عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 09-03-2008 - 07:01 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية MOHSEN
 
MOHSEN
نمر المنتدى

MOHSEN غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 167
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : بهل العالم
عدد المشاركات : 2,914
قوة التقييم : MOHSEN has a spectacular aura aboutMOHSEN has a spectacular aura aboutMOHSEN has a spectacular aura about
أغتصاب ؟؟؟؟ ودعاء ؟؟؟؟؟

إذا أردت أن تبكي فاقرأ هذه القصـة

قـد لا تنام بعد سماعك لهذه القصة ، وقـد تبكي طويلاً ، وتحزن على هذه الفتاة ..إنها فتاة عمرهـا ( 16 ) سنة .قالت لها صديقتهـا : ما رأيك أن نفطر سوياً بعد خروجنا من الإمتحـان .قالت الفتـاة : ما عندي مانع .ثمَّ ركبا السيارة سويـاً ، وكان السائق يقود السيارة ، وهما في المرتبة الخلفيـة .

تقول الفتـاة : ولم أشعر بنفسي إلاَّ وأنا خارج محيط البيوت ، والسيارة قد وقفت أمام مزرعة كبـيرة ، والباب مفتوح ، فأدخلنا السائق إلى داخل المزرعة.

وإذا بـي أرى مبنى أمامي ، وتفاجئت وإذا بمجموعة من الشبـاب يفتحون الباب ويُخرجونني منهـا، وأدخلوني إلى داخل المبنى ، بكيت وارتفع صـوتي.

ولكـن لا أحد يسمع ، فلما دخلت، رأيت مجموعة من الفتيات أمامي ، ومجموعة من الشبـاب ..شعـرت بالخوف والندم والحزن . ماذا يجري هنـا ؟ وأين أنا ؟ ومن هؤلاء ؟ وماذا سيفعلون بي هنـا ؟

أسئلـة كثيرة ترددت على ذهني في ثوانٍ سريعة ، ولكن لم أجد لها جوابـاً , ورأيت كاسات غريبة أمام الفتيات ، ولكنني علمـت أنها كاسات خمر .

( فأجـبروني أنا والفتيات على شرب الخمر ، وشربنـا وأصاب عقولنا ما أصابها ، فعشنا في " سُـكْر وإغماء للعقـل " )

وبعـد ذلك نزعوا ملابسي، وبدأت الجريمة التي تتفطَّر لها السماوات السبع والأراضين السبع ومن فيهـن .يا تُرى من سيمنعهم ؟ ومن سيحمي عرضي وعفافي وشـرفي ؟

سالـت دموعي، وتقطَّع قلبي، لحظات ويذهب شرفي، وتنتهي حياتـي، ليس أنا فقط ! بل كل الفتيات ، ذاقوا المرارة التي ذُقتُهـا.

طبعاً كل هذه الجريمة كانـت موثقة بالتصوير، ليتم التهديد لنا بعدها .فرجعت، ولكني، ميتة، نعم، فقدتُ عفافي، وشرفي.يا اللـه ! هل صحيح ما جرى ؟ هل أنا في حلـم أو في حقيقة ؟ يا تُرى هل فعلاً ما جـرى ؟ لقد رجعتُ ويا ليتـني:

(( مت قبل هذا وكنت نسياً منسيـاً )) .

لقـد رجعتُ ولكن ! بدماء العفاف ، ودمـوع الحزن ، وآهات الحسـرة، يا تُرى كيف سأعيش بقية حيـاتي ؟ أم يا تُرى كيف سأذوق لذة النوم ؟ كيف سأتزوج وأكون زوجةً بكـراً ؟

طـال حُزني ، ولكن بعد أيام، إذا بالهاتف يرن ، فرفعت السماعـة وإذا به الشاب الذي {هدم حيـاتي} ، يُهددني بالصور.بكيـت ، ولكنه مجرم وخبيث وفاسق ، لقد غابت عنه معالم الفطـرة، ومعاني الإنسانية، وأصبح لا يهتم إلاَّ بجريمة الزنـا.

يـا تُرى من سينصرني عليهم ؟ ومن سيحمـي أعراض فتيات أُخريات ينتظرهم أمثال هذا المـجرم ؟أخـي . اختى. لا تحرمني من دعوتـك، فأنا أكاد أمـوت ، بل الموت أرحم لي من هذه الحيـاة.

ياشباب طبعاً هادا الموضوع منقول وأرجوا من جميع الأعضاء الدعاء لهذه الفتاة ولكم الثواب وأجر

رد مع اقتباس