عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 11-01-2008 - 01:12 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,665
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
إنا لله وإنا إليه لراجعون

قف دقيقة معي أرجوكم اليوم أنا في أبشع حال أرجوكم مهند:ddd:

السلام عليكم
أنا عضو في أحد المنتديات وكان لدينا مشرفة مسيحية اسمها (سارة)
وبعدفترة قصيرة أسلمت (سارة) وبعد إسلامها كانت دائماً تنصحنا في صلاة ةالعبادة

واليوم دخلت الى المنتدى وتفاجئت بالوفاة (سارة)

وكتبت المنتدى عن سارة

إنا لله وإنا إليه لراجعون
إنتقلت إلى رحمة الله تعالى
أختنا بالله حبييتنا وحبيبة كل أعضاء المنتدى
المسلمه

ساره إميل بطرس((ساره الأموره))
في صباح يوم الجمعه بعد نزف شديد

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
حكاية بنت.......................إسمها ساره
بسم الله الرحمن الرحيم


كان يامكان ؛ فى حاضر العصر والزمان
بنت جميله شاميه عربيه؛ مولوده لأسره مسيحيه ؛أسمها ساره.

وكعادة الأسر العربيه تزوجت هذه البنت وهى صغيره وانتقلت للحياه فى فرنسا مع زوجها ؛ وهناك اشتغلت محاميه ؛ مهنتها اللى درستها فى الكليه.
ورزقها ربنا من زوجها بولد وبنت؛ وسارت الحياه طبيعيه.

وكانت البنت دى حاسه دايما بأن فيه فى حياتها حاجه غلط مش طبيعيه ؛ حاجه بتقولها ان كل معتقداتك دى مش حقيقيه.
بتقولها ان مكانك مش مع الناس دى ولا مع خرافاتهم الدينيه.

ولكنها لم تكن تعلم كيف تصل الى نور الحقيقه.
وفى عز ماهى مشتته ذهنيا ؛ تصاب بمرض السرطان اللعين ؛ هذا الداء العضال الذى يفتك بكل من يقف أمامه؛ ويجعل دائما أسمه مسبوقا بكلمة ( المرحوم).
وخضعت البنت للأمر الواقع ؛ وقررت التمسك بأملها مهما كان ضعيفا فى الشفاء ؛ وبدأت رحلة العلاج أو اذا أردت الدقه قل رحلة العذاب.
وفى خضم كل هذه المعاناه التى تعانيها جاءها الهاتف بداخلها مره آخرى ؛ هناك شىء خطأ ويجب عليكى تغييره.
وفى ليله أراد فيها الله تبارك وتعالى أن يشرح فيها صدرها للإسلام ويمن عليها بنعمة الهدايه ؛ وقفت الفتاه فى منتصف أحد الطرق لتعلن بكل يقين وجرأه فى قلب بلاد الكفر أن ( لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ).
قالتها عن يقين تام وارادة حره ورغبه أكيده فى النجاه من النار ؛ لتبدأ بطلتنا رحله جديده فى حياتها ولتتحول من ( ساره بطرس ) الى ( ساره المسلمه المؤمنه)

ولم تجد من يعينها فى حياتها الجديده غير منتداكم هذا وباعترافها ؛ لقد وجدت فى هذا المنتدى الأخوه الصادقه فى الله ؛ ورغبة أعضاءه جميعا فى مساعدتها وهى تخطوا أولى خطواتها فى الإسلام ؛ يشجعهم فى ذلك اعجابهم بشخصيتها القويه وسعادتهم بانضمامها الى صفوف الموحدين.
ولقد كان حبها للمنتدى كبيييييييييييييير وعميييييييييييييق
فقد كانت بحرا للعطاء ؛ تملك كبرياء نادر؛ كانت عاشقة للبحر وللمعالى وللعرب ؛دانية من كل عضو ؛كانت كوردة للجنان لها قلب كقلب الأسد ؛ لديها حب غريب للإبتسام والضحك رغم ما تعانيه ؛ لقد أحبت الجميع ......فأحبها الجميع.
كانت تنطلق فى المنتدى بكل مرح وخفه ؛لا تشعر معها بما يقاسيه هذا الجسد الضعيف الذى ينهش المرض فى كل أوصاله.
كانت لديها اراده فولاذيه ورضا بقضاء الله وقدره ؛ لم تتذمر يوما من آلامها وهى شديده ؛ وكانت تقابل كل ذلك بصبر على البلاء والمرض أملا فى نيل عفو الله.
كانت تسأل عن كل كبيره وصغيره فى الإسلام ؛ شغوفه لمعرفة كل القواعد والشرائع والأحكام ؛ كانت تريد أن تكون مسلمه فعلا وليس قولا.
كانت تسأل عن أشياء قد نراها تافهه ؛ سأتنى ذات مره فى رغبتها ببيع البيانو الخاص بها خوفا من أن يكون من المعازف المحرمه.
لهذه الدرجه كانت تلك الفتاه التى لم يتعدى على اسلامها خمسة أشهر حريصه على رضا الله ؛ فى الوقت الذى نرى كثير من الذين ولدوا مسلمين لا يتورعون عن ارتكاب المعاصى وما يخالف شرع الله دون أن يطرف لهم رمش.
وكان لا بد للرحله أن تنتهى ؛ وكان لابد للجسد المنهك أن يرتاح من العذاب.
فاختار الله تبارك وتعالى لبطلتنا أن تلقاه ؛ وأن تنهى مدة اقامتها فى دنيانا .
أنطفئت الشمعه التى كانت تنير منتدانا ؛ وآن للجسد الهزيل المنهك أن يرتاح.
أنطفئت شمعتها ؛ ولكن بعد أن أضاءت فى داخلنا ألف شمعه وشمعه ؛ تركتنا بعد أن لبت طلب ربها عندما خاطبها وخاطبنا ( فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون ) ؛ فاستجابت له ولبت النداء.
وتركتنا بعد أن تركت لنا شموع مضيئه لنا على الطريق لترينا مثلا حيا فى حسن الخاتمه ان شاء الله ؛ وكيف لفتاه عمرها 28 عاما قضت منهم 27 عاما ونصف على غير الإسلام وقضت آخر خمسة أشهر فى عمرها فقط وهى مسلمه ؛ ليكتب الله لها حسن الخاتمه.
تركتنا بعد أن برهنت لنا على أن عمر الإنسان لا يقاس بالسنين وانما يقاس بالأعمال والنوايا ؛ ففتاه عمر اسلامها خمسة أشهر قد تكون أفضل عند الله من مسلم قضى عمره كله مسلما.
تركتنا بعد أن أعطتنا درسا فى الصبر على البلاء ؛ والإيمان بقضاء الله والرضا بقدره.
تركتنا بعد أن تركت فى قلب كل واحد منا دمعه حزينه لن تجف أبدا على فراقها.
كذلك كانت النهايه ؛ وتلك كانت الحكايه
حكاية بنت.......................إسمها ساره



^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
من هي سارة
سارة الاموره هي مشرفه سابقه لبوابه استراحه التميز وقد رحلت
بسب مرض السرطان اعاذنا الله واياكم منه ورغم مرضها وصعوبت تنقلها
في منزلها الا انها تشاركنا في المنتدي وتوقوم بمهمات الاشراف
وكانت ساكنه في فرنسا ولديها طفلين
ولا استطيع اقول الا الله يرحمها واذا ترغب في معرفت المزيد
تفضل بزيارة البوابه الخاصه فيها وشكراً
رحمها الله واسكنها فسيح جناته0

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
هاااااااااااااااااااااااااااااااااام جداً
اعزائي اليوم الجمعة
حصلت معجزة صدقوني يداي ترجفان وعيناي تدمعان
لا اعرف ماذا اكتب وماذا اقول
الذي حدث هو اكبر من اي كلمة او حتى جملة او شعر
سارة نطقت بالشهادتين

شهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله
نعم احبائي
سارة اسلمت
هنيئا لكم احبابي واخواني باسلامها وبالاجر والثواب
ستخبركم البقية بنفسها


^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
كانت تشع نورا كالملاك لم تكن باردة و لم تكن متيبسة كالاموات ربما يكون هذا من علامات اهل الجنان الهي اجمعنا بها يوم الحساب
كانت متلهفة للقاء ربها
و كما وصت لم يقام قداس في الكنيسة على جثمانها
كان طليقها يبكي كالاطفال فلم تكن سارة كباقي النسوة
اما عن رسالتها فهي مؤثرة جدا و ابكتني طويلا فهل انتم واثقون بضرورة كتابتها هنا ؟؟؟


موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي بنات حلب

رد مع اقتباس