عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 25-12-2007 - 11:36 ]
 رقم المشاركة : ( 29 )
قصي الأهلاوي
أهلاوي على القتل
الصورة الرمزية قصي الأهلاوي
رقم العضوية : 15
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : أبوظبي
عدد المشاركات : 13,326
قوة التقييم : قصي الأهلاوي قام بتعطيل التقييم

قصي الأهلاوي غير متواجد حالياً

   

جزاك الله خيرا اخي الكريم على هذا الطرح وعلى تذكير الناس بهذه الامور والتي يظن الكثير من الناس انها من اصول الدين وواجباته وكأن الدين لا يتم الا بهكذا بدع وخرافات وتخريفات


بالنسبة لشغلة الحج ففعلا والله انه لشيء مخزي أن نرى هذا الحاج الذي ترك بلاده وتكلف عناء السفر والدفع لتلبية واجب الحج..

هذا الحاج الذي نظن به بداية انه راغب في اكمال شعائر دينه..... ولكن



الصدمة تكون عندما يرجع الى بلاده

وهذا منتشر بين الاخوة الشوام بدمشق من زفات وتصوير وغيرها من المسخرات والمنكرات والتي للاسف نخشى ان يكون حجه لكي يفعل هذه الامور وليس حجه لكسب رحمة وقبول رب العالمين له



بالنسبة الي واسال الله تعالى ان ييسر لي الذهاب الى سورية في اليومين القادمين

فوالدي بالحج هذا العام واسال الله تعالى ان يعيدهم وكل الحجاج كما ولدتهم امهاتهم, ساكون هناك باذن الله تعالى قبل رجوع الاهل بيومين تقريبا
وقد قلت لهم بانهم لن يروا اي زينة , او اي علامة او حتى ورقة واحدة مكتبوة وميزنة بها الجدران....

وغيرها من الامور المنتشرة هناك للاسف
واسال الله تعالى ان يهدي عاصي المسلمين الى طريق الحق
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بدر مشاهدة المشاركة
عندما يعود الحاج إلى بلده يطلب من أصدقائه والأقرباء القيام بمراسيم استقبال الفاتح العظيم الذي حرر القدس لأنه أدى الفريضة
ولماذا لا يطلب هذا الرجل أن نحتفل به عندما يصوم فهذه فريضة وهذه فريضة ولا يرضى إلا أن يقال له الحج فلان ولماذا لا ننده له المصلي فلان
ثم من تمام المراسيم أن تقطع الأشجار لتزيين مدخل بيت الفاتح العظيم
وأن تأتي الكاميرات لتصويره وهو يعود مظفراً من رحلة الحج
والأخطر من ذلك عندما يمر الحاج فوق الذبيحة فتتنجس و لا يجوز الأكل منها إذ أنهما مما أهل به لغير الله
لا تظنوا أنني أكتب شيئاً من الخيال فو الله لقد سمعت بجار لنا اتصل على أهله فقال هل أعددتم كل ما وصيتكم به فقالوا نعم إلا المصور لم نتفق بعد مع أحد فقال إنني أنتظر في دمشق وعندما تنتهون اتصلوا علي فما رأيكم دام فضلكم

رد مع اقتباس