عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 24-12-2007 - 01:06 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
للفوز نكهة خاصة

الملعب : الباسل الدولي
الفريقان : تشرين - الجيش
الحضور: 5000 متفرج
النتيجة: 2/صفر
الأهداف : علي جواد/17/عبد القادر دكة/81/
الانذارات:برهان صهيوني وعبد الرزاق الحسين وأحمد صالح(الجيش)عبد القادر دكة ومحمد حمدكو(تشرين)
لعب للجيش:أزهر،شعار،الحلو،صالح،صهيوني،عزام(عوسي)صباغ،ع بدالله،سيموكوندا،الحاج،الحسين(موفق الحسين)
ولتشرين:شاكوش،فيوض،دكة،نحلوس،حمدكو،خدوج،لايقة،ابرا هيم(عجوز)،جواد(شمالي)،عكرة،الصالح(كيلوني)

في الملعب : هدية العيد الغالية قدمها بحارة تشرين إلى جمهورهم المتعطش لفوز جاء في وقته بعد مباراة عرف فيها أصحاب الأرض كيف تؤكل الكتف وأحسن جهازهم التدريبي التعامل بنجاح مع منافس قوي كاد مراراً أن يتمكن من تحويل نتيجة المباراة قبل أن يقضي الهدف التشريني الثاني على أي أمل بذلك .. فورة البداية التشرينية جاءت تعبيراً عن تصميم اللاعبين على تحقيق نتيجة إيجابية خاصة وأنهم اعتادوا ذلك مع الجيشتحديداً في مناسبات ماضية فشهدنا تطبيقاً ناجحاً لطريقة 3-4-3 وفرصاً متتالية أبرزها رأسية للنحلوس أبعدها الشعار قبل عبورها الخط ثم تسديدة للنحلوس أيضاً فوق العارضة ورأسية للابراهيم احتضنها الأزهر ليأتي موعد تشرين مع الهدف الرائع الذي جاء من حرة مباشرة أنيقة من الفيوض لداخل الجزاء على رأس الصالح الذي حولها بدوره للجواد المندفع فلعبها (عالطاير) عن يسار الأزهر هدفاً تحرك بعده الجيش واستطاع الخروج من الضغط الذي فرضه عليه تشرين فأحسن الانتشار في الميدان وتطبيق طريقة 3-5-2 وخاصة من خلال الاختراقات المتكررة من الأطراف وتحديداً جهة اليمين عبر الصهيوني والحسين وأهدر العزام فرصة غالية على باب المرمى وتدخل الشاكوش لابعاد كرة الحاج ، بالمقابل كان تشرين حاضراً للتعديل في أكثر من مناسبة واعتمد على مناولات طويلة للابراهيم والصالح وكاد يعزز عبر الحمدكو(مرتين) والابراهيم والجواد إلا أن الأزهر كان حاضراً.

الشوط الثاني شهد تحسناً ملحوظاً في أداء الفريقن وهجمات متبادلة من كليهما وأتيحت لتشرين سريعاً فرصة ممتازة لتأكيد التقدم حين نال جزاء صحيحة إثر تعرض الجواد للدفع من الصالح لكن الأزهر تعملق في ابعاد الكرة التي سددها الابراهيم مما منح جرعة ثقة أكبر للاعبي الجيش فاستلموا من منتصف الشوط زمام السيطرة على وسط الملعب والانتشار السليم ونقل الكرة بسلاسة لكن تشرين أجاد اغلاق منطقته باحكام ومنع الخطورة عن مرماه من خلال عودة وسطه الناجحة لمساندة الدفاع فظهر تشرين وكأنه يلعب بخطين دفاعيين مما دفع الجيش لمحاولات التسديد البعيد وأبرزها قذيفة الصباغ القوية فيما قلت فرص لتشرين على حساب طغيان الواجب الدفاعي لكن المرتدات بقيت مؤثرة بين الحين والآخر ومن احداها تعرض الحمدكو لعرقة الحسين فكانت الجزاء الثانية التي منحها )الدلو)ونجح الدكة بترجمتها هذه المرة هدف الأمان وتثبيت الفوز الثمين .

لقطات :
· سادت الروح الرياضية العالية أجواء اللقاء وتبادل اللاعبون المصافحة بعد انتهائها في مشهد حضاري نتمنى أن نراه على الدوام .
· تأثر الحضور الجماهيري كثيراً بالنقل التلفزيوني واقامة المباراة في نهاية عطلة العيد.
· برر عبد القادر كردغلي مدير كرة تشرين والذي قاد فريقه من خارج الأسوار لجوءه للدفاع في الشوط الثاني بعدم قدرة لاعبيه على مجاراة وسط الجيش القوي على مدار زمن اللقاء .
· علمت مصادرنا أن هناك أياد خفية ساهمت في فرض العقوبة على الكابتن كردغلي وأن اتحاد الكرة بصدد الغاء بعد اعادة النظر في تقرير مراقب مباراة النواعير و تشرين والاكتفاء بعقوبة مخففة قد تكون الايقاف لنهاية الذهاب ، وأن بعض من يحلو لهم الصيد في الماء العكر حاولوا ابعاد الكردغلي عن ناديه من خلال التسبب بتلك العقوبة بانتظار أن يظهر الحق في النهاية بعد دعوة أطراف الموضوع كافة إلى مقر اتحاد الكرة


بقلم : م.سامر الزين -اللاذقية
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس