عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 22-12-2007 - 01:35 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
قمم إيطالية إنكليزية

قمم إيطالية إنكليزية ucl-soccer-21-12-200
أسفرت قرعة الدور الثاني في دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم والتي أجريت يوم الجمعة في نيون بسويسرا عن وقوع آي سي ميلان الإيطالي حامل اللقب في مواجهة آرسنال الإنكليزي.
ويلتقي ريال مدريد الإسباني صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب البطولة (تسع مرات) مع روما الإيطالي ويلتقي منافسه العنيد برشلونة الإسباني الفائز بلقب البطولة عام 2006 مع سلتيك الاسكتلندي.
وفي باقي مواجهات نفس الدور يلتقي مانشستر يونايتد الإنكليزي مع ليون الفرنسي وليفربول الإنكليزي الفائز باللقب عام 2005 ووصيف البطل في الموسم الماضي مع إنتر ميلان بطل الدوري الإيطالي وتشلسي الإنكليزي مع أولمبياكوس اليوناني.
كما يلتقي شالكه الفريق الألماني الوحيد الباقي في المسابقة مع بورتو البرتغالي الفائز بلقب البطولة عام 2004 ويلتقي فريق إشبيليه الإسباني مع فناربخشة التركي.
واعتمد في توزيع الفرق على مواجهة متصدر الدور الأول مع صاحب المركز الثاني، مع استبعاد مواجهة فريقين من الدولة ذاتها وجها لوجه، كما جنبت القرعة لقاء فريقين لعبا ضمن المجموعة ذاتها في الدور الأول.
وسيقام ذهاب هذا الدور في 9 و10 كانون الثاني/يناير المقبل على أن يكون الإياب في 4 و5 شباط/فبراير المقبل، علماً بأن الفرق التي احتلت المركز الثاني في الدور الأول ستلعب مباريات الذهاب على أرضها ومن بينها آرسنال الذي يواجه ميلان المتوج الأحد الماضي بلقبه الدولي الثامن عشر، منها 7 ألقاب في دوري أبطال أوروبا (أعوام 1963 و1969 و1989 و1990 و1994 و2003 و2007)، بعد إحرازه لقب بطولة العالم للأندية بفوزه على بوكا جونيورز الأرجنتيني 4-2 في المباراة النهائية.
ولم يلتق الفريقان في السابق إلا في مناسبة واحدة كانت في نهائي كأس السوبر الأوروبية عندما فاز ميلان ذهاباً 2- صفر وتعادل الطرفان إياباً صفر- صفر.
ويمر آرسنال الذي احتل المركز الثاني في المجموعة الثامنة خلف إشبيليه، بفترة رائعة إذ يتصدر الدوري المحلي بفارق نقطة عن مانشستر يونايتد، وهو يعول على فريق شاب خالف جميع التوقعات التي اعتبرت أن فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر سيعاني الأمرين بعد رحيل مواطنه تييري هنري إلى برشلونة.

أما بالنسبة لميلان فهو يعاني محلياً خلافاً لتألقه أوروبياً ودولياً، إذ فشل حتى اليوم في تحقيق فوزه المحلي الأول على ملعبه "سان سيرو"، حيث تعادل 6 مرات ومني بثلاث هزائم آخرها يوم الخميس في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس المحلية أمام ريجينا (1-2).
ويبدو أن ميلان المحلي مختلف تماماً عن ميلان الأوروبي إذ أنهى منافسات المجموعة الرابعة في الصدارة برصيد 10 نقاط حصدها من 4 انتصارات وتعادل، مقابل هزيمة واحدة كانت أمام سلتيك.
ويعول ميلان بشكل خاص على نجمه البرازيلي كاكا الذي اختير أفضل لاعب لعام 2007 من قبل الاتحاد الدولي "فيفا" وحصل على جائزة الحذاء الذهبي الذي تمنحه مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية لأفضل لاعب في العالم، إضافة إلى نجم وسطه أندريا بيرلو و"دينامو" الفريق جينارو غاتوسو والهولندي كلارينس سيدورف.
ومن المرجح أن يستعيد ميلان قبل مواجهته المرتقبة مع آرسنال على إستاد الإمارات جهود مهاجمه البرازيلي رونالدو المصاب حالياً.
أما بالنسبة للمواجهة النارية الانكليزية-الإيطالية الثانية فيبدو أن ليفربول ينتظر مهمة صعبة للغاية أمام إنتر ميلان بطل 1964 و1965 الذي يعتبر أحد أفضل الفرق الأوروبية حالياً بسبب نتائجه الرائعة محلياً حيث يتصدر الدوري بفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه روما بسجل هجومي ودفاعي يعتبر من الأفضل في القارة العجوز، وأوروبياً بحيث أنه تصدر المجموعة السابعة برصيد 15 نقطة حصدها من 5 انتصارات، مقابل هزيمة واحدة.
ولم يذق إنتر ميلان الذي يعول على هجومه المكون من السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والأرجنتيني خوليو كروز إضافة إلى مواطن الأخير هرنان كريسبو والهندوراسي دافيد سوازو، طعم الهزيمة في جميع المسابقات منذ 19 أيلول/سبتمبر الماضي عندما خسر أمام فنربخشه التركي (صفر-1) في الدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا.
ونجح إنتر ميلان في تسجيل 19 هدفاً في آخر سبع مباريات (في جميع المسابقات)، فيما اهتزت شباكه في مناسبة واحدة، وذلك بفضل تألق كروز وابراهيموفيتش بشكل خاص اللذين سجلا 18 هدفاً في الدوري حتى الآن (9 لكل منهما).
وسينهي إنتر ميلان 2007 بانجاز لم يسبقه إليه أي فريق إيطالي في السابق، إذ حصد فريق المدرب روبرتو مانشيني خلال 2007 (النصف الثاني من موسم 2006-2007 والنصف الأول من موسم 2007-2008) 89 نقطة من 27 انتصاراً و8 تعادلات، مقابل هزيمة وحيدة.
وهو يأمل أن يواصل تألقه في 2008 عندما يحل ضيفا على ليفربول، وصيف الموسم الماضي وبطل 1977 و1978 و1981 و1984 و2005، على ملعب انفيلد.
وخلافا لإنتر ميلان يمر ليفربول بفترة حرجة جداً، إذ مني بثلاث هزائم متتالية في الدوري ومسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة المحليين، وهو يقبع في المركز الخامس في البطولة المحلية.
ومن المرجح أن يعزز ليفربول صفوفه خلال فترة الانتقالات للخروج من الموقف الحالي، خصوصاً بعدما أعرب مدربه الإسباني رافائيل بينيتيز عن رغبته في مواصلة مشواره مع الفريق، ما يعني أنه توصل لحل خلافاته مع مالكي النادي الأميركيين طوم هيكس وجورج جيلت اللذين يعارضان فكرة تعزيز صفوف الفريق الذي يملك اصلاً لاعبين من الطراز الرفيع مثل القائد ستيفن جيرارد والإسباني فرناندو توريس.
وسيخوض ريال مدريد الساعي إلى استعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 2002، اختباراً ليس سهلاً على الإطلاق في مواجهة روما الذي يستقبل مباراة الذهاب في الملعب الذي خسر عليه أمام الفريق الملكي صفر-3 في آخر مواجهة في روما بين الطرفين خلال الدور الأول من المسابقة ذاتها، علماً بأن ريال فاز ذهاباً 4-2.
ويخوض غريم ريال مدريد التقليدي برشلونة بطل 1992 و2006 اختباراً "مقبولا" نسبيا أمام سلتيك بطل 1967 الذي ألحق بميلان الهزيمة الوحيدة في الدور الأول بالفوز عليه 2-1 في ملعب "سلتيك بارك".
ولن تكون مهمة مانشستر يونايتد، بطل 1968 و1999، الذي كان أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي عن المجموعة السادسة برصيد 16 نقطة (5 انتصارات وتعادل)، سهلة على الإطلاق عندما يحل ضيفاً في الذهاب على ليون بطل الدوري الفرنسي في الأعوام الستة الماضي على ملعب "جيرلان" حيث تعادل فريق "الشياطين الحمر" في مباراته الوحيدة على هذا الملعب 2-2 في الدور الأول من موسم 2004-2005، قبل أن يفوز في "اولدترافورد" 2-1.
وتبدو فرصة تشلسي في التأهل إلى ربع النهائي أسهل من مواطنه وغريمه بحيث يلعب أمام أولمبياكوس، لكن عليه توخي الحذر في لقاء الذهاب لأن الفرق اليونانية لطالما فرضت على ضيوفها مواجهات صعبة في ظل الدعم الجماهيري الكبير، علماً بأن الفريقين لم يلتقيا في أي مناسبة في السابق.
وستكون الفرص متكافئة في المواجهتين الأخيرتين اللتين تجمعا إشبيليه بطل كأس الاتحاد الأوروبي مع فنربخشه وبورتو بطل 1987 و2004 مع شالكه، نظراً لتقارب المستوى مع أفضلية نسبية لإشبيليه وبورتو.

الأندية الإسبانية سعيدة بقرعة دوري الأبطال

أبدت الأندية الإسبانية الثلاثة المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم سعادتها بقرعة دور الستة عشر للبطولة الأوروبية.
واحتل كل من ريال مدريد وبرشلونة وإشبيليه المركز الأول في مجموعته خلال الدور الأول من بطولة دوري أبطال أوروبا وسيخوض كل منهم لقاء الإياب في دور الستة عشر على أرضه.
وكان كل من الأندية الثلاثة يأمل تجنب مواجهة ليفربول وآرسنال الإنكليزيين وليون الفرنسي وقد تحقق ذلك.
ويلتقي ريال مدريد مع روما الإيطالي بينما يتنافس برشلونة مع سيلتيك الاسكتلندي وإشبيليه مع فنربخشه التركي.
وأشادت صحيفة "ماركا" الإسبانية في نسختها الإلكترونية بالقرعة وقالت إن الأندية الإسبانية الثلاثة مرشحة للتأهل إلى دور الثمانية من البطولة الأوروبية.
وصرح راؤول غونزاليس قائد فريق ريال مدريد قائلاً: "روما لن يكون منافساً سهلاً ولكنني أعتقد أننا يجب أن نكون قادرين على هزيمتهم".
وفي كاتالونيا أظهر استطلاع رأي أجرته أن 92% من مشجعي برشلونة يرون أن القرعة التي أسفرت عن لقاء سيلتيك إيجابية.
وقال خيسوس نافاس نجم فريق إشبيليه: "الذهاب إلى اسطنبول لمواجهة فنربخشه سيكون صعباً، ولكنني أعتقد أنه يمكننا التقدم خطوة كبيرة في هذه البطولة".
بدوره رأى مونتشي رودريغيز مدير الكرة في نادي إشبيليه أنه "لا يمكن أن نكون مستاءين من مواجهة فنربخشه" وذلك رغم أنه اعترف بأنه كان يفضل مواجهة أوليمبياكوس اليوناني

رد مع اقتباس