عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 21-10-2007 - 06:12 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
ثنائية زرقاء .. و ارتقاء بالأداء

الملعب : خالد بن الوليد – حمص
الجمهور : 15 ألف متفرج
الكرامة × تشرين : 2 – 0 ( الشوط الأول 1 – 0 )
الحكام : باسل حجار – فايز الباشا – عبد السلام حلاوة – أحمد شيخ الشباب
المراقب الإداري : فيليب الشايب – المراقب التحكيمي : نزار وته

وصف المباراة :

استمر الكرامة محافظا ً على مسيرته الناجحة مع انطلاقة دوري المحترفين محققا ً الفوز الرابع في حملة الدفاع عن اللقب وهذه المرة توج الأداء الطيب بنتيجة مقنعة أهلته للتفوق على ضيفه المتجدد تشرين وبهدفين دون رد ..
الشوط الأول عموما ً شهد توازنا ً بين الفريقين وكانت البداية للضيوف بتسديدة للعراقي علي جواد رد عليه المندو بكرتين من خارج الجزاء خارج القوائم وثالثة للحموي تسرع في لعبها بجوار القائم الأيسر بعد مجهود سخي من جهاد الحسين ، وافتتح الأزرق التسجيل بهدف مرسوم من جملة بدأها الجنيات بكرة بينية للحسين الذي خرج له الشاكوش فلعبها من فوقه عرضية تابعها الحموي برأسه ( د 36 ) ، وفي الدقائق الأخيرة من الشوط كاد تشرين أن يعدل من فرصتين عبر خالد الصالح بصاروخية مسحت العارضة ثم الكيلوني بكرة ذكية تحولت من الحافظ للعارضة بينما كان للكرامة فرصة خطيرة للتعزيز من تسديدة الجنيات ارتدت من الحارس .

في الشوط الثاني باغت الكرامة ضيفه بهدف مبكر فكانت كرة رأسية من الحموي حولها الشاكوش بصعوبة لركنية ومنها حامت الكرة حول جزاء تشرين وبأسلوب مماثل للهدف الأول عكس الحسين عرضية مقشرة على رأس الحموي أسكنها في المرمى هدفا ً ثانيا ً ( 49 ) ، وبعد هذا التقدم لعب الكرامة بأريحية فيما هدأ إيقاع تشرين كثيرا ً لانخفاض لياقة لاعبيه ، الدقائق التالية شهدت فرصا ً بالجملة للكرامة عبر الجنيات وسانغو والحسين الذي أطرب الجمهور بفواصل رائعة وكاد أن يسجل في مناسبتين لكن الشاكوش كان بالمرصاد لمحاولاته وبالمقابل حاول تشرين العودة لأجواء المباراة لكن التباعد بين مهاجميه ولاعبي الوسط أضعف المحاولات وقلل من فاعليتها .. ومع الدقائق الأخيرة رد المقص الأيسر تسديدة زياد شعبو فيما تألق الحافظ في التصدي لقذيفة الخدوج من خارج الجزاء لتستمر النتيجة على حالها حتى صافرة الختام .



تشكيلة الفريقين :

تشرين :
مصطفى شاكوش – سليمان يوسف – رامي لايقة – سمير فيوض ( محمود خدوج ) – خالد الصالح – علي جواد – حسان ابراهيم – قصي منذر – محمد حمدكو – لورانس شمالي ( أحمد مرعش ) – معتز كيلوني ( مجد شلهوم ) .

الكرامة :
عدنان الحافظ – فابيو سانتوس – أنس الخوجة – بلال عبد الدايم – عدي عيد – عاطف جنيات – فراس اسماعيل – إياد مندو – جهاد الحسين – اندريه سانغو ( لاندرو نيتو ) – حيان الحموي ( زياد شعبو ) .

أرقام :
التسديد على المرمى : الكرامة 15 / تشرين 9
التسديد بين القوائم : الكرامة 9 / تشرين 5
الركلات الركنية : الكرامة 11 / تشرين 6
حالات التسلل : الكرامة 5 / تشرين 2
الأخطاء : الكرامة 8 / تشرين 7
الركلات المباشرة : الكرامة 3 / تشرين 2
البطاقات الصفراء : الكرامة 3 ( عاطف جنيات – فابيو – سانغو ) / تشرين 3 ( رامي لايقة – محمد حمدكو – حسان ابراهيم ) .


لقطات :
* رافق تشرين جمهور ناهز الألف متفرج .
* قدمت إدارة نادي الكرامة لافتة ترحيب بفريق تشرين وتبادل جمهور تشرين وفريق الكرامة التحية في بادرة جميلة من الطرفين وسادت الروح الرياضية خلال اللقاء بشكل عام وكان الخروج عن النص من جمهور الفريقين في حالات محدودة جدا ً .
* أضاف الحكم دقيقتين في الشوط الأول وثلاثا ً في الشوط الثاني كوقت بدل من ضائع .

المؤتمر الصحفي :

- مدرب تشرين عبد الرحمن ادريس اعتبر النتيجة طبيعية قياسا ً لمجريات المباراة وظروف الفريقين فقد عانى فريقه من غياب عبد القادر دكة في خط الدفاع للإيقاف ثم إصابة الفيوض في وقت مبكر مما أربك حساباته .. وأكد بأن تشرين لم يخطط للعب مدافعا ً لكن أسلوب لعب الكرامة أجبره على التراجع في بعض فترات اللقاء وهو قادر على فرض أسلوبه خاصة على أرضه فتحضير الفريقين يعطي ميزة كبيرة للكرامة وقال بأن المباراة في دقائقها الأخيرة كانت مفتوحة على كل الاحتمالات فكان الكرامة قريبا ً من تسجيل المزيد كما لاحت لتشرين فرص للتسجيل وتمنى أن يظهر الفريق بصورة أفضل في اللقاءات القادمة .
- مدرب الكرامة محمد قويض ظهر راضيا ً عن أداء فريقه الذي لعب بأريحية واستعاد أسلوبه خاصة في الشوط الثاني بعد تعزيز التقدم ، وقال بأن اختياره للحموي صاحب هدفي اللقاء للمشاركة أساسيا ً هو أمر يعود لقناعته بالجاهزية وجميع اللاعبين لديه على سوية واحدة وما يميز بين مهاجم وآخر في بعض الأحيان هو التوفيق وبرر اعتماده على سانغو لقوته في الالتحام وإشغال المدافعين بينما لاندرو بحاجة لمزيد من الوقت للتأقلم ، وأشاد القويض بتنظيم فريق تشرين خاصة في الشوط الأول .


خاص بموقع الكرة السورية
خالد برهان
20 - 10 - 2007

رد مع اقتباس