عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 04-01-2008 - 12:05 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
قمة الكبار في ملعب الأحلام

قمة لا تفقد بريقها !



قمة الكبار في ملعب الأحلام






يصل مشوار دوري المحترفين إلى محطته الأخيرة ذهابا ً والتي ستنطلق غدا ً الجمعة وتستأنف مبارياتها يومي السبت والأحد ، ويتبقى 4 مباريات مؤجلة لها أهمية كبيرة كون أطرافها من فرق المقدمة والوسط ..
أبرز مباريات هذه المرحلة دون منازع الذي يجمع قطبي الكرة السوريين الكبيرين الاتحاد والكرامة على أرض ملعب حلب الدولي والذي يترقبه عشاق الفريقين ومتابعو الكرة السورية عموما ً ، وستكون باقي المباريات ذات مستوى متفاوت حيث يستضيف المجد النواعير المتعثر وكذلك الطليعة يستقبل الوحدة الجريح وفي دير الزور مباراة صعبة يحل فيها الحرية المصدوم ضيفا ً على الفتوة المتجدد ..
في السطور التالية سيكون لنا وقفة مع هذه المباريات على أن نستعرض لقاء السبت الذي يجمع حطين والجيش في اللاذقية ولقاءي الأحد في دمشق بين الشرطة وتشرين وفي حلب بين عفرين و جبلة في تقرير لاحق ..

قمة لا تفقد بريقها !!
يتجدد الحدث كل عام وطرفيه هما اثنين من أعرق وأكبر الأندية السورية ألقابا ً وجماهيرية ، لقاء يحتفظ دوما ً بخصوصية رائعة بين فريقين متعودين على المواقع المتقدمة وكل منهما عانق ألقابا ً عديدة وصل مجموعها إلى 25 لقب محلي لكليهما ( الاتحاد 14 والكرامة 11 ) كما أن الناديين منبع للنجوم والمواهب في مختلف الفئات وهما الأكثر سيطرة على ألقاب الفئات ..
كل هذه المقومات كفيلة باعتبار لقائهما أبرز مواجهات الأندية السورية وتحديدا ً في المواسم الأخيرة التي لم يتراجع فيها أي منهما على المراكز الأربعة الأولى ..

مباراة الغد تجمع متصدر الترتيب مع أحد مطارديه المباشرين حيث يدخلها الكرامة برصيد 31 نقطة مقابل 25 نقطة للاتحاد لذلك فإن نقاط المباراة أغلى من الذهب وإن حصلت قسمة التعادل فستكون النتيجة الأكثر مثالية للطليعة الذي يتساوى مع الاتحاد بالنقاط مع مباراتين أقل ..
في نظرة إلى خطوط الفريقين نجد في حراسة المرمى عملاقا ً اتحاديا ً خبيرا ً هو محمود كركر وعلى الجهة المقابلة أحد الفارسين الكرماويين ( مصعب بلحوس أو عدنان الحافظ ) والأسماء الثلاثة تغني عن التعريف بها ..
وفي خط الدفاع يمتلك الاتحاد ثلاثيا ً يمتاز بشبابيته ويضم مجد حمصي وعمر حميدي وصلاح شحرور يقابله ثلاثي الكرامة المنسجم أنس الخوجة وبلال عبد الدايم والعملاق فابيو ، وعلى الأطراف سيحلق كل من بكري طراب ووائل عيان من الكتيبة الحمراء وعاطف جنيات وفراس اسماعيل من الكتيبة الزرقاء ، وإذا انتقلنا لمنطقة الإبداع في خط الوسط فلن نجد أفضل من حوار يجمع محمود آمنة وجوناثان والصلال مع جهاد الحسين وإياد مندو وحسان عباس ، ولتكتمل صورة القوة والنجومية نجد عبد الفتاح الآغا و"الجوكر" غوميز من الاتحاد مقابل الحموي وشعبو من الكرامة ..

ويمتلك الفريقان أوراق أخرى لا تقل تأثيرا ً على مقاعد البدلاء وقد يكون بعضهم أساسيا ً أمثال يوسف شيخ العشرة الذي يعاني من إصابة طفيفة وأيمن حبال وعبادة السيد وتامر رشيد ومحمد الضامن من الاتحاد ومهند ابراهيم وفهد عودة وناصر السباعي وعدي عيد وسفير أتاسي وتوفيق طيارة من الكرامة ..
ويبقى التشكيل النهائي للفريقين وفق رؤية المدربين النهائية خاصة بالنسبة للكرامة بعد رحيل مهاجمه سانغو متصدر الهدافين مما قد يغير في تكتيك وخطة الفريق لهذه المباراة ..
المباراة هامة جدا ً للفريقين وهي ذات أثر معنوي كبير وإذا ما تحدثنا عن مقارنة نظرية بينهما نجد الخبرة ترجح الكرامة نسبيا ً لكل عامل الأرض والجمهور والحالة المعنوية المرتفعة التي يعيشها الاتحاد قد تكون عاملا ً هاما ً جدا ً ..
وكل ما نتمناه أن يرتقي الأداء لما يوازي اسم الفريقين وعراقتهما والجمهور الكبير المتوقع حضوره إلى الملعب وأن تسود الروح الرياضية بين الطرفين كما تعودنا منهما دائما ً .
واقعية
يستقبل الطليعة فريق الوحدة في أسوأ حالاته منذ سنين وذلك قد يعطيه أريحية أكثر في الأداء مستفيدا ً من الحالة المعنوية التي يعيشها لاعبو البرتقالي ، ويعلم الوحدة أن احتمال عودته من حماه دون نقاط هو الأكثر واقعية قياسا ً لحضور الفريقين حتى الآن في الدوري ..
المباراة بالنسبة للطليعة لا مجال فيها لإهدار أي نقطة قبل لقاءيه الكبيرين أمام الكرامة والمجد أما الوحدة يبحث عن الخروج بأقل الخسائر والنقطة كافية له معنويا ً على الأقل .
التلميذ والأستاذ ؟؟
يعود المدرب عماد دحبور إلى العاصمة لقيادة فريق النواعير في مواجهة فريقه الأم المجد بقيادة المدرب الشاب مهند الفقير في حوار ساخن بين الأزرقين ..
النواعير يعيش تحت ضغط الصدمة التي أوقعها به الشرطة الأسبوع الماضي والمجد يعيش نشوة الفوز على جاره الوحدة على طريق استعادة موقع متقدم على اللائحة ..
المباراة ستكون قوتها في معركة خط الوسط بين الطرفين فيما يتفوق المجد دفاعا ً وهجوما ً وهو الأقرب لنقاط المباراة دون الانتقاض من فرص النواعير .

الاستقرار والاضطراب !
هما حالتين متناقضتين .. يجسد الأولى فريق الفتوة الذي يقدم نفسه فريقا ً متوازنا ً متجددا ً رغم نتائجه المتفاوتة إلا أنه يسير على الطريق الصحيح بدفعه لأسماء واعدة سيكون لها شأن في إعادته لساحة التنافس بعد غياب وما يحسب لإدارة الفتوة والجهاز الفني هو حالة الاستقرار والصبر ما دام الفريق يؤدي والنتائج تأتي تباعا ً ..
وعلى العكس فإن الحالة الثانية يجسدها بامتياز فريق الحرية ويبدو أنها راقت للبعض في هذا النادي كونه الموسم الثالث على التوالي والفريق في ذات الدوامة !!
النقص في صفوف الحرية سيكون علامة بارزة للمباراة بعد أحداث مباراة تشرين وما رافقها من قرارات إدارية وربما تكون الفرصة مواتية للفتوة لتحقيق الفوز إن استغل حالة ضيفه وعرف طريق المرمى ، والحرية رغم كل ما أسلفنا يمتلك عناصر جيدة شابة ومخضرمة قد تدفع بالفريق لتحقيق نتيجة جيدة ، ويبقى أن نذكر أن المباراة ستحمل عودة هداف الحرية جاسم النويجي إلى ملعب دير الزور لمواجهة فريقه الأم للمرة الأولى .



بقلم : خالد برهان
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس