عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 29-01-2015 - 01:27 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,755
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
مبارايات ساخنة وقوية الاتحاد يقابل الجيش اياب الدوري السوري

ناصر النجار



المفاجأة المدوية التي أطلقها الجزيرة في مباريات الجولة الرابعة بفوزه على المجد بهدف دون رد، منحته الآمال الكبيرة للزحف نحو مراكز الوسط علّه يبلغ مراتب الأمان، لذلك يدخل بمعنويات عالية في مواجهات الأسبوع الخامس الذي ستنطلق مبارياته السبت عسى ولعل يظفر بما يحلم وينجو!


ولا شك أن باقي المباريات يطلق عليها عنوان التعويض وهو العنوان المفترض لكل الخارجين بحصيلة غير مرضية.
فتشرين ما زالت آماله قائمة في دخول صراع الكبار وعليه فإنه يبحث عن فوز أول إياباً في لقائه مع جبلة.

وكما فعل الجزيرة يمكن لجبلة أن يفعل فيفوز على تشرين فيعوض خسارته الثقيلة أمام الجيش بسباعية إلا إذا رفع الرايات ورضي بموقعه الأخير وآمن بالهبوط مصيراً.

المجد تلقى صفعة عنيفة بخسارته أمام الجزيرة فخسر الوصافة التي كان من الممكن أن يظفر بها، كما خسر فرصة مطاردته للمتصدر، وما لا شك فيه أنه قادم للتعويض حتى لا تفلت زمام الأمور من بين يديه.

الكلام نفسه ينطبق على الاتحاد الذي خسر وما زال يخسر لذلك يجب أن يعوض وإلا فإنه سيجد نفسه كما الموسم الماضي بين الغارقين والهابطين، فالمسافات ليست بعيدة والفواصل ليست كبيرة.

أما الفائزون فهم أمام مسؤولية الحفاظ على الفوز، وإذا كان الجيش يطير بالصدارة ويغرد بها وحيداً، فإن الطليعة حقق فوزه الأول بعد طول انتظار، وهو يسعى لتكرار هذا الفوز علّه يظفر بمركز محترم في أعلى منطقة الوسط.
أما الشرطة الذي تعادل مع تشرين فقد سرّ لخسارة المجد لأنها ابقته وصيفاً، وسيخلد للراحة فلن يلعب السبت وهي فرصة ليستعيد قراءة أوراقه بشكل صحيح، وخصوصاً أنه لم يسجل في آخر مباراتين ولم يحقق أكثر من خمس نقاط من أصل تسع محتملة.

وآخر الفرق الوثبة وقد ارتاح من مباريات الجولة الماضية وسيدخل مباريات السبت وقد أصابه القلق بعد النهضة الجزراوية المفاجئة التي يخشى أن تستمر وأن تهدد أمنه وأمانه.

الصدارة مستمرة

الجيش يدخل لقاء الاتحاد على ملعب تشرين في الثانية ظهراً وفي ذهنه الاستمرار دون خسارة أو تعادل، فريق الجيش في أحسن حالاته يفوز ويسجل ويغرد ويبتعد لكن عليه الانتباه من غدر الزمان، فالفرق تنظر إلى لقاء الجيش بمنظار مختلف كلياً عن الدوري، وعلى اللاعبين الانتباه حتى لا يقعوا كما وقع غيرهم.

الاتحاد فريق جيد لكنه لا يعرف كيف يفوز، هذه هي مشكلته الأساسية، وبناء عليه فإن توقعاتنا أن يكون الاتحاد نداً لفريق الجيش، والنتيجة محسومة لمن يوفق بالتسجيل، وعلى العموم فالفوز أقرب للجيش.

مباراة صعبة

المجد يواجه منافساً صعباً يعرف كيف يدافع للرمق الأخير، الوثبة مرتاح وهو جاهز للقاء ويملك دافعاً كبيراً للظفر بالمباراة وخصوصاً أن أقدامه صارت أقرب إلى المؤخرة منها إلى الأمام وما يزيد من حماس الوثبة أن الجزيرة انتفض فإن استمر على صحوته صار الوثبة وغيره في مأزق، لذلك سيلعب الوثبة بكامل الجدية أملاً ببلوغ فوز هو يحتاجه ليدخل مناطق الأمان براحة تامة.
أما المجد فهو يذهب للتعويض بعد خسارة غير متوقعة، ورفاق الشربيني يدركون أن هذه الهزة إن استمرت فإنها ستطفئ إشراقة الانتصارات التي وضعت الفريق بين الكبار ويمكن أن تعيده لوسط اللائحة فتفسد أحلامه.
المجد لن يدع المباراة تفلت من يديه لكنه بحاجة إلى استثمار فرصه المتاحة، والوثبة قادر على تحقيق شيء جيد، وعليه أن يضبط آخر الوقت حتى لا يقع في شر أهدافه.

فرحان

الطليعة والجزيرة فرحان بفوزهما السابق ويريدانه فاتحة خير لمباريات قادمة تدفعهما نحو الأمام، الطليعة يبحث عن التقدم على جدول الترتيب، والجزيرة يجتهد للهروب من المؤخرة، وبين ما يفكر به الفريقان تبدو الآمال قريبة من الطليعة إن تعامل مع المباراة بجدية كاملة، وهي محققة للجزيرة إن تعامل مع المباراة على أنها مباراة مصير لأنها قد تبعث في روح الفريق الأمل وقد تقتل هذه الروح فيفقد كل الأمل.. على كل حال فالتعادل ليس جيداً للجزيرة وقد يكون أقرب لظروف المباراة.

ديربي

جبلة وتشرين في موقعة صعبة لأنهما جاران ولأنهما يعرف أحدهما الآخر، المباراة بالنسبة لجبلة مباراة الفرصة الأخيرة، فإن خسرها فإنه يعني أنه اقترب من الهبوط نظرياً وفعلياً، وإن فاز بها تجددت آماله وتشرين يعتبرها بوابة عبور نحو المواقع الكبيرة التي بات يفقد الآمال ببلوغها شيئاً فشيئاً.
تشرين وهو يدخل المنافسة بقوة لم يقدم نفسه جيداً ففريق لم يحصل إلا على نقطتين من أصل تسع هو أمر غريب، وفريق يدفع في كل مباراة لاعباً ثمن بطاقة حمراء فهذا أمر يرسم علامات استفهام عريضة، لذلك على أبناء البحارة أن يدرسوا واقع فريقهم جيداً إن أرادوا استعادة مكانتهم ولو ثالث الترتيب، المباراة دون أي شكل لتشرين هكذا تقول المعطيات!

هدافون

ما زال رجا رافع (المجد) يتصدر قائمة الهدافين برصيد ثمانية أهداف يليه لاعب الاتحاد عبد الله نجار بستة أهداف ثم باسل مصطفى (الجيش) وأحمد الأسعد (الشرطة) ولكل منهما خمسة أهداف.

وموعد المباريات على الشكل التالي: في الحادية عشرة يلعب المجد مع الوثبة بالفيحاء وسبق للمجد أن فاز على الوثبة 2/1.

وفي الثانية يتقابل بالفيحاء أيضاً تشرين وجبلة ومباراة الذهاب فاز بها تشرين بثلاثية.

وعلى ملعب تشرين يلعب الجيش مع الاتحاد وفاز الجيش ذهاباً بهدف نظيف، وعلى ملعب المحافظة يلعب الطليعة مع الجزيرة وفاز الطليعة ذهاباً.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس