عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 10-02-2008 - 01:19 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الفرق الحلبية قبل الإياب :صور متنافرة بتدرجات لونية صارخة!

الفرق الحلبية قبل الإياب :صور متنافرة بتدرجات لونية صارخة!






بالدخول إلى المعرض التشكيلي للكرة الحلبة في جولة ما قبل إنطلاق صافرة إياب الدوري, تطالعنا لوحات فرق الشهباء الثلاثة بنسقها الترتيبي على سلم الدوري بتباين لوني صارخ الأحمر المزهر الذي ينضح بفرح خواتيم الذهاب المبهجة وكأن لوحة فريق الإتحاد زهرة حب حمراء مقدسة لكل أنصاره في إحتفالية العشاق في عيد الحب , والأخضر العفريني المضمخ بصفرة النتائج التي ناقضت العروض قبل أن تورق شجرة الزيتون ( شعار النادي ) برباعية قفلة الذهاب التي سقاها الذكي من سواقي خبرته وحنكته, وأخيراً الاخضر العرباوي الذي طمست معالمه بسواد الواقع مع النتائج التي تراجع معها إلى ما قبل ذيل الترتيب , وبالعبور إلى الزاوية التي عرضت لوحات إستعدادات الفرق الحلبية الثلاثة لمرحلة الإياب نلحظ نفس التباين اللوني الفاقع بين تحضير نموذجي عزز بمعسكر محترم للإتحاد , وإستعدادات عفرينية معقولة وإن لم تخرج عن إطار المدنية التي عسكر فيها الفريق بتمارين يومية صباحية ومسائية , وتحضيرات عرباوية (عَدَم ) الأشكال ولا لون ولا طابع لها المشاكل بأنواعها وشاكلتها الظروف القاسية بكآبتها وبالتالي بقي الفريق على فراش المرض يعاني سكرات السقوط المفجع إلى الثانية !!!

وبالتوغل في عمق الحدث عن واقع إستعدادات الفرق لمرحلة إياب الدوري نصل في مرمى قلمنا إلى آراء المدربين وتوقعاتهم وتصوراتهم لمرحلة الإياب ومدى رضاهم عن فترة التحضير ..

تيتا اللقب للإتحاد ( إن شاء الله )!
والبداية كانت مع مدرب الإتحاد الذي تلقى كرة أسئلتنا وجرى بالحديث : نحن نعي تماماً أنه ينتظرنا إياب صعب جداً , لكننا هيئنا اليقين بأننا سنسير بمشوار الإياب على نسق ختام الذهاب ذاته , وقد كثفنا جهودنا وشحذنا قوانا للمضي بهدف الفوز بجميع مبارياتنا في مرحلة الإياب وعلى رأسها لقاء الكرامة الذي قد يكون فصيل البطولة .وفيما يخص فترة التحضيرات قال تيتا : لم تكن فترة التحضير بهذا الإقناع لكننا نستطيع القول بأنها كانت مقبولة حيث أحرزت تطوراً بدنياً وفنياً وتكتيكياً إلى اللاعبين الذين أصبحوا كتلة واحدة صهرت في بوتقة التآلف والإنسجام والتفاهم .
وفي تعليقه على نتائج اللقاءات الودية التي خاضها الفريق في مجمل فترة التحضير قال تيتا: لم تكن النتائج في مستهل التحضير تهمنا بشيء لأن غايتنا كانت إستخلاص الفائدة على كافة الأصعدة وهذا ما كان بتجريب لجميع ومعرفة مكامن القوة ونقاط الضعف لتعزير تلك وتلافي هذه , والتنويع بأساليب وطرائق اللعب لتحديد الأفضل والأنسب لقدراتنا .
وعن إمكانية فوز الإتحاد باللقب ...قالها تيتا بالعربية ( إن شاء الله )مردفاً بأن جميع المقدمات تقود لإياب إتحاد مشرّف.

المحترفون
-أبدى تيتا أقتناعه بالجميع , بنفس الوقت الذي أشار فيه إلى مشكلة غياب (جوناثان) الإضطراري بداعي وفاة والدته , ما أبعده عن الجو وفوّت عليه جوهر فترة التحضير , بينما أكد ( المدرب ) بأن هناك من لديه الكفاءة لتغطية مكانه في التشكيل الأساسي من المحليين الإتحاديين !

غيابات
لن نقيض قلوب أنصارنا الإتحاد بالحديث عن إصابة إمانة ميزان الفريق وعقله المدبر (عماد ريحاوي ) الذي لم يشترك بتمرين الفريق أمس الخميس لأننا علمنا أنها عرضية ولن تكون عائقاً لمشاركة الفريق في أول مبارياته بالإياب . لكن المشكلة تكمن وكما قال تيتا: بغياب عبادة السيد للإصابة التي تداخلت مع العقوبة , وكذلك ( صلاح شحرور ) قد يغيب لداعي الإصابة !


الزكي .. سيكون إياب عفرين غير شكل
الكابتن ( فاتح زكي ) مدرب عفرين من جهته خاض الحديث بعدما أعطيناه( مارش ) البداية فقال : أستعدادنا لمرحلة الأياب كان بإجراء معسكر داخلي بحلب إمتد لإثني عشر يوماً تخلله أربعة مباريات تجريبه من الوزن الثقيل, تعادلنا في الأولى مع حطين ( 1-1) تلتها الخسارة مع المبّرة اللبناني ( 1-2 ) فتعادلين متتاليين مع كل من الطليعة ( 1-1 ) وشباب الاردن بطل كأس الإتحاد الآسيوي (1-1) , كانت لتلك المباريات أثرها الإيجابي البناّء لتركيز صورة وتصويب ألوانها .
الزكي وصف مجمل فترة التحضير بالمقبول مع تحفظ قال فيه : كان من الأجدى إخضاع الفريق لمعسكر خارجي لتعزيز أواصر الإلفة والمحبة والإنسجام بين اللاعبين لكن الضائقة المالية التي تلف النادي حالت دون ذلك !
أما الفورمة التي سيدخل بها عفرين إياب الدوري فقال عنها الزكي : بصراحة سيكون إيابنا مختلف جوهرياً عن مرحلة الذهاب حيث وصلنا لجاهزية عالية بدنياً وفنياً قولبتها التدريبات الخاصة التي نسجنا على نولها طابع تكتيكي جديد للفريق أختبرناه وركزناه معالمه من خلال المباريات القوية التي لعبناها
وعن إمكانية سقوط عفرين للثانية عقب الزكي: موضوع بقاءنا في الأضواء شيء مفروغ منه , لكن ما لا نستطيع ضمانه هو موقع على سلم الترتيب , ولهذا أسباب خارج عن إرادتي أهمها بعض التعاقدات للاعبين لإفادة ترجى منهم مع الفريق قبل إستلامي مهمة تدريبه!

أحوال
-وبالنسبة لأحوال اللاعبين فلا غيابات عفرين أمام الحرية مع الإشارة لمرض العراقيي (مهند محمد علي ) وإصابة فراس سطوف الذي أصبح بديله جاهزاً لسد مكانه وهو (عمار شيخلي)!



الدهمان : سيكون إياب الحرية صعب للغاية ولن أتحمل مسؤولية النتائج !
-أما مدرب الحرية ( محمد دهمان ) الذي غاب عن تدريبات الفريق يومي الأربعة والخميس مع إحتمال عدم قيادته للفريق في مرحلة الإياب إذا لم تنفذ إدارة الحرية شروطه الملخصة بإفاء مستحقات اللاعبين وتامين التجهيزات للفريق الدهمان شرح ما يمكن تسميته مأساة التحضير للإياب بالقول : لم تقدم لنا خلال فترة تحضيرنا للإياب أبسط مقومات النجاح , فلا الفريق كان مكتملاً بسبب غياب عدد من أساسيه بسبب المشاكل المادية قبل عودتهم بالوقت الضائع بعد ما فاتنا قطار مجانسة التوليفة ومزجها بقالب الجماعية , ولا الأستقرار النفسي كان حاضراً, ولا التجهيزات ( كرات +أحذية +لباس تدريب كانت موجودة , ولا معسكر .. لا مباريات تحضيرية ولا ولا.....
وبالتالي فقد ظهرت نتيجة ذلك كله في لقاء الفريق مع عمال حلب في إياب الكأس حيث كان وضع من كافة النواحي ( صفر)! وهذا ما دعاني لتقديم كتاب لفت نظر للإدارة رهنت فيه إستمراري على رأس الفريق مدرباً بإعفائي (خطياً) من مسؤولية النتائج في مرحلة الإياب.
وإزاء ذلك وعن توقعات لوضع الفريق إياباً قال الدهمان: الظرف سيء جداً جداً ومصير الفريق بالتالي سيكون وصعباً للغاية في الإياب علماً إنني منذ أستلمت الفريق قبل ( 20 ) يوماً لم ننعم بالإستقرار على كلفة المستويات رغم إنني وقبل توقيع العقد إشترطت على الإدارة تأمين التجهيزات ودفع مستحقات اللاعبين وإلحاق الفريق بمعسكر تتخلله عدة مباريات لكن شيئاً من ذلك لم يحصل! ( والله يستر ) !!

الظهر المكسور
-لم يكف فريق الحرية سواد الواقع وليسقه الخط الأسود مصيباً خط ظهره بالكسر حسث يلعب حسن مصطفى وحيداً كأساسي في لقاء عفرينفي ظل فسخ عقود ( إبراهيم عزيزة ومحمد كوسا) وعقوبة مهند شيخ ديب وحرمان أحمد بركات وأحمد أديس للإنذارات , فضلاً عن غياب الحارس الآغا لفسخ عقده أيضاً .


بقلم : محمود جنيد -حلب

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس