عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 09-01-2008 - 08:43 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية مودي
 
مودي
أهلاوي مميز

مودي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1444
تاريخ التسجيل : Jan 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 137
قوة التقييم : مودي will become famous soon enough
عفوا " يـ (الطليعة) .. حتى وإن إختلف (المكان) سيبقى الكرامة فارس هذا (الزمان)

خرج (أزرق) الشرق يمضي بكل حزن وهو يتلقى ضربة موجعة قد قصمت ظهره بعد لقاء (إتحاد) حلب والتي إنتهت فصوله بـ (ثلاثية) لن ينساها بنوكارم لكن القدر جمع (أزرق) الشرق مع (طليعة) حماة والذي تغنى عشاقه كثيرا" ليلة خسارة (الزعيم) الغير متوج من أمام (إتحاد) حلب هناك في (حلب) حتى أن أحدهم قال إنتهى دور (إتحاد) حلب وأتى الدور علينا يـ (عشاق) الكرامة لنزيد أوجاعكم ولنقص مضاجعكم وهو لا يعلم بأن التاريخ ينصف (الكرامة) البطل قبل أن يلعب وهذا ما حصل في لقاء (أزرق) الشرق أمام (طليعة) حماة على ملعب (حماة) الذي يسجل ذكرى مشئومة وبثلاثية مزقت شباك (الطليعة) ونخرت جسده الهزيل فنا" أمام (الكرامة) ..


اليوم لم يظهر (الكرامة) مكتملا" كـ(البدر) حتى ولج الهدف (الطلعاوي) الأول قبل أن يرتب ملك التدريب أبوشاكر ورقته (الزرقاء) ويردها ثقيلة على (الطلعاويين) ليبقي (الكرامة) مزينا" وأنيقا" على أريكة المجد ووحيدا" مع نهاية الدور الأول يغرد على هرم الترتيب فهذا هو المكان الطبيعي مكان الكبار ولا وجود لأحد في هذا المكان و(الكرامة) حاضر ..



قلتها قبل فترة وأمضي اليوم وأنا أعيدها مرارا" وتكرارا" (الكرامة) إقليم ليس له حدود وليس له مقاييس ولا مفر منه إقليم لا يتوقف عطائه ولا ينضب معينه ولا تبخل سمائه الزرقاء علينا ذهبا" وبطولات رأينا مافعل اليوم خارج أرضه وهذا دليل بأن فرائصه لا ترتعد من رهبة المكان ولا تنتفض جوانحه من خشية الزمان فهذا زمن (الكرامة) كما قال أحدهم في أجمل عباراته والتي علقت كثيرا" على جنبات الدرة ليعلم الجميع بأن (الكرامة) الزعيم شاء من شاء وأبى من أبى ..


عفوا" عشاق (الطليعة) نحترمكم وهذه روح الأخوة التي نشأت من أجلها رياضة كرة القدم لكن نلتمس العذر فهذه أرضكم (حماة) لكن البساط الأخضر مسجل ماركة (زرقاء) فـ(الكرامة) لا يفكر في مواجهة من أراده قدره أمامه فالمواجهة بالنسبة له لا بالنسبة عليه ومن يقابل (الكرامة) فالشجى يخنقه والجوى يرمضه ورمد المقلة تغمضه كون (الكرامة) ينظر في جميع الإعتبارات ويشاء في كل الإتجاهات ..


فرح (الكرماويين) فرح عارم ولا ألومهم وفريقهم ملك (النزال) وسيد (الوطن) يمضي بخطى البطل الثابتة نحو شرفة المجد يريد أن يتوج بطلا" كالعادة مبكرا" تاركا" البقية خلفه تتسابق للتشرف ثانيا" من بعده فيرى (الكرماويين) بأن من يخرج على هذه الدنيا وهو ملفوف برداء (الزعامة) الزرقاء فسيعيش عيشا" هنيئا" وسط حدائق الذهب الكروية ..



ومضة قلمي ..

حتى وإن إختلف (المكان) .. سيبقى الكرامة فارس هذا (الزمان) ..
وعلى دروب الخير نلتقي أحبة ..
بقلم .. ماجد المالكي .. كاتب وأعلامي رياضي .. الدمام ..

رد مع اقتباس