عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 12-02-2008 - 03:35 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
هدف بثلاث نقاط للإتحاد

الملعب: الحمدانية بحلب
- الفريقان : الإتحاد × جبلة (1/0) سجله عبد الآغا ( 58 )
_ عدد الحضور : حوالي عشرة آلاف متفرجاً
_ الإنذارات : عبد الفتاح الآغا الإتحاد
عبد الله جبار جبلة
- الحكام: أحمد شيخ الشباب _ مشهور حمدان _ كليم زيدو _ محمد خير بدر الدين
- المراقب الإداري : العميد محمد عزام
- مراقب الحكام : قيس رويحة


ضرب الإتحاد ضربته في الشوط الثاني منتزعاً هدف نقاط تضيق الخناق على سابقه الكرامة مستفيداً من خطأ دفاع جبلة وحارسه , وتصاريف الحظ ودعاء الوالدين الذي حرم الضيوف من هدفين محققين للتسجيل في الشوط الأول..

وفي التوغل في التفاصيل فقد رقصت المدرجات برداً على إيقاع ورتم الشوط الأول البطيء الذي إفتقد لرحيق الكرة ومتعتها , مع سيطرة ميدانية حمراء وإمتداد دؤوب بدفاع جبلاوي على كامل مساحة ثلث الملعب الثاني مع إغلاق محكم لمنافذ الأطراف واعتماد الهجمات المرتدة التي أثمرت عن خطر مرهب بعد إستفادة عبد الله جبار من هفوف بطين قلب الدفاع الإتحادي الأيمن يوسف شيخ العشرة , وسرقة الكرة منفرداً ومراوغته الكركر محولاً الكرة إلى المرمى لتنشق الأرض عن عمر حميدي وتضعه سداً في وجه دخول الكرة للمرمى, سبقها هجمة إتحادية قادها العيان وحولها لمنطقة عمليات جبلة ليتناوب غوميز و الآمنة على تحويلها للمرمى قبل أن يعيدها الدفاع , آخر مقولات هذا الشوط كانت جبلاوية عندما أسقط هشام قياص الكرة من فوق الكركر الذي خرج لمواجهته ولتلفظها العارضة الإتحادية منقذة الشياطين من صدمة الهدف المحدق.

الشوط الثاني رمم فيه الإتحاد بعضاً من مثالب الشوط الأول بتسريع للعب وفتح الأجنحة والضغط على جبلة في نصف ملعبه لمنعه من شن الإرتدات التي شكلت خطورة واضحة في الشوط الأول , لكن الفعالية الإتحادية بقيت جعجعة بلاطحين حتى الدقيقة (58) التي رفع فيها يوسف شيخ العشرة ثابتة طويلة إلى داخل المنطقة الزرقاء تخطت العمق الدفاعي الجبلاوي التائه ووصلت لرأس عبد الفتاح الآغا الذي لم يتوان بإسكانها شباك شاكر المروح. حاول بعدها الإتحاد التغريز عبر غوميز و العيان لكن الفعالية التهديفية غابت كما نجاعة الإتدادات الجبلاوية ولتؤول النتيجة لفوز إتحادي أبقى الجوقة الحمراء في ركب القمة!

المؤتمر الصحفي
- أكد مدرب جبلة محمد نصر الله العرافي بان التعادل كان أقرب للعدالة مع الفرص المحققة التي سنحت لفريقه .
- أما تيتا .. اعرب عن عدم إقتناعه بإداء فريقه في الشوط الاول عكس الشوط الثاني الذي أدى فيه لاعبوا الوسط واجباتهم وأوصلوا الخطر إلى منطقة جبلة .

لقطات:
-كان توظيف المدرب تيتا لغوميز على الجبهة اليسرى التي حدت من خطورته المباشرة كمهاجم , مثار إستغراب , رد عليه تيتا بأنه يجب على المحترف اللعب في كل مكان بنفس الفعالية وإلا فلن يشترك ببطولة آسيا إلا من يتقن اللعب بالطريقة الشاملة .
-أوتوبولغ .. أشرك في الشوط الثاني .. ولم يكن له من صفته كمحترف إلا الإسم وهذا ما علق عليه تيتا بإجابته لأسئلة ( موقع الكرة السورية ) بإنه اللاعب يشترك أول مرة إلى جانب الآغا ومع الأيام سيتحقق الإنسجام المطلوب بينهما ..
-على فكرة فقد حضرت زوجات المحترفين الثلاثة المباراة وكن محط أنظار الجميع.


بقلم : محمود جنيد -حلب

رد مع اقتباس