عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 20-01-2008 - 11:47 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الاهلاوي سامي
 
الاهلاوي سامي
أهلاوي للموت

الاهلاوي سامي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 34
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : الامارات
عدد المشاركات : 7,766
قوة التقييم : الاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to all
نسور نيجيريا في نهائي مبكر لكأس الامم الافريقية في غانا

منذ أن أجريت قرعة بطولة كأس الامم الافريقية 2008 لكرة القدم في غانا يترقب عشاق اللعبة ومحبي الفن الكروي الجميل اللقاء المثير بين المنتخبين النيجيري والايفواري والذي يقام غدا الاثنين في افتتاح مباريات المجموعة الثانية في الدور الاول للبطولة حيث يراه الكثيرون نهائيا مبكرا للبطولة لانه يجمع بين اثنين من أكثر المرشحين للفوز باللقب الافريقي هذه المرة.

ولا يختلف اثنان على أن المباراة ستكون قمة الاثارة والندية من بين جميع مباريات المجموعة بل أنها تمثل نظريا واحدة من أهم وأقوى مباريات البطولة.

ويضاعف من أهمية وإثارة هذه المباراة أنها ستشهد مواجهة بين عدد من النجوم البارزين في الفريقيين مثل الايفواري ديدييه دروجبا أمام النيجيري جوزيف يوبو والنيجيري جون أوبي ميكيل أمام الايفواري يايا توريه والنيجيري أوبافيمي مارتينيز أمام الايفواري كولو توريه.

كما كان منتظرا أن تشهد هذه المباراة مواجهة بين المدربين الالمانيين بيرتي فوجتس المدير الفني للمنتخب النيجيري (النسور الخضر) وأولي شتيلكه المدير الفني للمنتخب الإيفواري (الافيال).

ولكن الاخير استقال مؤخرا من تدريب الافيال لاسباب شخصية بعد دخول نجله في غيبوبة ليترك مسئولية تدريب الفريق إلى الفرنسي جيرار جيلي المدير الفني للمنتخب الايفواري الاولمبي.

ويملك المنتخبان الايفواري والنيجيري خبرة المنافسة على الالقاب كما أنهما كانا من بين ممثلي القارة الافريقية في كؤوس العالم التي جرت في السنوات الماضية فشارك المنتخب النيجيري في بطولات 1994 و1998 و2002 فيما شارك أفيال كوت ديفوار في النهائيات عام 2006 بألمانيا.

ويتميز المنتخب النيجيري الفائز بلقب البطولة مرتين سابقتين بأنه من أكثر الدول الأفريقية تأهلا للمباراة النهائية على مدار البطولة بالاضافة إلى تصدره الدول الافريقية في التصنيف العالمي لمنتخبات كرة القدم الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

أما المنتخب الايفواري فإنه أكثر الفرق الافريقية استعدادا في الوقت الحالي بل إنه أقوى المرشحين للمنافسة على اللقب من الناحية النظرية على الاقل لان لاعبيه اكتسبوا خبرة كبيرة من الاحتراف الاوروبي ويسود بينهم الانسجام والتفاهم بعد سنوات طويلة من اللعب سويا.

وفي مباراة ثانية بنفس المجموعة وتقام فور انتهاء اللقاء المثير بين أفيال كوت ديفوار ونسور نيجيريا يلتقي منتخبا مالي وبنين في مواجهة تبدو من طرف واحد على الاقل من الناحية النظرية.

ورغم قوة الفريقين النيجيري والايفواري والترشيحات الكبيرة التي تسبقهما في أي بطولة يشاركان فيها فلن يغفل أي منهما عن قوة منافسهما الثالث في المجموعة وهو منتخب مالي.

ويكفي أن منتخب مالي يضم بين صفوفه أحد الاسلحة القوية وهو فريدريك كانوتيه مهاجم أشبيلية الاسباني والذي كان أحد أبرز عوامل نجاح الفريق في الموسمين الماضيين حيث قاد أشبيلية للفوز بكأس الاتحاد الاوروبي في الموسمين الماضيين.

كما يلعب إلى جواره لاعبا خط الوسط محمد سيسوكو المحترف في ليفربول الانجليزي ومامادو ديارا نجم ريال مدريد الاسباني.

وتجدر الاشارة أيضا إلى أن المدرب الفرنسي جان فرانسوا جودار المدير الفني لمنتخب مالي نجح في تكوين فريق يتميز بقوة جميع صفوفه ويستطيع تحقيق المفاجأة والعبور من هذه المجموعة على حساب أحد المنتخبين النيجيري أو الايفواري إلى دور الثمانية.

كما تدرك الفرق الثلاثة جيدا وجود منافس رابع قادر على تحقيق المفاجآت وهو منتخب بنين الذي نجح في التأهل للنهائيات على حساب المنتخب الاوغندي ليشارك في النهائيات للمرة الثانية فقط في تاريخه بعد أن شارك في نهائيات كأس الامم الافريقية 2004 بتونس.

ويزيد من مخاوف الفرق الثلاثة من منتخب بنين أن الاخير تأهل للنهائيات بعدما احتل المركز الثاني في مجموعته الصعبة بالتصفيات والتي ضمت معه منتخبات مالي وتوجو وأوغندا.

ورغم ذلك تبدو كفة المنتخب المالي هي الارجح لتحقيق الفوز في هذه المباراة ما لم تكن هناك مفاجآت كبيرة.

رد مع اقتباس