عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 21-01-2008 - 03:37 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية khal!d
 
khal!d
أهلاوي للعضم

khal!d غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1418
تاريخ التسجيل : Dec 2007
مكان الإقامة : الكويت
عدد المشاركات : 2,588
قوة التقييم : khal!d is a jewel in the roughkhal!d is a jewel in the roughkhal!d is a jewel in the rough
حصاد اليوم الأول: الصحف الغانية تحتفل .. والعارضة تخطف الأضواء

حصاد اليوم الأول: الصحف الغانية تحتفل .. والعارضة تخطف الأضواء 3602397.jpg


الصحف الغانية تحتفل بالفوز في مباراة الافتتاح وتحاول إخفاء الانتقادات الموجهة للجنة المنظمة فيما ينتزع سولي مونتاري لقب "رجل اليوم" بجدارة وتلعب عارضة استاد "أوهين ديجان" في العاصمة أكرا دور البطولة في لقطة اليوم.

تقارير الصحف


تصدرت ابتسامة سولي مونتاري الصفحات الأولى من الصحف الغانية التي احتفلت بهدف فوز فريقها المتأخر على غينيا في مباراة افتتاح بطولة كأس الأمم الإفريقية غانا 2008.

وعنونت صحيفة "ذا ستيتسمان" الغانية الشهيرة تقرير المباراة بعبارة "مونتاري يحفظ ماء وجه لوروا" بعدما سجل نجم بورتسموث هدف الفوز في اللحظات الأخيرة من لقاء الافتتاح.

وقال موقع "غانا ويب" الشهير إن تسديدة مونتاري الصاروخية "أخذت بالجماهير إلى حالة من الابتهاج والسعادة وأنقذتهم من تعادل محبط في مباراة الإفتتاح".

وأشار الموقع في تقريره إلى أن تسديدة مونتاري كانت "خارقة للعادة" وأنها منحت الفريق فوزا كان يجب تحقيقه قبل نهاية الشوط الأول.

أما صحيفة "مودرن غانا" فأشادت بأداء المنتخب الغيني وقالت إنه سيطر على اللقاء وترك لاعبي غانا "يطاردون أشباحا طوال اللقاء قبل أن ينجحوا في الفوز على فريق متفوق بدنيا ومنظم تكتيكيا".

من جانبها، قالت صحيفة "غينيا تايم" الناطقة بالفرنسية إن منتخب غانا عانى أمام جماهيره قبل أن يسرق "الفوز الغالي" في اللحظات الأخيرة.

وأبرزت صحيفة "غينيا نيوز" الصادرة بالفرنسية أيضا إلى أن ظاهرة تلقي الأهداف في الثواني الأخيرة باتت ملازمة للفريق الغيني، وحددت أسبابها في عدم الثبات الانفعالي للاعبين، والتنظيم الدفاعي في الدقائق الأخيرة، إضافة إلى الاندفاع الهجومي في طريقة اللعب.

حصاد اليوم الأول: الصحف الغانية تحتفل .. والعارضة تخطف الأضواء 3602392.jpg
رجل اليوم: سولي مونتاري



ربما أصابك الاندهاش وأنت تشاهد مونتاري يطلق رصاصته في المرمى الغيني، ولكن مشجعي بورتسموث الإنجليزي معتادون على مثل هذه التسديدات من لاعبهم المفضل.

وسجل مونتاري ثلاثة أهداف في الدوري الإنجليزي هذا الموسم من تسديدات بعيدة، نافس بعضها في اختيارات المعلقين لأفضل أهداف البطولة في دورها الأول.

وعلى الرغم من أنها البطولة الإفريقية الأولى التي يخوضها مونتاري، فإنه أثبت أن آمال الجماهير كانت في محلها، بأداء قوي في منتصف الملعب أثناء مباراة الافتتاح وتسديدة جاء منها هدف الفوز وأخرى منعها القائم.

ويتذكر مونتاري كأس الأمم الإفريقية عام 2000 حينما كان عمره 16 عاما وكان يهرب من مدرسته لمشاهدة مباريات "النجوم السوداء" من الملعب، متمنيا أن يحرزوا اللقب، ولكنهم فشلوا في ذلك.

الآن، ربما يكون هو من يساعد غانا على انتزاع الكأس.

لقطة اليوم

العارضة تلعب دور البطولة في هذه اللقطة حيث منعت ضربة رأس من جونيور أجوجو من دخول الشباك، قبل أن تسير الكرة على خط المرمى وتخرج من الجانب المقابل. في أحيان أخرى قد تصطدم هذه الكرة بجسد الحارس وتغدو هدفا .. ولكن القدر لم يمنح أجوجو فرصة تسجيل أول أهداف غانا 2008.

رد مع اقتباس