عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 01-07-2014 - 12:08 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,576
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
ألمانيا تفوز بشق الأنفس على الجزائر كأس العالم 2014

ألمانيا تفوز بشق الأنفس على الجزائر كأس العالم 2014 012134a21c.jpg

تأهل المنتخب الألماني إلى دور الثمانية لمونديال البرازيل بعد فوزه على نظيره الجزائري بهدفين مقابل هدف في المباراة الماراثونية التي جمعت بينهما اليوم الثلاثاء (30 يونيو/ حزيران 2014) على ملعب خوسي بينيرو برودا في بورتو اليغري ضمن فعاليات دور الستة عشر للبطولة.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بتعادل الفريقين سلبيا ثم خطف البديل اندري شورله هدف السبق لألمانيا في الدقيقة الثانية من الشوط الإضافي الأول مستغلا تمريرة زميله توماس مولر، الذي فشل في تسجيل خامس أهدافه في المونديال حتى الآن ليتوقف رصيده عند أربعة أهداف محتلا المركز الثاني في قائمة الهدافين متساويا مع الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار، بفارق هدف واحد خلف الكولومبي خيمس رودريغيز الذي سجل خمسة أهداف.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني سجل مسعود اوزيل الهدف الثاني للماكينات الألمانية. ورد البديل عبد المؤمن جابو بهدف الشرف لمحاربي الصحراء في الدقيقة 122. ويلتقي المنتخب الألماني مع نظيره الفرنسي في دور الثمانية، بعد فوز الديوك الفرنسية على نيجيريا بهدفين نظيفين في وقت سابق اليوم.

وجاءت المباراة مثيرة وقوية منذ البداية وحتى آخر دقيقة من الوقت بدل الضائع، بفضل الأداء الرجولي الذي قدمه المنتخب الجزائري الذي كان ندا قويا بشكل غير متوقع في مواجهة المنتخب الألماني بل ونجح في تهديد مرمى مانويل نيوير كثيرا لكن الفريق افتقد إلى الدقة في إنهاء الهجمات. وسعى الفريق الجزائري جاهدا إلى تحقيق الحلم العربي عبر التأهل إلى دور الثمانية للمرة الأولى في تاريخه بعد أن وصل إلى دور الستة عشر لكأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، ورغم الأداء القوي الذي قدمه الفريق على مدار شوطي المباراة لكن الحظ لم يقف بجانبه.

وبخروج المنتخب الجزائري اليوم لم يعد هناك وجود لأي منتخب إفريقي أو عربي في كأس العالم. وفي المقابل قدم الفريق الألماني أيضا مباراة قوية ومثيرة ولكن الأداء البطولي للحارس الجزائري رايس مبولحي حال دون أن يتمكن لاعبو الماكينات من تسجيل أي أهداف طوال الوقت الأصلي للمباراة. وتصدى مبولحي بمفرده لأكثر من ستة أهداف ألمانية محققة، ليثبت مرة أخرى أنه أحد أفضل حراس المونديال بلا منازع.

واعتمد وحيد خليلودزيتش المدير الفني للمنتخب الجزائري على خطة متوازنة بين الدفاع والهجوم وتفوق في الكثير من الأحيان على نظيره في المنتخب الألماني يواخيم لوف، بعد أن استحوذ لاعبوه على مجريات اللعب في منتصف الملعب. واستهل المنتخب الجزائري مشواره في البطولة بالخسارة أمام بلجيكا بهدفين مقابل هدف ثم فاز على كوريا الجنوبية بأربعة أهداف مقابل هدفين ثم تعادل مع روسيا بهدف لمثله ليحتل المركز الثاني بالمجموعة الثامنة.

وسحق المنتخب الألماني في مستهل مشواره في البرازيل، نظيره البرتغالي بأربعة أهداف نظيفة ثم تعادل مع غانا بهدفين نظيفين قبل أن يهزم أمريكا بهدف نظيف. وسبق للمنتخب الجزائري أن فاز مرتين على نظيره الألماني، الأولى في مباراة ودية جمعت بينهما في عام 1964 بهدفين نظيفين ثم حقق المنتخب الجزائري الفوز على ألمانيا الغربية سابقا بهدفين مقابل هدف في دور المجموعات لمونديال 1982، ولكن بعد أيام قليلة فقط أثار المنتخبان الألماني والنمساوي جدلا واسعا بعد أن توقفا عن اللعب عقب تسجيل المنتخب الألماني هدفا مبكرا، لينتهي اللقاء بفوز ألمانيا بهدف نظيف، وبالتالي صعدا سويا إلى الدور التالي بينما ودعت الجزائر البطولة.

رد مع اقتباس