عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-10-2007 - 04:10 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
البحارة اصطادوا الحوت بمهارة!!

الملعب : الباسل الدولي

الفريقان :تشرين*حطين الجمهور : 20000 متفرج

الحكام : محمود عويد .. بمساعدة تمام حمدون،فايز الباشا،ياسر برادعي

المراقبان : زكريا حزام ومعن كيالي

أهداف اللقاء

د 22: الهدف الأول لتشرين: مباشرة الخدوج ارتقى لها اللايقة برأسه وسجل عن يسار الشعبان

د 33: هدف التعادل لحطين: المبيض يستقبل قذيفة الياسين المرتدة من الشاكوش ويعيدها بقوة لسقف المرمى .

د 44: الهدف الثاني لتشرين: حسان إبراهيم يستفيد من سوء تفاهم بين الياسين والشعبان الذي ارتدت منه قوية الصالح وهدف التقدم الثاني لتشرين..

د 68: اثر عرقلة تعرض لها .. البيازيد يسجل من ركلة جزاء كرة أرضية يمين الشاكوش هدف التعادل الثاني..

د 82: الهدف الثالث لتشرين: قذيفة مباغتة لخالد الصالح من خارج الجزاء مسحت العارضة وتابعت طريقها للمرمى.

البطاقات: حمراء لسليم خضرة/حطين/ وصفراء لأركان مبيض وطلال عبده(حطين)مصطفى شاكوش،محمد حمدكو،خالد الصالح(تشرين).

لعب لتشرين:شاكوش،يوسف،دكة،فيوض،خدوج،الصالح،لورنس،جواد( كيلوني)،حمدكو،لايقه،ابراهيم(بيوك)

ولحطين:شعبان،ياسين،ديب،عبده،حسونة(جبلاوي)عابدين،حا ج محمد،مبيض ،ايمانويل(خضرة)آغا،بيازيد،

وصف المباراة : ضحكت نهاية الكلاسيكو الساحلي كثيراً لبحارة تشرين الذين نجحوا باعادة البسمة الغائبة عن ناديهم منذ زمن ، وعاش التشرينيون ليلة لا تنسى فأطلقوا الأفراح وسهروا حتى الصباح لأن الفوز على حطين يعني معنوياً أكثر بكثير من ثلاث نقاط تضاف لرصيدهم على اللائحة .. القراءة الفنية لأوراق المباراة تحتاج لأكبر من المساحة المخصصة لنا ولكن باختصار يمكن القول بأن ادريس تشرين أثبت اجادته للتدريس حين قرأ صفحات كتاب اللقاء جيداً وتعامل مع المباراة بحنكة وفق امكانات لاعبيه وبمبدأ (الجود بالموجود) والذين عرفوا بدورهم كيف تؤكل كتف الفوز بالروح القتالية العالية والتصميم على نيله خاصة حين كانوا يعودون للمباراة في كل مرة يفقدون فيها التقدم وهذا ما كان يمنحهم المزيد من الثقة التي كانت في الوقت نفسه زائدة عن حدها عند لاعبي حطين الذين لعبوا بأسمائهم لا بأفعالهم وبدت نجومية البعض منهم خافتة كثيراً .. وكانت البداية حين تفرج المدافعون والحارس على رأسية اللايقة وهي تتبختر نحو شباكهم هدفاً دخل حطين بعده بدقائق أجواء اللقاء عبر اختراقات متتالية خاصة جهة اليمين مستغلاً نشاط المبيض ومن العمق بذكاء الثعلب النيجيري ايمانويل فيما بقيت الجهة اليسرى خاوية ..إلا أن المراقبة المحكمة التي فرضها الدكة واللياقة على قلبي الهجوم الآغا والبيازيد حدّت كثيراً من خطورتهما وظهرت علامات استرخاء ما بعد الافطار واضحة عليهما .. والدليل أن حطين سجل التعادل من متابعة الدينامو (مبيض)لمباشرة الياسين والذي لم يطل كثيراً حين كانت غلطة الشاطر بألف من الشعبان والتي منحت تشرين تقدماً أنهى به شوطاً وبدأ به آخر وهو أكثر اطمئناناً ، وكان طبيعياً أن يتمترس لاعبو تشرين في منطقتهم مع فورة بداية الشوط الثاني لحطين والتي جاء منها هدف التعادل من جزاء اعترض عليها تشرين ونترك تقدير صحتها للمعنيين !! وذلك بعد ضغط مكثف من مختلف الاتجاهات وكم كبير من الفرص والركنيات .. وبعد التعادل الثاني تزداد المباراة اثارة وحلاوة بين هجمة هنا وأخرى هناك وفرص متبادلة للطرفين وجاءت اللحظة التي غيرت مسار ايقاع المباراة ونتيجتها بين تبديل صحيح لمدرب تشرين بادخال الكيلوني وآخر خاطىء لزميله الحطيني الذي أعاد نجم الفريق (ايمانويل) إلى مركز الظهير الأيسر نتيجة اشراك الجبلاوي الذي جاء متأخراً بعد تسخين نصف ساعة فتغيرت طريقة اللعب من 4-4-2الى3-5-2 ونتيجة تلك اللخبطة التي زاد طينها بلة إخراج الحسونة ودخول الخضرة الذي طرد قبل أن يفعل أي شيء استلم تشرين زمام المبادرة وسرح الكيلوني (الذي لعب على رجل واحدة) ومرح أمام منطقة عمليات حطين مما عزز مقولة (الكبير كبير) وأكد بالدليل القاطع ضعف قراءة (الدحبور) لمجريات المباراة والتي دفع ثمنها فريقه هدف الفوز الذي جاء في وقت يصعب معه التعويض .. لتنطلق مسيرات فرح عامرة لتشرين ، وينام الحطينيون حزينين على خسارة كانوا مقتنعين بأنهم لم يستحقونها .

لقطات ومشاهدات

* عهدت المباراة التي كانت (لحطين) بمبلغ مليون ليرة وتأخرت بدايتها لوجود تمزق في شباك المرمى الجنوبي .. ومنا للمعنيين في ملعب الباسل !!

* زيّن جمهورا الفريقين الملعب بالأعلام الصفراء والزرقاء وبدا المشهد الكرنفالي رائعاً ما لبث أن تحول لاحقاً إلى تبادل في رمي الحجارة بين جمهوري المنصة الشرقية ، ولم يسلم منها فايز الباشا (المساعد الثاني) !!

* لافتتان تشرينيتان لفتتا الأنظار الأولى كتب عليها : بدك كتير يا مسكين لتصير متل معلمك تشرين .. والثانية قالت : عارف الآغا .. يلي بيحلف يمين كاذب يا ويلو من الله !!

* نام لاعبو حطين في فندق لاليتش (الفاخر) بينما نام زملاؤهم في تشرين في بيوتهم واكتفت ادارة النادي الجديدة بدعوتهم على الإفطار في مطعم الجنون !!



* كان دينامو وسط تشرين سامر نحلوس أبرز الغائبين عن فريقه لاجرائه عملاً جراحياً كما افتقد حطين جهود لاعب وسطه محمد فارس الذي يقضي فترة إعادة تأهيل بعد اصابة قديمة .

* أجمع كل من تابع اللقاء على خطأ مدرب حطين في التبديل وبدأ ت الأقاويل تروج في الشارع الحطيني عن احتمال اقالة سريعة أو منح فرصة أخيرة .

* طلب حارس حطين علي شعبان استبداله بعد تلقيه الهدف الثاني لكن طلبه لم يجد الإجابة عند المدرب !!

* حدث تلاسن بين اللاعب الحطيني البديل سليم خضرة ومساعد مدربه هشام شربيني قبل نزل الخضرة وربما كان هذا سبباً في نزوله متوتراً وجعله يضرب لاعب تشرين دون كرة مما تسبب بطرده

* كان وضع الحكم (عويد) جيداً في الشوط الأول لكن الحال لم يستمر على ما هو في الثاني حين زاد انفعاله وتسرعه (غير المبرر أحياناً) في إشهار البطاقات لمن لا يستحق وتلكؤه الغريب في حجبها عمن يستحق مما ساهم بتوتير الأجواء في الملعب وعلى المدرجات وكان القرار الأكثر اثارة للجدل ركلة الجزاء التي منحها لحطين

* لم يكن الحكم المساعد الأول تمام حمدون أفضل حالاً ، فراياته المتسرعة في الشوط الثاني كانت مثار استغراب * رفع جمهور تشرين المدرب (ادريس) على الأكتاف وطافوا به مضمار الملعب .

* تذكر البعض من جمهور حطين (العتيق) أحد المواسم السابقة التي خسر فيها حطين مباراة (الديربي) بوجود نجومه الحاليين (الكبار سناً) وبعدها تعرض لسبع خسائر متتالية ( والله يستر يا أزرق) !!

* اشتباكات عنيفة دارت في الشوارع المحيطة بالملعب بين المتهورين من جمهوري الفريقين وشرطة حفظ النظام وأدى ذلك لتكسير عدد من السيارات وسمعت أصوات سيارات الإسعاف تنقل المصابين إلى المشافي ، ويا عيب الشوم على هيك أخلاق رياضية !!

موقع الكرة السورية

المهندس سامر زين

6/10/2007

رد مع اقتباس