عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 28-02-2014 - 10:27 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,663
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء



كتب الاستاذ فيصل خرتش

يجسد كتاب «إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء»، لمؤلفه محمد راغب طباخ، وله وتعلق مؤلفه بمسقط رأسه. ويبين الطباخ حول الأسباب التي دفعته لتأليفه، أن حلب بلدته وفيها مسقط رأسه وبها مرتع أنسه..

وكان الكثير من فضلائها وعلمائها السابقين، وضعوا لها تواريخ تنبئ بعظمة شأنها ورفيع مجدها.. هكذا، ورغبة منه في تلبية ما يريده أبناء مجتمعه في معرفة تاريخ بلدهم والوقوف على مآثر أسلافهم ومفاخر آبائهم، وما مرّ على الشهباء من أدوار التقدم والتأخير، وما كانت عليه من الحضارة والعمران، فإنه من المحتم عليه أن يضع تاريخاً لحلب، يكشف عمن تولاها.. وينبئ عمن مضى من أعيانها، مستلهماً الصبر والعزم مما قاله أحد الشعراء:

لأستسهلن الصّعب أو أدرك المنى

فمّا انقادت الآمال إلا لصابر

قسم الكتاب إلى قسمين ومقدمة، وجعل مقدمته في فصلين، الفصل الأوّل يتضمن ما وضعه فضلاء الشهباء من التواريخ الخاصة بمدينتهم، والفصل الثاني، ما وضعوه من كتب التواريخ العامّة. وفي القسم الأوّل الذي قسم إلى ثلاثة مجلدات، يذكر فيها طباخ الذين ملكوا حلب منذ الفتح العربي الإسلامي عام 1385 هـ/ 1907 م، إذ حصل في العام التالي الانقلاب العثماني. أمّا القسم الثاني فجعله في أربعة مجلدات..

وذكر فيه تراجم أعيان حلب من الأمراء والوزراء والمحدّثين والفقهاء والشرفاء والوجهاء والخطباء والأطباء والشعراء والأدباء والتجار والزعماء.. وغيرهم من الذين كان لهم دور بارز في الحياة السياسية والاقتصادية والأدبية والاجتماعية في حلب. وجعل أعيان كل قرية على حدة، مرتباً لهم سني وفاتهم، معلّلاً ذلك: «لتكون ترجمة المعاصر مقرونة مع معاصره تقريباً وسلسلة حوادثهم متصلة غير منفصلة أو قريبة الارتباط ببعضها». وقد ترجم المؤلف ما يقرب من الـ1500 ترجمة في هذا القسم.

اعتمد طباخ على المصادر المكتوبة والمطبوعة والمخطوطة، وفاق عددها الـ300 مصدر، ناهيك عن المجاميع والأوراق المبعثرة التي ظفر بها، وهناك مصدر آخر اعتمد عليه، وهو ما سمعه مشافهة من الرجال المعاصرين له، والذين كان يثق بهم، خاصة إذا تعلق الأمر بمحلة أو أثر أو رجل عايشه أو لازمه ذلك الرجل الثقة.

من الملاحظ أنّ طباخ حدّد لنفسه إطاراً ضمن عمله، فألزم نفسه بالحديث بمن كانت ولادته في حلب أو كانت وفاته فيها، وضرب الصفح عن الذين نزلوا منها أو ارتحلوا عنها أو اجتازوها، اختصاراً للكتاب. وعانى الطباخ في جمع المادة وتنسيقها، ورغم تلك المشاق، كان يجد المتعة لنيل الغاية التي نذر نفسه من أجلها، وهي خدمة بلاده وأبناء قومه.

وفي المجمل فإنّ تاريخ طباخ «إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء»، من التواريخ التي وثقت لمدينة حلب، فهو بذلك يقدم «تاريخ المدينة» الذي جهِدَ صاحبه فيه كل الجهد، ليأتي متوازناً مع أهمية مدينة حلب الشهباء، مفخرة مدن العالم الإسلامي.

يتبدى الكتاب، من خلال مجموع ما يطرقه من محاور، ومختلف الاحداث والشخصيات التي يغطيها، كقيمة فكرية وتوثيقية متكاملة، تمد القارئ العادي، والباحث المتخصص، بكافة المعلومات، وفي صيغ وافية وشاملة لا تغفل أيا من التفاصيل.

المؤلف في سطور

محمد راغب طباخ. أحد المؤرخين الذين أرخوا لمدينة حلب. ولد الكاتب في حي قنسرين القديم والعريق، وتفتحت عيناه على أحياء مدينة حلب القديمة وعمائرها التاريخية. لديه مجموعة أبحاث ومؤلفات. انتخب عام 1923 عضواً في المجتمع العلمي العربي بدمشق، وعضواً في جمعية العاديات عام 1930، وعضواً في اللجنة الإدارية لمتحف حلب عام 1931، وعضواً في جمعية المعارف العثمانية بحيدر آباد عام 1935، وعضواً بمجلس معارف حلب.

الكتاب: إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء

تأليف: محمد راغب طباخ

الناشر: دار القلم العربي

الصفحات: 6244 صفحة

القطع: الكبير

رابط تحميل الكتاب مجانا :

من هنا حلب الشهباء

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي مدينة حلب الشهباء

رد مع اقتباس