عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 24-09-2007 - 04:23 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية شادي
 
شادي
أهلاوي للعضم

شادي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : UAE
عدد المشاركات : 4,949
قوة التقييم : شادي will become famous soon enoughشادي will become famous soon enough
على ذمة اوسكار الفريق يتحسن تدريجيا


ما وعد به الارجنتين أوسكار فيلوني مدرب الفريق دفع بالكثيرين لانتظار ما سيؤول اليه وضع الفريق خلال المباريات الرسمية في الدوري..‏

البعض من الخبرات الكروية انتقد طريقة المدرب بانتقاء اللاعبين وخصوصا اقدامه على إبعاد بعض الأسماء الكبيرة أولا ثم اتبعها ببعض الوجوه الشابة والذي اعتبروه بعيدا عن المنطق الكروي, إلا أن المدرب يعتبر ذلك عملا صائبا لأنه يخدم الفريق بالمحصلة.‏

الثورة التقت المدرب الارجنتيني في لقاء قصير شرح من خلاله وجهة نظره ووضع الجمهور الاتحادي في صورة الأحداث وذلك قبل بداية الدوري بأيام.. وفيما يلي ما جاء في هذا الحوار:‏

- لنبدأ من الآخر, أين وصلتم بتحضير الفريق قبل بداية الدوري بأيام?‏

بشكل عام الوضع يتحسن تدريجيا ويمكننا القول إن الفريق وصل لحالة جيدة من التحضير إلا أننا نعاني على صعيد الإصابات فبعض اللاعبين يتم تأهيلهم حاليا بعد الشفاء والبعض في طور العلاج.‏

- وهل وصلتم لتصور كامل لحال الفريق?‏

نعم, فقد اتضحت صورة المجموعة بالكامل, كما أنني وصلت إلى التشكيلة الأساسية التي سيتم الزج بها في أول مباراة وأنا شخصيا لدي قناعة كاملة بهؤلاء اللاعبين وأنا أثق بهم.‏

- وماذا بالنسبة لهوية اللاعب المحترف الثالث?‏

شخصيا انتظر الحصول على مهاجم على مستوى عال وحتى الآن البحث لايزال جاريا عن هذا اللاعب والذي نتمنى ان يصل في أقرب وقت.‏

- قمت بصرف البعض من اللاعبين مؤخرا رغم أنهم من الوجوه الشابة التي تخدم الفريق?‏

هذا صحيح ولكنني شخصيا أفضل إعارة اللاعب الى نادي آخر حيث يمكنه اللعب على أن أبقيه على دكة الانتظار التي تحطم اللاعب غالبا.‏

وتأتي هذه الخطوة لوجود أكثر من لاعبين في نفس المركز وبالمحصلة فأنا آخذ الأفضل والذي يخدم الفريق أكثر وهذا لا يعني أن هؤلاء اللاعبين غير جيدين.‏

- شكرا لكم على هذه التوضيحات?‏

شكرا لكم لاهتمامكم بالفريق ونتمنى ان نقدم ما يرضي الجماهير الكبيرة وشكرا لصحيفة الثورة لاتاحتها هذه الفرصة.‏

الثورة الرياضي

الاثنين 24/9/2007
أحمد حسين

رد مع اقتباس