عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-06-2014 - 11:33 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,576
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
فريق الاتحاد السوري 2014

نورس النجار


فريق الاتحاد السوري 2014 173d0bc11f.gif

في حلقة اليوم نتكلم عن فريق الاتحاد (حلب الأهلي) أعرق الفرق السورية ومهما بحثنا عن كلام يصف حزننا على هبوطه إلى الدرجة الثانية لن نجد، وما حدث مع الاتحاد هو وصمة عار بحق النادي والكلام ليس لنا بل لأحد كوادر النادي الذي لم يعتبر الهبوط وصمة عار فقط بل أيضاً كارثة كبرى في تاريخ الفريق، حديثنا اليوم عن فريق عريق لديه الكثير من الإنجازات ولكن ما حصل قد حصل وهبط الفريق إلى الدرجة الثانية للمرة الأولى في تاريخه ومهما حدث فالاتحاد يمرض ولا يموت.


منذ نال الاتحاد لقب كأس الاتحاد الآسيوي عام 2010 وأداء الفريق في تراجع فخرج في الدور الأول من نسخة 2011 من كأس الاتحاد الآسيوي وفي الدوري لم يدخل إطار المنافسة على اللقب ونجا من الهبوط في نهاية الموسم، هذا الموسم لم يستطع الاتحاد أن ينجو والمسؤولية يتحملها الجميع ونأخذ بعض الآراء والتصاريح الصحفية من كوادر الفريق قبل الدخول بكشف حسابه هذا الموسم.

تصاريح

جمعة الراشد المستشار الفني في فريق الاتحاد حمل المسؤولية للجهاز الفني للفريق الذي قال إنه يفتقد الخبرة والتركيز ولم يكن لديه قدرة السيطرة على اللاعبين، ففي الشوط الأول يتقدم الاتحاد وهو شوط اللاعبين وفي الشوط الثاني يخسر الفريق وهو شوط المدربين، ونوه إلى أن لاعبي الخبرة يجب أن يحملوا الفريق بالدقائق الأخيرة إلا أنهم كانوا عبئاً عليه.

أما كمال ورد عضو إدارة النادي فحمل الخسارة للجميع وأكد أن الجهاز الفني يفتقد الخبرة وعانى من سوء الحظ، وأكد أنه قدم فكرة أن يقود فاتح زكي الفريق في الإياب ورفضت إدارة النادي وتابع الأبرش مهمته، وقد قدم استقالته لإدارة النادي وأكد أنه لن يتراجع عنها.

استقالة الأبرش

قدم الكادر الفني والإداري للفريق استقالته بعد الخسارة في المباراة الخامسة على التوالي أمام المحافظة صفر/3 وكان الكادر الفني والإداري يتألف من رضوان الأبرش مدرباً، وأنس صاري مساعداً وأحمد أبو دان مدرباً لحراس المرمى وياسر قضيب البان إدارياً، وتم تعيين فاتح زكي مدرباً وخالد العريان مساعداً، بشكل سريع في حال لعب الفريق مباراة فاصلة أمام الجزيرة والتي لم تقم لتعادل الجزيرة مع المحافظة وبقاء الجزيرة بدوري المحترفين وهبوط الاتحاد.

نتائج اللجنة

خلصت اللجنة إلى أن أسباب الهبوط جاءت لاستغناء الإدارات السابقة عن 16 لاعباً دفعة واحدة وهم من نجوم الفريق الأول وكذلك سوء الحظ الذي رافق الفريق في معظم المباريات التي تعرض فيها للخسارة كما كان لأخطاء الجهاز الفني بقيادة رضوان الأبرش وأحياناً غياب الخبرة وضعف الانتماء لقميص النادي دور مهم في الهبوط للدرجة الثانية للمرة الأولى في تاريخه.

تاريخ عريق

لا بد أن نتحدث عن التاريخ العريق الذي يحمله نادي الاتحاد والذي يسمى مدرسة الكرة السورية وتم تشكيله في 20/7/1949 باسم حلب الأهلي ونتج عن اندماج فرق الجناح وأسود الشهباء والنجمة وتم اشهاره بتاريخ 25/1/1953 والمؤسسون هم: محمد جلب، محمد خير فارس، ثريا كعدان، غالب كعدان، مصطفى عزيزي، جورج ناقوس، تعاقب على رئاسة النادي حتى عام 2010 خمسة وعشرون رئيساً، وهو النادي الوحيد الذي لم يغب عن بطولة الدوري السوري واحتل المراكز الثلاثة الأولى 24 مرة من أصل 39 مرة.
حقق بطولة الدوري ست مرات 1966/1967 بقيادة عبد القادر طيفور و1967/1968 بقيادة زكي ناطور الذي عاد ونال لقب الدوري معه عام 1976/1977، ومع أحمد هواش 1992/1993 ومع كل من فاتح زكي ورميلو وآمين آلاتي عام 1994/1995 ومع ياسر السباعي عام 2004/2005، ونال كأس الجمهورية ثماني مرات محققاً رقماً قياسياً أعوام 1966 مع عبد القادر طيفور و1973 مع زكي ناطور ومع محمود سلطان 1982 و1984 ومع فاتح زكي 1985 و1994 ومع ياسر السباعي عام 2005 ومع حسين عفش 2006.

نال مع تيتا فاليريو الروماني كأس الاتحاد الآسيوي عام 2010.
وهناك العديد من الألقاب الشخصية للاعبيه كاحتلال ثمانية لاعبين لقب هداف الدوري منذ موسم 1964/1965.
ولو تحدثنا عن تاريخه فلا ننتهي من ناحية تصديره للنجوم والمحترفين بالخارج كلاعبين ومدربين ومشاركاته الخارجية والمدربين الوطنين المجازين من الاتحاد الآسيوي ومن أوروبا والمدربين الأجانب الذين قادوا النادي.

مشوار الفريق

بدأ الفريق مشواره بالتعادل أمام الجزيرة صفر/صفر ثم خسر أمام الجيش صفر/1 ليفوز على الفتوة 3/1 وعلى الكرامة 2/1 ويتعرض لخسارة ثقيلة أمام الوحدة صفر/3 وتعادل مع حطين 1/1 وخسر أمام الطليعة صفر/1 وأمام المحافظة 1/2.
حقق ذهاباً ثماني نقاط وسجل سبعة أهداف ودخل مرماه عشرة أهداف.
في مرحلة الإياب تعادل مع الجزيرة والجيش صفر/صفر ثم فاز على الفتوة 4/صفر وخسر باقي مبارياته أمام الكرامة والوحدة 1/2 وحطين 2/3 والطليعة صفر/1 والمحافظة صفر/3.
حقق إياباً خمس نقاط وسجل ثمانية أهداف ودخل مرماه ثلاثة عشر هدفاً.

أهداف وهدافون

سجل الاتحاد 15 هدفاً في 16 مباراة بمعدل أقل من هدف في المباراة الواحدة.
سجل أهداف الفريق حسام الدين عمر على حطين د5 وعلى الفتوة د75 وعلى الكرامة د73.
سجل أيمن صلال هدفين على الفتوة د14 و26.
سجل محمد الأحمد هدفين على الفتوة د82 وعلى الكرامة د55.
سجل عبد اللـه نجار على الوحدة د9 وعلى حطين د34.
سجل رأفت مهتدي على حطين د68 وعلى المحافظة د75.
سجل عبد اللطيف سلقيني على الفتوة د25 وعلى حطين د57.
سجل أحمد العلي على الفتوة د39 ومحمد غباش على الفتوة د65.

ألوان وجزاء

نال فريق الاتحاد 38 بطاقة صفراء ست منها على زكريا بودقة وإبراهيم السواس وأربع على محمد غباش وثلاث على عمر سمان وعبد اللـه نجار وإنذاران على أيمن حبال، أحمد العلي، أيمن الصلال، زكريا العمري وإنذار على كل من فارس هنداوي، زكريا حسن بيك، خالد الحجي عثمان، حسام الدين عمر، عبد اللطيف سلقيني، حازم جبارة، محمد عمار شعبان، محمد الأحمد.

نال ثلاث بطاقات حمراء على زكريا بودقة بطاقتان د79 أمام الجيش وأمام المحافظة د51 والثالثة لمحمد عمار شعبان د89 أمام الوحدة.

في ركلات الجزاء نال واحدة أضاعها أيمن صلال د88 أمام حطين وسجل عليه محمد جعفر د17 من حطين.

حكام وملاعب

قاد محمد قرام مباراته أمام الجزيرة في تشرين، وشادي عصفور أمام الجيش في تشرين، وزكريا علوش أمام الفتوة في الجلاء، ومحمد العبد اللـه أمام الكرامة في تشرين وأمام الجزيرة في المدينة الرياضية وأمام الوحدة في الباسل وأمام المحافظة في جبلة، وصفوان عثمان أمام الوحدة في الجلاء ومسعود طفيلية أمام حطين في الجلاء وأمام الفتوة في المدينة الرياضية وأمام حطين في الباسل والطليعة في الباسل، قاد أحمد بلحوس مباراته أمام الطليعة في الفيحاء، وأمام الجيش في البعث، قاد محمد مطرود مباراته أمام المحافظة في تشرين وقاد فراس الطويل مباراته أمام الكرامة في المدينة الرياضية.

رد مع اقتباس