عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 06-04-2014 - 01:08 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,753
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
انجازات فريق نادي اليقظة السوري



Al-Yaqdhah
اليقظة
سوريا

تأسس سنة : 1937

سوريا

بطولة: كأس الجمهورية السورية: مشاركات الفرق في هذه المسابقة 11/10 10/09 09/08 08/07 07/06 06/05 04/03 03/02 99/98 98/97 91/90

دوري: الدوري السوري الممتاز: مشاركات الفرق في هذه المسابقة 04/03 03/02 01/00 98/97 97/96
دوري: دوري الدرجة الثانية السوري: 11/10 10/09 09/08 08/07 07/06 06/05 05/04

منذ صعوده لأول مرة إلى الدرجة الأولى موسم 1983-1984 وفريق اليقظة في ترحال دائم بين الدرجتين الأولى والثانية إذ لم تهدأ مراكبه في درجة ولم يستقر به المكوث في هذه الدرجة أو تلك...ومع نهاية موسم 2000-2001 رافق فريق اليقظة فرق الشرطة المركزي والفتوة وشرطة حلب إلى الدرجة الثانية وهاهو يعود بانتهاء موسم 2001-2002 إلى الدرجة الأولى عن المجموعة الشمالية وقد حسم هذه المسألة قبل اسبوعين من انتهاء منافسات دوري الثانية بعد منافسة حامية الوطيس وصلت إلى حد المرارة في أغلب مراحلها...بالأمس لعب اليقظة مع شرطة حلب آخر مباراة بدوري الدرجة الثانية وقد عرف بنهاية المباراة المذكورة أي فريق رافق اليقظة عن المجموعة الشمالية إلى الدرجة الأولى والذي سنخصه بتحيتنا في العدد القادم فإما أن يكون قد عاد معه من هبط معه وهو شرطة حلب أو يكون قد أسدى خدمة لابن محافظته فريق الميادين.. لم يعرف فريق اليقظة استقراراًً في مستواه ونتائجه لافي الدرجة الأولى ولا في الدرجة الثانية وبقي التذبذب سمة رئيسية لأداء هذا الفريق فتارة يقدم نفسه كفريق قوي يمتلك كل مقومات الفوز والمنافسة وتارة أخرى يبدو حملاً وديعاً لاناقة له في المنافسة ولاجمل...ففي الموسم الماضي حين كان اليقظة في الدرجة الأولى مثلا لعب 26 مباراة خسر /20/منها وتعادل بواحدة وفاز بـ5 منها... والغوص أكثر في نتائج ذلك الموسم يبين التقلب والتذبذب الذي نتحدث عنه فمثلاً بعد 3خسارات في بداية ذلك الدوري أمام الحرية والجهاد والوثبة فجأة يتعملق ويفوز على جبلة (3-1) ثم وبعد خسارتين جديدتين يفوز على الشرطة بدمشق (3-2) وهكذا يستسلم لسيل من الخسارات فينتفض ويغلب تشرين (2-1) وينام خمسة أسابيع ليستيقظ على فوزه على الوحدة (1-0) وبعد خمسة أسابيع جديدة يقسو على جاره الفتوة (3-1)وفي هذا الموسم ذاته تتعرض شباكه لرقم قياسي من الأهداف (78) هدفاً أي بمعدل (3) أهداف في كل مباراة ومع هذا ننتظر إلى ماسجله فنجد أنه سجل 26 هدفاً في 26 مباراة..

بهذه المقدمات دخل فريق اليقظة دوري الدرجة الثانية هذا الموسم ولازمه التناقض والتذبذب فيه أيضاً فعلى الرغم من صدارته لفرق المجموعة الشمالية الصعبة والمضنية معظم مراحل دوري الدرجة الثانية إلا أنه تعرض لبعض النتائج المحيرة.. ففريق ينافس في مجموعة صعبةكما أسلفت لانتزاع إحدى بطاقتي التأهل للدرجة الأولى يخسر أمام صاحب المركز الأخير فريق التضامن /2-3/ وأمام شرطة حماة /2-4/ وأمام الشباب/1-2/ ألا يدل ذلك على عدم استقرار في أداء هذا الفريق ..؟وإضافة إلى عدم ثبات نتائجه واتزان أدائه فقد أصابت الفريق موجة التخبط الفني أيضاً فبدل أكثر من مدرب ولم يعرف الاستقرار في هذا الجانب مثله مثل جاره الفتوة حتى صبغ الفريقان الكرة الديرية بهذه الميزة...بعد أن جرب فريق اليقظة طعم الدرجتين وتبادل على مرارة الهبوط وحلاوة الصعود لاعبون ومدربون كثر ماالذي يمكن أن يعد به فريق اليقظة..؟هناك حالة شبه عامة في كرة دير الزور وهي غياب الوضوح عن هذه الكرة فأحياناً تشعر أن الناس في هذه المحافظة يتنفسون كرة قدم ويأكلون كرة قدم وأحياناً أخرى تجد هذه الكرة وكأنها مقطوعة من شجرة لاأب ولاأم ولاأخ ولاأخت ولاأصدقاء لها فتعيش اليتم في أقسى مظاهره كما كان يحدث معها في المواسم القليلة الماضية...دعونا نفكر قليلاً بمصلحة هذه الكرة ونخلصها من قسوة أهلها عليها فماغابت يوماً ولانريدها أن تغيب عن خارطة الاهتمام بها وعلى كافة المستويات...تستحق ملعباً أفضل ممالديها.. وتستحق دعماً مالياً كبيراً لها... وتستحق اهتماماً مسؤولاً أكثر فهل يتحقق ذلك؟مع بقاء فريق الفتوة موسماً آخر في الدرجة الثانية سيكون بامكان جمهور دير الزور أن يشد من أزر فريق اليقظة والوقوف إلى جانبه في الموسم القادم وليس معنى كلامنا أننا نوجه دعوة لهذا الجمهور للتخلي عن الفتوة ولكن بامكان جمهور الفتوة أيضاً أن يساعد فريق اليقظة مادياً ومعنوياً فهو ممثل الدير في بورصة الدوري القادم والذي من المتوقع أن يكون محترفاً 100% فهل سيقدر اليقظة على دخول هذه البورصة من دون دعم مادي محرز؟نتمنى أن يجد فريق اليقظة مخرجاً لهذا الضيق ويرتب بيته من الداخل ومن الخارج استعداداً للموسم القادم وأن يتخلى عن عادته في تكرار الهبوط والصعود فقد اكتسب خبرة طويلة في الدرجة الأولى وعليه أن يثبت أقدامه فيها..مرة أخرى نبارك لفريق اليقظة ولجمهوره عودته إلى مكانه الطبيعي بين أقوياء الدرجة الأولى مع أمنياتنا له بالبقاء فيها أطول فترة ممكنة..

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس