عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 29-01-2015 - 01:32 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,844
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
اياب مبارايات الدوري السوري المرحلة الاولى 2015

نورس النجار

اياب مبارايات الدوري السوري المرحلة الاولى 2015

تفتح اليوم مباريات إياب المجموعة الثانية التي تجري في اللاذقية وفيها المنافسة شديدة ولعبة الكراسي مفتوحة على مصراعيها بين جميع الفرق التي استعرضنا مشوارها في رحلة الذهاب، الوحدة يحلق خارج سرب المجموعة، فقد حلق بالصدارة ويبتعد بفارق ثلاث عشرة نقطة عن الوصيف مصفاة بانياس وهو قد ضمن موقعه في دوري الستة، على حين سيكون التنافس بين باقي الفرق ساخناً حيث فارق النقاط بين الوصيف مصفاة بانياس والأخير حطين سبع نقاط، وأي نتيجة مفاجئة لفريقي الجهاد وحطين ستقلب الترتيب رأساً على عقب ومراكز المقدمة ليست محصورة بفريقي المحافظة ومصفاة بانياس، فالجميع منافس والجميع مهدد بالهبوط.


الإثارة والمتعة ستكونان عنواناً عريضاً لمباريات المجموعة الثانية والفرق التي وقعت في فخ نتائجها في مرحلة الذهاب ستسعى للخروج والانطلاق نحو الأفضل خلال مرحلة الإياب.

مما لا شك فيه أن الفرق باتت تعرف بعضها بشكل جيد وقد وضعت الخطط والإستراتيجيات الضرورية للخروج بأفضل النتائج في مرحلة الإياب، الإعداد عند بعض الفرق كان عادياً وعند فرق أخرى كان جدياً وظروف الإعداد باتت تعتمد على الظروف والإمكانات وتطور الفريق أصبح بطيئاً ولاسيما أن لاعبي الفرق تنقصها الخبرة لأن معظمها من جيل الشباب.

من مباريات اليوم ستكون المنافسة على صفيح ساخن وهدر النقاط ممنوع من جميع الفرق ولا شك أن هناك تغيرات عديدة ستحدث، فالجهاد الموسم الماضي بدأ ضعيفاً وعاد بالإياب ليعدل نتائجه وانتقل لمراكز المقدمة، حطين سيلعب على أرضه وسيكون هناك أقوى وحظوظه وافرة بالتقدم نحو مراكز أفضل، النضال لم يكن فريقاً سيئاً إلا أن غياب التوفيق كان له تأثير كبير على نتائجه، الكرامة يستعد لصحوة وآماله مع النواعير والفتوة قائمة بشكل كبيرة ليكونا أحد أضلاع مثلث المجموعة.

كل الافتراضات في المجموعة موجودة وكل شيء متوقع ولن يعرف أصحاب بطاقات التأهل إلى دور الستة حتى صافرة النهاية، للطموح والآمال والواقعية دور كبير في مباريات اليوم فالمحافظة يسعى لتحقيق هدفه الكبير في نيل لقب بطولة الدوري، والوحدة يسعى للحفاظ على لقبه ومصفاة بانياس يسعى للاستمرار بعد أن أصبح أحد كبار دوري الدرجة الأولى، النضال يحاول تثبيت الأقدام في دوري الدرجة الأولى، جميع الفرق لديها طموح لكنها قد تصطدم بالوقع فالإمكانات ضعيفة، وظروف الجميع معروفة والاجتهاد هو الأهم والتفوق لمن يحرز النقاط.

رد الاعتبار

تحت عنوان رد الاعتبار سيكون لقاء الجهاد مع المحافظة، فريق الجهاد الغريب الذي افتتح مبارياته بالفوز على المحافظة وتابع بالتعادلات، هو فريق التعادلات إلا أن تعادلاته لم تكن كافية، هو فريق عنيد، لا يعرف اليأس أو الهزيمة، إن دخل مرماه هدف، فهو يعدل النتيجة لكن الفوز كان بعيداً عنه، الأمر الذي يجعل مهمة المحافظة صعبة وعليه أن يعمل على تسهيلها وفك رموز منافسه، فالكادر الفني للفريق خلال استراحة الدوري عمل على حل الثغرات بالفريق ليدخل الإياب بقوة ليرد اعتبار الخسارة ذهاباً صفر/1 وينطلق نحو الأمام بجدارة.

ديربي العاصمة

بين النضال والوحدة ديربي سيتميز بالحساسية والخشونة، الوحدة المتصدر مع النضال العنيد في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين بين الفريقين، الإثارة ستكون عنوان المباراة، ارتقاء مستوى النضال ليكون مجارياً للوحدة سيكون من روائع المباراة، في مباراة كهذه وعلى الرغم من قدرات الوحدة الكبيرة إلا أن النتيجة غير قابلة للتكهن وأرض الملعب ستكون فيصلاً لها.


نقاط مضاعفة

المباراة بين الكرامة والنواعير تحت عنوان النقاط المضاعفة حيث يحتل الفريقان المركزين الخامس والسادس ولكل منهما تسع نقاط، يلعبان وعينهما على المباريات الأخرى ولاسيما لقاء المحافظة والجهاد وحطين والفتوة، ويتمنيان أن يتعثر مطاردوهما ولو بالتعادل، الأمر الذي يجعل الفريقين في موقع متقدم منذ بداية مرحلة الإياب ففوز أحدهما سيدفعه ليكون بين الثلاثة الأوائل إن تعثر فريقا الفتوة والمحافظة.

تأجيل

أخيراً قرر اتحاد كرة القدم تأجيل مباراة حطين مع الفتوة إلى إشعار آخر، لعدم تمكن فريق الفتوة من الوصول إلى اللاذقية، وصار موعد المباريات كلها في الثانية عصراً، فالنضال يواجه الوحدة على ملعب الباسل، والجهاد يلتقي المحافظة بملعب جبلة والنواعير مع الكرامة على ملعب المدينة الرياضية.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس