عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 29-12-2007 - 02:26 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
فريقي الكرامة والاتحاد

  1. ردود أفعال مختلفة سيطرت على الوسط الكروي السوري بعد سحب قرعة دوري أبطال آسيا والذي سينطلق في الثاني عشر من شهر آذار القادم. هذا الاختلاف سببه الأساسي هو طبيعة الفرق التي سيلتقيها الكرامة والاتحاد، فمن القول إن هذه المجموعة صعبة وتلك متوازنة إلى القول: هناك فرق تجاوزتها فرقنا سابقاً وبالتالي الفرصة مهيأة لتحقيق نتائج جيدة لكرتنا السورية.
  2. بصراحة تعودنا عليها ولابد من التأكيد على جملة حقائق في هذا الموضوع، أولها أن فرقنا السورية التي تشارك في السنوات الأخيرة في المسابقات الخارجية قد كسرت حاجز الوهم مع الفرق الأخرى وقلصت الفوارق، بل وتميزت عليها أحياناً رغم الإمكانات المادية والفنية المسخرة للفرق الأخرى المنافسة. وثاني الحقائق أن ناديي الاتحاد والكرامة يتأثران كثيراً بوضعهما المحلي، وبالتالي لو عدنا إلى آخر مشاركتين آسيويتين للفريقين لوجدنا أن الكرامة امتلك سياسة النفس الطويل لخوض المسابقة المحلية والخارجية، بينما كان الاتحاد يتأثر تحت أول خسارة محلية لتنعكس عليه آسيوياً، وثالث الحقائق أن الفريقين في الدوري المحلي هذا الموسم يحققان نتائج جيدة وهما في طليعة الفرق لكن هناك إشارات استفهام على أدائهما الفني، وبالتالي فإن مسألة المنافسة الآسيوية فيها محاذير بقدر ما تحمل من تفاؤل وطموحات، للكرامة والكرماويين نقول: الفريق يفوز محلياً بخبرته التي اكتسبها ولكن النقاط الفنية التي تمت الإشارة إليها في العام الماضي مازالت موجودة وهذا بشهادة الجمهور الكرماوي ونقاد الكرة، مازال دفاعه يخترق بسهولة وكم من مباراة محلية مرت بسلام على الكرامة والسبب الأهم كان لرعونة مهاجمي الفرق الأخرى، ومازال وسط الكرامة ليس بذلك الوسط الذي يملك زمام السيطرة والقيام بالواجبين الهجومي والدفاعي وخياراته صارت تقريباً مكشوفة وطريقة لعب الكرات الطويلة أيضاً مسألة لايمكن الاعتماد عليها، ويفصلنا عن أولى مبارياته الآسيوية حوالي شهرين ونصف فعلى الكرامة أن يرمم هذه النقاط وأعتقد أنها واضحة للجهازين الفني والإداري ولانشك أبداً بقدرتهما على تحليل واقع الفرق الأخرى وضرورة إيجاد الحلول للتفوق عليها والتأهل لربع النهائي، وأما فريق الاتحاد فهو الآخر يقع ضمن دائرة مشاكل فنية تؤدي إلى عدم ثباته الفني وإن كانت مبارياته الأخيرة ضمن الدوري تشهد عودة الثقة لجماهيره العريضة التي تمني النفس في أن ينافس فريقها آسيوياً ولكن للأسف يدخل هذه المسابقة بتغيير لمدرب قيل إنه سيحقق الكثير وتم تكليف مدرب اللياقة بدلاً عنه؟! هذا كلام غير مقبول، أن يدخل الفريق المعركة الآسيوية باهتزازات مسبقة ولايقبل الجمهور الاتحادي أن يبقى أداء فريقه الآسيوي كحال المشاركات السابقة رغم »كم النجوم« الموجود في القلعة الحمراء، دوري آسيا الجديد سيكون الأصعب لكرتنا السورية وبالتأكيد هو ليس بالمستحيل والفترة المتبقية تحتاج لأعلى درجات الارتقاء بالعوامل النفسية والفنية والمادية المرتبطة بدور إيجابي لاتحاد الكرة في مراعاة وضع الفريقين وارتباطهما محلياً وخارجياً، المنطق الكروي يقول: لايوجد فريق يستمر بصموده الفني ولنأخذ مثالاً »الأهلي القاهري« إن ما تعرض له من خسارات في الموسم الماضي لم يتلقاها في سنوات من تاريخه، هذه حقيقة معروفة لكن ما نعرفه أيضاً أن الصراحة المطلوبة اليوم هي مسؤولية الجميع من أبناء الناديين وأطقمها التدريبية والإدارية والجماهير والإعلام الرياضي المسؤول، قلوبنا معكم يا رجال الكرامة والاتحاد ولاشيء مستحيلاً عندكم طالما أن لديكم الرغبة بقراءة الواقع بموضوعية.
بقلم أياد ناصر
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس