نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 02-10-2008 - 07:35 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ابو فهد
 
ابو فهد
أهلاوي للعضم

ابو فهد غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 8874
تاريخ التسجيل : Sep 2008
مكان الإقامة : حلب الاهلي
عدد المشاركات : 3,359
قوة التقييم : ابو فهد has a spectacular aura aboutابو فهد has a spectacular aura about
يللي مشتاق لحلب يدخل لهون

October 2nd, 2008

قد هدموا مسرح الشاهبندر ... بقلم : سعد زغلول الكواكبي

كانت مدينة حلب محاطة ببساتين عامرة ، ففي الجهة الغربية كانت بساتين الورد تلي سور باب الفرج محتلة مساحة واسعة يصنع فيها ماء الورد الذي كان يسمى بالفارسية و حتى الآن " كول آب " ( gul ap ) ( و ليس \" كلّ آب \" كما كان يظن خير الدين الأسدي !) .

و تلي هذه البساتين بساتين أشجار مثمرة و تزيينية كثيفة استثمرها أهل حلب لجني فواكهها و للتنزه فيها و إقامة المسارح و التخوت الموسيقية ..
و هذه البساتين الغربية هي :" الشاهبندر" ،" الكتّاب"،" الحجازي" ،" باقي جاويش" ،" الزهراوي" ( أو بني زهرة ، أوبستان الزهرة كما يسمى اليوم ) ،" عين العصافير"، "الراموسة" ، و تليها بساتين" الوضيحي\" و" العمارة" و ما حولها باتجاه الجنوب مبتعدة عن جوار المدينة .
و كان أكبر هذه البساتين\" بستان الشاهبندر" ، و قد تفرعت منه حدائق عدة كحديقة" قهوة الدب" التي أُرقِصَ فيها الدب بحضور ملك بلجيكا يوم اضطر إلى المبيت في حلب بسبب تعطل طائرته و قيام الميكانيكي السيد " أوهانيان" الحلبي بتصليحها ، و مكان قهوة الدب حاليا تقوم بناية مديرية الصحة .
و يليها بستان باقي جاويش الذي بني فيه جامع الصديق في الجميلية ، و قربه حديقة فصلت عنه و سميت" الأزبكية" باسم مثيلتها في القاهرة و مكانها حيث بناية الأوقاف .
و قد زالت جميع هذه البساتين ، و لم يبق منها حتى العشرينيات من القرن الماضي ، إلاً بستان الشاهبندر الذي كانت تشمل مساحته المسافة بين سور باب الفرج و مجرى نهر قويق ( من تحت ساحة سعد الله الجابري )شرقاً و غرباً حتى" بستان الحجازي" ( حديقة مجد الدين الجابري الكبرى او الحديقة العامة ) حتى" بستان الكتاب" شمالاً و جنوباً .
كان في هذا البستان قسمان : شمالي و قبلي ، و القبلي هو الأقدم استثماراً و لهذا كان يقال له :الشاهبندر العتيق" أحياناً .
و في كل من القسمين مسرح كبير ، غير مسارح أخرى كانت في بستان الكتّاب و بستان الحجازي الذي كانت تدور فيه النواعير على نهر قويق و فيه" مسرح اللونابارك" حتى منتصف القرن الماضي ، و مقهى" الطبخ نفخ" ( الذي بقي حتى مطلع الستينات و بنيت مكانه بناء عبّارة مديرية الاقتصاد الآن) و نظراً إلى كثرة الحفلات الموسيقية و التمثيلية التي كانت تقام بحلب فقد احتاجوا إلى تقسيم الـ"شاهبندر" إلى قسمين شمالي و قبلي يعملان في آن واحد .
من هو" الشاهبندر" ،( أو" الشهبندر\" كما يقول الحلبيون ) و اللفظ يعني بالفارسية" نقيب التجار" و هو الذي يسميه الحلبيون" شيخ السوق " ( مثل شيخ البساتنة و شيخ الصاغة و شيخ الصيارفة إلخ..) ؟
لم أتمكن ، حتى الآن ، من معرفة أسم الشاهبندر الذي امتلك هذا البستان ، أو على الأقل امتلك حق استثماره و بقيت الرقبة ملكاً أميرياً ( ميري ) ، ذلك أن تاريخ الطباخ و تاريخ الغزي لم يذكرا اسم صاحب البستان .
و كثيرون في حلب كانوا يعرفون بلقب" شاهبندر" على غير قرابة فيما بينهم .
و كل ما عثرت عليه في سجلات الكاتب بالعدل بحلب التي تعود إلى العقد الأول من القرن الماضي بضعة عقود لعمل راقصات و مغنيات و منشدين ، و عقد استئجار" الشاهبندر العتيق" للسيد محمد رجب ونّس المؤرخ في الخامس من نيسان سنة 1919 ، و قد أجرى فيه عقود حفلات موسقية و غنائية لموسيقيين و منشدين .
و قد علمت الكثير من تاريخ مسرح الشاهبندر مما يسبق هذا التاريخ من المرحومين : الحاج أحمد الغزّال والد زوجتي وصديقه التاجر الشهير الحاج راشد البحصلي البيروتي ، الذي لم يكن ليفوّت حضوراً على احد الموسيقيين الكبار ، حلبيا كان أو مصريا في هذا المسرح على بعد زمن السفر من بيروت إلى حلب ما كان يستغرق خمسة أيام بعربة الـ\" تختروان" كما أعلمني ! و لم يكونا قد بلغا الثلاثين من عمريهما .
و أقدم حفلة موسيقية حضراها هي حفلة الشيخ سلامه الحجازي صيف عام 1908 في مسرح الشاهبندر، حيث أضيء المسرح و البستان لأول مرة بحلب باربعة عشر مصباحاً نفطياً يوقد فيه نفط الكيروسين ( الكاز) ، ما كان يسميه الناس" لوكس" وما هو إلا اسم صانعته الشركة الألمانية الذي لا يزال يطلق حتى يومنا هذا على المصابيح الكازية .
ولما انتهت الحرب العالمية الأولى عاد الشيخ سلامه حجازي للشاهبندر ليغني في أوبيريت" روميو و جولييت" أغنية" سلام على حُسنٍ" بالاشتراك مع جورج ابيض الذي كان عائداً من إيطاليا ، كما عاودا ذلك في مسرح" اللونابارك" لزكي ضاهر في بستان الحجازي .
كما أن" عبد الحي حلمي" ( و هو خال صالح عبد الحي ) و محمد حمدي البولاقي قد أنشدا في بستان الشاهبندر الشمالي بعد الحرب العالمية الأولى و كانت على بابه بقرة حلوب يشرب حليبها الزبائن القادمين للآستماع الساعة الساعة صباحاً لينصرفوا إلى أعمالهم .
أي أن الحفلات تجري صباحاً لا مساء لعدم وجود أنوار بخلاف ما جرى يوم حفل سلامه حجازي حيث كان الحفل ليلياً و أضيء بالمصابيح الأربعة عشر .
أما الشيخة سكينة حسن فقد غنت في الشهبندر قبل الحرب العالمية الأولى و قرأت القرآن في الجامع الأموي بحلب و في جامع إدلب و أحتفظ بتسجيل اسطوانتها لأغنية ( عند موتي عناصر الجسم تنحل تباعاً و تستحيل رغاما ) .
و كذلك الست منيرة المهدية بطلة مسارح ذلك العصر فقد غنت في الشاهبندر صيف عام 1911 ثم عادت ثانية بعد الحرب الأولى سنة 1920 و قد استمع إليها من شرفة فندق بارون عماتي و ابي الصغير بدعوة من صاحب الفندق البارون مظلوميان ، و كانت قيمة التذكرة ليرة عثمانية ذهباً ، و لكن عمي الطبيب رشيد كان قادراً على توفير القيمة فدخل الشهبندر و استمع إليها عند المسرح .
و نلاحظ أن مسرح الشاهبندر ، كما هي حال مسرح اللونابارك ، كان ينشط في الربيع و الصيف فحسب ، بخلاف مسرح"الطبخ نفخ" حيث غنى "الشيخ سيد الصفتي" ، و" قهوة البرتقال" حيث تغني المونولوغ و ترقص" سارينا\" لا بسة الطربوش .
و من المغنيات في الشاهبندر أسماء كثيرة حققت عن أقدمهن و عاصرت المتأخرات .
بديعة مصابني التي كانت ترقص و تغني في الشاهبندر صيفا و في مسرح في حي " باحسيتا" شتاء ، و كان عازفها الأول الموسيقار رامز ابو ضهر" البيروتي أمّد الله بحياته ، على ما أعلمني .
و لا ننسى المطرب زكي مراد والد المطربة ليلى مراد الذي كان يغني في الشاهبندر ثم اصطحبه أبو العلا محمد إلى مسرح" المرصد\" في بيروت في ساحة البرج .
و من مغنيات الشاهبندر الدمشقية بدرية سعدة التي اشتهرت بأغنيتها :" دع يا عزولي عنك اللوم" .
و مثلها الراقصة و مغنية المونولوغ" فيكتوريا" و كان أهل حلب يلفظون اسمها" بكتورا\" اشتهرت بجمال اصابعها الملونة بالمانيكور حتى أن أحد اصحاب الأفران صنع كعكاً بشكل أصابع ملساء اسماها" أصابع بكتورا\" كانت أمي ترسلنا لشرائها من فرن سوق الخابية ، و انتشرت صناعته في افران كثيرة و احتفظ باسمه حتى الأربعينات من القرن الماضي .
و قد يتساءل المرء عن سبب نشاط مسرح الشاهبندر أكثر من مسرح بستان الكتّاب الذي كان ملاصقاً له عند الناعورة على جسر قويق ، فاقول إن مسرح بستان الكتّاب قد خصص على ما يقتضي الحال لعمل السينما الصامتة . ذلك أن أول معجزة فنية شاهدتها حلب كانت تشغيل السينما الصامتة في مسرح الكتاب بسنة 1908 قبل مجيء الشيخ سلامه حجازي لمسرح الشاهبندر .
و رغم أهميتها فإن قيمة تذكرة الدخول إليها كانت برغوداً كبيراً يساوي 25ر2 قرشاً رائجاً بينما كانت قيمة تذكرة الشيخ سلامه في الشاهبندر 15 قرشاً و خمس بشلكات كما أعلمني المرحوم الحاج راشد البحصلي .
و هذا يعني أن أهل حلب كانوا يميزون الموسيقى على السينما رغم حداثة السينما .
فأما الشاهبندر الشمالي فكان مخصصاً على الأكثر لسماع الموسيقى و الموشحات و رقص السماح ، ما يذكره الموسيقار المطرب المصري محمد عبد الوهاب الذي شرح لنا في التلفزيون السوري كيف جرى فحصه في الشاهبندر من قبل قلة منهم عمر البطش و علي الدرويش و بضعة رجال فقط و سائر كراسي المسرح فارغة، حتى إذا انتهى من غنائه على مضض لم يعد في اليوم التالي يتسع الشاهبندر لجمع كبير من المستمعين الذين علموا بنتيجة فحصه و نجاحه أمام الموسيقيين الحلببين !
بينما كان الشاهبندر القبلي مخصصا لمغنيات المونولوغ و الرقص .
و قد اشتهرت في الشاهبندر أكبر مطربة حلبية عرفتها حلب قبل ماري جبران ألا و هي" فيروز الماميش" أرملة" حسين عوني باشا" الذي كان أحد أفراد القائمة السوداء التي وضعها مصطفى كمال أتاتورك فلجأ إلى حلب و تزوج من فيروز الماميش و أنجب منها ابنتان عاشتا بعدئذ في استنبول .
و فيروز هذه هي التي اشتهرت بأغانيها الوطنية التي لحنها المرحوم الموسيقار أحمد الأوبري غنتها للملك فيصل الأول يوم جاء إلى حلب لمبايعته بالملكية على سورية ، و مطلعها : يا مليكا عز نصرا و سما نهياً و أمرا
و نشيد : شاهدت الشمس وقد بزغت فعجبت لمنظرها الحسن .
و قد بقينا نغني النشيد الثاني طيلة فترة الانتداب في مدارسنا إذ لم يٌمنع ، بسبب عدم ورود اسم فيصل فيه !
بينما توقفنا عن غناء دمت لنا مليكنا بسبب ورود اسم الملك فيصل فيه ولزوال المملكة العربية السورية بعد وقعة ميسلون سنة 920 1 .
نعم كانت هذه الأناشيد تنشدها فيروز في مسرح الشهبندر .
و أذكر لهذه المناسبة أنني ذهبت و رفاقي ذات مرة للإستماع إلى مطربة عصرنا في سورية السيدة ماري جبران في مسرح الشاهبندر ، و قبل بدء الحفل شاهدت المرحوم الموسيقار أحمد الأوبري ، صديق المرحوم والدي و صديقي ، داخلاً الى المسرح و قد تأبطته امرأة عجوز طاعنة في السن ، و استقرا بجانبي في الصف الأمامي .
فسألته : من السيدة التي معك يا عمي ؟ فأجابني مستغرباً : ألا تعرف الست فيروز يا سعد ، و هي التي كانت بطلة هذا المسرح ؟ و عرفني عليها .
و طالما رغبت في زيارة هذه السيدة ، حتى إذا وافتني الظروف قيل لي إنها غادرت حلب نهائياً إلى استنبول حيث ابنتاها ، و قد نافت على ماية سنة من عمرها .
و لم يأت بعدها – على قول المرحوم الأوبري – في الأهمية سوى ماري جبران و هي حلبية و كل زعم يخالف ذلك مخطىء و لا يعتبر وجودها في دمشق أو بيروت أو مصر إلاّ طارئاً.
و قد توفيت في دمشق و لم يخرج في جنازتها إلا قليل من أهلها ، فلقد عقها الوسط الموسيقي من حولها.
و من أشهر مغنيات عصرها السيدة" نور الهدى" ( الكسندرا بدران ) صاحبة الصوت المعجزة و الأداء المتفوق على أداء قريناتها ، و خاصة في أغنية" يا جارة الوادي" التي تفوقت في غنائها على صاحبها محمد عبد الوهاب . و قد استمعنا إليها في مسرح الشاهبندر .
و طالما استمعنا إلى مغني الموال الأشهر أحمد الفقش في مسرح هذا البستان .
و من أشهر المطربات اللواتي غنين في مقهى الشاهبندر الآنسة أم كلثوم سنة 1930 و كانت نزيلة فندق بارون المجاور .
أما المطرب" محمد عبد المطلب" فلقد غنى في الشاهبندر كما غنى في الأزبكية بعد ذلك بسنين كثيرة .
و قد جاء إلى حلب ثانية بعد أن سأل" نعيمة عاكف" عن الحال في حلب بعد غيابه الطويل عنها فقالت له

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الأهــلــي الحـلبـي كــافــيــه

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 02-10-2008 - 09:36 ]
 رقم المشاركة : ( 2 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

سيتم نقل الموضوع
شكراً ياغالي ع الموضوع

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 03-10-2008 - 01:36 ]
 رقم المشاركة : ( 3 )
ابو فهد
أهلاوي للعضم
الصورة الرمزية ابو فهد
رقم العضوية : 8874
تاريخ التسجيل : Sep 2008
مكان الإقامة : حلب الاهلي
عدد المشاركات : 3,359
قوة التقييم : ابو فهد has a spectacular aura aboutابو فهد has a spectacular aura about

ابو فهد غير متواجد حالياً

   

مشكور على المشلركه الطيبه

رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

يللي مشتاق لحلب يدخل لهون



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: يللي مشتاق لحلب يدخل لهون
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حلبي مشتاق لحلب حلب الشهباء شباب وبنات حلب 0 12-01-2013 05:16
اشتقنالك يا فروج حلبي مشتاق حلب الشهباء شباب وبنات حلب 0 31-12-2012 12:19
عضو قديم مشتاق للمنتدى lido المحبه والأخوه 7 25-11-2012 08:32
كم أشتاق إلى لقاءك فراشة متغربه الشعر و القصائد 0 25-12-2010 02:44
يا شباب يلي مشتاق لفرح ..... MOHSEN المحبه والأخوه 21 28-03-2008 03:58

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 08:03