عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 13-01-2014 - 10:04 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,854
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
نادي الفيحاء الدمشقي أمور لا تصدق وسلة أهلية محلية عائلية

بعد طول انتظار استبدلت إدارة نادي الفيحاء السكون بشدة، بعد أن عجزت عن الإجابة على سؤال واحد، كيف قبلت إدارة النادي الاعتذار عن عدم المشاركة في دوري سيدات كرة السلة، بحجج واهية وباهتة سوّق لها مدرب الفريق الدائم بعد تلقيه عرضاً لتدريب فرق كرة السلة في نادي قاسيون فلقاء الفريقين مع بعضهما يضعه أمام أحد خيارين، إما الاعتذار عن عدم الاستمرار مع الفريق والتفرغ لتدريب سيدات قاسيون (وهو أمر لا يروق له)، أما الخيار الآخر فهو الاعتذار عن تدريب سيدات قاسيون للاستمرار مع الفيحاء وهي فرصة لا يرغب بإضاعتها.



إعارة مدروسة

لكن لم يخطر ببالنا أن لدى المدرب خيارات مبتكرة مررها على إدارة الفيحاء، خيارات لم يسبق لجهابذة رياضتنا تطبيقها أو التفكير بها، فجاء الحل على حساب النادي وطموح لاعباته اللواتي أغرقهن المدرب على مدار عامين بمعسول الوعود وبشحنات وهمية رنانة وجرعات عملاقة من الدعم المعنوي سقطت جميعها أمام مصلحته الشخصية، فكان الاعتذار عن عدم المشاركة حفاظا على مصالح الأطراف، والأطراف هذه المرة شخص واحد هو المدرب ولتكتمل حلقات سلسلة الأنا الضيقة قبلت الإدارة بناء على ضغط من المدرب بإعارة كابتن الفريق لاعبة الارتكاز الوحيدة إلى سيدات الثورة، وبذلك يكون المدرب قد ضرب عدة عصافير بحجر واحد فقد ضمن استمرار أهم لاعبات الفريق باللعب في ظل غياب سيدات الفيحاء، وربما الحصول على مقابل مالي للاعبة لهذا الانتقال، والعصفور الثاني عندما اطمئن إلى عدم قدرة سيدات الفيحاء على المشاركة خلال انشغاله بتدريب سيدات قاسيون لأن اللاعبة المعارة مؤثرة وركن أساسي من أركان الفريق ومن الصعب جدا المشاركة في غيابها، وليكتمل المشهد أمام القراء فإن العصفور الأكبر هو أن كابتن الفريق المعارة هي زوجة المدرب يعني الموضوع أهلية بمحلية.

واستكمالا لهذه المهزلة يصرح مدرب الفريق بأن النادي لن يشارك في منافسات الشباب أيضاً وأنصحكم بإمساك الخاصرتين لمواجهة نوبة الضحك التي ستصيبكم عندما تعرفون السبب!.

فالسبب هو الالتزامات الدراسية للثانوية العامة للاعبي فريق الشباب نعم بكل صراحة الالتزامات الدراسية هي السبب وكأن الفريق سيواجه فرقاً من العاطلين عن العمل أو المتسربين من التعليم في الأندية الأخرى، أو أن برامج الدراسة في نادي الفيحاء مغايرة لبرامج الدراسة في باقي الأندية، أما السبب الحقيقي للاعتذار يجيب عليه واقع التدريبات في النادي التي تشير إلى عدم وجود فريق أصلا بعد أن خصصت أغلبية أوقات التدريب للأكاديمية التي يملكها نفس المدرب والتي حولت النادي من الوجهة الفنية إلى الوجهة المالية، فكيف يمكن أن نفكر بتأسيس فرق والاكتفاء براتب شهري فيما يمكن أن نؤسس أكاديمية تدر علينا آلاف الليرات شهريا على نفس الملاعب وفي نفس الأوقات ولتخلد الفرق والمشاركات إلى الراحة ريثما تنضب الموارد البشرية في النادي.

صحوة متأخرة

إدارة النادي ربما صحت متأخرة من سباتها وقررت التحرك بعد أن وصلت الأمور إلى حد لا يحتمله عقل ولا يقبله منطق، فالمدرب الذي شرعت له كل أبواب النادي وكان الأمر الناهي في كرة السلة برضى ودعم من الإدارة، بادل الإحسان بنقيضه، فرغم تغّنيه الدائم بأنه صانع المعجزات والانجازات السلوية في الفيحاء بعد ثلاث سنوات من الإدارة المنفردة لمفاصل اللعبة ظهرت نتائج عمله هزائم وانتكاسات قاسية وتهرب من المشاركة لعدم وجود لاعبين، ليوجه الطعنة الأخيرة للفيحاء خلال البطولة التنشيطية عندما بذل كل جهوده وطاقته لإخراج لقاءات فريقه قاسيون بأكبر فوارق ممكنة من خلال اللعب بطريقة الدفاع الضاغط ليثبت قدراته التدريبية على حساب من كان يسميهم إخوته وأبناءه وكأنه يقتص ثأر الزير سالم من جساس، ويتبع ذلك بتصرف نترك للقراء الحكم عليه عندما قام في إحدى مباريات قاسيون مع الفيحاء بالتهكم على إمكانيات وقدرات لاعبي الفيحاء خلال أحد الأوقات المستقطعة ونسي بأنه قرع آذاننا بلمساته السحرية التدريبية ومقالاته التوجيهية عن المستقبل المشرق لاكتشافاته الفيحاوية التي سارع لإهانتها عند ابتعاده خطوة واحدة عنها بعد تشويهه لأدوار المدرب واللاعب والإداري، وخلطها ببعضها بعضاً لتنتج كرة سلة ممسوخة ترتبط مشاركتها بهذا أو ذاك.

ويبقى الحزن بأن إدارة الفيحاء احتاجت لثلاث سنوات لتكتشف خطأ المسار الفني وانتظرت لوقوع الفأس بالرأس لتتخذ قرارها المتأخر، وهو خير من عدم اتخاذ القرار بإعلان قطع أي ارتباط لها وبأي صفة كانت مع (الخبير والمدرب والإداري واللاعب والمشرف والمحاضر) وجميعها خصت شخصا واحداً لم يترك أثراً فنياً يذكر به في جميع الأندية التي فتحت لها أبوابها.

فوز الجيش على الفيحاء في سلة الرجال

تستكمل اليوم وغداً مباريات دوري سلة الرجال بلقاءين، ويبدو أن الإثارة لم تطل برأسها على مباريات الدوري بعد ما دامت الفرق الكبيرة لم تلتق بعد، ما يعني أن مباريات الأدوار التمهيدية لن تحفل بالإثارة والندية التي نريدها ونتمناها، بينما ستبقى الأوراق الرقمية مرشحة للتصاعد أكثر بعد النتائج التي سجلت بعض الأندية.

هامشية

لقاء اليوم الثلاثاء يدخل تحت عنوان اللقاء الهامشي لأنه سيجمع فريقين متناقضين من حيث موازين القوى، فالوحدة الذي يملك صفاً من النجوم ودكة من البدلاء المميزين يلتقي قاسيون المتعثر بتحضيراته ونتائجه في موقعة ستكون سهلة على لاعبي الوحدة وربما سيصلون لمرحلة الاستعراض بتسجيل النقاط، أما قاسيون الذي خسر جولته الأولى أمام فريق النصر بفارق كبير من النقاط وصل إلى (42) نقطة سيحاول الخروج بأقل النقاط خسارة وخاصة بعد الأداء المتواضع الذي ظهر فيه الفريق في مباراته الأولى.

مشوار التألق

يوم الأربعاء يلتقي الأشرفية والثورة في لقاء لن يجد فيها لاعبو الثورة أي صعوبة نظراً للفوارق الفنية التي تصب في مصلحة الثورة الأكثر تحضيراً وقوة، أما الأشرفية فسيحاول تعويض ما فاته في لقائه الأول أمام النصر لكنه يدرك أنه سيواجه فريقاً قوياً يحسب له ألف حساب، والتقى مساء أمس فريقا النصر وجرمانا.

وكان الجيش قد افتتح مباريات الأسبوع الثاني بفوز عريض على فريق الفيحاء بفارق كبير من النقاط وصل إلى (60) وبنتيجة (104-44) بعد مباراة سيطر لاعبو الجيش عليها من بابها لمحرابها.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كـرة السلة الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس