عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 05-01-2008 - 02:07 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
عام جديد للفتوة سعيد

عام جديد للفتوة سعيد



عام جديد للفتوة سعيد soccer-fot-hur4-1-20




الملعب : البلدي بدير الزور
الفتوة × الحرية 3 - 1 (الشوط الأول 2 - 0)
× 3 - 1 (الشوط الأول 2 - 0) الجمهور : 9000 متفرجاً
الحكام : مسعود طفيلية - جودت نحلاوي - سامي ثلاج - جلال بدوي
مراقب اداري : مروان خوري
مراقب تحكيمي : اسكندر حمال

استقبل الفتوة العام الجديد ببسمة عريضة وفوز مستحق على ضيفه الحرية الذي لا يزال يصارع من أجل البقاء وغلبه بالأداء والنتيجة حيث بدا على تلامذة المدرب أنور عبد القادر منذ بداية اللقاء رغبتهم بتحقيق نتيجة ايجابية لانهاء مشوار الذهاب (وبقاء لقاء مؤجل مع المجد) بعيدا عن حسابات المؤخرة.

ورغم اعتماد الحرية على ستة لاعبين في خط الوسط وبقاء جاسم النويجي وحيدا في الهجوم الا أن السيطرة على خط الوسط وبأفضيلة تامة كانت للاعبي الفتوة .بداية اللقاء شهدت مدا هجوميا لفريق الفتوة قابله حذر دفاعي من الحرية لم يصمد طويلا ففي الدقيقة التاسعة من اللقاء أصلح العراقي محمد بو جديع كرة جميلة للمتقدم أنس عساف سددها صاروخية من خارج الجزاء عن يمين حارس الحرية وهدفا لا يرد.. بقي الفتوة مهاجما بعد الهدف وكان له ما أراد .. فمن ضربة ثابتة على مشارف الجزاء أرسل عدي جفال كرة عرضية تجاوزت الجميع لتجد رأس المدافع هاني النوارة وقبلة ثانية في شباك
الحرية ..تحرك بعدها الحرية قليلا في محاولة لتقليص الفارق ولكن المحاولات الفردية اليائسة لهداف الحرية جاسم النويجي لم تجدي نفعا حيث بقي وحيدا في المقدمة دون مساندة من خط وسطه حتى نهاية الشوط الأول..

الشوط الثاني بدا باردا من الفريقين حيث انحصر اللعب في وسط الملعب ولم تشكل الهجمات القليلة أي خطورة على كلا المرميين حتى الدقيقة 63 عندما تباطأ الهمشري الكبير في ابعاد الكرة عن مناطق الخطر لينفرد لاعبان من الحرية مقابل لاعب من الفتوة وتصل الى فراس تيت الذي واجه فاتح العمر وأرسل الكرة عن يمينه هدف تقليص الفارق ...شعر الفتوة بعدها بحراجة الموقف وزادت فاعلية لاعبيه حيث لم يمهلوا الحرية بعد هدفهم سوى خمس دقائق ففي الدقيقة 68 وبعد كرة ساقطة الى منطقة عمليات الحرية ردها المدافع برأسه لتجد الجفال الذي لعبها برأسه (لوب) وهدف ثالث ولا أروع... بعد الهدف تابع الفتوة ضغطه بحثا عن زيادة الغلة وألغى له الحكم هدفا بعد ثلاث نقلات رائعة بداعي التسلل..ليعلن الحكم عن نهاية اللقاء بفرحة كبيرة لجماهير الفتوة وثلاث نقاط ثمينة.

لقطات :

- اشترك مهاجما الفتوة السابقان (جاسم النويجي وموفق الأحمد) لأول مرة ضد فريقهما السابق الفتوة .. وقد استبدل النويجي بين الشوطين فيما أكمل الأحمد حتى نهاية اللقاء.
- أضاف الحكم وقتا اضافيا دقيقتان للشوط الأول وثلاثة للثاني..
- أشرك مدرب الفتوة بالشوط الثاني محمود مولود بدل رضا الطعمة ورغدان شحادة بدل أكثم الهمشري ويوسف الموسى بدل أمجد الخلف.






بقلم : أنس بديع الحساني -دير الزور

رد مع اقتباس