عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-01-2014 - 09:40 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,574
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
كأس دمشق فوز للوحدة والجيش 2014

برعاية أمين فرع دمشق لحزب البعث الرفيق جمال القادري وتحت إشراف فرع دمشق للاتحاد الرياضي العام أطلقت اللجنة الفنية لكرة القدم بدمشق بالتعاون مع اتحاد كرة القدم كأس دمشق للرجال الذي يمتد لأسبوعين من الخامس من الشهر الجاري وحتى التاسع عشر منه وحسب ما يقول مراقبون إنه جاء في الوقت المناسب فأندية دمشق تبحث في برامج إعدادها للموسم الجديد عن مباريات ودية للوقوف على الجاهزية والخروج من روتين التمارين الذي سببه تأجيل منافسات الدوري السوري للمحترفين.


تشرف اللجنة الفنية بدمشق لكرة القدم على كأس دمشق ميدانياً وعلى أرض الملعب وتقف عند كل صغيرة وكبيرة فيها وهذا ليس بكأس دمشق فقط بل في كل البطولات التي جرت قبلها، لذلك تعتبر اللجنة الفنية لكرة القدم بدمشق من أكثر اللجان التابعة لفرع دمشق للاتحاد الرياضي العام نشاطاً، والكلام هنا ليس لنا بل من رئيس فرع دمشق للاتحاد الرياضي العام، وخلال المرحلة السابقة لم تتوان اللجنة الفنية برئاسة بشار شريف وعضوية هشام شربيني وعبد اللـه دروبي ومحمد عمر عن فعل أي شيء يخدم الكرة السورية بشكل عام والدمشقية بشكل خاص وقد فعلت ما عجز اتحاد كرة القدم عن فعله عندما أحيت بطولات الأشبال والناشئين والشباب على الرغم من أن بعض الأشخاص الذين يقودون هذا الاتحاد خرجوا على الإعلام كثيراً ونادوا بأهمية القواعد وإعدادها وتأهيلها وصقلها، وقد تكون هذه اللجنة واحدة من اللجان التي استطاعت أن تتقدم خطوات لتحقق أهدافها من خلال استمرارية النشاط القاعدي الذي تقيمه.

كأس دمشق

كأس دمشق بطولة تنشيطية لفرق الرجال في إطار استعداد الفرق للدوري السوري ويشارك بهذه البطولة فرق دمشق وهي الجيش والشرطة والمحافظة والوحدة والنضال والمجد وتجري مبارياتها كل يوم أحد وأربعاء وقد جرت ثلاث مباريات في افتتاح البطولة يوم الأحد حيث فاز الوحدة على المحافظة 2/صفر والجيش على الشرطة بالنتيجة ذاتها وتعادل المجد مع النضال من دون أهداف.

رئيس اللجنة الفنية بدمشق بشار شريف قال في تصريح خاص لـ«الوطن»: هذه البطولة هي التاسعة التي تقيمها اللجنة الفنية لكرة القدم بدمشق، ونحن في اللجنة نسعى لإعادة النشاط الذي يعيد الحياة لكرتنا ولملاعبنا ونحن أيضاً نسلط الضوء على مواهبنا الشابة وقد غابت خلال السنتين الماضيتين بسبب غياب نشاطات القواعد وبطولات المحافظة، وحتى الآن فإن البطولات التي أقمناها تشهد نجاحاً كبيراً من حيث نسبة مشاركة اللاعبين ورؤية مواهب جديدة وخامات نادرة باللعبة الشعبية الأولى.

وأضاف الشريف: إن بطولة دمشق أو كأس دمشق جاءت إقامتها في الوقت المناسب وكما يقال (رب ضارة نافعة) فتأجيل الدوري حتى الشهر الثاني من العام الجاري استفادت منه اللجنة الفنية، فكانت بطولة دمشق التي أعادت الحياة إلى فرقنا وملاعبنا، وبالمجمل تعتبر دورة إعدادية للفرق والحكام واللاعبين وهي مفيدة من النواحي الفنية والبدنية والتكتيكية لفرق دمشق المشاركة بدوري الدرجتين الأولى والثانية.

كلجنة فنية كنا نتمنى أن تكون المشاركة أكبر حيث وقفت أمامنا بعض العقبات لذلك اعتذرت اللجنة عن قبول مشاركة الكرامة والوثبة اللذين قدما طلباً للمشاركة بهذه الدورة والسبب عدم وجود الوقت الكافي للبطولة وعدم وجود الملاعب الكافية، مع العلم أن المباريات تقام على أرض الملاعب الصناعية (الفيحاء والمحافظة والمجد).

إستراتيجية العمل

أما عن إستراتيجية عمل اللجنة الفنية خلال المرحلة السابقة وخلال هذه البطولة فقال الشريف: أقمنا حتى لآن تسع بطولات قاعدية لفئات الأشبال والناشئين وهذا إنجاز سجل للجنة الفنية حيث استطعنا أن نعيد البطولات القاعدية إلى الواجهة، ومنذ فترة طويلة لم تقم مجموعة من البطولات المتتالية لفئات القواعد، وضمن استراتيجية اللجنة الفنية فنحن نسعى لأن نجمع اللاعبين الصغار ليكون لهم نشاط دائم لتنشط الفرق التي لا تتحرك إلا من خلال البطولات الرسمية، وقد شارك في البطولات السابقة التي أقمناها نحو 800 لاعب وهناك العديد من المواهب الشابة التي تعتبر خامات كروية نادرة وهي بحاجة للصقل والرعاية، ونعتقد أن هذه البطولات أفرزت بحدود عشرة لاعبين من الذين شاركوا في دورة الأشبال والناشئين التي اختتمت يوم الأربعاء هم مشاريع نجوم كرويين بامتياز، كذلك فإن الحكام الذين ظهروا خلال الدورات التي أقمناها كانوا على مستوى جيد وهم أيضاً بحاجة للصقل وللرعاية.

أما مستقبلاً فقد وجهنا الاتحاد العربي السوري لكرة القدم لتشكيل كوادر منتخبات المحافظة للأشبال والناشئين لتدخل مرحلة الاستعداد للمشاركة ببطولة المحافظات للقواعد، وفي الثامن عشر من الشهر الحالي سينطلق دوري الشباب للاعبين من مواليد 1995 وما فوق، في 21 من الشهر ذاته ستقام بطولة البراعم لمواليد 2001 وما فوق والذي سيكون عبارة عن مهرجان كروية ليوم واحد.

شكر

لا بد لنا أخيراً (والكلام للشريف) أن نشكر فرع دمشق للاتحاد الرياضي العام بما يقدمه من دعم ورعاية لهذه البطولات حيث يتكفل بجميع النفقات والجوائز والتكريم ونشكر الاتحاد الرياضي العام الذي يتابع هذه البطولات أولاً بأول حيث يتصل اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام ويسأل عن أحوال هذه البطولة وهناك رضا من القيادة الرياضية والسياسية عن هذه البطولات وإعادة النشاط الكروي القاعدي بدليل حضور الدكتور ماهر خياطة نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام لمباراة المحافظة والوحدة وتكريمه بين شوطي المباراة فريقي ناشئي المحافظة، وخلال هذا الأسبوع سيكون هناك تكريم لشباب الجيش وأشبال المجد اللذين نالا لقب الدورات السابقة التي قمنا بإجرائها.

أما عن دورتي الأشبال والناشئين فجاء الترتيب النهائي لهما كما يلي:

في الأشبال شارك فرق الوحدة والمحافظة والنضال والمجد ونال المجد اللقب بتحقيقه 12 نقطة من أربعة انتصارات وتعادلين ثم النضال 11 نقطة من ثلاثة انتصارات وتعادلين وخسارة والمحافظة ثالثاً بفوز وتعادل وأربع خسارات وله أربع نقاط وأخيراً الوحدة بتحقيقه ثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات.

في الناشئين نال المحافظة اللقب بـ11 نقطة من ثلاثة انتصارات وتعادلين وخسارة ثم الوحدة وله عشر نقاط من ثلاثة انتصارات وتعادل وخسارتين ثم النضال تسع نقاط بثلاثة انتصارات فقط والمجد أخيراً بفوز وحيد ومثله تعادل وأربع خسارات حاصداً أربع نقاط.

خير الكلام

رئيس فرع دمشق للاتحاد الرياضي العقيد فايز الحموي العام قال عن البطولة: تمت إقامة الدورة بعد قرار تأجيل منافسات الدوري السوري للمحترفين وتستمر الدورة لأسبوعين، وهذه الدورة ستؤمن استعداد الفرق والاحتكاك المطلوب ليكونوا بأتم الجاهزية لمنافسات الدوري السوري للمحترفين، ودائماً فرع دمشق يسعى لأن تكون فرقه ومنتخباته وألعابه في الطليعة ضمن الإمكانات المتاحة.

وأضاف الحموي: أقمنا الكثير من الدورات القاعدية بفئات الأشبال والناشئين والشباب، وكانت الدورات مستمرة ومتواصلة على مدار العام، وسبب إقامتنا لهذا العدد من الدورات هو ملء الفراغ الذي أحدثه غياب دوري القواعد، والحفاظ على المواهب ورعايتها، وتحريك النشاط الكروي في الأندية، والحفاظ على الجيل وملء أوقات فراغه.

وهنا أريد توجيه الشكر للجنة الفنية لكرة القدم بدمشق لأنها من أنشط اللجان الفاعلة بدمشق، وعملها يشهد لها، ونحن نقدم لها كل الدعم لتنفيذ نشاطها المتميز.

رد مع اقتباس