عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 23-12-2007 - 02:38 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
مباريات متقاربة في المرحلة الحادية عشرة لدوري المحترفين

خمس مباريات فقط تجري ضمن المرحلة الحادية عشرة من دوري المحترفين مع تأجيل لقاءين طرفهما الطليعة والمجد للمشاركة العربية وكلاهما على درجة كبيرة من الأهمية والقوة ( الطليعة مع الكرامة والمجد مع جبلة ) .. ، وسيكون للمشهد التحكيمي نصيب وافر من الترقب مع حساسية المباريات وأهميتها ونتمنى أن يكون بعيدا ً عن التساؤلات والأحداث التي رافقت المرحلة السابقة .
يوم الأحد تنطلق المرحلة بأربع مباريات والختام مع لقاء يوم الاثنين ، وتبدو أقوى اللقاءات في حلب بين الاتحاد وحطين وفي اللاذقية بين تشرين والجيش ..

ظروف متشابهة
يسعى الاتحاد بصفوف مكتملة لمواجهة فريق قوي خاصة هجوميا ً مستغلا ً نشوة فوزه على الطليعة في المرحلة السابقة وسيكون للجمهور الكبير دور هام في دعم الفريق الذي يبدو أنه يتلمس طريق العودة للمنافسة الجدية على البطولة بعد إضاعته لنقاط مؤثرة ولا بديل له عن الفوز خاصة أنه سيواجه الجيش والكرامة في اللقاءين الأخيرين ذهابا ً .
أما الجيش ستكون مهمته أصعب خارج أرضه أمام تشرين الذي لم يخسر أي مباراة في اللاذقية هذا الموسم كما أن خبرة الفريق اللاذقي قد تكون عاملا ً محرجا ً لشبان الجيش وكما هو الحال بالنسبة للاتحاد فإن الفوز مطلب الجيش الذي ينتظره لقاءين صعبين في الختام مع الاتحاد وحطين .
( تتابعون تفاصيل إضافية عن فريقي تشرين وحطين في تقرير آخر ) .

النقاط المضاعفة
يواجه الشرطة للأسبوع الثاني على التوالي فريقا ً قريبا ً منه في الترتيب وهذه المرة يساويه بالنقاط وهو الحرية الذي تعرض لهزة كبيرة أمام جبلة ، وسيكون لنقاط الفوز على الوحدة أثر معنوي هام في أداء الأحمر بينما لا يمكن توقع حال الأخضر المحيّر ..
المباراة متكافئة والأفضلية فرديا ًَ للحرية بينما يمتاز الشرطة باستقراره وهو ما يفتقده الحرية وقد يكون كلمة السر لحسم اللقاء والتعادل خسارة للطرفين .

المهمة الصعبة
سيكون على النواعير بذل جهود مضاعفة حين يشد الرحال للقاء الفتوة الطامح لتحسين موقعه والذي يقدم مستوى جيدا ً خاصة في اللقاء الأخير أمام الكرامة ، أصحاب الأرض يحافظون حتى الآن على سجلهم خاليا ً من الخسارة في دير الزور والنواعير يعلم أن يواجه خصما ً صعبا ً جدا ً على أرضه وبين جمهوره الكبير .
في الميدان لدى الفريقين أوراق مؤثرة وقد يكون النواعير متحفظا ً إذ ترضيه العودة بنقطة التعادل والفتوة سيهاجم سعيا ً للفوز وكفته راجحة نسبيا ً .

مشهد متكرر
يسعى الوحدة للخروج من دوامة التراجع الذي تحول إلى أزمة بعد الخسارة المؤثرة مع الشرطة وسيكون اللقاء القادم بذات الأهمية مع عفرين المتقدم عليه بمركز واحد ونقطة ، وينطبق الحال في هذا اللقاء على لقاء دمشق فالفوز بست نقاط وليس بثلاث خاصة لأصحاب الأرض ..
المباراة قد تطغى عليها حساسية الحسابات وسيحدد مسارها ظهور الوحدة الذي إن استمر خجولا ًَ ستكون المباراة أقرب لعفرين .



بقلم : خالد برهان

رد مع اقتباس