عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 26-01-2008 - 11:58 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية شادي
 
شادي
أهلاوي للعضم

شادي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : UAE
عدد المشاركات : 4,949
قوة التقييم : شادي will become famous soon enoughشادي will become famous soon enough
لقاء مع كابتن فريق الاتحاد عمار ريحاوي ::هذا هوالموسم الاخير للثعلب..الامر قائم بقوة

قبل سفر الفريق الى معسكر تركيا كنا مع لقاء مع كابتن الفريق عمار ريحاوي
شعرت بأن الفريق كان مهموما بالمباراة , ولكن مع الهدف الثاني وبنظرة سريعة على وجوه الفريق أحسست بكارثة مقبلة علينا , كلمتين فقط لا أكثر إذا كان الله قد كتب علينا أن نخسر هذه المباراة فلنخسرها ولكننا لن نخرج من هذا الملعب إلا مرفوعي الرأس
كابتن عمار حدثناعن أجواء الفريق ما قبل لعبة الكرامة ؟؟
بعد مباراة تشرين وهي المباراة الأولى التي خضناها تحت قيادة الكوتش تيتا ، وبشكل أخص كما أعتبر أنا أن نقطة التحول الكبرى لنا كانت مبارتنا مع الطليعة التي كانت بمثابة مفترق طرق في مسيرتنا هذا الموسم فإما نكون وإما لا نكون ، فجاء فوزنا على الطليعة كحجر إرتكازوانطلاقة جديدة وقوية للفريق والحمد لله رب العالمين توفقنا بهذه المباراة ومنها لمباراة حطين وتلتها مباراة الجيش وخدمنا بشكل كبير أن الفرق التي سنلعب معها ستكون قاطنا فيها مضاعفة وطبعا فريق الجيش لهذا الموسم كان يحقق نتائج إيجابية وهو بنفس الوقت يلعب على أرضه ، الطريقة التي أتى بها الفوز زاد الثقة في قلوبنا وارتفعت الروح المعنوية لدينا وزاد من إصرارنا على انتزاع نقاط مباراة الكرامة ، والمباريات الثلاث المتتالية والتي حصدنا نقاطها كاملة أوصلتنا لمباراة الكرامة ونحن مرتاحين لإمكانية أن نحصد أيضا نقاطها .
بعد العودة لحلب والإنتهاء من فرحة الفوز على الجيش بدأ الكوتش تيتا يعدكم لمباراة الكرامة فهل تضعنا باجواء هذا الإعداد ؟؟
طبعا نحن اعتدنا مع الكوتش تيتا على تركيزه الكبير على هذا الموضوع بداية من الخصم ونقاط قوته ونقاط ضعفه فعندما سنلعب مع الطليعة يكون المحور الأساسي لتماريننا هو نقاط قوتهم وضعفهم، ومع كل الفرق نفس الطريقة مع حطين مع الجيش .. وطبعا استمر الأمر عينه في مباراة الكرامة ولكن مع تركيز أكبر وتفاصيل أدق واحتاجت إلى شرح أكثر ودروس مكثفة بشكل أكثر كدروس نظرية وتطبيق عملي لبعض الأمور تختص بكيفية تحجيم نقاط قوة فريق الكرامة واستغلال نقاط ضعفهم ، وطبعا بدأ هذا الاستعداد المكثف في اليوم الذي تلا مباراةالجيش مباشرة والحمد لله رب العالمين الذي أكرمنا في هذه المباراة ولكن بالإمكان القول بأنه كان لدينا أخطاء وبكرة القدم الأخطاء واردة .
ما هي أهم النقاط التي أكد عليها الكوتش تيتا فيما يخص فريق الكرامة ؟؟
الحقيقة هو ركزكثيرا على ناحية خط وسط نادي الكرامة ، وأيضا على موضوع الأطراف ، كيفية الحد من خطورة فابيو بالكرات الثابتة ، جهاد الحسين وعاطف جنيات ، مفاتيح اللعب لفريق الكرامة والانتباه إلى موضوع طريقة لعب الكرامة الضاغط على حامل الكرة والضغط على الخصم في مناطقه .
وأنتم متوجهين للملعب كيف كانت أجواء الفريق ؟؟
بصراحة أنا لدي عادة وهي النظر لوجوه اللاعبين قبل كل مباراة وكإحساس شعرت بأن الفريق كان مهموما بالمباراة ويمكن أنكم لاحظتم بعض الإرباك ، فرهبة المباراة كانت حاضرة وهذه الرهبة أتت من كثر التفكير فيها ومعرفة كل اللاعبين لأهميتها وكونها نقطة حاسمة في مسيرتنا هذا الدوري وبنفس الوقت فالجميع يتذكر ما حدث في آخر مباراة مع الكرامة في حلب وعلى استاد حلب الدولي فكل هذه المشاعر المختلطة كانت على أكتاف اللاعبين وبكل مراحل التجهيز للمباراة بالمشالح والإحماء ، وطبعا هذا الأمر هو عبارة عن سيف ذو حدين فهو من الممكن أن يكون دافعا لك لتقدم كل ما لديك في المباراة أو يكون عبء يثقل كاهل اللاعبين ويقلل التركيز لدى اللاعبين ، وحتى لو فزنا فأنا سأقول أننا لعبنا مع فريق كبير يعرف تماما ماذا يريد في أرض الملعب وأجواء الملعب والجمهور على المدرجات زادعلينا الشعور بالمسؤولية فدخلنا المباراة برهبة كبيرة ولكن ليس خوف وبل رهبة .
مع بداية المباراة بدأ الكرامة بالضغط علينا وشكل خطورة مع أول فرصة حدثنا على مجريات المباراة؟؟
الضغط الذي مارسه علينا فريق الكرامة ساهم بأمر واحد ، فريق الكرامة فريق كبير ويدربه مدرب خبير وهويعرف أن فريق الاتحاد وخاصة بحلب يحب أن تبدأ من الخلف وصناعة الهجمة بهدوء ، وهوبدأ المباراة معنا بالضغط علينا في مناطقنا ليجبرنا على لعب الكرات الطويلة وبوجود مدافعين طوال القامة لديهم تلاشت خطورة كراتنا وهو الأمر الذي شكل لدينا حالة إرباك كبيرة ن ونحن لم نعالج هذه الحالة بالطريقة الأمثل وهي إرسال الكرات الطويلة للمناطق الخالية ومحاولة الصعود معا كفريق والتقدم للإمام ولكن ما حدث أننا أصربناعلى بناء اللعب تحت الضغط الأمر الذي عرضنا لأخطاء كبيرة وشكل خطورة على مرمانا ،ومع تسجيل الكرامة الهدف الأول بصراحة أنا ضمنيا لم أشعر بالقلق ولكن مع الهدف الثاني وبنظرة سريعة على وجوه الفريق أحسست بكارثة مقبلة علينا فالهدف الثاني وتوقيته السريع بعد الهدف الأول هزنا هز ، وبدأت أفكر كيف سنخرج بهذا الوضع
في لحظة من اللحظات كان اللعب متوقفا لإصابة حارس الكرامة جمع عمار ريحاوي اللاعبين وتحدث إليهم فماذا قال لهم ؟؟
كانت الكرة ضربة ركنية لنا وكان حارس الكرامة يعالج اجتمعنا معا وقلت لهم كلمتين فقط لا أكثر إذاكان الله قد كتب علينا أن نخسر هذه المباراة فلنخسرها ولكننا لن نخرج من هذا الملعب إلا مرفوعي الرأس ، والوقت مازال أمامنا كافيا فلنركز ونلعب كما يجب والحمد لله رب العالمين الذي وفقنا فأنا لا أقول فعلنا وسددنا و ... بل أقول الله سبحانه وتعالى وفقنا وأكرمنا ، وعلى الرغم من ارتكابنا لأخطاء كثيرة أتمنى أن نتلافاها مع الجهازالفني والكوتش تيتا وبصراحة أقول إنني شعر أن الله سبحانه كان معنا في هذه المباراة .

لحظة تسجيلك للهدف الأول .. ماذا شعرت ؟؟
عندما مرر لي محمود آمنة الكرة وأنا مواجه للمرمى فكان علي أن أتخذ قرارا في أجزاء من الثانية فكان علي ان أفكر بلمح البرق هل سأسددها بقوة أم بشكل فني هل أوقف الكرة ؟؟!! كلها كانت خيارات وأنا أول ما خطر ببالي من شيء هو أن أضعها على المضمون وأصيب المرمى وخشيت أن أسددها وتخرج عالية أو بعيدة ورب العالمين أكرمني بأن جاءت الكرة بهذا الشكل واصطدمت بلاعب ودخلت المرمى وطبعا جاء هذا الهدف بتوقيت مميز جدا مع نهاية الشوط الأول الأمر الذي سيجعلنا ندخل الشوط الثاني بنفسية ثانية فالتأخر بهدف يمكن تعويضه بأي لحظة .
انتهى الشوط الأول .. دخل اللاعبون للمشالح سريعا وخرجوا قبل فريق الكرامة ..
ماذا حدث بين الشوطين في المشالح ؟؟
دخلنا بشكل غير كل المباريات ويبدو أن هذه المباراة هي في كل شيء غريبة وبصراحة أنا كان همي الأساسي مع دخولي للمشالح هو بكري طراب ، وأن نكون نحن كلاعبين مع بكري وبعد ذلك الجو كان ناريا ولم نتبادل سوى كلمات قليلة وحاولنا أن نرتاح قليلا ونهدأ والجو كان مشحونا جدا وأحمد الله على أن هذا الشحن كان إيجابيا أما تيتا فكان هادئا جدا وطلب منا أمورا طفيفة جدا أهمها تسريع اللعب واستغلال الفراغات التي يخلفها فابيو بتقدمه.
محمود آمنة يخترق منطقة الجزاء .. يسقط .. الكرة أمام عمار ريحاوي يسددها الهدف الثاني للاتحاد
ماذا شعرت لحظتها؟؟
أحسست أنني بالعيد .. وأكثر ما ساعدني في هذه المباراة بعد توفيق الله سبحانه وتعالى هو أسلوب اللعب الجديد للفريق فأنا أعتدت أن ألعب كوسط متأخر وهذا بالأساس ليس هو مركزي فانا مركزيالطبيعي هو صانع ألعاب خلف المهاجمين وبوجود لاعبين بإمكانهم أداء هذا الدور فقد وجد بعض المدربين أن الاستفادة من خبرتي في مركز الوسط المتأخر وهو مركز مختلف كليا وذو طبيعة يغلب عليها الجانب الدفاعي وهو الأمر الذي يجعلني بعيدا عن المرمى وألاتتاح أمامي فرص للتسجيل والتسديد على المرمى وحتى أن معدل تهديفي قد تقلص كثيرا مع مركزي الجديد ، ومع الأسلوب الجديد الذي نتبعه وهو 4/3/3 أو 3/4/3 أعطاني مساحة أكبر للتقدم للأمام ومن الخلف كما لاحظتم في الهدفين أنني قادم من الخلف ، وقدم محمود آمنة جهدا كبيرا بصناعته للهدفين وبهكذا كرة وهكذا مكان هي لا تحتاج للتفكيركثيرا وسددتها بأقصى قوة .
وفرحة الهدف؟؟
بكل صدق أقول ومع مضي حوالي (18) سنة من اللعب للنادي ففرحة هذا الهدف كانت الأكبر بسبب ظروف المباراة وظروف النادي ومشاكل السنة الماضية وكونها آخر سنة بالنسبة لي وهذا الجمهور الكبير فهو هدف غالي جدا ..

ماذا تقول عن هدف يوسف .. وهل توقعت أن يسجل من هذه المسافة البعيدة ؟؟
طبعا ممكن أن يسجل، ويوسف يعرف عنه قوة تسديداته ولكن في داخلي كنت آمل أن يصيب المرمى فلعل الكرة ترتد ونشكل خطورة أو نسجل هدفا ، وعندما سدد الكرة وشاهدناها تهز الشبك تلك اللحظة تشبه بالحلم وكل هذا بسبب جو المباراة ، التأخر بهدفين ، الأرض ، الجمهور .. ونحن من قبل المباراة نفكر بمن نحب وكيف سنسعدهم ..
بعد الفوز على الكرامة كيف كانت الأجواء مع المحبين ، الأصدقاء ، الأقارب ؟؟
دائما كنت أقول نحن كلاعبين كرة قدم عندما تكون أمورنا في الملعب على ما يرام تنعكس بشكل كامل على كل حياتنا مع الأصدقاء والأقارب في الشارع في كل مكان ، ومن المستحيل أن تستطيع الفصل ببن عملنا وهو لعب كرة القدم وحياتنا الشخصية ، والحمد لله أجواء هذا الفوز انسحبت على كل الأمور الأخرى وهناك أمر نسيت أن أقوله وقد قيل بين الشوطين وهو العبلمن تحبه لأهلك ، لزوجتك ، لأولادك ، لمحبيك .. العب لتسعد الناس التي تحبك وتحبهاوطبعا هذه النقطة ليست خاصة بي بل كل اللاعبين يشعرون بها شعرنا بها مع خسارتنا مع الشرطة وبالعكس تماما مع الكرامة فكانت الأجواء أقرب ما تكون إلى العيد ..
بعد أيام ستسافرون لمعسكر تركيا لتستعدوا لمشوار الإياب .. فكيف ترى وضع الفريق؟؟
الآن انتهى الذهاب وانتهت مباراة الكرامة ونحن اليوم مطالبون بالاستمرار على نفس المستوى وبالأساس الجهور لن يقبل أن نقدم ما هو أقل من جهة وناحية أخرى نحن كلاعبين لن نقبل بأن نقدم مستوى أقل ونحن مقدمون على ثلاثة بطولات الدوري ، الكأس ، دوري أبطال آسيا .. وهوما قد يشكل عامل ضغط علينا وهو يتطلب منا عملا كبيرا جدا والتزام وجهد كبيروالمسؤولية زادت علينا وأتمنى أن يكون جميع الشباب يشعرون بأهمية المرحلة القادمة فالقادم حسب رأيي هو أصعب ..
ما هي نظرتك للفريق في الإياب .. وهل ستلعب الفرق المهددة دورا في عرقلة مسيرة فرق المقدمة؟؟
هذا الأمر واردجدا ولكن حسب ما تابعت من مباريات هذا الموسم لم أجد مباراة سهلة أو فرق سهلة وحتى فريق الكرامة وهو حامل اللقب فقد وجد صعوبة في مباريات الصاعدين حديثا للدرجة الأولى كالنواعير وعفرين فلا يوجد فرق يمكن الحديث عنها بأنها سهلة المنال فما بالك بصراع الفرق المهددة بالهبوط على كل نقطة يمكن أن تحصل عليها وخاصة أن بعض الفرق المهددة في فرق لها اسمها وتاريخها كالوحدة والحرية ، ونحن نعلم أن كل الفرق تحب انتلعب جيدا امام الاتحاد وأمام جمهور الاتحاد ..
هل انتهت عقدة استاد حلب الدولي ؟؟؟
"تنهد قائلا" ... إن شاء الله .. وهي على كل حال مشكلة نفسية فنحن اعتدنا على الملعب الصغير ونتمنى أن نعتاد الملعب الكبير ويكون فوزنا على الكرامة فاتحة خير ..
إذا أردنا أن نقيم بين محترفينا لهذا العام .. ومحترفي العام الماضي .. ماذا تقول؟؟
أعتقد أن الجميعقد يوافقني الرأي .. فنيا كفة محترفي هذا العام أرجح بكثير ولكن هذا الشيء لا يعنيأن أناتولي ليس جيدا أو ديمتري ولكن الظروف التي أتى بها اللاعبين وظروف النادي والتوفيق وبصراحة موضوع المحترفين هو توفيق من رب العالمين ولكن كفنيا أعتقد أن هناك أجماع على المستوى الجيد الذي يقدمه غوميز وجوناثان وهذا الشيء لمسناه بالإضافة التي يقدمانها فإن لم يكن المحترفون أفضل من لاعبينا .. فلا داعي لهم .. وأنا أعتقد أن غوميز من أفضل المحترفين الذين جاؤوا للدوري السوري ..
وماذا تقولب الأصوات التي تعتقد أن جوناثان ليس بأفضل من لاعبينا ؟؟
لا .. لا أعتقد أن هذا الرأي مصيب وهذا المركز بالذات مظلوم جدا في عالم كرة القدم وأنا أعتقد بقيم الدور الذي يقدمه جوناثان في المباريات التي لعبها وحتى في بعضها التي لم يكن فيها موفقا هو يؤمن عامل توازن للفريق ومركز ثقل دفاعي للفريق بخط الوسط على عكس غوميزصاحب الدور الهجومي البحث وأعتقد أن الاثنين مكملين لبعض والمركز الذي يلعب فيه جوناثان يحتاج إلى عين خبيرة بكرة القدم لتقيم المستوى الذي يقدمه اللاعب خاصة وأنه صاحب هذا المركز يلقب بالجندي المجهول وأنا أتذكر المجهود الطيب الذي كان يقدمه الكابتن خالد عريان في هذا المركز وهو لعب لفترة طويلة جدا ويمكن ان جمهورنا لم يعطوه حقه بالشكل المطلوب مع انه كان لاعب مؤثر ومهم ..


بعد التوقيع مع اللاعب الكاميروني .. لمن ترى الأفضلية بين الثلاثة للعب ..
وكيف تتوقع أن تكون خيارات تيتا ؟؟
بصراحة لا أعرف ... هذا الأمر يعود لرؤية المدرب .. ولكن كل ما أتمناه أن يكون خياره فيه الخيرللفريق وهذا الأمر يعود أولا وأخيرا للمدرب من حيث نظرته وإستراتيجيته ولعل الأمريختلف من مباراة لأخرى على أرضنا أو خارج أرضنا وبالنتيجة نحن ما نهتم له أن نخرج فائزين بغض النظر عمن سيلعب من المحليين أو الأجانب ..
ما هو السربالمحبة الكبيرة التي يكنها اللاعبون الأجانب الذين تعاقبوا على فريقنا للكابتن عمار ريحاوي .؟؟
ككابتن للفريق أشعر أنه مهامي أن أساعد هؤلاء المحترفين على الدخول بأسرع وقت لأجواء الفريق والاندماج مع المجموعة وخاصة مع تجاربي الاحترافية المتعددة فأنا أعرف ما يحتاجه اللاعب المحترف القادم إلى أجواء جديدة عليه وغريبة عنه ونحن كسوريين وأهل حلب نتميز بالكرم والضيافة .. وهذا سينعكس على اللاعب المحترف وعلى اداءه ومستواه والحمد لله نحن نقوم بذلك دون أن يطلبه أحد منا وأنا أقوم به كأحد لاعبي الفريق وكيف وأنا كابتن الفريق فدوري يتطلب مني أن أساعدهم على التأقلم السريع مع أجواء المدينة والفريق .
بعد الخسارة مع الشرطة في حلب .. تشنج الوضع في النادي .. بين اللاعبين والجمهور .. البعض اتهم اللاعبين بالتخاذل .. البعض اتهم اللاعبين بالعمل لمصلحة مدرببين سابقين ..
برأيك ماذا حدث ..؟؟
سبحان الله .. نادينا دائما ما يعاني من هذه الظاهرة التي تولدها الخسارة فلو لم نخسر لكان كل شيء طبيعي ومع أي خسارة تتولد هزة كبيرة مع أن أي فريق بالعالم معرض للخسارة ولنتكلم بصراحة نحن يجب أن نرتقي بتفكيرنا لنتجاوز هذا المرض العضال الذي يعاني منه النادي والذي يتكرر في كل موسم هذا الموسم حدث مع أوسكار وقبله مع الختام .. وقبله مع الكابتن حسين وقبله مع الكابتن أحمد هواش .. فعندما يخسر الفريق يجب أن يكون هناك مؤامرة وهذا لا يعقل .. وفيه تجني كبير على اللاعبين وبكل صراحة أقول وأسال ماذايريد اللاعب .. سوى أن يلعب ويكون سعيدا ويفوز و يتقاضى مستحقاته وأنا كلاعب سواء دربني اوسكار أو تيتا أو أي مدرب ماذا أريد غير ان أفوز وأكون سعيدا .. وهل من يعقلأن لاعبا ما يضحي باسمه وسمعته ولديه ذرة نخوة ان يشتم من اجل فلان أو علان .. وأنالا أريد بكلامي هذا أن أنفي وجود التقصير منا أو ما يمكن أن أسميه البرود الذي عانينا منه في مباراة الشرطة مثلا فلم يكن لدينا الروح الكبيرة بالفوز ولكن قطعاهذا الأمر لم يكن مقصودا وأنا أعتقد أن لاعبنا هو أبسط من هذه الأموركلها..
فريقنا مر بثلاثة مراحل .. مرحلة تيتا "التحضيرية" .. مرحلة أوسكار وتيتا .. والآن تيتا مجددا ..
كيف تقيم كل مرحلة وبماذا امتازت كل مرحلة عن الأخرى ؟؟
يمكنني ان أقول أنتحضيرنا تأخر نوعا ما .. ولكنني أن أعتقد أن الفريق لم يعاني من أي مشكلة بدنية لأنتيتا تولى هذا الموضوع على اكمل وجه وبمستوى عالي .. وأنا برأيي الكابتن أوسكار هومن أفضل المدربين الذين مروا على سوريا .. كفكر .. كإعداد نفسي .. ولكن أنا ماأحسست به أنه لربما كان بحاجة إلى لاعبين أعلى مستوى منا بالإضافة إلى أنه وصل إلى مرحلة إشباع من كرة القدم ومن خلال احتكاكي المتواصل معه من خلال قيامي بالترجمة شعرت بالمستوى العالي الذي يملكه ولكن لربما الأمر الذي لم يساعده هو نوعية اللاعبين وطبعا هذا الامر لا يقتصر علينا كلاعبي نادي الاتحاد بل ينسحب على لاعبيسوريا بالكامل الذين يعانون من ضعف في الثقافة الكروية والاحترافية ، وهو في تجاربه السابقة سواء في تونس أو المغرب أو ساحل العاج فكان مع لاعبين أصحاب مستوى احترافي عالي جدا .. فللأسف نحن لاعبنا بحاجة إلى تبدأ معه من الصفر وتتعب عليه وهذا الأمركان صعبا على مدرب بسن وخبرة أوسكار ونحن كنا بحاجة إلى عمل فترة طويلة جدا معه لنستطيع تطبيق بعض أفكاره ولكنني لا أنكر أنه أحد أفضل المدربين الذين احتككت بهم ..
ماذا فعل تيتا؟؟؟
العكس تماما فتيتا تعب على اللاعبين وهو مدرب قدير أيضا وهو لديه الرغبة بتحقيق شيء للنادي والأمرالذي فاجئني به هو أنه شخص يعيش كرة القدم 24/24 ساعة باليوم وهو يتابع بشكل مكثف لفرق الدوري السوري سواء على الطبيعة أو من خلال الفيديو وعندما يشرح لنا عن الفرق المنافسة لنا بالدوري نكاد لا نصدق انه مدرب غريب عن البلد وذلك بالإضافة إلى أرضيته التدريبية العالية وخبرته الكبيرة في موضوع الإعداد البدني ويحاول أن يطورنا تدريجيا ومعه أصبح للفريق طابع وأسلوب لعب ونتمنى أن يكرمنا الله ويوفقنا معه ويوفقه معنا ..
أنت أعلنت سابقا أن هذا الموسم سيكون الأخير لك .. فهل هذا القرار نهائي ؟؟
بالتأكيد .. هذاالأمر قائم بقوة ... وأتمنى أن نحقق بطولة هذا الموسم حتى أختم مسيرتي بالناديبأفضل شكل ممكن ..
هل لدى الكابتنعمار طموحات على المستوى التدريبي ؟؟
طبعا بصراحة تتوفرلدي النية بعدم الابتعاد عن أجواء اللعبة .. وأنا أحب أن أبقى بالجو ..
عدا كرة القدم .. ماذا يعمل عمار ريحاوي ؟؟
الحقيقة هناك عدة أمور أعمل عليها بحيث تكون إلى جانب التدريب أما في الوقت الحالي فهناك بعض الأمورالصغيرة مع بعض الأصدقاء وبعد الاعتزال قد أفكر بفعالية مستقرة إن شاء الله ..
رأيك بالمجموعة التي وقعنا فيها في دوري أبطال آسيا ؟؟
لنكون منطقيينف نحن وقعنا في مجموعة صعبة جدا فالاتحاد السعودي هو فريق قوي جدا وسبق له أن حمللقب البطولة وفريق سيبهان أصفهان هو وصيف البطولة السابقة ولعب في كأس العالمللأندية وبالتأكيد هذا سيمنحه الدافع القوي في هذا الموسم أيضا أما الفريق الأوزبكي فلا نعرف عنه شيئا ولعل مستواه سيكون قريبا من مستوى باختكور ونيفتشي ... وبصراحةما سيفرق معنا في هذه البطولة هو المستوى الذي سنقدمه في أول مباراة وأتمنى أن نقدمأداء طيبا وان يكون جميع اللاعبين بالفورمة سنمضي بشكل جيد في هذه البطولة ..
رأيك بالقواعد بالنادي .. وخاصة فريق الشباب الذي لم يستقر مستواه حتى الآن؟؟
بصراحة أنا كلاعب لست في الموقع المناسب لأتحدث عن هذا الامر ولكن بشكل عام فأريد الإشارة إلى مدربي القواعد يعملون وعليهم ظلم مادي كبير وهم يحتاجون لمزيد من الدعم وربما الشيء الأكثر تأثيرا عليهم بعيدا عن المادة والإمكانيات هو شح المواهب ونوعية اللاعبين لمتعد تخدم .. وهذه الظاهرة أيضا ليست على مستوى نادي الاتحاد فحسب بل هي على مستوى سوريا بالكامل فالجيل بكامله لم يعد يقدم لنا الفلتات على عكس السنوات السابقة حيثكنا نجد في كل نادي ثلاث أو أربع وخمس لاعبين موهوبين وربما الاتحاد والكرامة همالأقل معاناة من هذه الظاهرة نظرا للقاعدة الكبيرة التي يملكها الناديين ..
برأيك أليس منالأفضل أن يشرف مدرب اجنبي عالي المستوى على قواعد النادي بالكامل ويساعده عدد منالمدربين أبناء النادي ..؟؟
هذا الأمر ممكن ومطلوب ولكن على أن نعرف مسبقا أنه سيكون علينا أن ننسى البطولات العمرية حواليأربع أو خمس سنوات وبعد ذلك سنبدأ بحصد النتائج ..
أليس منالأفضل للمدراس الصيفية أن يتسلمها لاعبوا فريق الرجال ؟؟؟
ليس شرطا أن يكون اللاعب النجم أن يكون موهوبا بالتدريب فيجب أن يملك اللاعب أيضا خلفية تدريبية فأصعب فئة يمكن أن تتعامل معها هي هذه الفئات العمرية الصغيرة لأن أي خطأ في هذه المراحل سيحملها اللاعب معه ما تبقى من عمره الرياضي وهذا الأمر نلاحظه في الدوري السوري فأحيانا أستغرب من بعض اللاعبين هم لاعبوا رجال في فرقهم ولاعبي منتخب سورية ويجدون صعوبة في تطبيق التكتيك الذي يضعه المدرب لهم .

وأخيرا رسالةوتوجهها لمواهب النادي في الرجال والقواعد ..؟؟
الحقيقة هي رسالة بسيطة جدا جدا نحن أبناء هذا النادي ونفضي أوقات طويلة في التمرين ونتعب ونبذل جهودا كبيرة وفي نهاية الأسبوع لدينا مباراة تختصر فيها تعب أسبوع كامل وأتمنى أنتضعوا كل شيء لديكم في هذه المباراة واتركوا بعد ذلك أمر النتيجة لتوفيق الله عزوجل ..
انتشرت في ملاعبنافي السنوات الأخيرة ظاهرة الشتم برأيك ما هو الحل لهذه الظاهرة وما هي أسبابها؟؟
الحقيقة الحل الوحيد لهذه الظاهرة هو التوعية للجمهور وتوعية لحفظ النظام وهي إجراءات لا تحتاج إلى موارد كبيرة حتى نقول أنها صعبة التحقيق ..
رأيك بأرضيتي معلب الحمدانية واستاد حلب الدولي ؟؟
الحمد لله فرق كبير وقبل مباراة الكرامة كنا قلقين جدا من موضوع الأرض وإذا أردنا قياس وضع الأرض الحالي بوضعها في لعبة الحرية وعفرين طبعا الفرق كبير جدا وملموس ونتمنى أن يستمرتحسن الأرض ..
كلمة أخيرة من عمار ريحاوي لعشاق نادي الاتحاد ؟؟
أحب أن أعايد على جمهورنا الحبيب وكل سنة وهم سالمين وإن شاء الله تكون سنة خير علينا وعليهم وأشكرهم على دعمهم لنا ووقوفهم معنا وخاصة في مباراة الكرامة ودعمكم لنا سيكون دافع لنا في مشوار الإياب ونحن لن نقبل بان نقدم لكم مستوى أقل من المستوى الذي تنتظروه منا ،وأتمنى أن تكونوا كما اعتدنا أن نراكم دائما إلى جانبنا ونحن الله سنكون عند حسن ظنكم في جميع المباريات .. وأخيرا أتمنى منهم أن يكونوا إلى جانبنا وخاصة في الأوقات الصعبة ونحن معرضين للفوز والخسارة والمواقف الصعبة وبتشجيعكم ودعمكم سنكون قادرين بإذن الله على تخطي كل الصعاب .. وأتمنى منهم أن يصبروا علينا ويكونوا معنا .. وأتمنى أيضا أن يركزوا في تشجيعهم على اللاعبين الشباب لأنهم بأمس الحاجة إلى دعمهم وتشجيعهم ..
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي


التعديل الأخير تم بواسطة : ABO ALZOZ بتاريخ 26-01-2008 الساعة 12:35
رد مع اقتباس