نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 04-06-2011 - 10:06 ]
 رقم المشاركة : ( 185 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,900
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

المستظرف من نداءات الباعة في حلب





يروج الباعة المتجولون في الأحياء الشعبية الحلبية، لبضائعهم المحملة على ظهر الدابة أو على العربة التي تجرها دابة أو على العربية التي يدفعها البائع أمامه أو على الصينية التي يحملها على رأسه.
يبيع هؤلاء الباعة الخضار والفواكه ولوازم المنزل وأكلات الأولاد.
كما ينطبق ذلك على منفذي الخدمات المأجورة (مبيض فرايغ مثلاً) وعلى بعض الباعة غير الجوالين في الدكاكين أو خلف البسطات.
يطلق هؤلاء الباعة نداءات فكهة وذكية لجلب الزبائن.
فعلى سبيل المثال:
1. ينادي بائع الملوخية : تروحي نتف يا ملوخية.
2. ينادي بائع السفرجل : كل عضة بغصّة ياسفرجل.
3. ينادي بائع البرتقال : راحة يا يافاوي.
4. ينادي بائع الأقراص بعجوة : أكّال الطيب ياكل هنا ياكدعان.
5. ينادي بياع البندورة: تروحي فرم يا فرنجي. حمرا ومختمرا الفرنجي.
6. ينادي الشلاف (البائع للفت ): العندو جرّة فاضية يالفت... كبّاسة يالفت.
7. ينادي بياع الخس : الخسة وزة والعض خيار.
8. ينادي بياع البطيخ : خوابي العسل يابطيخ.
9. ينادي بياع البصل: ياموانة البصل.
10. ينادي بياع الورد الجوري ( الذي يصنع منه مربى الورد ) : تعا ودعو.
11. ينادي بائع التوت : كربج ياحلوتو (أي نضج وأصبحت كل حبة مثل الكربوجة).
12. ينادي مصلح السكاكين : سنّان سكاكين سنّان مقصات.
13. ينادي بائع البوظة : بوظة نبيل. (كون أول بوظة ملفوفة ومحمولة على عودة كانت من ماركة نبيل).
14. ينادي مشتري الأشياء العتيقة : قصب للبيع...إللي عندو أشيا عتيقة.
15. ينادي من يجمع الخبز اليابس " خبز الماكن.
16. ينادي المبيض : مبيض فرايغ. (يصفون المكولك الذي يمسح جوخ بـ مبيض فرايغ).
والشلاف هو البائع المتجول والذي يضع خضاره في شليف محمّل على الجحش (وقد يضع عصا بين طرفي الشليف تحت بطن الجحش كي يتسع الشليف لكمية أكبر).
قام العلامة الأسدي في موسوعته باستعراض العديد من النداءات الأخرى.
قمت بجمعها وأوردها كما يلي:
1. ينادي بائع البيض البلدي: تروح فقي يا بيض.
2. ينادي بياع البقلة : يا بقلة طراوات أكل الآغاوات.
3. ينادي بياع الجوز الأخضر: قلبك أبيض ياقليب الجوز.. ياسلام على بياضك ياقليب الجوز.
4. ينادي بياع الشوكي : على طابات الندا ياشوكي.
5. ينادي بياع البانجان الأسود: أسود كماية يابانجان.
6. ينادي بياع العقابية الشامية : من أصلك عوجا ياعوجا (وهو من تورياتهم في الدنيا).
7. ينادي بيّاع الدّراقن : هاي اللي زرعا الخواجه وانهزم.
8. ينادي بياع القثاء : يا عروسة البستان يا ريّانة أو يا طويلة.
9. ينادي بياع القرنبيط : بياضك قتلك ياقرنبيط... الزهرة بيضا يا قرنبيط (قالوا هذا لأن أوراقه تضعف كلما نما زهره).
10. ينادي باعة المأكولات التي تعرض على النار : أكّال التازه مابتآذى .
11. ينادي بياع العجّور: تطفطحت القناية وتكبكب العجّور.
12. ينادي بياع الفاولة ( الفاصولياء ): الفاولة حرير يا فاولة.
13. ينادي بياع اليبرق : حرير يا يبرق.
14. ينادي بياع حلويات غزل البنات : حرير الليلة حرير.
15. ينادي بيّاع النرجس ( احد انواع الزهر البري و يسمى المضعف) : مااحلى زمانو... مااكوس أيامو... خلاّقو عظيم.
16. ينادي بياع الخوخ : على قشّ القصبة ياخوخ... بغبارو ياخوخ.
17. ينادي بياع الخيار : بطفّي الشوبة ياخيار.... خيارنا بارد والليلة شوب... مابخلّي عالقلب نار ياخيار... الجرتو فاضية ياخيار... عالقلامي ياخيار...على أصابيع الببّو يا خيار... قش تازة يا خيار... على مال النيرب ياخيار... ربيع القلب ياخيار.
18. ينادي بياع السمك : بْدمّو عايش.
19. ينادي بياع المشمش: يارمي الهوا داب واستوى... الهوا رماك وبلبل أحوالك يامشمش.
20. ينادي بياع الفستق : قليل البزدق يافستق.
21. ينادي بياع الزعرور: جبالو فاحت يازعرور.
22. ينادي بياع الدروبس ( البونبون ) الذي يبادله بالاوعية النحاسية : سكّر الماكينة بالنحاس الأصفر يااولاد( ثم يشرح بعد ذلك ماذا يقصد بالنحاس الأصفر) طاسات مكسّرة...معالق مكسّرة... ظروفة اللمبة... علب سيكارة.( ثم يوضح قانون المبادلة)... تقل بتقل ياناس.
23. ينادي بياع الجبس : عالسكّين ياجبس... عالعلام ياجبس ... عالعلام وعالسكّين ياجبس.
24. ينادي بياع القرع السلاحي : سلطان المحاشي القرعيّات.
25. ينادي بياع الكماية : سمرا يابنت العرب.
26. ينادي بياع الكْسابْية : كلاّ سيرج ياحلوة وعالدواق.
27. ينادي بياع التين : بارد والعسل من تمّو شارد.
28. ينادي بياع التوت : طاب أكل الحلاوة طاب. ... أطيب مالمامونية يا حلاوتو.... ملبّس يا حلاوتو.
29. ينادي بياع الثوم : ولاعازْة الجيران يا توم.
30. ينادي بياع المهلبيةّ : مْهلبيّة.. بتاكلا العجوز بتقلب صبيية. وكذا ينادي بياع الملبنيّة.
31. ينادي بيّاع المعروك : ياما عركوك في الليالي يا معروك.
32. ينادي بياع العرموط ( الاجاص ): العودو سكّر يا عرموط.
33. ينادي بيّاع العدس : العدس يا موّانة.
34. ينادي بياع الكسابية: الكسابية لإدلب والحلاوة لحلب.
35. ينادى بياع القرنبيط: الأكلة ياقرنبيط (يريد الأكلة الطيبة أو بقي عنده كمية قليلة وبالتالي يمكن أن يتساهل في سعرها).
36. ينادي بياع البانجان التادفي: كماية يا بانجان التادفي أو هبر ودهن يامال تادف. (يقول بعضهم مازحين: اللي بتسأل جوزا أيام البانجان ماعم بعرف إش بدي أطبخ..طلاقا حلال)
37. ينادِي بياع الزعتر: الزعتر بيتوتي الزعتر.
38. ينادي بياع اللفت: عالمحنّا يا لفت. (أي أن لونه مثل لون اليد المحناة).
39. ينادي بائع الدرّاقن: سبحان الخلاّق يادرّاق.
40. ينادي بياع الفجل: الفجلات شهوة. (يصفون البنت البيضاء الحمراء غير الجذابة: متل الفجلة المفشولة)
41. ينادي السوّاس: يا حرّانين يا مشوبين.
42. ينادي بياع الشوندر المسلوق: ماللهبة يا شوندر. كما ينادون: استوى استوى للسعلة دوا.
43. ينادي بائع اليانصيب: يانصيب.. البضرب بصيب.
44. ينادي بيّاع القتّه: غضّة وطريّة يا عروسة البستان.
45. ينادي بياع الكوسا: ظريف يا كوسا.
46. ينادي بياع الفستق: عاشوري يا فستق، أي منسوب إلى كروم بيت عاشور
47. ينادي بياع البطيخ: قرصك عسل يا بطّيخ.
48. ينادي بياع شقق الخروف ربيعاً: هادا اللي عفّس fYجريه عالكماية (تورية ظاهرها أنه ذبح وسلخ جلده قصاصاً على ما بدر منه، وباطنه أنه ربيعي، وهو كلام فنّي رفيع ما شهدت في حقول التورية العالمية أبلغ منها).
49 .ينادي بياع الخوخ: بغبارو يا خوخ (يريدون من شجره إلى مكان بيعه لم يُمسّ).
50. ينادي بيّاع الزعتر: مفتّح النواضر يا زعتر.
51. ينادي بيّاع الفول الأخضر: مالجناين يا فول.
52. ينادي مشتري البللور المكسّر: قْطارميز مكسّرة للبيع.
53. ينادي مشتري النخالة: نخالة للبيع.
54. ينادي بياع القمر الدين: يامال الصالحيّة يا قمر، أو صالحاني ياقمر (والصالحية في الشام اشتهرت بصنعه والاتجار به).
55. ينادي بيّاع الجبس: كلّو بكسرو، يريد: كلّه أحمر وطيّب.
56. ينادي بيّاع التمر: تمر النبي بركة.
57. ينادي مبادل السكّر عنبر: سكّر عنبر بالنحاس الأصفر يا اولاد.
نداءات عامة
1. عالدواق قرب وجرب عالدواق.
2. ياريت كل يوم عيد ومكسب ما منريد.
3. الدهب بالعلب (يمدح بضاعته التي يعرضها بالعلبة).
4. العين بدّا تاكل... يعمي عين الما بتْفرّق. (في حالة وجود من يعرض مثل بضاعته إلا أنها دونها جودة).


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 26-11-2016 الساعة 01:37

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 04-06-2011 - 10:06 ]
 رقم المشاركة : ( 186 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,900
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   





المسميات في تراث الحمامات ..ج 1 ..بقلم د. م. نور الدين التـنـبـي

لقد وضع الأسدي موسوعته المقارنة عن حلب دون أن يدري أنها ستجعل منه علامة حلب..وهنا سوف نستخلص تراث الحمامات في مدينة حلب كما نقله الأسدي في موسوعته..
1- أجزاء ومكونات الحمام:
- الحمّام: عربية: البيت الحارّ يغتسل فيه. وتأنيثه أكثر من تذكيره، وحلب تؤنثها، والشام تذكرها. وجمعها العربي: الحمّامات، وهم يجمعونها على الحْماۤمين. ويسمون صاحبها: الحمّاۤمي، فيردون ويميلون.
ويسمي الأوربيون حمّام بلادنا: الحمّام التركية، وهي مستمدة من الحمّام الرومانيّة.
وحمّام بلادنا يحوي على ما يلي:
1- البرّاني: وفيه تترع الثياب وتلبس، ويغلب أن يتوسط صحنه حوض.
2- الوسطاني: وهو مدخل الحمّام، فيه يغتسلون ودرجة حرارته معتدلة.
3- الجوّاني: وهو أقصى الحمّام، فيه يعرقون ويتكيّسون ويتصبّنون، وقد يتغسلون.
والقسم الثاني والثالث يشتمل كل منهما غالباً على ليوانين في كل منهما جرن، ثم يشتمل كل منهما على أربع خلوات بأربع أجران.وخلوة الوسطاني عند المدخل تكون غالباً لإزالة الشعر بالدوا أو بالموس أو بالشفرة.وبعض الحمّامات للرجال دوماً، وبعضها قبل الظهر للنساء وبعده للرجال.
والحمّامي يسمي الحمّامات: مساطب الذلّ، لأنه ملزم بمداراة الناس وتحمل أثقالهم.
ويقولون:- تْحمّم: بنوا على تْفعّل للمطاوعة من الحمّام، وعربيها: استحمّ، أما تحمم فبمعنى اسودّ.
- بيت النار: أطلقوه على القسم الأشد حرارة في الحمّام.
- خزانة الحمّام: أطلقوها على مرجل الحمام حيث له مدخل من بيت النار.
- التنّور: في اصطلاح الحمّام: أطلقوه على موقد النار.
- التَخت: أطلقوها على قطعة الموبيليا الخشبية تكون في برّاني الحمّام تحفظ فيها المناشف، التسمية من الفارسية.


تخت الحمام ( توضع عليه المناشف )

- الجرْن: من العربية: الجُرن: حجر منقور للماء، ويستعملونه أيضا لدق الحنطة المسلوقة، ولدقّ الهبر، كما يسمون معلف الدواب بالجرن.والجمع: الأجران، وهم يقولون: الجْران.


جرن الحمام
- العتـّابۤة: من اصطلاح الحمّامات، أطلقوها على الجرن يكون في الخزانة بعد الدرج الخارجي منه، يتوزع منه الماء الساخن إلى حنكّات الحمّام، سموه على التشبيه بالعتبة لقلة عمقه.
- الحْنكّة: يطلقونها على صنبور الماء في الحمّام: خشبة مستديرة مثقوبة يجري الماء من ثقبها يسد بخرقة يسمونها: اللاقومة، يدفعها للسد سيخ حديدي ويخرجها لصب الماء سيخ آخر ذو عقفة كعقفة المخرز، واستعاروا الحنكّة لهذا الصنبور من حَنَكة الغراب (العربية): منقاره.
- السَنسولۤة: أو الصنصولة: يقولون: في أرضو في سنسولة مي وهلّق انقطعت، يريدون النبعة الصغيرة، من سلسلَ الماء (العربية)
- اللاقومۤة: أطلقوها على الخرقة تسدّ مجرى القناية أو تسدّ مجرى الحنكّۤة في الحمّام.من لقَم الشيءَ (العربية): سدّ فمه.وجمعوها على: اللاقومات.وقيّم الحمّام وقيّمته تُرى في معقد ميزرهما سيخين في حلقة ، أحدهما لدفع اللاقومة إلى داخل الحنكّة، والثاني ذا عكفة تجرّ به اللاقومة.
- لقم: من العربية: لَقِم الطعام: أكله سريعاً، لَقم فمه: سدّه، ومن المعنى الثاني قالوا في سدّادة حنكّة الحمّام: اللاقومة.
- نقْفۤة: أطلقوها على سدّادة مجرى الماء البارد في خزانة الحمّام، من العربية: نَقَف الدنَّ: أساله.
- الخلوة: من العربية: الخلوة: مكان الاختلاء. والجمع: الخلوات. وفي اصطلاح الحمّام: الغرفة الداخلية لا باب لها، بل من يدخلها يسبل مئزره على مدخلها، وفيها جرن.خلوة الدوا: إحدى خلوات الحمّام القريبة إلى الظاهر، يدّهن فيها المستحم بالدوا، يراد به محلول الكلس يمزج بالزرنيخ، مهمته إزالة الشعر.


خلوات الحمام
- عتـّب: يقول الحمّامي: عتـّب للحجّي على ديوان الشمالي، يريد: افرش له التعتيبة، بنوا الفعل من العتبة، يريدون: عتبة الديوان أي: مصطبته، ثم أطلقت على كل فرش تحت أقدام المستحمّ.
- الغزالۤة: من مفردات الحمّام، أطلقوه على الجاروف الذي يخرجون به القصرمل من موقد الحمّام.
- القمّيل: تحريف القَمِين (العربية): موقد الحمّام، أتّونها.ويجمعونه على: القْماميل. ويسمون من يشتغل فيه: القمّيلجي. وجمعوه على: القمّيلجيّة.وصنعته حقيرة عندهم لأن الوقود كان من زبل الدواب، واليوم من المازوت.والعربية استمدت القَمين من اليونانية: KAMINOS.


قميل الحمام
- الفَحل: أطلقوها على كل مدخنة تمتد في الجوّ صعداً كمدخنة الحمّام والمصبنة والفرن.وجمعوها على: الفحولة.
- مَنْشَر: عربية: محل ينشر فيه شيء ليجفف، وهم أطلقوها على مكان نشر الغسيل.
- القصْرْمل: يقولون: زرۤاقة هالسطوح ماهي جمنتو، هَيْ زراقة قصرمل ، من "القصر" العربية: ما يبقى في الغربال من نفاية رماد الزبل كان يجمع من قميّل الحمّام، ومن "المَلّة" بفتح الميم: الرماد الحار.على أنهم أطلقوا القصرمل على ما ينزل من الغربال من هذا الرماد لا ما يبقى فيه الذي سموه: الجمْش..وكانت واردات القصرمل تغطي مصاريف الحمّام كلها.
- زقاق الصفيۤة: حارة قرب بستان الشهبندر( ما بين فندق بارون و سينما اوغاريت حاليا ).وفي تسميته أن هذا المكان كانت قمّيلات حلب تطرح فيه فضلات القصرملّ بعد غربلته، فكان منه تلات في هذا المكان.
- المَصْطبۤة: من العربية: المِصطَبَة والمِصطبّة: المكان الممهّد القليل الارتفاع.ويجمعونها على: المصطبات والمصاطب.وبرّاني الحمّام حوله مصاطب.ولا تُرضِي الحمّامي صنعته، ويسميها مصاطب الذلّ لأنه مفروض فيه أن يتملق وأن يقدم النعل والقبقاب للزبون.


مصطبة حمام السوق
- القبالۤة: أطلقوها على مصطبة صاحب الحمّام فيها يتسلم أجر الحمّام، وتكون بجانب باب الحمّام، يريدون: مصطبة دفع ما يقبله الزبون أو يرتضيه، لأنهم كانوا يرون أن أجر الحمّام كرم.


قبالة الحمام
- القمريۤة: أطلقوها على الثغرات في سقف قبّة الحمّام يسدّها زجاج (صنع أرمناز) مستدير تشبه القمر استدارة وإشعاعاً. وجمعوها على: القَمَريات. عربيها: المَضْوَى، والجمع: المضاوِي.


[IMG][/IMG]
قمريات الحمام
- المجْراۤية: بنوها من المجرَى وأطلقوها على مجرى ماء الحمَام.وجمعوها على: المجرايات والمجاري.
- المَطْرح: عربية: الموضع الذي يُطرَح إليه شيء. وهم استعملوها أيضاً مجازاً بمعنى: المكان والموضع.وأكتر قتال النسوان في الحمّام على أخدتي لي مطرحي، وأكتر قتال الرجال في وسائط السفر على أخدت للي مطرحي.
2- لوازم ومعدات الحمام (آلة الحمام):
- الآلۤة: من العربية: الآلة: مااعتملت به من أداة، والجمع آلات.
كما استعملوا الآلة لمجموعة من المفردات أو العناصر التي تخدم مصلحة معينة منها:
- آلة الحمّام: الصابون والبيلون والليفة والكيس والعقيدة، واتخذت آلة الحمّام في العهد الأيوبي.




آلة الحمام
- مۤيزر: من العربية: المِئزَر والمِئزَرة: الإزار: كل ما ستر القسم السفلي من الجسد.والجمع: مآزر، وهم يقولون: مْواۤزۤر.


ميزر الحمام
- البشْطمان: المئزر من الحرير البلدي المقصب، كان يأتزر به بيشاروش السماط في الأعراس، كما تأتزر به في الحمام النساء الغنيات.سمّاه البشطمان من لا تطول يدهم إلى شرائه حسداً، إذ إن (بشطمان) من (بشط) [الحقير]، بعدها (مَان) التركية بمعنى الإنسان والبَشَر.ويستعملونه في الحمّام بعد العري، كما يستعمله السوّاس وغيره لوقاية ما تحته من الثياب.
- الأزرق: مئزر الحمام، سموه بالأزرق، ظني لأنه كان أزرق اللون.
- البرْنٓس أو البرْنٓص: من اليونانية: VIRROS أو BIRROS: الثوب يلبس فوق الثياب له رأسية ملتصقة به، يُلبس اليوم في المغرب.ويُستعمل مناشف للحمام عند غير بلاد المغرب، ونسيجه نسيج المناشف حتى رأسيته.واشتهرت حماة بصنع برنس الحمام. وقديماً كان البرنس قلنسوة طويلة يلبسها النسّاك في صدر الإسلام.
- التَعتيبة: من اصطلاح الحمّام: المنشفة تبسط على أرض المسطبة حيث يجلس عليها المستحم، واشتقاقها من العتبة لأنها كانت تفرش في عتبة مسطبة الأغنياء.
- الضهْر: في اصطلاح الحمّام، أطلقوها على المنشفة التي تلف على الصدر والظهر معاً بعد الاستحمام، وهي قسمان:
1- الداخلية: ويسمونها الضهر الأبيض.
2- الخارجية: ويسمونها الضهر الحرير.

- المقدٓم: من اصطلاح الحمّام: أطلقوها على المنشفة الظاهرية تشمل ما تحتها من المنشفتين. وجمعوها على: المَقادم.
- المْلَف: من مصطلح الحمّام، المنشفة تلفّ على الرأس.
- الوسْط: في اصطلاح الحمّام: المَنشفة السفلية الداخلية يبسط فوقها المقدم.



مناشف الحمام
- الكِيس: عربية: الوعاء من النسيج، عن الفارسية: كيسَه.والجمع: الأكياس، وهم قالوا: الكْياس.ومن ضروب الأكياس: كيس الحمّام: يتخذ صغيراً: متسع الكف ومن مادة خشنة كشعر ذنب الدواب يدلك به جسد المستحم بعد أن يعرق فتخرج تحته فتائل الوسخ.وبنوا منه فعل: كيّسو المكيّس. وبنوا منه: تكيّس .


كيس الحمام
- كَيَّس: يقولون: كيّسو المْكيّس في الحمّام وبعدا صوبنو، يريدون: دلك جسده بعد أن عرق بكيس الحمّام. واسم فاعله المْكيّس، وحماة تسميه المفرّك.
- تْكيّس: [يقولون]: تكيّس في الحمام وتصوٓبن، بنوا من كيس الحمّام على تفعّل للمطاوعة من كيّس التي بنوها أيضاً من الكيس، يريدون بتكيّس: أمرّ هذا الكيس الخشن على الجسد العرقان ودلكه فأخرج فتائل الوسخ منه.ولعلّ مما يمتاز به الشرق على الغرب استعمال كيس الحمّام.
- الفْتيل: من العربية: الفَتيل: فَعيل بمعنى المفعول أي: الحبل المفتول.والواحدة: الفَتيلَة، وهم قالوا: الفْتيلة. وجمعوها على: الفْتيلات.ولا تنس أن الكيس في الحمام يزيل الفضلات الجلدية بشكل فتائل.
- القاۤشۤر: يقولون: عندٓو ابن قاۤشۤر وبنت قاشْرة، يريدون: الجميل، وأصله: النظيف الذي قُشِر جلده بكيس الحمام.
- الچفْت: من التركية عن الفارسية: چفت: الزوج من العدد، الشَفع، يقابلها: الفرد أو التكّ. ويسأل الحمّامي المستحم: تك إلا چفت؟يريد هل كيّسك المكيّس؟ ثم هل صوبنك؟ لأن بعض المستحمين يكتفي بالأولى وبعضهم يجري الاثنتين، فيجاب عن الاثنتين بالچفت وعن الواحدة بالتك وعن عدم إجرائهما: حمّام بس.
- الطاس: عربية: إناء تسكب فيه المائعات، عن الفارسية: تٔاس.وسموا الصغير منه: الطاسۤة، فالتاء للتصغير. والجمع: الطاسات.- وفي الحمام يقرعون بالطاسة صائحين: خود: يريد: المناشف، فيجيبه التبع من البراني: أجاك.


طاسات الحمام
- اللَّقْن: عربية: شبه طست كبير من النحاس أو الصفر متسع الفتحة.وجمعوه على: اللقون واللقونۤة. وفي التركية: لگن.

[/IMG]

لقن نحاس
- اللّگن: من التركية عن الفارسية: لگن ولَكن: الطشت الكبير للغسيل أو الاستحمام، وهم أطلقوا اللگن على وعاء بيلون الحمّام يكون نصف مخروطي الشكل من النحاس المموّه بالقصدير. وجمعوه على: اللگنات.


البيلون
- القبقاب: عربية مولّدة: الحذاء الخشبي شراكه قدة من جلد، سمي بحكاية صوته.والجمع: القباقيب. ويقولون: فردة قبقاب وقبقابة.ويسمون صانعه وبائعه: القباقيبي والقباقبچي.واليوم بعد أن فشت المادة البلاستيكية واتخذت منها النعال للحمّام وغيرها لم يبق لزوم للقبقاب وخلا سوق القباقبجيّة من دكاكينه إلا دكاناً واحدة.وسوق القباقبجيّة قبلي الجامع الكبير.


قبقاب الحمام
والقباقيب كانت أنواعاً، منها:
1- قبقاب العروس: ويكون مرتفعاً لتظهر العروس ومطعّماً بعرق اللولو، ويكون شراكه من القصب، وقد يكون بين عارضتيه شريط تدخل فيه الصنوج.
2- القبقاب الشبرۤاوي: يريدون: المرتفع قدر الشبر يلبس إذا كثر الطين في الطريق.ولكم يصطدم لابسه بحجر تحت الطين، ولكم تلوثت ثيابنا قديماً بلبسه.
3- القبقاب الزحّافي: هو وعارضتاه خشب واحد يلبس غالباً.وجمعوها على الفردات.
- البقجۤة: من التركية: بوغچه، عن الفارسية: (بوغ): الصُرّة، و(چَه): أداة التصغير، وقد يلفظها الفُرس: بُقچه. والجمع: بقجات وبقَج. وتصغيرها: البقّوجۤة، والجمع: البقّوجات.
- الصابون: عربية: مستحضر مركّب بالطبخ من الزيت والقِلَى ينظّف به، وقد ينوب عن الزيت ضروب الشحم.ولا يعلم من اخترع الصابون، إلا أن بليناس ينسبه إلى الغاليين، ويذكر أن قدماء الجرمانيين صنعوه من الشحم والرماد، واستعملوه ليناً وصلبا، وعليه يرجح أنه أخترعه الألمان، وعنهم أخذ الرومان.واشتهرت حلب بصابونها، ومصابنها لا تزال تزاول طبخه، لكن بنسبة ضئيلة عما كانت عليه.ومن أنواع صابون حلب: صابون الغار، والصابون المطيّب، وثم صابون يسمونه: النصّ غار، وآخر اسمه: المطراف، عدا عن البلدي.ويبنون منه الفعل: صوبَن، ومصدره: المصوبَنۤة، واسم الفاعل: المْصوبۤن.ويبنون من صوبن للمطاوعة: تصوبَن.
- البۤيلون: والجمع: البواۤلين، أطلقوه على الحجر الصلصالي الغضاري النقيّ يستعملونه في حلب بأن يطلوا بمعجونه الرأس في الحمّام فيمتص الموادّ الدهنية منه ويزيل قشرته، وقد يطلون به البدن فيطرّيه ويزيل حرارته، كما يطلون به النسيج الملوث بالدهن فيمتص دهنه.ويجلبونه إلى حلب من قرية (كشتعار) شمالي حلب.والحبلى لدى توحّمها تأكل منه.واستمدت العربية البيلون من اليونانية: بمعنى الحمّام VALANIYON. والحمّام في اللاتينية: BALNEA .والعربية سمت الحمّام: البلاّن: في (التاج): البلاّنات واحد بَلاّن وهو الحمّام، والبلاّن: الخادم في الحمّام.ويسمون الماشطة في مصر البلاّنَة على المجاز المرسل.وعلى ما تقدم سمت حلب هذا الحجر على هذاالمجاز بأن أطلقت الحمّام وأرادت بعض ما يستعمل فيها وهو هذا الحجر. واشتهرت حلب باختصاصها دون سواها بصنع البيلون بورد: أكوازاً صغيرة، وتسميه البلاد المجاورة: التْرابة الحلبيّة.


البيلون
- بۤيلون بْورْد: أو الترابة الحلبية، اشتهرت حلب بصنعها، تعمل أسطوانات مجوّفة من البيلون المدقوق المنخول المجبول بماء الورد تنقع في الحمّام في وعاء ويدهن بها الرأس، فيمصّ البيلون المادة الدهنية منه ويشرب بشرته رائحة ذكية، من أرمغانات حلب.


بيلون بالورد
- الدْريرۤة: من العربية: الذَريرة: مسحوق قشر الصندل الهندي يضاف إليه مسحوق قش الورد. يتطيب فيه لدى الاستحمام، ويدخل في تركيب البيلون بورد، يبيعها العطار، كانت تسحقها العَدَسات ( المطاحن الحجرية القديمة ) قرب الدبّاغة العتيقة.
- الدَوا: واصطلحوا في الحمّام على تسمية الطلاء المزيل للشعر: الدوا.ويركّب دوا الحمّام من الكلس والزرنيخ.وسموا الخلوة الخاصة باستعماله سموها خلوة الدوا.ولما كانت خلوة الدوا تجعل دائماً آخر خلوة قالوا في لعبة المحبوسة: كمشوا بخانة الدوا، وهي البطرسيّة.- الحاجۤة: في اصطلاح الحمّام: الدواء الذي يزيل الشعر، مركب من الزرنيخ والكلس.وإذا كان لكل الجسم سموه: القميص، وإذا كان لبعض الجسم سموه: نص دوا ونص حاجة ونص قميص.
- الزَرنيخ: من العربية: الزِرنْيخ والزِرْنيق: حجر له ألوان كثيرة: من أبيض أو أحمر أو أصفر إذا دُق ومزج بالكلس أزال الشعر، كما يستعمل في الصباغة والدباغة وفي الطب، وهو سم ذعاف. وفي الحمّام في حلب يسمونه ممزوجاً بالكلس: الدَوا.
- الشْدود: أطلقوها على دواء يطلى به جسد المرأة بعد ولادتها بأربعين يوماً في الحمّام، وسموه بالشدود لأنه يشدّ قوتها.وهذا الدواء هو: العسل يمزج بالزنجبيل ثم يكبّس بالمرزنوش (المرَهدَقوش) والخزامى.
- القميص: في اصطلاح الحمّام: أن يدهن المستحمّ كل جسمه بالدواء لإزالة الشعر، وهذا الدواء يسمونه: الحاجة أيضاً، فإن لم يكن كل الجسم بل نصفه أو جزءه الوسَطي سموه: نصّ حاجة أو نص قميص.
- الكلْس: من العربية: الكِلس: الحجر المحروق، يستعملونه في عمل دوا في الحمّام بعجن الكلس بالزرنيخ لإزالة الشعر.
- المرزنجوش: أو المردقوش أو المردگوش: نبات عطري ذو ورق دقيق وزهر صغير يجلب من جزيرة قبرص تطلى به المرأة بعد ولادتها في الحمّام بأربعين يوماً.



انتهى الجزء الاول


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 26-11-2016 الساعة 02:18

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 11-06-2011 - 02:27 ]
 رقم المشاركة : ( 187 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,900
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

حلب القديمة ما انجزناه وما لم ننجزه

حلب القديمة ما انجزناه وما لم ننجزه ..


كلنا نحب حلب القديمة ونأنس فيها إلى الجو الذي يعيدنا إلى ذكريات الصبا العذبة وكثيراً ما ننسى في فورة العاطفة كل نقائصها كأنها لم تكن ، لكن ما من أحد منا - نحن المصرحين بحبها على كل منبر- يسكن فيها، ولو خطر ببال أحدنا أن يعود إلى سكناها لتعالت في بيته أصوات الاحتجاج من كل جانب.

وفي مفارقة لافتة نجد أن معظم الذين يقررون في شؤون حلب القديمة لا يسكنون فيها.
لكن ذلك لم يؤثر في حبهم لها ،فقد بذلوا جهوداً ملموسة وحققوا انجازاتٍ هامة .
إذ تم تجديد الجزء الأكبر من بنية حلب القديمة التحتية من مجارٍ ومياه عذبة وشبكات مختلفة.وشهدنا أزقتها تُبلط من جديد وتغمرها الأنوار ،وسعدنا برؤية واجهات أبنيتها الهامة تُنظف، وأبواب دكاكينها تُصبح خشبية ،ولافتاتها العشوائية تُزال.




ووضعنا لها ضابطة بناء صارمة تحد من نموها أفقياً أو شاقولياً إلا بشروط ، وتحميها من العابثين والمخربين.‏‏


إن ما تم في المدينة القديمة يبرهن أننا نحبها فعلاً ،لكنه حب من"بعيد لبعيد" ، بدليل أن اهتمامنا قد تركز على جانبها المادي الظاهر الملموس أكثر منه على جانبها المرهف غير الملموس الذي يتمثل في القيم والتقاليد والعلاقات الاجتماعية والاقتصادية الراسخة .‏‏


ولكي نقيم ما أنجزناه بموضوعية ، فإن علينا أن نقرأ بتأنٍ أسباب تسجيل اليونسكو "حلب القديمة"ضمن مواقع التراث العالمي.


فقد تم التسجيل لتوفر معيارين اثنين فيها:
ينص المعيار الأول على تسجيل المواقع عندما " تحمل شهادة فريدة أو استثنائية على تقاليد أو حضارة حية أو زائلة" وينص الثاني على أن " تكون مثالاً بارزاً لنوع من البناء أو اجتماع للعمارة والتقنية يوضح مرحلة هامة في التاريخ البشري".


وبالتالي فإن جهود الحماية يلزم أن تعنى بهذين المعيارين في آن معاً.


مع ملاحظة أن حماية المعيار الأول تتطلب فهماً عميقاً لعلاقاته الداخلية وتحتاج جهدا وبراعة أكبر لأنها تتعلق بالكيان غير الملموس، وهو كيان لا يمكن ضبطه أو توجيهه كما يمكن في كيانها الملموس .‏‏


وقد يكون من الضروري تحديد عناصر ما نعنيه بالتقاليد ومظاهر الحضارة الحية أو الزائلة التي يتوجب علينا حمايتها، لأنها أوسع بكثير مما اعتدنا أن نكرره عن الطبخ والغناء الحلبي، فهي تمتد إلى جوانب عديدة من الطقوس اليومية والاحتفالية التي اعتاد الحلبيون على ممارستها،كما تمتد إلى شبكة العلاقات الحرفية والتجارية والاجتماعية التي تكونت عبر القرون ،وهي ما زالت تكمن خلف أبواب المدينة المغلقة دون أن تستطيع معظم المسوحات والاستبيانات أن ترصدها .‏‏


لقد أدى تركز الانجازات على الجانب الملموس من حلب القديمة إلى تأثيرات على جانبها غير الملموس ، منها الجيد ومنها السيئ، مما يجعل من الضروري دراسة تأثير القرارات التخطيطية التي اتخذت ونفذت بوتيرة سريعة نسبياً على النسيج الاجتماعي والاقتصادي الحساس للمدينة ، وبخاصة تأثير تفريغ المدينة من الفعاليات الرسمية التي حل محلها استثمارات سياحية وترفيهية كثيفة .


وتأثير تقلص المرور الشديد والتضييق عليه في مواقع عديدة.
لأن التأثيرات السلبية لتلك القرارات قد تؤدي إلى تغييرات بنيوية في النسيج السكاني والمهني غير قابلة للإصلاح إذا لم ترصد وتعالج.‏‏


وقد يدفع التفاؤل إلى الاعتقاد بقدرة المدينة على التفاعل مع تلك القرارات، سواء كان ذلك بتفادي سلبياتها أو بتعديلها أساساً، ولكنه– في ظني – تفاؤل في غير محله. لأن التفاعل السليم عملية يقوم بها طرفان متكافئان في القدرة.‏‏


إن الإنصاف يقتضي الإشارة إلى أن التعامل مع المدن القديمة أمر صعب للغاية، فهو يقتضي حل أكثر من إشكالية تتطور عواملها باستمرار، وهي عوامل تتناقض أحياناً وتصل إلى حد التصادم، في حين أن المطلوب أن تتعايش وتنمو معاً.‏‏


ولقد استطاعت لجنة حماية حلب القديمة التي ضمت بشكل أساسي الأطراف الرسمية أن تحقق إنجازات واضحة، لأنها كانت الوسط الذي تفاعلت فيه إرادات تلك الأطراف بشكل منهجي منظم .‏‏


وربما أن الوقت قد حان لتشكيل لجنة تضم الفعاليات الأهلية للمدينة القديمة من حرفية واقتصادية واجتماعية وثقافية وغيرها ، لكي تقدم المشورة اللازمة فيما يوضع للمدينة من خطط وأنظمة ،مما يساهم في تأمين آلية مؤسساتية لتطبيق مفهوم التشاركية ، ويجعل من تجربة حماية حلب القديمة تجربة رائدة حقاً،حين تستطيع تحقيق التكامل المثالي بين حماية الحجر والبشر، فتحافظ على المدينة بكيانيها الفيزيائي والثقافي على حد سواء ، وتحمي -في نفس الوقت- المصالح والعلاقات المكونة لنسيجها البشري.

تصوير المحامي علاء السيد


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 26-11-2016 الساعة 02:22

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 13-06-2011 - 07:08 ]
 رقم المشاركة : ( 188 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,900
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

المخطط التنظيمي الكامل لمدينة حلب 1915

المبنى الأعلى يتكون من أربعة طوابق .. عكس السير ينشر المخطط التنظيمي الكامل لمدينة حلب 1915


كلفت الحكومة العثمانية المهندس الألماني يونغ عام 1882 لإنجاز أول مخطط تنظيمي لمدينة حلب وهدفه تخطيط غرب المدينة بأسلوب التخطيط الشطرنجي بشوارع متوازية ومتعامدة وكانت تلك هي الطريقة الأوربية المتبعة في ذلك الوقت والمخالفة للطريقة القديمة المعنمدة على نظام الحارات .

وسمح في ذلك المخطط للمرة الأولى بإقامة أبنية من طبقات متعددة بدلاً من المنازل التقليدية (الحوش العربي) وكان المبنى الأعلى في حلب بعد المخطط مؤلف من أربعة طبقات (بناية بلدي في الجادة العظمى التي سميت لاحقاً شارع القوتلي) فكان الحلبيون يرفعون النظر إلى الطبقة الأخيرة ويقولون (اش بدو يوصل لعند ربو) وبموجب هذا التنظيم اعتمدت مناطق السليمانية والجميلية وبستان كل آب وغيرها شمالاً وغرباً مناطق سكن حديث جديدة .

في عام 1899 تم انجاز المخطط التنظيمي واستغرق الأمر حتى عام 1915 كي تعتمده وتصدق عليه دائرة الشؤون الفنية بحلب التي كان يرأسها حينئذ المدعو فتحي كمال الدين ، كما ورد في التوقيع على خريطة المخطط التنظيمي .

وفي عام 1912 تقرر للمرة الأولى إعداد خريطة سياحية لمدينة حلب مدون عليها أهم الأبنية الحكومية والمعابد الدينية والقنصليات والمخافر ، واعتمدت هذه الخريطة على خريطة المخطط التنظيمي المذكور أعلاه وأضافت إليه مجموعة من المسميات للفعاليات المذكورة .
ومع إعداد كتاب "تاريخ حلب المصور أواخر العهد العثماني 1880 - 1918 " قمت ولكي أستطيع أن أتبين بشكل واضح جميع المناطق التي كانت حلب تتشكل منها قمت بوضع تسميات الحارات والمحلات والأبنية الرسمية والخاصة على تلك الخارطة وأرفقتها بالكتاب عند إصداره هذا العام 2011 عن دار شعاع بحلب.

نسخة معربة من الخريطة السياحية لمدينة حلب الصادرة عام 1912 (المرفقة بكتاب تاريخ حلب المصور)

وفيما يلي المخطط التنظيمي الذي أعده يونغ على لوحة بطول 1 متر وبعرض 65 متر وبمقياس 3000/1 والذي تم اعتماده كخريطة سياحية لحلب ذكر فيها أسماء ومواقع الفعاليات الهامة .


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 26-11-2016 الساعة 02:29

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 17-06-2011 - 05:55 ]
 رقم المشاركة : ( 189 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,900
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

قلعة ديرسمعان









تبعد عن مدينة حلب حوالي 60 كم , وقد شيد الدير تكريماً للقديس سمعان العمودي في أواخر القرن الخامس الميلادي وبني على شكل مثمن حول العمود الذي عاش فوقه القديس سمعان مدة أربعين سنة ويعتبر بناؤه أروع مثال للعمارة السورية في العهد البيزنطي , وفي القرن العاشر أقيم أسوار وأبراج حول هذا المكان فتحول الى موقع حصين وبذلك أصبح هذا الموقع يعرف بهذا الاسم .


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 26-11-2016 الساعة 02:31

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 17-06-2011 - 06:00 ]
 رقم المشاركة : ( 190 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,900
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

معبد عين دارا


كان الأسد البازلتي الضخم الرابض فوق تل عين دارا في الجهة الغربية منه الباعث الحقيقي لأعمال التنقيب الأثري عام ( 1956 ) حتى يومنا هذا ومع بعض فترات انقطاع في بعض السنين .كان ابن آوى بطل اكتشاف مدينة عين دارا عام ( 1952 ) حيث كشف من خلال مخالبه الحادة الناشبة في جسم التل ليصنع له وكراً عن رأس تمثال لأسد ضخم من حجر البازلت .

ويعتبر هذا التمثال من أروع ما كشفت عنه أعمال التنقيب الأثري في كافة أنحاء الشرق العربي وآسيا الصغرى ولم يزل الأسد رابضاً في موضعه حتى يومنا هذا يستقبل ويشيع آلاف الزائرين الوافدين إلى عين دارا من كافة أنحاء العالم , ومن خلال معاول ورفوش التنقيب منذ عام ( 1956) والتي حلت محل مخلب ابن آوى واستطاعت البعثة الوطنية أن تكشف معبد ضخم يعود إلى الألف الأول ق.م. ويقع هذا المعبد تحت خمس طبقات حضارية تعاقبت فوقه منذ الألف الأول ق.م. حتى العصور الإسلامية في القرون الوسطى .

وسور المدينة المحيط بالتل كان قائماً فوق جزء كبير من أروقة المعبد الضخمة ويعتبر المعبد من أهم اكتشافات العصر في منطقة الشرق العربي إذ أن العصر الذي نشأ فيه هو عصر اضطرابات وفتن واجتياح شعوب غريبة للمنطقة ( حوالي 1200 سنة قبل الميلاد ) ولم تكشف أعمال التنقيب الأثري الجاري في مواقع عدة في منطقة الشرق العربي عن معابد وقصور كثيرة للأسباب التي ذكرناها .

ينهض معبد عين دارا فوق مصطبة كبيرة مؤلفة من ألواح كبيرة من الحجارة المنحوتة يحيط بها أنصاب من حجر البازلت منحوتة على شكل أسود وتماثيل أبي الهول وتعطي هذه التماثيل انطباعاً كأن كل مشهد قائم بذاته وليس له ارتباط بما يليه .

ومدخل المعبد واسع يصعد إليه بدرج ضخم مزخرف بألواح من النقش على شكل ضفائر ويظهر أن للمعبد طابقاً ثانياً شيد فوق أعمدة ضخمة كما عثر على قواعد بازلتية داخل المعبد تنتصب فوقها تماثيل رب الجبل وعفاريت برأس طائر وكائنات خرافية أخرى مكونة من جسم حيوان ورأس إنسان بشكل متناظر ولم يبق للأسف من مشاهد الجدران الخارجية للمعبد إلا أجزاء غير كاملة لا تكفي لمعرفة الأصل .

كما عثر داخل المعبد على لوح كبير ليس في موقعه الأصلي عليه نحت منقوش للآلهة السماوية عشتار .

ولا يفوتنا أن نذكر في هذا السياق مدخل المعبد الذي شيد على شكل عتبة كبيرة مؤلفة من حجر واحد يتجاوز الثلاثة أمتار عرضاً والمترين طولاً وقد نقش فوقه رسم قدمي إنسان عملاق يتجاوز طولها 90 سم يليه حجر آخر عليه رسم قدم واحد بنفس المقاس وهذا المدخل يؤدي الى القاعة الأولى من المعبد .

وهناك مدخل ثان لا يقل ضخامة عن الأول رسم عليه أيضاً نقش قدم أخرى ويقود هذا المدخل الى القاعة الرئيسية في المعبد حيث تم اكتشاف أنصاب آلهة الجبل ونصب الآلهة عشتار وهذا النوع من مداخل المعابد يعرف لأول مرة في عين دارا ولا يوجد له مثيل في أي جزء من العالم القديم .

واعتقد أن رسم الأقدام هذه تتضمن إرشادات للعابدين قبل ولوجهم حرم المعبد فالأقدام عارية وهذا يعني أن على المصلي أن يخلع نعليه ويتطهر قبل دخوله المعبد حيث عثرنا على حوض كبير من حجر واحد يتجاوز طوله ثلاثة أمتار أمام مدخل المعبد .

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 17-06-2011 - 06:02 ]
 رقم المشاركة : ( 191 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,900
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

مناطق أثرية أخرى في مدينة حلب

مناطق أثرية أخرى في مدينة حلب






سيروس ( قورش – النبي هوري ) : ويبعد 70 كم إلى الشمال الغربي من حلب , أبرز آثار هذه المدينة المدرج وهو من العصر الروماني والقلعة العربية والكنيسة الكبرى والقبر الهرمي السداسي الشكل المتقن العمارة وهو مشاد في القرن 3 م وينعقد سقفه الهرمي وفوقه تاج كورنثي

جسران من العصر الروماني :

يقع هذان الجسران على بعد 1.5 كم من النبي هوري ويقع أحدهما على نهر الصابون والثاني على نهر عفرين يعود بناؤهما إلى بداية القرن 3 م وهما الجسران الوحيدان الباقيان برسم الاستعمال منذ إشادتهما حتى الآن .

- منبج :

وهي مدينة قديمة عاصرت الحثيين في الألف الثانية قبل الميلاد , وكانت العاصمة الدينية للآراميين الذين بنوا فيها معبداً من المرمر لربة المياه ( اتراكاتس ) وقد عثر في بقايا الهيكل على تمثال لهذه الربة على عربة تجرها الأسود وقد أطلق عليها اليونان والرومان اسم (( هيرا بوليس )) أي المدينة المقدسة وكانت حاضرة زاهرة على مر العصور .

- قلعة نجم :

قلعة نجم فتقع على بعد 110 كم شرقي حلب وهي قلعة عربية هامة في منطقة منبج مشادة على ضفة الفرات اليمنى وتتألف من ثلاث طبقات , الطبقة الأولى تحت الأرض وتحوي مستودعات وصهاريج وأبراجاً دفاعية وممرات سرية عادية وتليها الطبقة الثانية وهي الطبقة الأرضية التي تضم قصر الإمارة والحمام والقاعات الكثيرة وتشكل الطبقة الثالثة الطبقة الأولى فوق الأرض وفيها مسجد القلعة وبعض الأبنية والمرافق المختلفة والقصر والمسجد يعودان الى القرن 12 م أيام الظاهر غازي بن صلاح الدين الأيوبي . وقد اتخذ هولاكو هذه القلعة مركزاً لقيادته قبل غزو حلب وقد قصده مطران حلب ابن العبري يستعطفه كي لا يخرب المدينة فحبسه فيها .

- بقايا القرى ذات البيوت الطينية المقببة :

والتي مازال بعضها مسكوناً ويقتضي المحافظة على إحداها كنموذج لقرية قديمة خاصة بعد أن حلت محلها البيوت الحجرية الأسمنتية .

- القبر الإنكليزي :

نصب تذكاري أشاده الإنكليز في العام 1922 تذكاراً لمعركة حريتان آخر معركة جرت بينهم وبين العثمانيين في هذا الموقع في العام 1918 وهو على طريق حلب / اعزاز ويبعد 7 كم عن حلب .

- كهف الديدرية في منطقة عفرين :

اكتشفت البعثة اليابانية السورية في هذا الكهف هيكلاً عظمياً لطفل عمره سنة ونصف من عصر النياندرتال مع أدوات صوانية تعود إلى 120 ألف سنة .

السرداب السري والمغاير :

وقد اكتشف السرداب عام (1956) ويعود الى العهد الروماني , ويبلغ عمقه 30 متر عن سطح الأرض ويمتد من محلة المعادي الى باب المقام والأصيلة وسوق النحاسين . أما المغاور فأكبرها هي المغارة الجديدة المنقورة في الحوار , ويقال أنها تتصل بمغاور الخناقية وسراديب القلعة المردومة , وربما كانت مسكناً للانسان الحلبي في العصر الحجري أو أنها مخبأ حين يقتحم العدو المدينة , مهما يكن فهذه المغاور مدينة قائمة تحت الأرض لم تكتشف حتى الآن . وكانت الى عهد قريب مخبأ للخارجين عن القانون , فسدت الدولة فوهتها .


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 26-11-2016 الساعة 01:14

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 17-06-2011 - 06:13 ]
 رقم المشاركة : ( 192 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,900
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

ساعة باب الفرج




شيدت هذه الساعة بأمر من السلطان عبد الحميد خان الثاني العثماني, وقد أُحتفل بوضع الحجر الأول في أساسها تجاه باب الفرج في 15/ ربيع الأول /1316 هـ لتحل مكان قسطل السلطان ( وهو من آثار السلطان سليمان خان العثماني )
وقد تمت عمارتها وأصبحت على صورتها الحاضرة في عام (1317) هـ , و بلغ مصروف عمارتها نحو 600 ليرة عثمانية جمعت من ذوي الثروة واليسار , وقد وُضع لبنائها المهندس شارتيه أفندي مهندس الولاية وبكر صدقي أفندي مهندس المركز , وتتألف من أربع واجهات وقاعدة واسعة وساعة تعمل بتوقيتين عربي وغربي في آن واحد ولها أربع وجوه , وُيظهر هذا البناء من حسن صنعته ما وصل إليه فن العمارة في حلب .


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 22-11-2016 الساعة 04:16

موضوع مغلق

مواقع النشر

العبارات الدلالية
, , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

تاريخ مدينة حلب ( صور تاريخية لمدينة حلب )



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: تاريخ مدينة حلب ( صور تاريخية لمدينة حلب )
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ مدينة حمص حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 0 15-11-2011 04:21
تاريخ مدينة الرقة حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 0 16-05-2011 07:38
تاريخ مدينة دير الزور حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 1 16-05-2011 07:36
تاريخ مدينة دير الزور .. مع صور نادرة حلب الشهباء صور بلدان العالم 0 02-01-2011 02:51
تاريخ مدينة حلب الشهباء ابو فهد مدينة حلب الشهباء 8 21-02-2010 09:09

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 11:36