عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-03-2008 - 10:46 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
ياصلاة الزين على الأهلي

في حلب : ياصلاة الزين على الأهلي


ياصلاة الزين على الأهلي soccer-itt-fot7-3-20



الملعب : الحمدانية بحلب

الجمهور : حوالي عشرة ألاف متفرج.

الفريقان : الإتحاد × الفتوة

النتيجة : (4- 0) سجل للإتحاد : يحي الراشد (42) ، محمود آمنة (45+3) ، خيسوس غوميز هدفين (48 +61 (جزاء))

الإنذارات : من الفتوة (هاني النوارة ورغدان شحادة ومحمد أبو جديع ) ومن الإتحاد (عمر حميدي)

الطرد : عمر حميدي من الإتحاد

الحكام : مهند دبا ، حمدي القادري ، حسن منصور وأحمد شيخ الشباب.

المراقب الإداري : زياد عطا الله.

المراقب التحكيمي : قيس رويحة

مثل الإتحاد : كركر، حميدي، شحرور،حمصي،كلاوي(طراب)،ريحاوي(طه دياب)،جوناثان،الراشد،آمنة(حبال)،غوميز،الآغا.

مثل الفتوة: العمر،الهمشري/النوارة،الهمشري أكثم(الخلف)، الموسى،شحادة،العافص(عثمان) ،البشو،العبادي(طعمة)،بوجديع.

قدم الإتحاد واحدةً من أقوى مبارياته على الإطلاق هذا الموسم أمام ضيفه العنيد (الفتوة) وخاصة في شوط المباراة الثاني التي خرج الإتحاد في نهايتها متوجاً برباعية أثلجت صدور عشاقه الكثر مؤكداً جاهزيته للموقعة الآسيوية الوشيكة في أصفهان بعد أيام قليلة.

الإتحاد في اللقاء أطل بحمرة النضارة والفتوة ظهر دون المطلوب فاستحق بالأربعة الخسارة .وفي المحصلة كان أداء الإتحاد عادياً في الأول واستثنائياً في الروعة في الثاني لأن النتيجة هي الهم والإهتمام.

الشوط الأول بدأه الإتحاد بمناوشتين لغوميز والريحاوي الذي لامست مباشرته القائم الأزرق قبل أن نشهد تثاقلاً في الوسط الأحمر قوض فعالية الأحمر وخنقها في دائرة المنتصف مقابل نشاط غير مثمر لكفتي ميزان الفتوة (بوجديع والبشو) وهذا الأخير أرخى بظلاله المزعجة على الكركر الذي أنقذ كرته الذكية لركنية (38) ولتسير الدقائق على نفس الملامح حتى انكشف ضعف خاصرة الفتوة اليسرى التي ضربها الإتحاديون عندما استفاد يحيى الراشد (42) من خلل دفاعي أزرق خطف من خلاله هدف التقدم الأول والذي عززه الآمنة بآخر عند الدقيقة الثالثة من الوقت بدل عن ضائع من متابعة قوية .

(الشوط الثاني كان شكل تاني ) بالنسبة للإتحاد الذي استغل المساحات التي تركها امتداد الفتوة وراء ظهره ليبسط سيطرته على المجريات التي فعّلها الطراب هجومياً بعد اشتراكه بديلاً للكلاوي ، وكان (سوبر ستار الإتحاد) غوميز قد أضاف الهدف الثالث عند (د48) من متابعة لتسديدة زميله الراشد التي ردها فاتح العمر بدايةً.قبل أن يوقع هو نفسه على الرابع بعد تنفيذ ناجح لركلة الجزاء التي صنعها لنفسه إثر عرقلته من قبل ابراهيم عبد الله وذلك عند (د61) التي انتهى عندها كل شيء باللون الأحمر الخالص.

لقطات :
- شيخ العشرة ، أوتو ، وائل عيان غابوا عن اللقاء لإصابة.
- بكري طراب أصيب (بكريب حاد) ليلة المباراة في الفندق مما أخر اشتراكه حتى الشوط الثاني من اللقاء وكان عند حسن الظن.
- يبدو أن الرباعية الإتحادية جاءت كردة فعل على الحضور الجماهيري غير الملبي الذي لم يتجاوز العشرة آلاف (500) منهم من أنصار الضيوف.
- فاض سيل الجماهير الإتحادية المحتفلة بالنصر بعد المباراة مسبباً أزمة مرورية عند إشارة صلاح الدين.
- غوميز نجم الشبّاك الإتحادي وزميله عمار ريحاوي كانا محطاً لفلاشات كاميرات موبايلات الجماهير التي لاحقتهما حتى وهما في الحافلة.
- لم تفارق الإبتسامة العريضة مدرب الإتحاد (تيتا) بعد المباراة وتلقى قبلات العديد من أنصار الاتحاد دون تذمر.
- تساءل جمهور الإتحاد عن المحترف (أوتو بونغ) وجدوى وجوده مع الفريق فيما أكد لنا المعالج عبد الحميد إصابته بتمزق في مقربات الحالب.

أقوال المدربين:
- عزا أنور عبد القادر خسارة فريقه الفادحة للأخطاء الدفاعية القاتلة وروح الفريق الغائبة منوهاً إلى أن الفريق في طور الإعداد للموسم القادم.
- بدوره أكد تيتا أن إرادة فريقه كانت قوية وهي التي مكنته من الفوز العريض رغم غياب العديد من اللاعبين بسبب الإصابة التي يتحملون مسؤوليتها ، ووصف النتيجة بالجيدة وأداء فريقه بالجيد في بعض المراحل.





بقلم : محمود جنيد - تصوير : خالد عثمان - حلب

رد مع اقتباس