عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 16-10-2007 - 02:54 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
تعادل سلبي في ديربي مشحون

الملعب : ستاد حلب الدولي
الجمهور : 50000 متفرج
الفريقان : الحرية X الاتحاد ( 0 – 0 )
الحكام :
للساحة : أحمد شيخ الشباب ، حكام مساعدين : الباشا ، خياط ،( غنام )
مراقب المباراة : وليد مهيدي ، مراقب الحكام : تاج الدين فارس
أرقام :
التسديد على المرمى : الحرية ( 6 ) ، الاتحاد ( 7 )
التسديد بين القوائم : الحرية ( 4 ) ، الاتحاد ( 5 )
الضربات الركنية : الحرية ( 3 ) ، الاتحاد ( 15 )
الضربات المباشرة : الحرية ( 3 ) ، الاتحاد ( 6 )
حالات التسلل : الحرية ( 3 ) ، الاتحاد ( 0 )
الأخطاء : الحرية ( 23 ) ، الاتحاد ( 13 )
نسبة السيطرة على الكرة : الحرية ( 70 % ) ، الاتحاد ( 30 % )
البطاقات الصفراء :
الحرية ( 6 ) موفق العلي ، أحمد إدريس ، سمير بلال ، أحمد كلزي ، علي الشيخ ديب ، إبراهيم عزيزة .
الاتحاد ( 0 )
البطاقات الحمراء :
الحرية ( 3 ) مهند الشيخ ديب ، إبراهيم عزيزة ، حسن مصطفى .
الاتحاد ( 0 )


فرض التعادل السلبي نفسه على لقاء ديربي الشهباء بين الحرية والاتحاد بعد مباراة متوسطة المستوى الفني لم ترتقي إلى مستوى الطموح غلبت عليها الخشونة والحماس وسط غياب التنظيم وحضور العشوائية والارتجالية في صفوف الفريقين وبشكل عام فقد سيطر الاتحاديين على معظم مراحل المباراة وخاصة في شوطها الثاني لكن غياب الهداف كان السمة الأبرز لعدم التمكن من هز الشباك وما عاب الاتحاد هو الاعتماد على رأس حربه واحد وسط غابة من المدافعين فيما لم يقدم الحرية نفسه وبالغ بالتراجع للخلف حيث رسم ذلك أكثر من إشارة حول مصيره في المباريات القادمة عموما الاتحاد كان الأقرب للفوز لو تعامل مع المجريات والأحداث بواقعية وخاصة في الخط الأمامي فيما خرج الحرية راضياً بالتعادل والنقطة الوحيدة التي سعى إليها


عودة إلى الحصة الأولى حيث امتد الطرفان للمواقع الأمامية وسط حذر مشروع وتراشقا بعض الكرات على المرميين ومع مرور الوقت بسط الاتحاد سيطرة نسبية على وسط الميدان بفضل تحركات الريحاوي ومن أمامه الأمنة وغوميز فيما عانا الأغا من العزلة وحيداً وكان الحرية يتواجد بين الحين والآخر وفي أول حضور حقيقي له ارتطمت كرة الحاج مصطفى بالعارضة وكذلك بالمثل ابتسم القائم الأيمن لمرمى الحرية وناب عن حارسه في رد كرة الحميدي القوية ومع تكتل لاعبي الحرية لم يكن هناك بد من التسديد فحاول الريحاوي بكرة من خارج منطقة الجزاء ارتمى عليها العلي ومن هجمة عكسية منظمة كاد كلزي الحرية أن يفتتح التسجيل وهو على أبواب المرمى لكن الكركر تمكن من ردها في الرمق الأخير وجاءت كرة الطراب بيد الحارس ورأسية للأغا بمكان تواجد العلي وبها انتهت الحصة الأولى .


في الحصة الثانية أطبق الاتحاديين على مرمى خصمهم وأقاموا معسكرا في منطقته ورغم السيطرة الكاملة إلا أن لاعبيه لم يتمكنوا من زيارة الشباك لافتقادهم اللمسة الأخيرة بينما أغلق الحرية مناطق العبور وحاول تمشيط منطقته ووسط ذلك الطوفان الأحمر فقد لاحت تباشير التسجيل بعد عدة هجمات خطرة تهادت الكرة أمام مرمى الحرية فيما تغاضى حكم اللقاء عن ركلة جزاء صحيحة للاتحاد بعد أن أبعد سمير بلال كرة العيان بيده وهي في طريقها إلى المرمى !!!
وجاءت الدقيقة الخامسة لتشهد اختراق ناجح من قبل الأمنة داخل جزاء الحرية يعرقل على أثرها من قبل الشيخ ديب ليعلن الحكم هذه المرة عن ركلة جزاء لصالح الاتحاديين ونتيجة لاعتراض لاعب الحرية وبعد التشاور مع حكم التماس يتم التراجع عنها !!!
لتتوقف المباراة لبضع دقائق ومن ثم يستأنف اللعب وليبقى الاتحاد ضاغطا والحرية مدافعا مع اعتماده إضاعة الوقت في كثير من الأحيان فيما لم يتمكن العيان من استثمار كرته والمرمى خالي من حارسه فلعبها على عجل مفوتاَ فرصة غالية على فريقه ومرة حرت غوميز من أمام الجميع وعلت كرة الطراب المرمى ورغم التبديلات التي أجرها أوسكار إلا أن الاحتياطيين لم يكونوا بأحسن حالا وترك خروج الأمنة أفضل لاعبي المباراة أكثر من إشارة استفهام ؟؟؟
وأوقفت كرة إدريس الحرية قلوب الاتحاديين بعد مجهود فردي ودخوله منطقة العمليات ولتشهد الدقائق الأخيرة عدة بطاقات ملونة نتيجة التوتر والخشونة الزائدة من قبل لاعبي الحرية اتبعها ثلاثة بطاقات حمراء كانت من نصيب مهند الشيخ ديب وإبراهيم عزيزة وحسن مصطفى ولم يكن الوقت كافيا لسيثمر الاتحاديين النقص العددي في صفوف جارهم ليعلن حكم اللقاء ( شيخ الشباب ) الغير موفق إطلاقا نهاية المباراة .


تشكيلة الفريقين

الحرية : أحمد العلي ، علي الشيخ ديب ، إبراهيم عزيزة ، حسن مصطفى ، أحمد إدريس ، نهاد الحاج مصطفى ، سمير بلال ، محمد كوسا ، فراس الأحمد ، علاء بيضون ، أحمد كلزي .


الاتحاد : محمود كركر ، عمر حميدي ، يوسف شيخ العشرة ، مجد حمصي ، جوناثان ، عمار ريحاوي ، وائل عيان ، بكري طراب ، غوميز ، محمود أمنة ، عبد الفتاح الأغا .


خاص بموقع الكرة السورية
14 / 10 / 2007
فارس حاج نجيب

رد مع اقتباس