آخر أخبار نادي الاتحاد الحلبي السوري

عشاق حلب الاهلي


مدينة حلب الشهباء أخبار مدينة حلب الآن, صور مدينة حلب, فيديو مدينة حلب مدينة حلب السورية, مدينة حلب القديمة

إنشاء موضوع جديد  موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 23-09-2008 - 01:29 ]
 رقم المشاركة : ( 25 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

أول مرة في حلب

أول مرة في حلب

أول بلدية لحلب : أنشئت بلدية حلب عام 1863 ، وكان منأعمالها : تأسيسحي العزيزية عام 1869 ، و حي التلل عام 1892 ، وحديقة السبيل عام 1896، و كاناسمه من قبل سبيل الدراويش
..

أول جريدة : صدرت بحلب عام 1867 باسم غديرالفرات ، و كانتتصدرها ولاية حلب ، ثم خلفتها جريدة الفرات ، و أسسها جودتباشا واليحلب ، و احتجبت عام 1918 ، و أول نقابة للصحفيين بحلب كانتعام 1921 ،

كان رئيسها شكري كنيدر صاحب جريدة التقدم ، و صدرت بعدهاجريدةالآمال للسيد صديق صدوق ، و جريدة المرسح الفكاهية ( و هي تحريفلكلمةمسرح ) لصاحبها نجيب كنيدر ، و جريدة سورية الشمالية للسيدأنطوانشعراوي
.

أول محامي في حلب : هوالسيد فتح الله انطاكي المولود سنة 1847 ، و أنشئت أول محكمة مختصةبالقضايا التجارية بتاريخ 1921 ، وكانت مختلطة من قضاة فرنسيين وسوريين ، و كانت المرافعة أمامهابالفرنسية
.

أول دراجة في حلب : شاهدها أهل حلب في عام1902، و كان يقودهاموظف عثماني ، و في عام 1904 جلب السيد طوبجيان دراجة ليعلم بواسطتهاأبناء الميسورين ، و أول دراجة نارية ( موتوسيكل ) وصلت حلب 1913 من

قبل والي حلب نزهت بك ، هدية لولده أكرم
.

أول لوكس( و هو المصباحالذي يعبأ خزانه بالكاز ) : أول منجلبه السيد زكي ضاهر عام 1905و وضعه في مقهاه المسمى قهوة الكلداني في شارع القوتلي ،و كانالشباب يسهرون في الصيف تحته حتى الصباح.

أول قطار وصل حلب : عام 1906 و كان يجر بضعة عربات ورائه .

أول سيارة : دخلت حلب عام 1909 و ركبها المشير زكيباشاالحلبي المرافق الفخري لإمبراطور ألمانيا ويلهلم ، و زار المذكوربيتوالده علي أفندي في حي اقيول ، وأثناء الحرب العالمية الأولى ، ركبالسيارة قادة الجيش ، و بعد انتهاء الحرب ركبها جورج عزيزة و كانت منماركة دودج ،تركها قائد ألماني و كانت تتوقف في كراج عزيزة في حي بابالفرج .

أول لاسلكي في حلب : عام 1921 نصبالفرنسيون عمودا من الحديدفي حي السليمانية ،و بدؤوا الإرسال اللاسلكي، و لهذا سمي الحيبالتلفون الهوائي
.

أولمنزل في شارع السبيل : بدئ ببنائه عام 1926 و انتهىبنائه عام 1929 ، وكان ملكا للسيد المحامي فتح الله الصقال و هومازال قائما جانب مدرسةالفرنسسكان الحالية
.

أول هاتف : عام 1926 أنشئت مصلحةالهاتف ، و كان الاتصالبطلب الشخص من عاملة السنترال بالاسم أو برقمبسيط ، و استعمل الهاتفالآلي بالأرقام لأول مرة عام 1950 ، و كانمشتركيه حوالي الأربعة آلاف.

أول مرةدخلت الكهرباء حلب : عام 1928 أنشئت خطوط الكهرباءلسير حافلات الترامعليها ، و في سنة 1929 وزعت الطاقة على المنازل والمعامل ، و كانتتسمى ( القوة ) و كان الحلبيون يقولون أجت القوة ،
و انقطعت القوة.

أول راديو : جلبه عام 1930 السيد نعيم جنبرت ، و عرضهللبيعفي محله الكائن بشارع بارون
.


أولفيلم سينما ناطق : عام 1931 عرض في سينما رويال ، والتي تسمى حالياسينما حلب
.

أول مدرسة نقلت ركابها بالباص اوتو كار : عام 1930 و هيمدرسة الأمريكان ، في عهد المتر كارلتون
.

أول باص : كان في عام 1937 ،و كان ينقل الأهالي من حيقسطلالحجارين إلى حي الأنصاري بأجرة 10 قروش سورية ( فرنكين)، ذهابا وإيابا ، و كان ملكا خاصا
.

أول شركة آليةللغزل و النسيج : تأسست عام 1936 ، وكان >>مؤسسوها علي خضير و نوريالحكيم و نديم وفائي و الدكتور عبد الرحمنكيالي و ادمون حمصي و محمد واحمد أولاد خليل المدرس و توفيق ميسر و

مصطفى شبارق ، و لم يكن يوجدبحلب و حتى عام 1922سوى نولين آليين فقط


أول باصات عامة : استقدمتها شركة الكهرباء عام 1952 ، وكانت تنطلق وتبيت في رحبة فيصل التابعة لشركة الكهرباء ، و الكائنةفي بداية شارعفيصل جهة الجميلية
.

أول مرة مياه نهر الفرات تصل لحلب : كان عام 1955 ، و استطاعالناس شربها من الحنفيات في بيوتهم ، و كانالناس قبلها يشربون مياهعين التل القائمة في محلة عين التل القريبة منالمسلمية .

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 23-09-2008 - 01:35 ]
 رقم المشاركة : ( 26 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

مديرية الصحة بحلب

مديرية الصحة بحلب والمراكز والمعاهد و العيادات و المدارس بحلب



المشافي الرئيسية بحلب وريف حلب



مشفى الكلمة بحلب
مشفى القد يس لويس فريشو بحلب
مشفى هشام السباعي بحلب
مشفى الطونيان بحلب
مشفى المواساة بحلب
مشفى الحريري بحلب
مشفى الهلال بحلب
مشفى حلب الأهلي بحلب
مشفى الشرق بحلب
مشفى محوك بحلب
مشفى السبيل بحلب
مشفى مظلوميان بحلب
مشفى منبرجير بحلب
مشفى بدرخان بحلب
مشفى عيسى بحلب
مشفى مهملات الجراحي بحلب
مشفى الإسعاف الجراحي بحلب
مشفى القلعة جي بحلب
مشفى المركزي بحلب
مشفى اسطوريان بحلب
مشفى الشامي بحلب
مشفى كلبنكيان بحلب
مشفى سلوم بحلب
مشفى الوفاء بحلب
مشفى السلام بحلب
مشفى القسيس بحلب
مشفى الجمعية بحلب
مشفى خيرالله بحلب
مشفى نافع اسود بحلب
مشفى سامح جبل بحلب
مشفى السراج بحلب
مشفى جميل بوشي بحلب
مشفى الأندلس بحلب
مشفى الشايب بحلب
مشفى الأشتر بحلب
مشفى بازر باشي بحلب
مشفى جيه جيان بحلب
مشفى المارتيني بحلب
مشفى دار الشفاء بحلب
مشفى الحياة بحلب
مشفى حنان الجراحي بحلب
مشفى الهلال الأحمر بحلب
مشفى حمدي سلامة بحلب
مشفى النحاس بحلب
مشفى التخصصي بحلب
مشفى شيحان العمالي بحلب
مشفى منبج الجراحي بحلب
مشفى المدينة بحلب
مشفى تشرين بحلب
مشفى الحكيم بحلب
مشفى دادا بحلب
مشفى قنبرالجراحي بحلب
مشفى النور بحلب
مشفى الأمير بحلب
مشفى كريم بحلب
مشفى سامي عاصي بحلب
مشفى السفيرة بحلب
مشفى الزيتوني بحلب
مشفى ديرسم بحلب
مشفى ياسين جبان بحلب
مشفى الشعار بحلب
مشفى السكري بحلب
مشفى فرح بحلب
مشفى عين العرب الجراحي بحلب
مشفى مازن دقاق بحلب
مشفى عفرين الجراحي بحلب
مشفى حلب للرعاية الطبية بحلب
مشفى الاستشاري الحديث بحلب
مشفى عابدين سليمان بحلب
مشفى البادية بحلب
مشفى الطبي الإسلامي بحلب
مشفى الجابرية بحلب
مشفى عمر بن عبد العزيز بحلب
مشفى المستقبل بحلب
مشفى ابن سينا الجراحي بحلب
مشفى اسطوريان بحلب
مشفى اعزاز الاهلي بحلب
مشفى الاحسان بحلب
مشفى الاستشاري الحديث بحلب
مشفى الاسعاف الجراحي بحلب
مشفى الاشرفية بحلب
مشفى الاطفال التخصصي بحلب
مشفى الامل - حلب
مشفى الامل - منبج بحلب
مشفى الاندلس بحلب
مشفى الباب الجديد بحلب
مشفى البيان بحلب
مشفى التآلف بحلب
مشفى جيهان الجراحي بحلب
مشفى الجابرية بحلب
مشفى الجمعية الخيرية بحلب
مشفى الحكمة - حلب
مشفى الحكمة - منبج بحلب
مشفى الحكمة للرعاية الطبية بحلب
مشفى دار الشفاء بحلب
مشفى الرجاء بحلب
مشفى الرحمة بحلب
مشفى الرسالة بحلب
مشفى الرياض بحلب
مشفى السبيل بحلب
مشفى السفيرة الجراحي بحلب
مشفى السلام - حلب
مشفى السلام - الباب بحلب
مشفى السيدة الزهراء بحلب
مشفى الشهباء التخصصي بحلب
مشفى الضبيط بحلب
مشفى الطونيان بحلب
مشفى العريان بحلب
مشفى الفارابي بحلب
مشفى الفتح بحلب
مشفى الفرقان بحلب
مشفى القدس بحلب
مشفى المحبة بحلب
مشفى النائف بحلب
مشفى الاحسان بحلب
مشفى النور بحلب
مشفى أبها المدينة بحلب
مشفى ألاجاتي بحلب
مشفى بركل بحلب
مشفى تل رفعت بحلب
مشفى تلعران الجراحي بحلب
مشفى حمدي الزعيم بحلب
مشفى زرزور بحلب
مشفى عمر ال عمو بحلب
مشفى فهمي حسن بحلب
مشفى العزيزية بحلب

مشفى منيرجي بحلب
مشفى ميسلون بحلب
مشفى نجم الدين سراج بحلب
مشفى مستت بحلب

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 23-09-2008 - 01:36 ]
 رقم المشاركة : ( 27 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

أطباء من حلب عبر التاريخ

انقر فوق أطباء من حلب


أسادور التونيان {1271-1370هـ / 1854-1950م}



أول من وضع أسس الطب والجراحة الحديثة في حلب , أول من أحضر واستعمل البنسلين في سوريا بعد اكتشافه عام 1928 , أول من استحضر جهاز أشعة (x) رينتغن لمدينة حلب عام 1896 , بعد سنة من اكتشافه , أول من بنى مشفى حديثاً في حلب , أول من أحدث مدرسة التمريض في حلب عام 1927 , خدم مدينة حلب مدة تزيد على السبعين عاماً متواصلة , وكانت غرفة عملياته في مشفاه فريدة من نوعها في الشرق الأوسط .

أقراء المزيد من أطباء من حلب

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 24-09-2008 - 01:00 ]
 رقم المشاركة : ( 28 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

المدارس الإسلامية في حلب

المدارس الإسلامية في حلب.. حلب منارات علم على مر التاريخ

نمرُّ سريعاً كي نعبر إلى المدينة القديمة حلب الاسلام نسير في أوردتها فهي لا تحمل دماء التاريخ فقط في حلب، إنها تحمل دفئاً لا يزال العالم يفتقر إليه لحظة بعد لحظة، تلك الدماء العاشقة التي تحمل ذلك التكوين المعماري المتنوع، وتحار من أين تبدأ..... من الدروب المعبدة بعرق مئات المفكرين والأدباء والشعراء والمتصوفين الذين مروا بالمدينة وعشقوا ترابها أنها حلب. أم من الأبواب والأبراج والخانات والبيوت التي حملت مشاعر وأحاسيس الدول المتعاقبة وتركت كل منها بصمات عمرانية خاصة بها. أم من الجوامع والكنائس التي استوعبت الحضارات جميعها في ردائها السمح المرن المعترف بالآخر . ستكون البداية من المدارس التي شهدت مجد الأمة وحضارتها، وتخرج منها عدد من العلماء والباحثين الذين ارتبط اسمهم بمدينة حلب وبعضهم كان الأول في ميدانه على مر التاريخ الإسلامي، فالفارابي كان الأول في الفلسفة والموسيقا، والمتنبي الأول في الشعر العربي دون منازع، وبن جني في خصائص اللغة، والخوارزمي، والفارسي، وابن خالوية في علم اللغة والكلام والمنطق والأدب والحكمة. فمتى تأسست المدارس الاسلامية؟ ومن دَرس ودًّرس فيها؟ وإلى أين وصل تأثيرها؟ هذه الأسئلة وغيرها سعينا للإجابة عليها من خلال تحقيقنا هذا:


نشأة المدارس الإسلامية


يرى بعض الدارسين للتاريخ العربي أن العرب لم يعرفوا ما سمي بالمدارس الإسلامية قبل القرن الرابع الهجري، لكنهم يؤكدون أن العرب عرفوا أساليب التدريس العلمي العالي، ومارسوه بوسائل مختلفة وأمكنة متعددة .

ويجمع المؤرخون أن نظام الملك هو أول من بنى مدرسة في الإسلام وكان ذلك في القرن الخامس الهجري، وقد ورد في كثير من كتب التراجم والتاريخ أسماء مدارس عديدة ظهرت قبل نظام الملك، أقدمها مدرسة الموصل التي بناها هشام بن عبد الملك، ومدرسة البصرة . ثم المدرسة التي بناها المأمون في خراسان أثناء ولايته عليها .

وتشير المصادر إلى ظهور المدارس في دمشق قبل "المدارس النظامية " كالمدرسة الصادرية، ودار القرآن الرشائية، وتزايد عدد المدارس في دمشق وحلب بدءاً من القرن الخامس الهجري، التي أسست لتدريس الثقافة الإسلامية الدينية وما يتصل بها، وازداد عددها خلال فترة حكم السلطانين نور الدين محمود بن زنكي، وصلاح الدين الأيوبي، الذين بذلا نشاطاً كبيراً في هذا الاتجاه، واستمر في هذا النشاط أولادهما وخاصة، في عهد السلطان الظاهر غازي في مدينة حلب، حيث كثرت المدارس لتعليم القرآن والحديث، وتدريس المذاهب الفقهية الأربعة والطب والهندسة، حتى بلغ عددها 44 مدرسة بعضها لم يعد موجوداً بفعل العوامل الطبيعية كالزلازل والكوارث التي أصابت مدينة حلب، وبعضها تقوم مديرية الأثار والمتاحف بالتعاون مع وزارة الأوقاف بترميمه لإعادة توظيفه بما يتناسب مع دوره الحضاري والإنساني، وهناك الكثير من المدارس التي تحولت إلى مساجد اقتصر دورها على ممارسة وظيفتها الدينية.


عمارة المدارس الإسلامية


اختلفت عمارة المدارس الإسلامية بعضها عن بعض بسبب عوامل عديدة أهمها درجة تأثرها بالحضارات القديمة السابقة للإسلام كالساسانية في العراق، والبيزنطية والهلنستية في سوريا، كما يعتبر المناخ من العوامل الهامة التي أثرت في فن عمارة المدارس فقد سادت الباحات المسقوفة في الأناضول وشمالي إيران بسبب البرد في حين استخدمت الباحة المكشوفة في المناطق المعتدلة. وقد لعبت مواد البناء دوراً كبيراً في البناء ففي الوقت الذي نجد فيه شيوع العمارة الطينية في العراق لعدم توفر الحجارة فيهما، نجد ازدهار العمارة بالحجارة في كل من مصر وسوريا. كما كان للحكام تأثير واضح في العمارة فمصر في الأيام الطولونية تأثرت تأثراً واضحاً بالعمارة العراقية لأن أحمد بن طولون الحاكم كان ذا أصل عراقي. وهناك عوامل أخرى ساهمت في اختلاف عمارة المدارس من فترة زمنية لأخرى فهناك في سوريا العمارة الأموية، والعباسية والأيوبية. كما اختلفت من بلد إلى آخر فالعمارة في مصر تختلف عن معاصرتها في سوريا حتى أنها تختلف في حلب عنها في دمشق .


نشأة المدارس في مدينة حلب


عاش في مدينة حلب أيام سيف الدولة الحمداني عدد من أساطين الشعراء ونوابغ العلماء، ويذكر الصنوبري في ديوان شعره أن سارية خضراء وجدت في المسجد الأموي كانت تعقد حولها حلقة الآداب، كما كان يدرس في الجامع المذهبان الحنفي والشافعي، قبل بناء المدارس، وتشير المصادر أن الأمير الفاطمي فخر الملك أنشأ في مدينة حلب داراً للعلم سميت بدار الدعوة التي أقيمت على أنقاضها المدرسة الزجاجية التي أنشأها بدر الدولة بتوجيه من شرف الدين بن العجمي لكن إنشاء المدارس توقف بعدها، بسبب حالة عدم الاستقرار التي سادت البلاد بسبب الحروب الصليبية، إلى أن جاء الزنكيون إلى سدة الحكم في حلب ( 521هـ/1123م)، وأول حكامهم عماد الدين الزنكي الذي يعود إليه بناء المدرسة ( الغوثية) سنة (536هـ/1141م) وبعد وفاته خلفه ابنه نور الدين الذي جدد أسوار حلب وقلعتها فأمن حمايتها من الخطر الخارجي، ووحد مذهبها (المذهب السني)، وأنشأ المدارس في سبيل ذلك، وأوقف لها أوقافاً كثيرة .


مدارس العهد الزنكي


سارع نور الدين الزنكي في إنشاء المدارس، لتخريج فقهاء سنة، لتقليدهم مناصب الدولة في القضاء والإمامة والتدريس وغير ذلك، فبنى إيواناً وغرفاً للطلاب في مسجد (السراجين) وحوّله إلى مدرسة سنية سميت بالحلوية، كما حوًّل مسجد (الغضائري) إلى مدرسة وعين فيها الفقيه شعيب الأندلسي فسميت بالشعيبية نسبة له، يضاف إليها المدارس التي بناها أمراؤه . وبالعودة إلى كتب التراجم يتبين أن هناك(13) مدرسة تعود إلى العهد الزنكي، يضاف إليها المدرسة الطومانية التي بناها حسام الدين طومان، أحد أمراء نور الدين. بعض هذه المدارس اندثر مع الأيام، وبعضها لا يزال باقياً حتى الآن . وأثناء زيارتنا إلى مدينة حلب كان لابد من زيارة بعض ما تبقى منها، وكانت محطتنا الأولى في المدرسة الحلوية حيث تقوم مديرية الآثار والمتاحف بالتعاون مع وزارة الأوقاف بعمليات الترميم المناسبة، وتسنى لنا اللقاء مع الشيخ عبد الرحمن حلاق الذي قدم لنا شرحاً وافياً عن نذكر بعض المدرسة وتاريخ بناءها أنقر فوق المدارسة واقراء التاريخ:

المدراسة الشرعية العثمانية بحلب
المدراسة الشرعية الكلتـــــــــــاوية بحلب
المدراسة الشرعية الشعبانية بحلب
المدراسة الشرعية الخسروية بحلب
المدرسة الشرعية القرناصية بحلب
المدرسة الشرعية السلطانية بحلب
المدرسة الشرعية الفردوس بحلب
المدرسة الشرعية الكمالية العديمية (الطرنطائية) بحلب
المدرسة الشرعية الصاحبية بحلب
المدرسة الشرعية الشرفية بحلب
المدرسة الشرعية السفاحية بحلب
المدرسة الشرعية الظاهرية بحلب
المدرسة الشرعية الشاذبختيه بحلب
المدرسة الشرعية الاسدية بحلب
المدرسة الشرعية الحلوية بحلب

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 24-09-2008 - 01:13 ]
 رقم المشاركة : ( 29 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

هوية مدينة حلب التاريخية والإنسانية




تتقدم مدينة حلب في الأزمان الطوال فتعيد في كل مرة خلق ذاتها، وكأنما تصنع للرماد قلباً فتكون هي القلب .. وهي حين تفعل ذلك تثبت ندرتها بين المدن التي عتقها التاريخ فأخرجها بخلاصة حضارية لتلك الجغرافيا التاريخية الإسلامية، فعمارتها القديمة لا تزال قائمة وباقية، وما يبقى هو الأكثر رسوخاً وأهمية وكمالاً، وثمة جماليات كثيفة في تكوين عمارتها من البيت إلى الدروب الضيقة والأبراج والأبواب، ومن مركزها في الجامع الأموي الكبير حيث تتحلق حوله الأسواق والجوامع والخانات والمدارس.



نحن هنا حول الجامع الكبير، وتحديداً، تحت الساحة الخارجية للجامع، (أمام الجدار الشمالي، عند المدخل الرئيسي للمكتبة الوقفية المقابل للمكتبة القديمة في المدرسة الشرفية، التي جمعت ما ندر من الكتب والمخطوطات التي تشير إلى اهتمام الحلبيين بالكتب والمخطوطات النادرة والتفنن بكتابتها وتجليدها، وكان لبناء المكتبة البيتية برفوفها الحجرية الداخلة في الجدران والقائمة في قلبها، يعطي البيت مرجعياته وإمكاناته في صنع الثقافة.

وفي كتاب (نهر الذهب في تاريخ حلب) يشير الشيخ كامل الغزي إلى اهتمام الحلبيين، خاصة الأغنياء منهم، باقتناء الكتب والمخطوطات النادرة والتفنن في تجليدها وصنع الخزائن الجميلة لحفظها، حتى غدت هواية جمع الكتب موضة بين الأغنياء والتجار، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعارها، وأصبح نسخ الكتب والمصاحف مهنة تدر على أصحابها الرزق الوفير، فانتشرت المكتبات الخاصة وذاع صيت مالكيها، إلا أن معظمها قد فُقِد أيام اجتياح تيمورلنك لمدينة حلب ومنها مكتبة آل العديم، وآل الخشاب، وآل الشحنة، وما بقي منها تمّ جمعه وحفظه في مكتبات المدارس والجوامع والتكايا .



وفي العام 1926 نقلت جميع هذه الكتب والمخطوطات إلى المكتبة الوقفية في المدرسة الشرفية قرب الجامع الكبير، حفاظاً عليها من الضياع، وقد تولى أمانة المكتبة حينها الأستاذ محمد علي الكحال بناءً على تكليف من مدير أوقاف حلب الأستاذ يحيى الكيالي، وقد تأسست المكتبة على مرحلتين، المرحلة الأولى في العام 1345هـ، حيث نقلت إليها مكتبة المدرسة الخسروية، ومكتبة التكية المولوية، والجامع الكبير، والمدرسة الكواكبية، والزاوية الوفائية،

ومكتبة آل الجرار، ومكتبة آل الجابري، بالإضافة إلى نصف كتب مكتبة المدرسة المنصورية، وبقايا كتب المدرسة الإسماعيلية، وبقايا مكتبة السكاكيني، والوجهاء كالسيد محمد رضا معين وغيره، والمرحلة الثانية في العام 1370هـ، حيث نقلت إليها كتب مدارس حلب (الأحمدية، العثمانية، الصديقية، الرفاعية)، والمكتبة منذ ذلك الوقت، وهي تقوم بدورها العلمي ليس لأبناء حلب فقط، وإنما لكافة الباحثين والمستشرقين الذين قاموا بزيارتها بهدف الإطلاع على المخطوطات النادرة التي تحتويها.

وبعد وفاة الأستاذ الكحال عُين الأستاذ أحمد سردار أميناً عاماً للمكتبة، واستمر بعمله لحين وفاته، حيث أغلقت المكتبة لمدة تزيد على عشر سنوات. إلى أن تقرر إعادة افتتاحها في احتفالية حلب عاصمة للثقافة الإسلامية التي اختيرت بعد مكة المكرمة، وذلك بعد إجراء سلسلة من أعمال الترميم والصيانة الشاملة التي تتناسب مع حجم الاحتفالية، وكُلف الدكتور محمود المصري بإدارة المكتبةوفي زيارتنا للمكتبة قدم لنا الدكتور المصري شرحاً تفصيلاً عن المكتبة ومحتوياتها والخدمات التي تقدمها للباحثين والطلاب.








لمحـــة تـاريخيـــــة


أقيمت المكتبة الوقفية في المدرسة الشرفية التي يعود تاريخها إلى العام ( 1242م)، وتضم حوالي (5250) مخطوط بعضها يعود إلى العام (1101م) جمعت من مكتبات حلب القديمة كالعثمانية والأحمدية والتكية الرفاعية، والخسروية، والمولوية . وبعض هذه المخطوطات تمَ نقله مؤخراً إلى مكتبة الأسد بدمشق .

تقوم المكتبة على مساحة تقدر (1500) متر، وتعتبر من الصالات الملحقة بالجامع الكبير، وتقسم المكتبة إلى أقسام متعددة تتناسب مع حجم الخدمات التي تقدمها للباحثين. وأثناء عملية الترميم تمت مراعاة وظيفتها الإنسانية من جهة والحضارية، والحفاظ على الهندسة الزخرفية المأخوذة من المدرسة (الشرفية) ومن الجامع الكبير.




أقســــام المكتبــــة


تقسم المكتبة إلى قسمين :
الأول: قسم العاملين في المكتبة يضم :
- الإدارة والديوان.
- قسم الأمانات.
- متحف المكتبة.
أما القسم الثاني: فهو قسم الباحثين والدارسين، وقد تبرع الشيخ عمار طاووز بمهمة الشرح والتوضيح أثناء جولتنا في المكتبة.
تدخل إلى القاعة الرئيسة في المكتبة عبر باب خشبي مزخرف جمعت فيه الفنون الإسلامية بألقها وروحانيتها، مع اعتماد الخط العربي والعجمي في الزخارف الخشبية، وأول ما يطالعك القسم الخاص بالمعلوماتية، ويضم ثلاثة أقسام:




الأول: مخصص لموظفي المكتبة للقيام بإعداد قواعد البيانات والفهرسة والتزود بالمعلومات والخدمات المكتبية.
والثاني: خاص بالذكور والثالث للإناث، ويؤدي هذا القسم خدمة الإنترنت المفتوح للباحثين وخدمة المكتبة الإلكترونية، وخدمة قواعد البيانات (عدد المستفيدين 60 باحثا(




الثالث: ومن ثم الأرشيف اليدوي الذي نادراً ما يستخدم بوجود الأرشيف الإلكتروني.
أما الكتب فتقسم إلى قسمين:
القسم الواقع في الجهة اليمنى: ويضم المكتبات الوقفية الخاصة، وهي لعلماء وأساتذة من حلب رحلوا إلى العالم الآخر، تبرعت ورثتهم بمكتباتهم، و نقلت المكتبات وحفظت كما هي مع الإشارة إلى صاحب المكتبة: وأهم المكتبات المتبرع بها، مكتبة معروف الدواليبي، ومكتبة الشيخ أحمد قباني، والشيخ زين العابدين جذبة، ومكتبة الشيخ جميل عقاد أحد أهم علماء حلب الأجلاء، ومكتبة الدكتورة نجوى عثمان، ومكتبة الدكتور محب الدين أبو صالح، والدكتور عبد المؤمن العلبي .



القسم الواقع في الجهة اليُسرى: يضم خزائن الكتب الثابتة التي تتسع حوالي (70000) كتاباً، وتمّ تصنيفها حسب الموضوعات ( كتب العقيدة الإسلامية، الفقه وأصوله، المعارف العامة، التاريخ والطبقات والتراجم، الحديث الشريف، والعلوم والمعارف العامة...).
وهناك قسم خزائن الكتب المتحركة وهي مخصصة للدوريات والمجلات .
أما قاعات المطالعة فتتسع لـ (140) باحثاً، نُقشت على جدرانها آيات قرآنية تحث الطلاب على الاستزادة بالعلم. مجهزة بوسائل تقنية تسهل عمل الباحث.



وأيضاً، قاعة كبار الباحثين، وهي مخصصة لكبار الأساتذة يتناوبون عليها بشكل يومي بحيث يمكن للطالب أن يلتقي بالأستاذ الذي يريد في اليوم المخصص له.
في حين نرى قاعة مخصصة لباحثي المكتبة، وهم من العاملين في المكتبة. حيث يمنحون وقتاً أثناء الدوام الوظيفي للبحث والدرس .
والقسم الأكثر حيوية في المكتبة هو قسم التوثيق الشفوي، وهو من الأقسام الهامة في المكتبة فكل من يمتلك معلومة عن أي حدث تاريخي غير موثق يمكنه القدوم إلى هذا القسم، والحديث عنه وتقوم إدارة المكتبة بتسجيله وتوثيقه بالصوت والصورة بعد التأكد من مصداقيته .
صالة متعددة الاستعمالات: للمحاضرات والمؤتمرات والندوات والدورات التدريبية و ورشات العمل والمعارض تتسع لحوالي 170 شخصاً، مزودة بغرف للترجمة الفورية لأربع لغات وشاشة عرض وشاشات بلازما .


محتــويات المكتبــــة


تحتوي المكتبة على أكثر من عشرة آلاف كتاب تشمل مختلف أنواع العلوم والمعارف العامة، والفقهية والتشريعية والعلوم المساعدة والمساندة في البحث العلمي، وهناك خطة لتزويد المكتبة بثلاثين ألف كتاب من مختلف فروع العلوم والمعارف، كما وتضم المكتبة أكثر من أربعمائة مصحف مخطوط فضلاً عن وجود مصاحف مخطوطة مترجمة إلى اللغتين الفارسية والتركية. وحدثنا الدكتور المصري عن الخطة التي تتبعها إدارة المكتبة في ترميم المخطوطات، وذلك عن طريق إقامة الدورات التدريبية بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية، ومركز جمعة الماجد الثقافي، وقد تمَ ترميم حوالي (33) مخطوطاً للمصحف الشريف، كما قامت المكتبة بترجمة حوالي (30) وثيقة تتضمن معلومات عن الأوقاف التابعة للمساجد والمدارس القديمة والتكايا في مدينتي حلب وغازي عنتاب، وذلك بالتعاون مع جامعة حلب .




ويقوم فريق عمل المخطوطات بعمله في دار رجب بمديرية الثقافة لحين الانتهاء من ترميم المدرسة الشرفية التي ستكون مركزاً للوثائق والمخطوطات .


مشاريع ملحقة بالمكتبة


لفت الدكتور المصري إلى الكثير من المشاريع التي ستلحق بالمكتبة، والتي ستقام في المدارس الإسلامية التي هي قيد الترميم الآن، وأهمها مركز الخطوط والزخارف الإسلاميةالذي سيقام في المدرسة الحلوية، ومركز الوثائق والمخطوطات في المدرسة الشرفية، ووحدة ترميم المخطوطات اليدوي والآلي التابعة للمكتبة في خانقاه الفرافرة. ومتحف لسجاد الجامع الكبير في تكية (أصلان دادا) يتبع المكتبة، وتعرض فيه بعض القطع المحددة والنادرة من السجاد. وأخيراً متحف تاريخي يؤرخ لمدينة حلب في العصر العثماني في المدرسة الأحمدية تعرض فيه المعلومات التوثيقية بطريقة الصور والنصوص واللوحات والرسوم وأفلام الفيديو .



وقد بدأت المكتبة بتصوير نسخ رقمية وميكروفيلمية عن مخطوطات عثر عليها في حلب ، ونقلت إلى مكتبة الأسد. كما أنها بدأت بمشروع تبادلي مع المكتبة السليمانية في تركيا، لتبادل صور المخطوطات .


نشــاطــات المكتبــــة قبــل الافتتــاح




لم تفتح المكتبة إلى الآن بشكل رسمي، لكن إدارة المكتبة قامت بإعداد خطة عمل تقوم على أساس مضاهاة المكتبات العالمية المتخصصة من حيث استخدام التقنيات وتنوع النشاط الثقافي في المكتبة، فبعد إعداد فريق متخصص بالترميم، تمّ ترميم المقتنيات الأثرية الموجودة في المكتبة، كما تمّ إنجاز التصنيف الموضوعي للكتب وقواعد البيانات الخاصة بمحتويات المكتبة، وتوثيق المقتنيات الأثرية واللوحات الخطية القديمة في المدارس، و أقامت المكتبة دورات في علم أصول تحقيق وترميم المخطوطات وفهرستها بالتعاون مع مؤسسة الفرقان للتراث الإسلامي في لندن، وتدرب فيها ثلاثون متدرباً نصفهم من سورية يعملون في (المكتبة الوقفية، مكتبة الأسد، وجامعة حلب)، ويقوم فريق الكادر المتدرب الآن بفهرسة المخطوطات الرقمية التي جمعتها إدارة المكتبة .


متحــف المكتبــة الإســلامي


تمّ تجهيز متحف خاص يتبع للمكتبة لعرض المخطوطات، واللقى الأثرية التي عثر عليها أثناء عملية ترميم الجامع الكبير، كالأدوات الفلكية والنحاسيات والفخاريات واللوحات القماشية الأثرية، حيث تمتلك المكتبة الوقفية حوالي (30) قطعة أثرية نادرة، مثل الإسطرلاب الذي يعود إلى القرن الثامن الهجري والذي صنعه ابن الشاطر الدمشقي، ونسخ نادرة من مخطوطات المصحف الشريف. ويعرض الآن في المتحف آثار ووثائق لبعض علماء حلب الأجلاء، فهناك مخطوط للتعريف بكتاب (إعلام النبلاء في تاريخ حلب الشهباء) بخط يد الشيخ محمد راغب الطباخ، ووثائق للشيخ الأستاذ يحيى الكيالي.
ويعرض فيه أيضاً، قبة مذهبة كانت تقع فوق منبر الجامع الكبير، بالإضافة إلى حاملين أثريين للمصحف الشريف. والمتحف تاريخياً هو المدرسة العشائرية، وفيه باب يصل من المدرسة إلى الجامع الكبير عند قاعة الشرف في الجامع اليوم وقد تمت المحافظة على الباب الأثري بعد الترميم.

خرجنا من المكتبة كمن يخرج من عمق التاريخ وقول المتنبي يملأ صداه المكان بقوله :


لا أقمنا على مكان وإن طا ب ولا يمكن المكان الرحيل


كلما رحبت بنا الروض قلنا: حلب قصدنا وأنت السبيل


وقول أبو فراس الحمداني المناظر له :


لقد طفت في الآفاق شرقاً ومغرباً وقلّبت طرفي بينها متقلّباً


فلم أر كالشهباء في الأرض منزلاً ولا كقويق في المشارب مشربا

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 04-04-2009 - 12:19 ]
 رقم المشاركة : ( 30 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

صور رؤساء وزعماء في حلب

صور رؤساء وزعماء في حلب




ابراهيم هنانو



الملك فيصل في حلب 1918


صور رؤساء وزعماء في حلب من هنا


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 15-06-2013 الساعة 01:42

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 22-06-2009 - 06:04 ]
 رقم المشاركة : ( 31 )
ابوعبدو الحلبي
أهلاوي جديد
الصورة الرمزية ابوعبدو الحلبي
رقم العضوية : 12864
تاريخ التسجيل : Jun 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 14
قوة التقييم : ابوعبدو الحلبي is on a distinguished road

ابوعبدو الحلبي غير متواجد حالياً

   

صور حلب

حلب بعد الحرب ( حلب تحترق )

صور ريف حلب

ريف حلب

شباب بنات حلب

قناة حلب


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 15-06-2013 الساعة 05:38

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 22-06-2009 - 07:09 ]
 رقم المشاركة : ( 32 )
حلبي وبس
أهلاوي مميز
الصورة الرمزية حلبي وبس
رقم العضوية : 3806
تاريخ التسجيل : Apr 2008
مكان الإقامة : السعودية
عدد المشاركات : 287
قوة التقييم : حلبي وبس has a spectacular aura aboutحلبي وبس has a spectacular aura about

حلبي وبس غير متواجد حالياً

   

حبي للابد انتي يا حلب

موضوع مغلق

مواقع النشر

العبارات الدلالية
, , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

تاريخ مدينة حلب ( صور تاريخية لمدينة حلب )



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: تاريخ مدينة حلب ( صور تاريخية لمدينة حلب )
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ مدينة حمص حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 0 15-11-2011 04:21
تاريخ مدينة الرقة حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 0 16-05-2011 07:38
تاريخ مدينة دير الزور حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 1 16-05-2011 07:36
تاريخ مدينة دير الزور .. مع صور نادرة حلب الشهباء صور بلدان العالم 0 02-01-2011 02:51
تاريخ مدينة حلب الشهباء ابو فهد مدينة حلب الشهباء 8 21-02-2010 09:09

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 01:57