عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 18-01-2008 - 07:26 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الاهلاوي سامي
 
الاهلاوي سامي
أهلاوي للموت

الاهلاوي سامي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 34
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : الامارات
عدد المشاركات : 7,766
قوة التقييم : الاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to all
اميـــــــــــــة × الجهاد (تقرير للمباراة المثيرة)

من عشر بشر .. اكتسحنا الجهاد بعشرة أهداف ولبقية الفرق نقول عليكم ان تأخذوا العبر
امر طبيعي عندما يلعب المتصدر مع متذبل القائمة ان يخرج الاخير بنتيجة سلبية ولكن من غير الطبيعي مارأيناه اليوم في لقاء كان فيه كل شيء ... عشرة أهداف وضربتا جزاء وحالة طرد وانسحاب لاعبين بشكل كيفي من ارض الملعب وطرد مدرب خارج الملعب والخاسر هو من سجل أولا ولا يغيب عن بالكم ان اللقاء جرى بدون جمهور واليكم التفاصيل
مهرجان بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى رأيناه في ادلب في لقاء امية والجهاد في ثاني مباريات الإياب .. الضيوف الذين اتو من الحسكة متحمسين بقوة لتحقيق نتيجة تخدم جيرانهم - الجزيرة – وتنقذهم من الهبوط الى الدرك الأسفل من الترتيب ورغم الهدف الذي سجلوه من خطأ ارتكبه حارس امية عندما تردد في الخروج لا ستقبال الكرة الا ان الجميع كان على يقين بأن النتيجة أموية لا محالة نظرا لفارق المستوى بين الفريقين أداء وترتيبا .. وتأخر امية في الرد حتى الدقيقة 32 عبر القدور الذي تسلم كرة خالصة من الهداف عمار زكور ليبدأ به مهرجان الأهداف العشرة المبشرة . ولما كان الضغط الأموي حاضرا في منطقة الجهاديون ومن كرة لمسها مدافعهم ضمن المنطقة المحرمة سجل سامر حمادي هدف الترجيح قبل نهاية الشوط الأول الذي خرج منه الجهاديون بعشرة لاعبين من الملعب بعد ان تعمد لاعبهم ويحمل قميص رقم -9- وبدون كرة في ضرب هداف أمية الزكور ليشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجهه ويكمل الجهاد اللقاء بعشرة لاعبين.. وينتهي الشوط الاول على هذا الحال
في الشوط الثاني .. استغل أمية النقص العددي للجهاد وعسكر في منطقته ولم يمضي عشر دقائق حتى افتتح الزكور الأهداف بهدف جميل لتصبح النتيجة 3-1 اتبعه وصيفه في التسجيل سامر يازجي بهدف رابع لينهار بعدها الجهاد تماما ويلعب امية على المرتاح ويتناقل الكرات التي توصله بأناقة للمرمى ليسجل انس حمصي الهدف الخامس ويتبعه هدف سادس لسامر حمادي في الدقيقة 23 من الشوط .. اما صاحب الهدف السابع فكان اليازجي سامر مرة اخرى لينهار فريق الجهاد تماما لدرجة ان احد لاعبيه خرج من الملعب دون استئذان من احد اتبعه لاعب اخر بحجة الإصابة ليبقوا بالملعب سبعة لاعبين فقط .. وبناء عليه حرص لاعبوا أمية من الإصابة والاحتكاك مع لاعبي الجهاد المتوترين فأصبحت المباراة شبه تمرين لامية .. ومرة أخرى سامر يازجي والهدف الثامن في المباراة . ومن كرة انفرد بها لاعب الجهاد وأفسح له المجال دفاع امية انفرد بحارس المرمى الذي خرج وقطع الكرة فاحتسب الحكم ضربة جزاء للجهاد سددها حارسه البديل خارج القوائم ليعود أمية ويسجل عبر نادر حربلي هدفا تاسعا والعاشر قبل نهاية اللقاء للبديل برهان تتان ليخرج أمية فرحا على أهازيج جمهوره المحروم من الحضور على المدرجات و الذي اعتلا البنايات المحيطة في الملعب .. وليكمل مشواره نحو الدرجة الأولى خاصة بعد تعثر احد منافسيه – الجزيرة بتعادله اليوم مع الشباب في الرقة 2-2

اميـــــــــــــة × الجهاد (تقرير للمباراة المثيرة) hhhh.jpg


التعديل الأخير تم بواسطة : الاهلاوي سامي بتاريخ 18-01-2008 الساعة 07:27
رد مع اقتباس