عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 17-12-2007 - 01:11 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
المجد اصطاد الحوت

الملعب : الباسل الدولي
الفريقان : حطين - المجد
الحضور: 3000 متفرج
النتيجة: صفر/1
الأهداف :محمد زينو /40/
الانذارات:طلال عبده(حطين)سامر سعيد(المجد)
لعب للمجد: سعيد،دياب،معسعس،ايتوني،قدور(الواكد)،رحيم،الراشد،عز الدين(عثمان)ميداني،رافع(عويد)،زينو
ولحطين: شعبان(اليوسف)عبده،ديب،حسونه،خضرة،عابدين،ايمانويل،آ غا(سيده)،مبيض،عكره(جبلاوي)بيازيد

في الملعب : اقتنص المجد فوزاً غالياً من بحر حطين الذي علت أمواجه في بعض فترات اللقاء لكنها بدت عاجزة عن كسر صخرة الدفاع المجداوي (المتين) وحارسه الواثق (السعيد) واللذين وقفا سداً منيعاً في وجه كل المحاولات الحطينية التي افتقدت التركيز وجانب بعضها التوفيق ، فيما بدا لاعبو المجد واثقي الامكانات ونجحوا بالسير بايقاع المباراة كما اشتهوا وأضاعوا كمضيفهم فرصاً عديدة كانت كافية لو ترجم نصفها لحسم النتيجة قبل الصافرة الأخيرة .. بداية اللقاء شهدت ضغطاً واضحاً للضيوف وأفضلية في امتلاك الكرة وعرضية للرافع لم تجد المتابعة ثم رأسية للزينو قطعها الشعبان ، وبعد أن فقد المجد حضور محترفه المغربي (عز الدين) للاصابة نشط حطين خاصة في جهة اليمين عبر مباشرة المبيض ورأسية البيازيد وكرة ايمانويل .. فيما كان المجد متواجداً بين وقت وآخر بالمرتدات وبفرصتين للرافع والزينو ردهما الشعبان الذي عجز أن يفعل شيئاً أمام رأسية الزينو الرائعة من مرفوعة القدور المتقنة والتي سكنت الزاوية اليمنى لمرمى حطين معلنة هدف السبق،ليهبط ايقاع الأداء في أواخر دقائق الشوط دون أية فرصة.
الشوط الثاني شهد بداية رائعة لحطين الذي أحسن مدربه صنعاً بادخال الجبلاوي والسيدة فأنعشا جبهة المقدمة البيضاء ليحضر الاندفاع الهجومي والضغط المكثف وبالتالي الفرص الخطرة والتي كان أغلاها أرضية الجبلاوي المرتدة من القائم إلى السعيد ، ورأسية للبيازيد فوق العارضة فيما سبق الميداني البيازيد وأبعد الخطر لركنية لكن زخم حطين الهجومي لم يستمر طويلاً مع عودة المجد (الذي لعب بواقعية يحسد عليها) للسيطرة على الوسط خاصة بعد دخول الواكد ثم العويد وبقيت مرتداته حاضرة بسرعتها وخطورتها المتكررة على مرمى اليوسف وتحديداً من جهة خاصرة حطين اليسرى التي شكلت ثغرة واضحة ومستمرة فأنقذ العبده مرماه من انفرادة العثمان وهزت رأسية الرافع الشباك الخارجية وأمسك البديل(اليوسف) مباشرة الايتوني وجرب الزينو بكرتين فوق المرمى ، ومع اقتراب المباراة من نهايتها أصبح اللعب مفتوحاً من الجانبين وتتالت الفرص الخطرة على المرميين وكان أثمنها كرة لا تصدق للزينو وهو منفرد أبعدها اليوسف بقدمه ثم واحدة للواكد جانب القائم ، فيما كاد البيازيد وإيمانويل يفرحا قلوب الحطينيين لكن خبرة السعيد أبقت فريقه سعيداً بفوز مستحق وغال .

لقطات
· تأثر الحضور الجماهيري كثيراً بالنقل التلفزيوني واقامة المباراة في يوم عمل والأمطار الغزيرة التي هطلت قبل اللقاء .
· وعكة صحية مفاجئة أبعدت لاعب المجد سامر عوض عن التشكيلة الأساسية كما غاب علي الرفاعي وعمار ياسين للانذارات .
· صفق جمهور حطين لهدف الزينو في اشارة استنكار واضحة منه لأداء فريقه العقيم في الشوط الأول
· ملاحظاتنا المكتوبة على مستوى نجوم حطين عكسها المدرب (مكيس) في الملعب حين استبدل(لأول مرة) عارف الآغا الذي ما زال أداؤه يرسم العديد من إشارات الاستفهام .
· نرفزة واضحة أصابت لاعبي حطين وهم يشاهدون ضياع الفرص المتتالي وكان الحكم (مطرود) حكيماً في استيعابها


بقلم : م . سامر الزين

رد مع اقتباس