عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 09-10-2007 - 03:43 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الأحد والاثنين يكتمل مشهد الإثارة وكأن الدوري بدأ بالمقلوب!

دوري المحترفين بكرة القدم 2007ـ2008 المرحلة الثالثة
الأحد والاثنين يكتمل مشهد الإثارة وكأن الدوري بدأ بالمقلوب!
تقام يومي الأحد والاثنين القادمين مباريات الجولة الثالثة من دوري المحترفين بعد أن نكون قد »عيّدنا« وودعنا رمضان المبارك أعاده الله عليكم بالخير والسعادة..
ولأن »الرياضية« معيّدة يوم السبت القادم فسنمرّ على مباريات هذه المرحلة سريعاً..
الأسخن يوم الأحد القادم في ملعب حلب الكبير بين فارسي كرة الشهباء الحرية والاتحاد، هذه المباراة تدخل في سراديب كثيرة قبل أن تستقر على نتيجة معينة، وأي محاولة للتخفيف من حساسيتها لن يكتب لها النجاح وخاصة بعد ازدياد التقاطعات بين الفريقين وقد نقبل بها بأي شيء إلا الخروج على النص وفقدان المستوى الفني فيها..
ويوم الأحد أيضاً يحلّ الطليعة المتصدر ضيفاً على الشرطة المشهور بأدائه الدفاعي المزعج بعض الأحيان، وإذا ما أراد عماد خانكان أن يبقي فريقه في المقدمة، فعليه أن يعرف كيف يفك شيفرة دفاع الشرطة وبالوقت نفسه يضع فعالية هجومه بالخدمة، أما شعار الشرطة فمن حقه اللجوء إلى الخيارات الأسوأ بكرة القدم بحثاً عن نقطة أمام فريق بأحسن حالاته..
تشرين المنتشي بفوزه بزعامة اللاذقية بعد تجاوزه المثير لجاره حطين »3ـ2« يستقبل أحد فرسان الصدارة »المجد« الذي يعيش هو الآخر أحلى أيام عسله مع كرة القدم محلياً وخارجياً والمباراة صعبة كثيراً على أصحاب الأرض، ومنافسهم لا يكترث كثيراً للعب خارج أرضه والتعادل قد يكون الخيار الأكثر راحة للطرفين..
هل يفعلها النواعير ويتسلق على قلة خبرة لاعبي ضيفه الجيش؟!
لمَ لا.. فالنواعير هو الآخر استقدم عدداً من لاعبي الخبرة وبإمكانهم أن يخصصوا لأنفسهم حيزاً معقولاً في دفتر مفاجآت الدوري، خاصة إذا لعبوا على أرضهم وبين جمهورهم..
وللمرة الثانية على التوالي يبقى الفتوة في ملعبه، وإن عجز هذه المرة عن حصاد نقاط مباراته مع عفرين كاملة فإن الضحية الثانية في الدوري قد تكون مدرب الفتوة أنور عبد القادر؟!
وفي ثاني زيارة له للعاصمة، ينزل الكرامة يوم الاثنين في ضيافة الوحدة في قمة جماهيرية كبيرة..
الوحدة فريق جيد ويبحث عن نفسه بقوة ونتيجة كبيرة على حساب فريق مثل الكرامة يعطيه زخماً كبيراً، وسيتمسك البرتقالي بهذا المسعى، أما الكرامة، وعلى الرغم من فوزيه السابقين فإنه لم يستعد عافيته كاملة بعد، وهو يراهن وينجح في رهانه على خبرة »كباره« وفاعلية محترفيه.. وفي ديربي اللاذقية يتطلع جبلة لزيادة رصيده وتحريكه عن النقطة الواحدة، فيما يبحث حطين عن افتتاح رصيده هذا الموسم بعد خسارتين قاسيتين.. المباراة في اللاذقية وبالتالي فإن نقطة واحدة قد تقنع الجبلاويين لكنها بالتأكيد لن ترضي غرور الحطينيين..
هوية وعيدية في قمّة الحمدانية

حلب ـ طه الشيخ أمين:
المدرب العراقي حسن فرحان الذي أعاد نفض الفريق يدخل مباراته القادمة والمرتقبة أمام جاره الاتحاد تحت عنوان إعادة اختبار ورد اعتبار بعد عودة أخضر الشهباء في الأسبوع الفائت من الفيحاء مكسور الخاطر بالثنائية المجداوية والتي قصمت ظهر أنصاره وتأزم موقف مدربه الفرحان الذي انهالت عليه سهام المنظرين من كل حدب وصوب، والذي أكد لـ»الرياضية« أن هناك رؤوساً قد أينعت في الفريق وحان قطافها، وقال الفرحان: »الموقعة القادمة أمام الاتحاد هي مباراتي وهناك تعديلات كثيرة ستطرأ على التشكيلة الأساسية للفريق وخصوصاً حارس المرمى الذي تسبب بثلاثة أهداف لا عالبال ولا عالخاطر وعندما أخطأ في مباراة عفرين منحته فرصة لإثبات ذاته ولكنه أخطأ بدل المرة مرتين، لذا سيكون خارج حساباتي في مباراة الاتحاد، لأن المؤمن لا يلدغ من جحرٍ مرتين« وأضاف الفرحان: »خلال الساعات القليلة القادمة سيخضع جاسم نويجي للكشف عن إصابته التي حرمتنا من خدماته في مباراة المجد وإن شاء الله يكون جاهزاً قبل مباراة الاتحاد والتي أتوقعها قمة حقيقية بكل ما تعنيه الكلمة«.

الدربي الأول
حلب ـ بشار حاج علي:
أوسكار مدرب الاتحاد قال: سمعت كثيراً عن ديربي الشهباء لكن ذلك لا يغني بالإطار العام لأن الأهمية الجماهيرية تختلف عما يحصل داخل المستطيل الأخضر والذي سيكون الفيصل لتحديد النتيجة، وأتمناها أن تكون إيجابية بالنسبة لفريقي، وبطريقة مفاجئة، لأنني أحب مفاجآت الكرة وذلك سر نكهتها، كعادتي أحترم الفريق الآخر ونعمل على التجهيز لكل مباراة بشكل جيد لكننا بدأنا نصطدم بموضوع غياب اللاعبين المتواجدين في المنتخبات الوطنية.
لقد بدأت أشعر بلاعبي الفريق وهم يعدون المباريات بتطور وروح عالية وثقة بالنفس واستمتاع كبير، وأحرص أن تكون العلاقة بيني وبينهم قائمة أيضاً على الثقة المتبادلة وحب المغامرة والإقناع بما نقوم به.
هناك شيء ما كأنه يدور حول الفريق، ربما هي تدخلات أو حوارات من أقوال وأفعال ليست في صالح أحد، لكنني أعود وأؤكد على أهمية روح الفريق، وعن جاهزية الفريق قال أوسكار: »لا توجد إصابات كبيرة تمنع من المشاركة الفعلية وجميع اللاعبين متحفزون لتقديم مباراة كبيرة«.
خطــوة عــلـى الطــريـــق ..
اللاذقية ـ ثائر أسعد
مدرب تشرين »عبد الرحمن إدريس« قال: مباراتنا القادمة مع المجد لها حسابات خاصة مختلفة عن مباراة حطين، فالمجد من الفرق المتطورة والقوية والمنظمة، وبالتأكيد فوزنا الأخير على حطين خطوة على الطريق الصحيح لانتشال النادي من الأزمة الإدارية التي تعصف به، وإن شاء الله هذا الفوز سيكون فاتحة خير لنقدم مستوى جيداً في المباريات القادمة لنعيد الفرحة لجماهير تشرين الوفية.
وفنياً نحن نعاني من إصابة »سامر نحلوس« وعدم جهوزية »معتز كيلوني« لكن المباراة بشكل عام ليست صعبة لامتلاكنا عناصر جيدة وقوة هجومية ضاربة متمثلة »بحسان إبراهيم وعلي جواد« ولاسيما أنهما يمتلكان طاقة كبيرة سنسعى لتسخيرها بالمستقبل لمصلحة الفريق.
ويجب على اللاعبين نسيان مباراة حطين والتركيز على مباراة المجد لأنها نقطة الانطلاق للفريق للدخول في غمار المنافسة مع الفرق القوية الأخرى على لقب الدوري.

مهمتنا ليست سهلة
دمشق - مجد الشيخ
مدرب المجد مهند فقير قال: تحضيراتنا لمباراة تشرين هي حتى اللحظة تحضيرات عادية، ولم نجرِ أي شيء استثنائي.. لقد شاهدت الشوط الأول من مباراة تشرين أمام الفتوة وسأشاهد الشوط الثاني وكذلك مباراة الفريق مع جاره حطين.
بكل الأحوال المباراة لن تكون سهلة وخاصة أنها تجري على أرض تشرين وبين جمهوره، كذلك فالفريق يمتلك مدرباً جيداً ولاعبين جيدين، وهم عندما يظهرون بشكل سيئ يكون السبب عادة وجود مشاكل لديهم، ولا أظن أن تشرين يمر بمثل هذه الظروف حالياً.
وعن اكتمال صفوف الفريق واحتمال مشاركة المغربي عصام عز الدين، تحدث مدرب المجد موضحاً: حتى الآن لا يوجد أي غياب عن صفوف الفريق، أما فيما يخص مشاركة عصام عز الدين فهي ما تزال تنتظر وصول البطاقة الدولية من قبل الاتحاد المغربي، كنا قد تفاءلنا خيراً مساء الجمعة عندما اتصلوا باللاعب وأخبروه أنهم أرسلوها ولكننا فوجئنا صباح الأحد بعدم وصول شيء إلى اتحاد اللعبة، على كل الأحوال في حال وصول البطاقة سيكون هناك احتمال لإشراك اللاعب لفترة محدودة، وهو من الناحية البدنية والفنية جاهز لهذه المشاركة.
البرتقالي مصمم على التعويض
دمشق- يونس المصري
الكابتن فيصل الأحمد مساعد مدرب فريق الوحدة تحدث عن مباراة فريقه مع الكرامة قائلاً: بعد عودتنا من حلب بخسارة أمام الاتحاد، فقد عقدنا العزم على محو الصورة التي ظهرنا بها في تلك المباراة والفرصة قائمة لتعويض ذلك أمام فريق كبير كالكرامة، والجميع يتدرب بعزيمة وإصرار كبيرين ومصممين على الظهور بالشكل الذي يرغب به عشاق البرتقالي، أما عن فريق الكرامة فهو فريق قوي جداً وجاهز بدنياً وفنياً ونفسياً بعد فوزه على الجيش الأسبوع الفائت ولكن فريقنا سيكون عند حسن ظن الجمهور به وسيحقق النقاط الثلاث في هذه المباراة.

يحسبون لهم ألف حساب
حمص ـ نبيل شاهرلي
يقول مدرب الكرامة عن لقائه مع الوحدة وهو الثاني على التوالي بدمشق خارج أرضه: من يريد الحصول على بطولة الدوري أو يريد الحفاظ على الصدارة أو المنافسة على اللقب فلزاماً عليه الحصول على نقاط مبارياته جميعاً وعدم التفريط بها خارج أرضه، إضافة للنقاط التي يحصل عليها على أرضه لذلك نعتقد أن مبارياتنا خارج أرضنا مثل المباريات على أرضنا. وبالنسبة لمباراتنا مع الوحدة، فنحن نحسب له ألف حساب فهو بدأ يتحسن من مباراة لأخرى ونحن نتابعه ولم يكن لديه فترة تحضيرية جيدة ولكنه الآن بدأ يتعافى وأموره الإدارية والمالية أصبحت جيدة وصار الفريق يؤدي بنفس قوي وجيد، وهو مع الاتحاد قدم مباراة كبيرة وجيدة فمن هذه المعطيات نحسب للوحدة حساباً كبيراً وخاصة أن المباراة على أرضه وبين جماهيره يوم الاثنين القادم.. وأخيراً ففريقنا جاهز بإذن الله تعالى ولا يوجد لدينا إصابات أو نقص ونتمنى للفريقين تقديم مباراة كبيرة تليق بسمعتهما الكبيرة وتسعد الجماهير.


رد مع اقتباس