عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-04-2014 - 10:56 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,854
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
كرة الأخضر الحلبية تناولت الدواء بعد اكتشاف الداء

عبد الرزاق بنانه

نتائج غير متوقعة سجلتها كرة الأخضر في مرحلة الذهاب من دوري المحترفين تركت المهتمين والخبرات الكروية في حيرة من أمرها

وخاصة أن النادي يعتبر مدرسة كروية وسبق أن حقق في الموسم الماضي وبظروف صعبة مركزا متقدما على سلم الترتيب فخطر الهبوط للدرجة الثانية يحيط بالفريق الأخضر من كل الجوانب بعد الخلافات الإدارية التي انعكست خلال سير مباريات الذهاب على الوضع الفني.

إدارة النادي الجديدة سارعت بإجراء التغيير بالجهاز الفني والإداري قبل فوات الأوان وقامت بالتعاقد مع الجهاز الفني الذي ساهم بالموسم الماضي بتحقيق الإنجاز وبدأت رحلة الإعداد للدفاع عن سمعة النادي بجد وإخلاص وتفان.
فماهي أسباب التراجع وكيف بدأ مشوار الاستعداد قبل انطلاق مرحلة الإياب.. هذا ماحدثنا عنه المدرب الوطني محمد خير حمدون في السطور التالية..

أمنية

كنت أتمنى أن أقوم بتدريب فريقي الذي حققت معه في الموسم الماضي شيئاً لافتاً في بداية الموسم وهذا ماطلبته مني الإدارة وهو شرف كبير لي ولكن بسبب التزامي مع اتحاد الكرة للعمل مع الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني للناشئين اعتذرت وبعد أن تم وضع اتحاد الكرة برنامج استعداد المنتخب بحيث يتضمن معسكرا لمدة/8/ أيام في الشهر باتت الفرصة سانحة للالتزام بحيث لايتضارب العمل بالنادي ومن هنا جاءت موافقتي وخاصة بعد موافقة الإدارة على شروطي باختيار جهازي الفني المساعد والإداري بالإضافة إلى أن النادي يعاني من مشكلة خطر الهبوط للدرجة الثانية وهنا أرى لزاماً على جميع أبناء النادي التكاتف من أجل الوقوف خلف الفريق للخروج من الأزمة التي يتعرض لها..

أسباب التراجع

أعتقد أن جملة من الأسباب جعلت فريق الحرية يتعرض للهزة في مرحلة الذهاب وساهمت بتراجع النتائج والترتيب وكانت أهمها المشكلات الإدارية التي رافقت الفريق في معظم مباريات الذهاب ولم يتم إيجاد الحلول المناسبة في وقتها أما من الناحية الفنية ومن خلال ماظهر على الواقع فإن المستوى البدني للاعبين كان متفاوتاً بنسب كبيرة وهذا يعود إلى حالات الغياب وعدم الالتزام الكامل من اللاعبين بالتمارين كما أن الفريق يعاني من مشكلة في خط الدفاع والوسط فالفريق دخل مرماه في مرحلة الذهاب/14/ هدفاً وهذه مشكلة كبيرة تحتاج إلى حلول وكانت المشكلة الأصعب في تلك المرحلة الحالة النفسية التي يعيشها الفريق..

كشف حساب

رغم أن الفترة التي تسلمت فيها العمل قصيرة جداً عن موعد انطلاق مرحلة الإياب فقد تم تكثيف العمل وبدأت مرحلة الإعداد بهمة عالية وبمؤازرة كبيرة من زملائي بالكادر الفني والإداري ورفعنا وتيرة التمارين ولعبنا عدداً من المباريات الاستعدادية مع فريق الاتحاد بهدف معرفة إمكانيات جميع اللاعبين الفردية والجماعية بالإضافة لتجريب بعض اللاعبين في مراكز جديدة وخاصة في خط الدفاع وحتى الآن لم نصل للتشكيلة الأساسية التي ستشارك في المباريات وخاصة الأولى منها التي سيلعبها الفريق في مرحلة الإياب وستكون بمثابة اختبار رسمي للتشكيلة التي سنعتمدها في بقية المباريات.

غيابات مؤثرة

مع تسلم الإدارة الجديدة مهامها تم الاجتماع معها ووضعها في الصورة الحقيقية للفريق واعلمنا الجميع أن هناك مشكلات فنية ونواقص وأن الفترة القصيرة لم تساعدنا على حل جميع الأمور خاصة الفنية واطلع المشرف الكروي بالإدارة الجديدة على الواقع ولاحظ وجود بعض الثغرات الفنية خاصة أنه سيغيب عدد من اللاعبين في مرحلة الإياب لأسباب عديدة وهم.. محمد ابراهيم- فراس الأحمد- ابراهيم الزين- حسين شعيب- وسيغيب عن المباريات الأولى اللاعبون عمر ديار باكرلي- أمير نجار بسبب العقوبة الاتحادية..

طرق المعالجة

على أرض الواقع عملنا ضمن المعطيات المتوفرة بين أيدينا وقمنا بإجراء بعض التغيير بمهام عدد من اللاعبين بالإضافة إلى اصلاح بعض الأخطاء التكتيكية وخاصة في الحالة الدفاعية والهجومية وركزنا على رفع سوية اللياقة البدنية بهدف الوصول إلى مرحلة متقدمة وانتقلنا بالعمل لحل المشكلة النفسية التي كان يعاني منها الفريق بشكل عام وحققنا نقلة نوعية في هذا الاطار وتم ترميم بعض الاخطاء الإدارية التي كانت تسود الفريق وتعاقدنا مع لاعب الاتحاد السابق يوسف شيخ العشرة بعد أن خضع لتجارب كانت مقبولة والفريق بحاجة لخدماته في خط الدفاع وخاصة إنه يملك الخبرة الكافية.

على ثلاثة محاور

همنا الحالي البقاء في دوري المحترفين وأعتقد أن جميع الفرق قريبة من بعضها إذ إن مباراة واحدة يمكن أن تحدث تغييرا في سلم الترتيب والجهاز الفني المساعد المؤلف من المدرب المساعد محمد نصر الله ونذير طاهر مدرب الحراس ونور تفنكجي مدرب اللياقة البدنية بالإضافة إلى المدير الإداري الحكم الدولي معن كيالي قاموا بواجبهم على أكمل وجه وبقيت لدينا مشكلة وحيدة وهي ضرورة إيجاد حل المشكلة المالية التي يعاني منها النادي وضرورة صرف رواتب اللاعبين الذين لم يقبضوا رواتبهم منذ أربعة شهور وقد تلقيت الوعود من رئيس فرع حلب للاتحاد الرياضي السيد أحمد منصور بإيجاد الحل المناسب وقبل سفر الفريق إلى دمشق للمشاركة في مرحلة الإياب وهنا يجب الإشادة بالسيد محمد ديبو دياب رئيس دائرة التربية الرياضية الذي وضع ملعب رعاية الشباب في خدمة النادي وكذلك العلاقات الوطيدة التي تربط الجارين الاتحاد والحرية حيث قدمت إدارة نادي الاتحاد مشكورة ملعبها في خدمة فريقنا وهذه نقطة إيجابية في مسيرة الناديين...

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس