عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 29-12-2007 - 01:08 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الكرامة يودّع أرضه مع عفرين


سيكون لقاء الكرامة مع عفرين في حمص هو الأخير لحامل اللقب في ملعبه في نهاية العام وفي نهاية مرحلة الذهاب.. وهو بالتأكيد يتطلع إلى وداع سعيد قد يدفعه بدرجة كبيرة إلى لقب نصف البطولة..
والمباراة عموماً هي من النوع السهل الممتنع بالنسبة للكرامة الذي يتفوق على ضيفه بكثير من النواحي ومن الصعب إدخالهما مجال المقارنة دون الانتقاص من قدرات عفرين المجتهد والذي قدم مستوى مقبولاً حتى الآن لكن الفوارق الفنية لابد وأن تفرض نفسها في حمص..

هجوم ودفاع
والكرامة الذي يدخل المباراة برصيد 28 نقطة من 10 مباريات يدرك أن وصوله للنقطة الحادية والثلاثين قد يتوجه بطلاً لمرحلة الذهاب في حال تعثر ملاحقيه، والفوز سيكون مطلبه الأول والأخير عبر الأداء الهجومي الذي اعتاده، في الوقت الذي لن يغامر فيه عفرين صاحب المركز الثالث عشر برصيد 7 نقاط وسيلجأ كما هو متوقع إلى تكثيف منتصف ملعبه وإغلاق المنافذ إلى مرماه بأكبر عدد من اللاعبين على أمل الخروج بأقل الخسائر الممكنة وربما الخروج بنقطة التعادل..
وعموماً فوز الكرامة هو الأرجح بعيداً عن المفاجآت، مع الإشارة إلى أنها المواجهة الرسمية الأولى بينهما في دوري الأضواء.

بالأزرق
* سجل الكرامة 20 هدفاً »أقوى خط هجوم« مقابل 5 في مرماه.
* سجل أهدافه: السنغالي سانغو »9«، وحيان الحموي »5«، وجهاد الحسين »4«، وسجل هدفاً واحداً فابيو وشعبو.
بالأخضر
* سجل عفرين 6 أهداف مقابل 13 في مرماه.
* سجل أهدافه: العراقي مهند علي »2«، وهدف واحد لكل من فراس صطوف وجوان محمود ومحمد خليل وإبراهيم حسن.
* نال مدافعه إدريس درويش بطاقة حمراء أمام الحرية في المرحلة الأولى.
القويض: لا بديل لنا عن النقاط الثلاث

رغم تأخر ترتيب فريق عفرين، إلا أن مستواه وأداءه جيد ولا يوجد لدينا فريق ضعيف في الدوري وفي هذه المباراة معنا وعلى أرضنا ستعطيه نفساً للعب الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة وتضييق المساحات مع الكثافة العددية ليصعب مهمتنا الهجومية ولا مجال عندها أمامنا لفتح اللعب إلا بالتسجيل المبكر وبالتالي ليس أمامنا خيار سوى الفوز والحصول على النقاط الثلاث وصفوفنا كاملة والحمد لله. وهذه آخر مباراة لنا في الذهاب على أرضنا ويجب أن نفوز فيها أمام جمهورنا ولا بديل لنا عن النقاط الثلاث قبل المباراتين القويتين وهما الأصعب لنا خارج أرضنا مع الاتحاد والمؤجلة مع الطليعة.
الزكي: صعبة
المباراة صعبة علينا بكل المقاييس، لأننا نلعب مع فريق كبير وهو إضافة لذلك يتصدر لائحة الترتيب نأمل أن نوفق بتقديم مباراة نظيفة وعالية المستوى ولاسيما أن عفرين يحضر لأول مرة في حمص رسمياً، وأي نتيجة إيجابية نحققها أمام الكرامة تعتبر مكسباً لنا ولا شيء يمكن خسرانه في مثل هذا النوع من المباريات كما أننا نفتقد إلى جهود لاعبنا المخضرم خالد الظاهر لتلقيه ثلاثة إنذارات وبقية اللاعبين في جاهزية تامة.
مين سيصطاد مين.. الطليعة أم حطين؟!
حلوة هي المواجهة التي ستجمع حطين بالطليعة في اللاذقية.. وحلوة تلك المواجهة بين نجوم مثلوا الفريقين وسجلوا في المرميين..
والأحلى أن المباراة لا تقبل القسمة على اثنين، فالطليعة يريد اللحاق بركب الكرامة المتصدر وبمواصلة الضغط عليه وعلى الجيش والاتحاد.
وحطين يريدها عودة لأجواء المنافسة من جديد ومصالحة لجمهوره ونسياناً لخسارته في المرحلتين الماضيتين..
الحوت الأزرق يبحث إذاً عن الفوز لاصطياد أكثر من عصفور كما يبحث نجومه الآغا وجبلاوي والبيازيد عن استعادة التوهج الذي خف بريقه مؤخراً؟!

مفتوحة..
المباراة نتوقعها هجومية ومفتوحة من الطرفين طالما أن الفوز هو القاسم المشترك بينهما، وبالتالي يستدعي ذلك خطة هجومية صرفة وحطين يدخلها برصيد 16 نقطة في المركز الخامس مقابل المركز الثالث للطليعة برصيد 22 نقطة من »9« مباريات، وهو يتأخر عن الاتحاد بفارق المواجهات المباشرة وعن الكرامة المتصدر بخمس نقاط، وهذا سيدفعه لوضع كل ثقله بحثاً عن النقاط والذي يحتاج بالتأكيد إلى جهود مضاعفة لامتلاك مضيفه ذات الحافز.. وبلغة المنطق، يتفوق هنا فريق الطليعة الأكثر جاهزية واكتمالاً وانسجاماً، لكن الحلول الفردية قد يكون لها مكان في هذه المباراة.. والحلول هنا يمتلكها أصحاب الموهبة بالطرفين؟
فمن سيحلها..؟!

بالأزرق
* سجل حطين 16 هدفاً وعليه نفس العدد.
* سجل أهدافه: عارف الآغا »4«، هشام عابدين »3«، سيد بيازيد »2«، مروان سيدة »2«، وسجل هدفاً واحداً كل من أحمد ديب وأركان مبيض وإيمانويل وعمار ياسين ومدافع الحرية علي الشيخ ديب بالخطأ في مرمى الحرية.

بالأحمر
* سجل الطليعة 12 هدفاً مقابل 3 في مرماه.
* سجل أهدافه: أحمد عمير »4«، وفراس قاشوش »3«، إيمانويل »2«، وهدف واحد لأديب بركات ويونس سليمان ويامن عبود.
عماد خانكان »مدرب الطليعة«:

أصعب المواجهات في الدوري هي مواجهة الفرق الساحلية في أرضها بشكل عام وحطين بشكل خاص، ولكن ما يهمنا في هذا اللقاء هو جمع النقاط وسنسعى للحصول عليها بكل تأكيد لمتابعة المنافسة الحقيقية على المركز الأول ولتعويض ما فقدناه في لقاء الاتحاد بحلب.
حطين يمتلك مجموعة خبيرة ومتمكنة في أرض الملعب وقادرة على قلب الموازين، لكن لن نسمح بذلك، وأعتقد أن الفوز سيكون من نصيبنا فالأسلوب الذي سنعتمده في هذه المواجهة يختلف تماماً عن أسلوبنا في دوري أبطال العرب لأن الحصول على النقاط فيها بحاجة لأسلوب خاص نصل به إلى هدفنا، فريقي على استعداد تام لهذا اللقاء فالمعنويات عالية ولا إصابات في الفريق وكل شيء على ما يرام.

ياسر مكيس »مدرب فريق حطين«:

حاولت من خلال مشاهدتي لمباراة الطليعة على شاشة التلفزيون تكوين فكرة كاملة عن فريقهم، وسأتعاون مع مدير الكرة كيفورك مرديكيان على إيجاد الحلول المناسبة لتحقيق الفوز بعد تعثرنا أمام المجد والاتحاد، وبالرغم من غياب صانع ألعاب الفريق هشام عابدين بسبب الإنذارات إلا أننا نمني النفس بتقديم مباراة تليق باسم حطين وبجمهوره الذي سيتهافت إلى إستاد الباسل باللاذقية لمؤازرة فريقه وتشجيعه ودعمه.



موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس