عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 16-03-2008 - 06:47 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية تشيلسي
 
تشيلسي
حسام83 سابقاً

تشيلسي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1865
تاريخ التسجيل : Jan 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,555
قوة التقييم : تشيلسي is a glorious beacon of lightتشيلسي is a glorious beacon of lightتشيلسي is a glorious beacon of lightتشيلسي is a glorious beacon of lightتشيلسي is a glorious beacon of lightتشيلسي is a glorious beacon of light
فوز الاتحاد على سيباهان مدلولات ومعان

من أين جئنا الى الخطوة الاولى التي بدأها فريق الاتحاد في مشواره بدوري ابطال آسيا النسخة السادسة 2008 وفوزه الجدير على مستضيفه الايراني فريق سيباهان
نرى ذلك ممتعا ومفيدا ومدعاة للفخر بالفريق على ما حققه في افتتاح مبارياته وذلك لاعتبارات عدة لها مدلولات ومعان وفق المعاييرالاتية :‏
- اولا : البداية من خارج ملعب الفريق وبعيدا عن جماهيره كانت مخيفة الى حد كبير ودعونا نتصارح قليلا اننا كنا نخشى على الاتحاد من عودة مخيبة فالاماني وحدها لا تكفي ولا بد من ترجمة واقعية لها على ارض ميدان اللعب ومصدر الخوف ان الاتحاد ذهب الى اصفهان ليلاقي فريقا قويا له سمعته وهو يلعب على ارضه وكانت للاتحاد تجارب غير ناجحة خارج ارضه امام سيباهان نفسه في عام 2007 وباختكور الاوزباكي 2006 .‏
- ثانيا : هذه المطبات والتصميم على تغيير الصورة السابقة اكسبت اللاعبين الثقة بالنفس وامتلكوا الرغبة الصادقة في ان يقدموا اداء رجوليا يكون لهم عونا في مواجهة اللاعبين الايرانيين .‏
- ثالثا :استغلال فريق الاتحاد لظروف واحداث المباراة منذ دقائقها الاولى احسن استغلال عندما خرج اللاعب الايراني بالبطاقة الحمراء فأخذ الاتحاد ميزة اضافية على حساب نقصان عدد لاعبي سيباهان وبالتالي فان تسجيل الاتحاد هدفا اول جعله يلعب بثقة اكبر والايجابي في ذلك انه أصبح اكثر مناعة في مواجهة الخطر الايراني ولم يتحول اللاعبون الى لقمة سائغة .‏
- رابعا:كان واضحا ان الاتحاد يلعب بخطة محكمة وتكتيك عال وضع رسومه وافكاره المدرب الروماني تيتا ونفذه اللاعبون بكفاءة ذلك جاء بدلالة التصدي لكل الهجمات التي شنها سيباهان وابطال مفعول الفرص الخطيرة التي اتيحت للاعبيه ثم التحول الى الهجوم كلما سنحت الفرصة لذلك فنجحت الخطة وسجل الاتحاد هدفه الثاني وبه اطمأن الى النتيجة وفوزه بهدفين نظيفين .‏
- خامسا : جماعية الفريق ظهرت واضحة من خلال تنفيذ المهام الموكلة الى كل لاعب وهذه المهام تنصب بالنهاية في بوتقة الجماعة فغابت الاتكالية ففي الوقت الذي تناوب فيه المدافعون على تبادل المراكز والقيام بالتغطية كان لاعبو خط الوسط والهجوم يعملون على مساعدة المدافعين وحارس المرمى بالعودة الى الخطوط الخلفية والمساندة .‏
- سادسا :‏
ما تقدم لن نعتبره بكل الاحوال كلاما معسولا كما يقال ومن الخطأ ان نعمم الحالات الايجابية على حساب الاخطاء التي لا بد انها كانت موجودة ومن الاستحالة بمكان ان تمر المباراة دون الوقوع بالاخطاء وحدوث الثغرات وهذا الامر لن يمر على المدرب تيتا ونرى ان مشاهدة مباراة سيباهان مرة او مرتين سيكون مفيدا جدا في تكريس الايجابيات وتجاوز السلبيات .‏

رد مع اقتباس