عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 22-01-2008 - 03:18 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية dandon
 
dandon
فراشة أهلاوية

dandon غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 269
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : المريخ
عدد المشاركات : 6,242
قوة التقييم : dandon is a jewel in the roughdandon is a jewel in the roughdandon is a jewel in the roughdandon is a jewel in the rough
رجال يريدوننا ملائكة!


بقلم : وفاء الضويان
22 كانون الثاني, 2008 |

ماذا تفعل المرأة عندما تجد نفسها محاصرة بكل عوامل القهر والأنانية والتفاهة في مجتمع يفتقر إلى كل عناصر المرح والثقافة والحرية. الحياة في هذا المجتمع مجرد قمع بدءا من مرحلة الطفولة وحتى دخول الجامعة. المعلمة مثلا يسيطر عليها التزمت والمحيط الاجتماعي يضربه الجفاف والبيت عامر بالبشر (الأب ـ الأم ـ الزوج ـ الأولاد ـ والأقارب أحيانا) وهو في الغالب مجرد مأوى وليس سكنا يجلب الشعور بالدفء والراحة النفسية والاطمئنان العائلي والجميع فيه غرباء.
في ظل هذه الحياة تعيش المرأة تأجيل احتياجاتها وتطلعاتها حتى تصبح على يقين بأنها لن تتمكن من تغيير أي شيء أو أن شيئا يتغير من حولها، ومع تراكم تأثير الصراعات الكبيرة والصغيرة والإحباطات الناتجة عن توالي الخيبات تكتشف أن قلبها على وشك التوقف بعد أن سدت شرايينه لتستسلم في النهاية لمشرط الجراح.



ليست هذه نظرة سوداوية للأمور ولا شغفاً بكل ما هو سلبي في حياتنا بقدر ما هي رؤية واقعية لمجتمع يغيب نصفه تحت حجج واهية.


مجتمع يريد من المرأة أن تكون ملاكا رغم أنه يعلم أن ذلك مستحيل، مجتمع يفرض قيوده على المرأة ومع ذلك يطالبها بكل شيء وتحميلها المسؤولية عن كل شيء، مجتمع كل شيء فيه للرجل والمرأة فيه ليست إلا أحد هذه الأشياء.


ماذا تريد المرأة من الرجل؟ تساؤل طرحته ذات مرة، وجاء الرد عليه، بل ماذا يريد الرجل من المرأة حتى يحرمها تحقيق مطالبها بحقوقها وهي لا تطلب حقوقا عصرية، لكنها تطالب حقوقا منحت إياها قبل 1400 عام.


مسكينة هي المرأة حتى الرجوع إلى الوراء لم يعد ممكنا لها، ولكن لماذا؟ هل لأنها تمثل عقدة وتناقضا وازدواجية في ذهن الرجل، ولأن جسدها قد أصبح الحجة المعاصرة التي يأخذها البعض لإثبات ضلالة المجتمع ولأن النظرة إليها مازالت وفق معايير أقل ما يقال عنها إنها غير معقولة فالمرأة في نظر العادات والتقاليد هي كائن غير موجود تقريبا، محرمة على العيون ومحرومة من التفاعل مع العالم الخارجي ومن المستحسن أن تختفي.


هذه العادات والتقاليد لا علاقة لها بالإسلام الذي جعل للمرأة الكثير من الحريات بعد أن أزاح عن كاهلها قيودا كثيرة.

إن العمل على التفريق بين الثقافة السائدة والتقاليد المحلية لهذا المجتمع أو ذاك وبين مبادئ الإسلام العظيم أصبح ضرورة الآن، فلا حل للأزمة الاجتماعية للمرأة إلا بالاعتراف بحقوقه




موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي بنات حلب

رد مع اقتباس