عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 22-01-2008 - 12:14 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الاهلاوي سامي
 
الاهلاوي سامي
أهلاوي للموت

الاهلاوي سامي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 34
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : الامارات
عدد المشاركات : 7,766
قوة التقييم : الاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to all
الدحبور: فريق النواعير في الإياب سيكون شكلاً ثانياً

منير الأحمدأنهى فريق النواعير للرجال ذهاب دوري المحترفين لكرة القدم على غير ما هو مأمول ومنتظر منه ولم يتوقع هذه النتائج أكثر المتشائمين برغم الإمكانيات المادية والمعنوية الذي خصص بها من قبل إدارة النادي.

وكنا متفائلين جدا بهذا الفريق نتيجة الاستعداد الجيد قبل انطلاق مباريات الدوري من خلال التدريبات الجادة والمباريات الودية مع فرق عربية وسورية واقامة معسكر خارجي ومشاركته بدورة الصحفيين بدورة حمص الكروية إضافة إلى أنه تعاقد مع لاعبين لهم سمعة كروية كبيرة وكانت جميع الأمور تشير إلى أن النواعير يسعى بجدٍ ونشاطٍ لاستعادة ألق الماضي إلا أن النتائج جاءت على غير ما هو متوقع ولا تلبي الطموح.‏
10 نقاط فقط‏
نتائج مرحلة الذهاب لم تكن لترضي أحد بالتأكيد والحصاد لم يطابق حساب البيدر ولكن لذلك أسباب وظروف لم يسمح للفريق من تحقيق أكثر من ذلك فمن 13 مباراة لعبها حقق ثلاثة انتصارات على عفرين و الوحدة وتعادل بواحدة مع الفتوة وتعرض لتسع هزائم أمام الكرامة - الاتحاد - الطليعة- الجيش - حطين - جبلة - الشرطة - المجد - الحرية وبهذه النتائج تراجع ترتيب الفريق للمركز 11 ب10 نقاط.‏
رأي المدرب‏
من خلال حديثه (للثورة) أرجع الكابتن عماد دحبور مدرب الفريق أسباب تراجع أداء الفريق وبشكل عام لعدة أسباب: فمنذ استلامي دفة التدريب ومن الجلسة الأولى عملنا على وضع استراتيجية علمية مع الإدارة للنهوض بواقع الفريق ولكن تبين أن الفريق بحاجة لإعداد بدني وهناك لاعبون في الفريق أجتازوا حد العطاء وآخرون أصبح لديهم حالة اشباع كروي وأصبح لهم نادي النواعير فائدة مادية ولايهمهم إن ربح أو خسر والبعض الآخر منهم لديهم ثقة مفرطة أن بأمكانهم الفوز على أي فريق بعد أن احرزوا دورة كأس الصحفيين ولا يعرفون بأن هناك فرقاً بين الدوري واللعب بالدورات الودية لإن الدوري فيه نقاط وله حسابات أخرى والجانب الآخر هو أن جدول الدوري لم ينصف النواعير واعتبره صعبا لفريق صاعد حديثا لدوري الأضواء إضافة لعدم توفيق اللاعبين في بعض المباريات لأنه برأيي أن كرة القدم بحاجة لحظ ولكن الحظ كان بعيدا عن النواعير وهذا الكلام ينطبق على مهاجمي الفريق بالذات بالمقارنة مع الأندية الأخرى من حيث الفرص نجد أن فريق النواعير أكثر الفرق إضاعة للأهداف ومن أقل الفرص يسجل عليه أهداف ومثال على ذلك مباراة الجيش وجبلة والشرطة وتابع الدحبور يقول: لقد عانينا في مرحلة الذهاب من كثرة الاصابات والحرمانات أمثال: أنس صاري- اسطنبلي - والعملية الجراحية لبهاء الظاظا- عبد الكريم جودي إضافة للعب محمود نزاع وهو مصاب وبالتالي هذا ما أدى لنقص بعض المراكز وخاصة الناحية الدفاعية ووجدنا الحلول بخط الدفاع قليلة وسنحاول في الفترة القادمة ايجاد حلول والبحث عن مدافعين أجانب أو وطنيين يلعبون خارج سورية لأن اللاعب السوري ملتزم بأنديته وسيكون فريق النواعير في الاياب شكلاً ثانياً ومغايرا مما ظهر عليه في مرحلة الذهاب.‏
وبدوره الدكتور غزوان المرعي رئيس النادي قال: نحن كإدارة لم نقصر تجاه الفريق ومددنا يد العون له مع إمكانيات مادية مفتوحة ولكن الذي حصل هو سوء النتائج والتي جاءت مخالفة للتوقعات والطموحات.‏
ولكن حاليا نحن ما بين الذهاب والاياب بصدد إعادة هيكلية الفريق ودعمه بمحترفين جدد ونقوم حالياً بتجريب لاعب لبناني وكاميروني واذا نجحا بالاختبار سنضم كلا اللاعبين للفريق كما ستتم دراسة نظام جديد للمكافأة بحيث يكون لدى اللاعب الحافز للعب والربح في نهاية المباراة والمحافظة على الفوز.‏
وأوضح المرعي ( للثورة): أننا قمنا مؤخرا بتوجيه انذار للاتحاد بهؤلاء اللاعبين المتهاونين أمثال: عبد القادر جبيلي - أحمد تركماني - عبد الكريم جودي - محمد اسطنبلي - وبهاء الظاظا- الحارس بدر الدين الأزور وحسمنا 5% من رواتبهم الشهرية لمدة ثلاث شهور وستكون العقوبة أشد في مرحلة الاياب لأن كل نقطة تذهب لها ثمن باهظ اضافة إلى أن هناك حاليا دراسة لفسخ عقود لبعض اللاعبين القدامى وختم المرعي حديثه قائلا: بصراحة في مرحلة الاياب ستتغير سياسة الإدارة تجاه اللاعبين وسنطبق مبدأ الثواب والعقاب بحق المتهاونين وقليلي الانضباط لأن المرحلة المقبلة حاسمة ودقيقة وتحتاج إلى الهدوء والتعاون والانضباط لكي نصل بالنهاية إلى هدفنا وهو البقاء هذا الموسم بدوري المحترفين.

رد مع اقتباس