عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 21-03-2008 - 08:08 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الاهلاوي سامي
 
الاهلاوي سامي
أهلاوي للموت

الاهلاوي سامي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 34
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : الامارات
عدد المشاركات : 7,766
قوة التقييم : الاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to all
ريال مدريد يعاني مع استمرار غياب نيستلروي عن صفوفه

يبدو أن فريق ريال مدريد متصدر ترتيب مسابقة دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم سيحاول إحراز لقبه ال31 بالبطولة هذا الموسم بدون نجم هجومه الهولندي رود فان نيستلروي.

وذلك بعدما أجرى اللاعب المخضرم عملية جراحية في كاحله الايمن في العاصمة الهولندية أمستردام أمس الاول الاربعاء لعلاج الاصابة التي أبعدته عن الملاعب منذ 24 شباط/فبراير الماضي.

وبعد تأكد غياب نيستلروي لمدة ستة أسابيع على الاقل عن الملاعب فقد أصبح من المرجح أن يضطر ريال مدريد ، الذي عانى في الفترة الأخيرة في ظل غياب أهداف مهاجمه الهولندي ، أن يعبر خط نهاية الموسم بدون نيستلروي.

وقال المهاجم البديل روبرتو سولدادو أمس الاول عندما علم بخبر عملية نيستلروي "إنها أخبار سيئة حقا عن رود .. ولكننا سنضطر لاكمال الموسم بدونه وحسب".

وأضاف سولدادو في تعليق يحمل قدرا من الندية "ولكن هذه الظروف قد تفتح باب المشاركة أمامي".

وبالفعل قد يضطر الالماني بيرند شوستر مدرب ريال مدريد لفتح الباب أمام سولدادو. حيث لن يجد المدرب الالماني خيارات أخرى أمامه عندما يستضيف ريال مدريد فريق بلنسية بعد غد الاحد ضمن منافسات الاسبوع 29 من الدوري الاسباني ، بعدما ظل شوستر يتجاهل المهاجم الشاب /23 عاما/ طوال الموسم.

وبرغم جميع مشاكله مع الاصابة ، مازال ريال مدريد يتصدر ترتيب الدوري الاسباني لهذا الموسم بفارق سبع نقاط أمام غريمه التقليدي برشلونة.

ويتوقع أن يلعب بلنسية مباراة الاحد متأثرا بالمجهود الذي بذله مساء أمس الخميس في مباراة العودة بالدور قبل النهائي لكأس أسبانيا التي تغلب فيها على برشلونة 3/2 ليتأهل إلى نهائي البطولة.

وبرغم الانجاز النسبي الذي حققه بلنسية أمس ، فإن الهزيمة في مدريد يوم الاحد قد تقرب الفريق من دائرة الهبوط أكثر مما ستقربه لاحد المراكز التي تؤهل أصحابها للمشاركة في بطولة كأس الاتحاد الاوروبي بالموسم المقبل كما أنها ستقرب مدرب الفريق الهولندي رونالد كومان من الاقالة.

ويستضيف برشلونة فريق بلد الوليد المتواضع في وقت سابق من يوم الاحد ، آملا في نسيان هزيمة الامس التي أدت لخروجه من بطولة كأس أسبانيا من ناحية وفي وضع أزمة رونالدينيو الاخيرة وراء ظهره من ناحية أخرى.

وكان رونالدينيو قد غاب عن مباراة برشلونة السابقة بالدوري الاسباني التي تعادل فيها 2/2 مع ألميريا يوم الاحد الماضي بسبب شكواه من آلام في ساقه اليمنى. وفي يوم الاثنين التالي ، أصدر الجهاز الطبي بالنادي الاسباني تقريرا يؤكد فيه أنه "لم يجد أي نوع من الاصابات لدى رونالدينيو".

ولكن الهولندي فرانك ريكارد مدرب برشلونة أكد لوسائل الاعلام المختلفة يوم الثلاثاء الماضي أنه لا يوجد لديه سبب يدعوه للتشكيك في مصداقية رونالدينيو ، ليستبعده بعد ذلك من قائمة فريق برشلونة الذي لعب مباراة الكأس في بلنسية.

ولا شك في أن الغالبية العظمى من جماهير برشلونة قد ضاقت ذرعا بالفعل من رونالدينيو ، الذي فقد مكانته كأبرز نجوم النادي القطالوني التي تمتع بها من عام 2003 وحتى عام 2006 بسبب حياته الشخصية الصاخبة البعيدة تماما عن معنى الاحتراف وبسبب عروضه الفاترة مع فريقه.

وفي مباراة أخرى يوم الاحد يحل فياريال ثالث الدوري الاسباني ضيفا على فريق القاع ليفانتي ، بينما يلتقي إسبانيول سادس الدوري الاسباني حاليا مع فريق مرسية المتواضع.

وفي بقية مباريات الاحد بالاسبوع 29 من الدوري الاسباني يلتقي ريال سرقسطة مع ألميريا وراسينج سانتاندر مع ريكرياتيفو وأوساسونا مع ريال بيتيس وأتلتيك بلباو مع خيتافي.

وتنطلق منافسات الأسبوع غدا السبت بمباراتي ريال مايوركا مع ديبورتيفو لا كورونا واشبيلية مع أتلتيكو مدريد.

ويسعى ديبورتيفو غدا لمواصلة صحوته الاخيرة التي أبعدته عن منطقة الفرق المهددة بالهبوط.

أما اشبيلية فسيسعى لاقتناص المركز الرابع من أتلتيكو حيث يحتل اشبيلية حاليا المركز الخامس بترتيب الدوري الاسباني برصيد 45 نقطة وبفارق نقطتين خلف أتلتيكو مدريد الذي حقق نتائج ضعيفة في أغلب المباريات التي خاضها خارج أرضه بهذا الموسم.

رد مع اقتباس