عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 30-09-2014 - 07:37 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,844
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
السلة السورية تعاني من نقص كبير بمدربيها الوطنيين

يسعى اتحاد كرة السلة بكل طاقاته ومنذ فترة طويلة الحفاظ على اللعبة وعدم التفريط بأي مفصل من مفاصلها، ويعد الاتحاد من أكثر الاتحادات نشاطاً من حيث إقامته لمسابقاته المحلية بكل الفئات وفي أكثر من محافظة، ويبدو أنه قد نجح إلى حد ما في الحفاظ على اللعبة وإبقائها على قيد الحياة، لكنه لم يستطع الإمساك بكل حلقات اللعبة.

مدربون ولكن

لم يستطع اتحاد السلة الحفاظ على كوادر اللعبة بسبب الهجرة الكبيرة لمدربينا نتيجة الأوضاع السائدة بالبلاد، والتي ساهمت بشكل أو بأخر في إفراغ الأندية من أغلبية مدربيها، ولن نحمل الاتحاد هنا مسؤولية هذه الخسارة الكبيرة بمدربي اللعبة لعدم وجود أنظمة تسمح له بربط هؤلاء المدربين ومنعهم من السفر، غير أنه فتح المجال أمام الكثير منهم ليتولوا قيادة الفرق والمنتخبات الوطنية في خطوة منه للحفاظ على هذه الكوادر لكن محاولاته باءت بالفشل بسبب الهجرة الجامحة التي شهدتها سلتنا الوطنية بمدربيها الوطنيين.

بحث مضن

أثرت هذه الهجرة على مفاصل اللعبة وبدأت آثارها تتجلى بشكل واضح في أنديتنا والتي عانت منذ موسمين من غياب أبرز وأهم مدربينا، وباتت بعض الأندية تلوب جزعة عن مدرب هنا وآخر هناك، وأكبر دليل على كلامنا ما حصل مع سلة الجيش التي عانت الأمرين بالفترة الماضية أثناء بحثها عن مدرب لقيادة فريق رجالها بعد إقالة المدرب السابق للفريق هيثم جميل، وبقي الفريق دون مدرب لفترة ليست بالطويلة إلى أن ارتأت الإدارة وبعد بحث مضن التعاقد مع المدرب راتب الشيخ نجيب، أيضاً نجد أن إدارة نادي الجلاء مازالت تبحث عن مدرب قدير يقود فريق الرجال بعد خروج الفريق الموسم الفائت من الأدوار التمهيدية لدوري الرجال، لكنها حتى كتابة هذه السطور لم تجد ضالتها في التعاقد مع مدرب يعيد الألق لسلة أزرق الشهباء، ويبدو أنها ستبقي على المدرب الحالي للفريق جان مخول، ومن جهة المنتخبات الوطنية وطواقمها الفنية فقد اصطدم اتحاد السلة بصعوبات أثناء تشكيله لمنتخباته الفنية حتى إن منتخب الرجال الذي عسكر قبل أيام قليلة دون وجود مدربين مساعدين للمدرب الأول هادي درويش ما يدل على وجود معاناة في إيجاد مدربين مؤهلين لتولي مهام قيادة المنتخبات الوطنية، وهناك نقص كبير في أغلبية الأندية بمدربي الفئات العمرية ما جعل بعض الأندية تكلف مدربين مازالوا يمارسون اللعبة كلاعبين أمثال تولي لاعب الجيش والمنتخب حكم عبدالله لفريق ناشئات نادي بردى.

هجرة

من أبرز المدربين المحليين الذين هاجروا نتيجة الظروف التي تمر بالبلاد، ويبدو أن السلة الإماراتية كان لها النصيب الأكبر من مدربينا حيث يعمل في أنديتها نحو ثلاثة وعشرين مدرباً وهم: نضال البكري وفراس القوجة نادي الوحدة، محمد القدسي نادي الأهلي، جاسم خلف وعماد كنجو نادي الأهلي، عماد عثمان نادي الشارقة، لؤي الملقي ومحمد الحلبي ورامي الخطيب نادي الشارقة، وهمام كركوكلي وأحمد حلفاوي نادي النصر عامر خباز، عمر الشريف وخالد الحلبي نادي الوصل عمر كركوكلي نادي الشعب، مجد سراج وعروة ملحم نادي العين غادة الراعي سيدات الشارقة، هلا شحادة سيدات النصر، ووحده المدرب سامر كيالي يعمل بالدوري العماني مع نادي السيب.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة السلة السورية

رد مع اقتباس