراً: كان اللـه بعون الجماهير على هؤلاء الإداريين ليعود أعضاء اللجنة العمومية في نهاية المطاف مطالبين بإيصال صوتهم للقيادة القطرية والرياضية عبر «الوطن» وذلك بضرورة تشكيل لجنة تحقيق ومحاسبة كل مقصر بظل أزمة وطنية استغلت فباع واشترى فيها الفاسدون مشددين على عملية السطو التي طالت معدات وأدوات مسبح النادي وبعض المتورطين هم من ضمن أعضاء مجلس الإدارة مطالبين بكشفها بعد لفلفة التحقيق من قبل فرع حلب وعدم إكمال مجرياته تشجيعاً لاتساع رقعة الفساد ناهيك عن الفضيحة الكبرى التي طالت مقصف ومسبح النادي ولأول مرة في تاريخه إثر وضع الشمع الأحمر عليه من فرع 2013) دون أي تحرك لمجلس الإدارة وفرع حلب حيث وجهت القيادة الرياضية في دمشق لفسخ العقد مع المستثمرين إثر مخالفتهم الشروط بعد أن تناولت «الوطن» القضية وفضيحتها فهل مجلس الإدارة وفرع حلب مصابان بشلل حتى لا يبادروا من تلقاء أنفسهم لفعل ذلك وهم يعلمون ما يحدث حيث بات المسبح أشبه (بملهى ليلي) كما أكد أبناء النادي من خلال مشاهد مخزية لكن على ما يبدو حب البقاء على الكرسي هو الأهم ولا مشكلة لما تتعرض له منشآت الدولة من انتهاكات معيبة تخدش الحياء وما زال لدينا الكثير بعد لنضعه على طاولة المسؤولين في دمشق خلال الأيام القادمة.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس