عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 30-01-2014 - 09:14 ]
 رقم المشاركة : ( 3 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,854
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

رد: آخر اختراعات الفاسدين في نادي الاتحاد الحلبي

الأجندة الخارجية و عملاء الخارج !!! آخر اختراعات الفاسدين ... صراعهم فيما بينهم كفيل أن يرمي بهم ... في الخارج !!!

الحلقة ( الهزة ) الثالثة

حرية أحد أعضاء مجموعة الإصلاح الرياضي الأخ Ammar Albaba بالسلامة صبيحة هذا اليوم هو نصر جديد ليس لصفحتنا و حسب و إنما لكل أولئك المترددين الذين يكتفون بالمشاهدة خوفا من إشاعات يبثها الفاسدون تتناول وطنية الصفحة و تتهمها بتهم باطلة مرتبطة بمحنة الوطن !!! إنه سلاح المفلس على آية حال و السياسة التي انتهجتها صفحة الإصلاح الرياضي لم تبقي لأولئك الفاسدين سلاحا يدافعون به عن قذاراتهم إلا استغلال محنة الوطن و كيف لا و هم أخبر الناس في استغلال الوطن في سرائه و ضرائه, لكن سياسة مجموعة الإصلاح الرياضي ستبقى لهم بالمرصاد سلاحها بكل بساطة ... حرية و شفافية !!!

لا أبالغ إن قلت أن النصر الأكبر الذي تحقق منذ الأحداث الدراماتيكية التي رافقت إعتقال و تحرير الأستاذ فارس أحد مؤسسي صفحتنا هذه تزامنا مع إعتتقال الأخ عمار البابا أحد كتَابها المميزين ... كان نصرا للوطن !!! سيستغرب الكثيرين مما أقول و سيظن الأغلبية بأن هذا تملقا و لهم كل الحق في ذلك و نحن الذين اعتدنا أن نقرأ العنوان دون أن تهمنا التفاصيل.

عندما ينتهج الفاسدون طريق خلط السياسة في الرياضة و خلط السياسة في الإستثمار في وطن اختلط به الحابل بالنابل و تجد هناك مسؤول لا زال يتمتع بحس وطني مميز يستطيع من خلاله عدم الخلط في زمن الخلط فهذا دليل عافية لوطن يسلبون منه كل عافية ... و هو دليل أخر على أن شرفاء الوطن موجودين لا ينقصهم سوى دعمكم و خير داعم لهم التخلص من خوفكم الذي لم يعد له مبرر !!!

من اعتاد ركوب قطار الفساد تراه اليوم يركب قطار الحرية أما من اعتاد أن يكون نارا تحرق الفساد تراه اليوم وقودا ليسير بنا قطار الحرية و ويل لنا و لرياضتنا و لسوريتنا إن كنا لا زلنا نجهل التمييز.

ختاما لا بد من تقديم التحية الكبيرة لكل مسؤول شريف لا تنطلي عليه حيل الفاسدين و التحية الأكبر لكل من قرر أن يعلن الطلاق على خوف ستضيع به ليس الرياضة و حسب و إنما الوطن لا قدر الله.

فقط بشرفاء الوطن سيكون لنا وطن ...

للحديث بقية ... و يتبع

رد مع اقتباس