عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 30-01-2008 - 07:06 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الاهلاوي سامي
 
الاهلاوي سامي
أهلاوي للموت

الاهلاوي سامي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 34
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : الامارات
عدد المشاركات : 7,766
قوة التقييم : الاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to all
لقد بلّغت.. اللهم فاشهد ( بقلم : د. مروان عرفات )

لقد بلّغت.. اللهم فاشهد ( بقلم : د. مروان عرفات ) لقد بلّغت.. اللهم فاشهد ( بقلم : د. مروان عرفات )
»ألا قد بلغت.. اللهم فاشهد«.. بأن بعضاً من المسؤولين من خارج دمشق وأحياناً بمشاركة البعض من »دمشق« باتوا يعملون بالسر »المفضوح للأعين الخبيرة« لما يخدم مصالح البعض على حساب الآخر.. وهو بالمحصلة يخدم مصلحتهم الشخصية »والمناطقية« لأنه قائم على المنفعة لهم »أياً كان نوعها.. مال.. جاه.. انتخابات قادمة.. جنون عظمة.. ضعف ضمير.. إلى غير ذلك«.
هؤلاء وبعض المراقبين والحكام »أدوات رخيصة« يعملون على التأثير على نتائج بعض المباريات، وقد فضحنا بالأدلة والأرقام سترهم وما قاموا به في العام الماضي بدوري الدرجة الثانية لإنقاذ نادٍ من الهبوط دون أن يسمعنا أحد »رغم معرفة الجميع الصامت لذلك«.. وكنا قد نبهنا قبل ذلك للمؤامرة التي تحاك »أو أحيكت وانتهت« على نادي أمية في ذلك الوقت تحت سمع وبصر »كل لبيب« دون أن نلقَ آذاناً مصغية أيضاً لأنهم يريدون الدليل »على مبدأ إثبات حالة الزنى شرعا« وذلك أمر من المستحيل تحقيقه، لأنه يحتاج إلى أن يأتي »الراشي ـ أو المنتفع ـ أو الحليف الانتخابي« ويعترف أمامهم بما فعل.. تماماً كما طلب الاتحاد الدولي إثبات التواطؤ على الجزائر في كأس العالم حين تآمر عليه الأوروبيون »ثم أضحت مثلاً بعد ذلك واعترفوا بهذا التواطؤ وغيروا بعض أنظمة المباريات وأولها إجراء المباريات الحساسة في وقت واحد«.. رغم أنهم لم يعترفوا بفحش ما قام به الأوروبيون يومها من تواطؤ على الجزائر.. لكنهم كانوا على قناعة ضمنية بذلك »فتصرفوا وفقاً له«.. ولكن عندنا مازال المسيئون يتحركون ويصولون ويجولون ولاسيما أن رقيب الضمير تلاشى.
اليوم أعود لأتمنى من اتحاد كرة القدم بأن ينتهبوا ويتحركوا ويقفوا »برجولة« لردع أولئك ويضعوا حداً لهؤلاء المخربين »الصغار«، فما يجري الآن في دوري الدرجة الثانية والثالثة »وأحياناً الأولى ولو بنسب أقل لأنها تحت الأضواء وأمورها مكشوفة أكثر«.. ما يفعله هؤلاء يندى له الجبين.. وننبه إلى أن ما جرى في ملعب حماة وعُوقب على أساسه الطليعة »يقول مرحباً كردش« لما يجري في ملاعب الدرجتين الثانية والثالثة وهو جنحة بالنسبة لتلك الجرائم.. لأن أدوات التنفيذ من البعض من إدارات أندية ضعيفة أو حكام ومراقبين لازالوا صغاراً ومبتدئين فقدوا ضميرهم فلم يدونوا ما يحدث معهم ومقدار الضرب الذي وقع عليهم ووصل إلى إصابات بأجسادهم »الميتة أصلا«.. وتحديداً بدوري الدرجة الثانية والثالثة في الجنوب، أو من تواطؤ على صدارة الدرجة الثانية في الشمال هدفها نادي أمية.
وهو بالتأكيد أسوأ مما جرى في ملعب حماة تحت أعين الفضائيات والسيديات وكاميرات الموبايلات.. لأن دوري الدرجتين الثانية والثالثة »دوري الظلمات والمظاليم« وكل شيء يتم على »العتمة« التي أعمت قلوب هؤلاء.. لكنها لم تعمِ الحقيقة.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس