عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 21-12-2007 - 03:04 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الوحدة , تشرين , الحرية , .... من القمة الى القاع

الوحدة ... الحرية ... تشرين

أندية عريقة ولها تاريخها الكروي الطويل , أن لا تنافس على بطولة الدوري كل عام أمر طبيعي ولكن الغير طبيعي أن تنتقل من المنافسة على اللقب الى المنافسة على البقاء بدوري الدرجة الاولى

سبحان الله هذه الاندية فازت بلقب أكثرمن بطولة ما بين دوري وكأس وخرّجت أعداد كبيرة وكبيرة جداً من نجوم الكرة السورية ولعل نادي الحرية يأتي بالدرجة الاولى في هذا المجال , نادي تشرين على سبيل المثال كل عام ينافس على بطولة سوريا في الفئات العمرية , نادي الوحدة أغلب لاعبيه دوليين أو سبق لهم المشاركة على الصعيد الدولي , وحتى عندما لا تكون هذه الاندية في وضعها الطبيعي نراها في ترتيب متوسط والكل يهابها ويعتبر الفوز عليها بغاية الصعوبة

هذا ما كان الوضع عليه قبل سنين قليلة ولكن كيف الوضع اليوم ؟

أندية في مؤخرة سلم الترتيب , خسارات متتالية , عروض ضعيفة , الفوز عليها أمر يسير ... وللعام الثاني على التوالي تحافظ بكل أمانة على تراجعها وتناضل بقوة من أجل البقاء في الدرجة الاولى لا بل أصبح حلم جماهير هذه الاندية ان ترى فريقها يسجل هدف حتى ولو خسر

هل ما حصل ويحصل لهذه الاندية سؤ طالع أم نهج عمل يُفّشل ميلان واليوفي وريال مدريد ؟

مشكلة هذه الاندية ليست فنية فقط بل مشاكلها الادارية اكبر بكثير من المشاكل الفنية , فالخلافات الادارية هي السمة البارزة لهذه الاندية فنادي الوحدة قامت الدنيا ولم تقعد على خالد حبوباتي وذهب الحبوباتي واتى غيره ما الذي تغير ؟ نادي الحرية ليس أفضل حالاً , نادي تشرين في مرحلة من المراحل أصبح البحث عمن يرضى أن يكون رئيساً لنادي تشرين

غياب الاستقرار في هذه الاندية فالمدرب الذي يبدأ الدوري يأتي بعده ثلاث او اربع مدربين وبعد أن يضمن الفريق بقاءه بالدرجة الاولى بشق الانفس وبالطرق المشروعة وغير المشروعة وبدل ان نحافظ على الكادر التدريبي للفريق حتى يبدأ معه موسم جديد ويتعاقد مع ما يحتاجه الفريق من لاعبين ويعمل على تجهيز هذا الفريق حتى يدخل الدوري بجاهزية معقولة وان لم ينافس فعلى الاقل لا يتهدد بالهبوط ولكن الذي يحصل العكس تماماً , أيمن حكيم جاهد مع الفريق وبالنهاية لم يهبط الوحدة فتمت اقالته نهاية الموسم الماضي وتم التعاقد مع كوستكا , نادي تشرين أنهى موسمه مع عماد دحبور وتمت اقالته واتى عبد الرحمن ادريس , والحرية ليس بأحسن حالاً

الاداراة هي التي تتدخل بالامور الفنية عند انتهاء الموسم فتُبقي على من تريد وتسرح من تريد وبعد ذلك تتعاقد مع المدرب وتقول له هذا هو الفريق , والامثلة كثيرة وكثيرة جداً فنادي تشرين مثلاً الذي يعاني من ضعف واضح في خاصرتيه نراه يستغنى عن نديم صباغ وجميل محمود والاثنين يلعبان بمركز الظهير الايسر دون وجود اي لاعب جيد يلعب بهذا المركز فمن الذي اتخذ هذا القرار ؟ هل هو المدرب ؟ لا اعتقد ان اي مدرب مهما بلغ فهمه الكروي لا يقوم بهذه الخطة , فريق الوحدة غادره فريق كامل دون ان يتم تعويض الفريق بعناصر جيدة واليوم نسمع أن الفريق بصدد اجراء تعاقدات جديدة والغاء عقود ومتى في منتصف البطولة وبعدما اصبح الفريق الاخير على سلم الترتيب , فريق الحرية الذي يعتبر مفرخة للاعبين نراه اليوم يعتمد على عدد كبير من اللاعبين الكبار في السن دون أن يتمكن طاقم تدريبي من أخذ الوقت اللازم لتجهيز عدد من اللاعبين الشبان المميزين كيف يتم ذلك ان كان اطول مدة يقضيها مدرب مع الفريق شهريين اللهم الا المدرب محمد جمعة بقي يومين مدرب وترك المهمة

بصراحة هذه الاندية وما تمتلكه من جماهيرية وتاريخ كروي من المعيب ان يكون تفكيرها مجرد البقاء بالدرجة الاولى واليوم نسمع عن حلول وقرارت تتخذ في هذه الاندية وما أرجوه ان لا تكون هذه القرارات آنية هدفها عدم الهبوط وفي الموسم التالي نعود لنفس السيناريو ومن يدفع الثمن الجمهور العاشق لهذه الاندية

رد مع اقتباس