نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 31-07-2008 - 01:55 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ابراهيم الاهلاوي
 
ابراهيم الاهلاوي

ابراهيم الاهلاوي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 3576
تاريخ التسجيل : Apr 2008
مكان الإقامة : السعوديه
عدد المشاركات : 5,720
قوة التقييم : ابراهيم الاهلاوي is a glorious beacon of lightابراهيم الاهلاوي is a glorious beacon of lightابراهيم الاهلاوي is a glorious beacon of lightابراهيم الاهلاوي is a glorious beacon of lightابراهيم الاهلاوي is a glorious beacon of lightابراهيم الاهلاوي is a glorious beacon of light
مدرب منتخبنا الشاب السلوي بطل العرب : تحدث لصحيفة تشرين

July 31st, 2008

مدرب منتخبنا الشاب السلوي بطل العرب: النية الصادقة وذكاء اللاعبين وتنفيذ التعليمات أبرز العناصر التي ساهمت بإحراز اللقب



حين كانت الأسبقية لنا في هذه الصفحة بتقديم الأكاديمي السلوي الكابتن جورج زيدان قبل عقد ونيف من الزمن.

و كان لهذه الصفحة السبق الأول بتقديم تحليل فني لمباراة الاتحاد والوحدة من وجهة نظر المدرب الخلوق صاحب الخبرة الأكاديمية المتخصص في اليونان وابن نادي الثورة اللاعب والمدرب في صفوف النادي وكذلك المنتخبات الوطنية لم يساورنا الشك، وخاصة لمعد هذه المادة الصحفية أن الشاب المتحمس القادم للعمل وفق منهجية علمية كما هو حال القلة من مدربينا الوطنيين سيقدم شيئاً لافتاً لكرة السلة، لقدرته على العطاء ولصدق النية التي يعمل بها رغم أنه كما نعلم قد حاول بعضهم الوقوف في وجهه، وتجاه الأفكار التي يطرحها، لكن إصراره وعزيمته التي لاتلين قادته إلى قيادة فريق شباب الثورة الى لقب طال انتظاره بعد عدة سنوات، وتوج هذا الجهد مؤخراً خلال الأيام القليلة الماضية بلقب عربي سلوي لطالما اشتاقت إليه كرتنا السلوية التي غابت عن التتويج لسنوات عدة ليعيد الزيدان لها الأمل، وليزرع الفرح بين أنصار لعبة المثقفين كما أطلق عليها لعدة سنوات، ولاندري إن بقيت على هذه الحال في الآونة الأخيرة أم تغيرت وجهات النظر.
مدرب منتخبنا الشاب السلوي بطل العرب : تحدث لصحيفة تشرين


نعود لنؤكد أن من يزرع لابد له من الحصاد الوافر وهكذا كان الزيدان ورفاقه في العمل مع منتخبنا الوطني للشباب بكرة السلة الذي توج ببطولة العرب بعد فوزه في جميع المباريات، وتخطيه لأقوى المنتخبات المعدة بشكل جيد من خلال معسكرات داخلية وخارجية، بعكس منتخبنا الذي لم تتح له أي فرصة لإجراء أي مباراة ودية قبل السفر إلى المغرب حيث مكان البطولة. ‏
وقبل سفر المنتخب الوطني للشباب ومدربنا الوطني الكابتن جورج زيدان الى اليمن للمشاركة في مرحلة الإياب من 30 الحالي إلى 4 آب القادم ببطولة غرب آسيا المؤهلة لنهائيات أمم آسيا في إيران بدءاً من 27آب القادم. ‏
استوقفناه للحديث عن قصة البطولة التي أحرزها منتخبنا، وكانت البداية بسؤالنا بصراحة هل كنت تتوقع إحراز لقب البطولة؟ ‏
فأجاب لم أكن أتوقع ذلك، لأن الهدف أساساً من المشاركة كان يتمثل بالمشاركة في البطولة تحضيراً للمنتخب للمشاركة في إياب بطولة غرب آسيا التي حل فيها منتخبنا ثانياً منذ سنوات عدة بعد المنتخب الإيراني. ‏
وبالتالي كانت الغاية تأمين الاحتكاك للمنتخب واكتساب الخبرة، وإجراء مباريات مفيدة من الصعوية توفرها داخل سورية مع الأندية لأنها في حالة توقف، فطلبت من اتحادنا المشاركة التي تساهم في اكتساب الخبرة للاعبين والاحتكاك وتزيل عنهم عامل الرهبة والخوف في المباريات القوية ولزيادة التفاهم والانسجام بين اللاعبين، ووفقاً لذلك حصلنا على موافقة اتحادنا والقيادة الرياضية. ‏
وعند وصولنا إلى المغرب أوقعتنا القرعة بمجموعة صعبة ضمت تونس والجزائر والسعودية واليمن. ‏
وجميع المنتخبات قوية وتملك أطوالاً مناسبة وأجساماً قوية، ونص النظام الفني للبطولة على ترشي ثلاثة منتخبات الى الدور الثاني من كل مجموعة من المجموعتين، ووفقاً لذلك بدأت العمل للوصول إلى هذا الدور في البداية، فلعبنا أولى مبارياتنا أمام المنتخب الجزائري وكنا متأخرين بفارق 12 نقطة في الربع الثاني لكننا في النهاية فزنا بالمباراة بفارق 18 نقطة، وتغلبنا على تونس بفارق 16 نقطة. ‏
وبهذين الفوزين ضمنا الوصول إلى الدور الثاني فلعبنا براحة أمام اليمن وفزنا 104 ـ 99 نقطة، وكانت المباراة الرابعة في الدور الأول أمام السعودية تحصيل حاصل نظراً لتصدرنا المجموعة فأشركت جميع اللاعبين وفزنا بفارق 29 نقطة. ‏
وفي الدور الثاني بدأت صورة الفريق القوية وشعر اللاعبون بثقتهم بأنفسهم وأصبحت الخبرة لديهم تزداد من مباراة لأخرى، كما أنهم نفذوا التعليمات المطلوبة من الجهاز الفني من الناحية الدفاعية. ‏
أسلوب مختلف ‏

واتبعنا اسلوباً دفاعياً مختلفاً عالي المستوى وهو أحد عوامل النجاح لتحقيق البطولة، واللافت أن جميع اللاعبين مع زيادة المباريات شعروا بأهمية الدفاع الجيد والذي طبقناه وهو الدفاع الضاغط من خلال قطع الكرات والسرعة في التسجيل من خلال الهجمات المرتدة السريعة وزاد اهتمامهم في هذا الجانب على الرغم من أن معظم لاعبي كرة السلة يحبون الهجوم ولايميلون إلى الدفاع ، فتوفرت النزعة الدفاعية الجيدة للمنتخب كأفضل منتخب بين المنتخبات المشاركة في البطولة، التي تطبق دفاع المنطقة وطريقة رجل لرجل. ‏
وبصراحة أرى أن تغيير أنواع الدفاعات، وخصوصاً نجاحنا في الدفاع الضاغط كان عبارة عن بيضة القبان التي رجحّت كفتنا. ‏
وفي الدور الثاني الذي تأهلنا له والى جانبنا الأردن والجزائر في هذه المجموعة تغلبنا على الأردن بعد مباراة صعبة بفارق خمس نقاط، وعلى الجزائر بفارق 16 نقطة لنحتل المركز الأول في المجموعة ونضمن الوصول إلى المربع الذهبي للبطولة، وهنا بدأ التفكير الجدي من قبل إدارة البعثة والجهاز الفني لماذا لانفكر بإحراز أحد المراكز الثلاثة الأولى، فكان الجهد كبيراً والتركيز عالياً من اللاعبين وأوجه الشكر لهم عبر صحيفتكم الغراء، إذ لعبنا ست مباريات حتى هذه اللحظة في ستة أيام وكنت أشاهد المشوار الطويل للوصول إلى النهائي فحاولت الاعتماد على عشرة لاعبين على الأقل في كل مباراة وأحياناً أشركت الـ 12 لاعباً في بعض المباريات خصوصاً أنه من المعروف أنك حين تلعب بطريقة الدفاع الضاغط يصاب اللاعبون بالإرهاق والتعب ولتلافي ذلك كما أشرت عمدت إلى مشاركة جميع اللاعبين في مباريات الدورين الأول والثاني وفي الدور نصف النهائي لعبنا أمام المنتخب المغربي صاحب الأرض والاستضافة، وهو من المنتخبات التي تتمتع بأطوال جيدة وبحالة بدنية جيدة لكنه مهارة وتكتيكاً أضعف من منتخبنا، فاستطعنا التغلب عليه بفارق 22 نقطة، وسيطرة على المباراة منذ بدايتها وحتى النهاية ولم نترك أي فرصة للأشقاء المغاربة للتقدم أو الوصول إلى التعادل في أي لحظة من المباراة، وتراوح الفارق على الدوام مابين 10 ـ 20 نقطة واشركت في هذه المباراة 11 لاعباً باستثناء جميل المصاب. ‏
وبدأ التفكير ينصب على المباراة النهائية من خلال إراحة اللاعبين وتوزيع وقت المباراة على 11 لاعباً أمام المنتخب المصري الذي تفوق على الجزائري بفارق نقطتين، وكان الجميع يعتقد أن المنتخب المصري سيتوج بالبطولة نظراً لقوته ولتوفر العناصر ذات الطول الفارع وامتلاكه للمهارة والتكتيك المنظم. ‏
وحرصت قبل اللقاء على مشاهدة المنتخب المصري عدة مرات خلال البطولة، ودرست الفريق مع مساعدي فراس قوجة وأجرينا الاحصائيات وتعرفنا على طرقه الدفاعية في اللعب فتوصلنا إلى ضرورة مواجهته بطريقة الدفاع الضاغط من خلال الإطباق على حامل الكرة، والتغطية الدفاعية في الأماكن الأخرى، وهذا ما ميزنا في المباراة الكبيرة التي وصفت بأنها أفضل نهائي عربي بين بطولات العرب للشباب واستطعنا تحقيق التعادل في الثانية الأخيرة من الوقت الأصلي 97 ـ 97 علماً أننا كنا متأخرين بفارق ست نقاط قبل نهايتها بـ 15 ثانية، واستطعنا تسجيل هذه النقاط، لنذهب الى الوقت الإضافي الذي شهد خروج 5 لاعبين من منتخبنا بالأخطاء الخمسة مقابل لاعبين من المنتخب المصري، ونجحنا من جديد في الثواني الأخيرة من المباراة (خمس ثوان) بإجراء تكتيك هجومي اعتمد على الطريقة المناسبة لإيصال الكرة إلى اللاعب محمود عصفيرة بعد تحريره من الرقابة الدفاعية، ومثلما طلبت من اللاعبين نفذوا هذا الأمر بشكل رائع ومثير، فذهبت الكرة بعد تمريره سيبواخارجيان إلى محمود وسجلنا السلة الذهبية لنتقدم بفارق نقطة واحدة 108 ـ 107 ونفوز باللقب، وحظي منتخبنا بتشجيع لافت من الجماهير المغربية والمنتخبات المشاركة في البطولة. ‏
¾ وكيف كان وقع الخسارة على المنتخب المصري؟ ‏
ـ جاءت الخسارة للمنتخب المصري صاعقة لأنه تقدم في بعض مراحل المباراة بفارق 14 نقطة، لكن تصميم اللاعبين وعزيمتهم القوي وتنفيذهم للتعليمات جعلتهم يعودون الى أجواء المباراة، ويقدمون مباراة للذكرى. ‏
صحيح أنهم بعمر الشباب والناشئين لكنهم كانوا رجالاً في الفكر والذهنية العالية التي اتصفوا بها، ولعبوا بعقول مفتوحة وبتركيز رفيع المستوى فاستحقوا اللقب عن جدارة. ‏
¾ أعود لمسألة اختيار اللاعبين قبل السفر كيف عملت في هذا الجانب؟ ‏
ـ عملت بنية صادقة ولن أظلم لاعباً على حساب لاعب آخر يستحق أن يكون في المنتخب، وجميع اللاعبين أخوة صغار لي، وعلى مسافة واحدة من الجميع، ومن له أحقية كان له الدور الأكبر في عضوية المنتخب حتى لو تعلق الأمر بابن رئيس اتحادنا لكرة السلة. ‏
¾ واستجابة اللاعبين معك؟ ‏
اللاعبون الذين شاركوا مع المنتخب هم من العناصر الجيدة في انديتهم وهم بأعمار الشباب والناشئين، لكن أغلب أنديتهم تشاركهم مع فئة الرجال، وقمت باختيار اللاعبين حسب المراكز ومن خلال مشاهدتي لمباريات الدوري وغالبيتهم كانوا معي في العام الماضي حين جئنا بالمركز الثاني لبطولة غرب آسيا، وهي أول مرة تحقق سورية هذا المركز بعد إيران مباشرة. ‏
¾وتصوراتك لهذه المجموعة مستقبلاً؟ ‏
ـ يجب الحفاظ على هذه المجموعة، والصرف المادي عليها بسخاء عبر المعسكرات الداخلية والمشاركات الخارجية بغض النظر سواء كنت مدرباً أم غير ذلك مع المنتخب وحسب رؤيتي أكثر من 6 ـ 7 لاعبين من صفوف هذا المنتخب يستحقون أن يكونوا في منتخب سورية الأول مستقبلاً. ‏


موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كـرة السلة الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 31-07-2008 - 06:45 ]
 رقم المشاركة : ( 2 )
ربيع الأهلاوي
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية ربيع الأهلاوي
رقم العضوية : 5795
تاريخ التسجيل : Jun 2008
مكان الإقامة : ســـــوريــا
عدد المشاركات : 6,609
قوة التقييم : ربيع الأهلاوي is a jewel in the roughربيع الأهلاوي is a jewel in the roughربيع الأهلاوي is a jewel in the rough

ربيع الأهلاوي غير متواجد حالياً

   

برافو جورج لأني ما حكيت شلون حاربوك في اتحاد السلة

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 31-07-2008 - 09:59 ]
 رقم المشاركة : ( 3 )
عاشقة سلة الاتحاد
الصورة الرمزية عاشقة سلة الاتحاد
رقم العضوية : 362
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 2,801
قوة التقييم : عاشقة سلة الاتحاد is a glorious beacon of lightعاشقة سلة الاتحاد is a glorious beacon of lightعاشقة سلة الاتحاد is a glorious beacon of lightعاشقة سلة الاتحاد is a glorious beacon of lightعاشقة سلة الاتحاد is a glorious beacon of light

عاشقة سلة الاتحاد غير متواجد حالياً

   

مشكور ابراهيم وبالتوفيق للكابتن جورج

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 31-07-2008 - 10:03 ]
 رقم المشاركة : ( 4 )
Hussam
أهلاوي للعضم
الصورة الرمزية Hussam
رقم العضوية : 13
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,679
قوة التقييم : Hussam قام بتعطيل التقييم

Hussam غير متواجد حالياً

   

تسلم ايديك يا أبراهيم

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 01-08-2008 - 02:47 ]
 رقم المشاركة : ( 5 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

شكراً ع الموضوع ابراهيم بالتوفيق للكابتن

رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

مدرب منتخبنا الشاب السلوي بطل العرب : تحدث لصحيفة تشرين



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: مدرب منتخبنا الشاب السلوي بطل العرب : تحدث لصحيفة تشرين
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منتخبنا الشاب ودع كأس العرب بغصة حلب الشهباء الرياضة السورية 0 13-07-2012 06:39
حكم التعامل بالربا بحجة أن الإنسان في بلاد الغرب حلب الشهباء الفتاوي أهل السنة 0 19-06-2012 12:49
منتخبنا السلوي إلى العراق حلب الشهباء الرياضة السورية 0 06-06-2010 01:27
تكريم لائق لمنتخبنا السلوي الشاب بطل العرب ابراهيم الاهلاوي كـرة السلة الاتحاد الحلبي 4 18-08-2008 09:49
منتخبنا السلوي إلى عمان تشيلسي كـرة السلة الاتحاد الحلبي 2 23-07-2008 06:43

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 07:07