نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 02-01-2010 - 12:39 ]
 رقم المشاركة : ( 41 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

المدرسة العثمانية

سوريا _ حلب _ ( محلة داخل باب النصر)

باني المدرسة العثمانية
: والي حلب عثمان باشا الدوركي

هو عثمان باشا الوزير ابن عبد الرحمن بن عثمان الدوركي الأصل . الحلبي المولد والنشأة .ترقى في العديد من الولايات المناصب والرتب حتى أصبح رئيساً للوزراء وانتهت به الحال في ولاية جدة ومشيخة الحرم المكي فأقام في مكة حتى أدركته الوفاة سنة 1160هــ ودفن فيها




بناء جامع العثمانية :


شرع عثمان في عمارة جامعه المعمور أوائل سنة إحدى وأربعين ومائة واشترى الدور التي كانت في محل الجامع من أهلها بالأثمان المضاعفة، وكان يقترض من التجار أهل الخير والصلاح المعروفين بحل المال ويصرفه في عمارة الجامع ويوفيهم من ثمن حنطة كانت عنده إلى أن فرغ بناء الجامع وتم على أكمل وجه وحررت القبلة بتحرير العلامة الشيخ جابر الحوراني الأصل والعلامة الشيخ علي الميقاتي وتم البناء بالأحجار الهرقلية الهائلة حتى اكتمل سنة ثلاث وأربعين ومائة وألف فوضع فيه منبراً من الرخام الصفر الفائق وفي صحنه حوضاً من الرخام الأصفر طوله أربعة عشر ذراعاً في مثلها وفي شماله مصطبة مرخمة بالرخام الأصفر بقدر الحوض وبنى فيه إحدى وأربعين حجرة منها: ثلاثون للمجاورين والباقي لأرباب الشعائر ، وعين له خطيباً شكري محمد أفندي البكفلوني وهو أول خطيب خطب به لإنه كان مرغوباً عند الأتراك التمطيط في الخطبة على عادة خطباء إسلامبول ، وعين له مدرساً تاتار أفندي البكفلوني فاستقام أربعة أشهر ثم استعفى فنصب مكانه العلامة محمود أفندي الأنطاكي وعين السيد محمد الكبيسي محدثاً ، وعين عبد الكريم أفندي الشراباتي واعظاً عقب صلاة الجمعة،
وعين السيد عبد الغني الصباغ إمام الجهرية والعلامة الشيخ جابر إمام السرية، وعين له أربعة مؤذنين وعين شغالين وفراشين وقارئاً يقرأ النعت وكناسين ، ولكل من أبوابه الثلاثة بواباً ، وأسكن الثلاثين حجرة ثلاثين رجلاً من أهل البلدة أومن غيرها ، وشرط عليهم البيتوتة في الجامع وملازمة الصلوات الخمس وقراءة جزء من القرآن العظيم بعد صلاة الصبح ،

أوقاف المدرسة العثمانية:

للواقف رحمه الله عدة وقفيات على هذه المدرسة:

أولاهن كانت سنة 1142حيث وقف فيها 27 عقاراً وأخراهن كانت سنة 1152 وكان كلما اشترى جملة من العقارات وقفها إلى أن بلغت نحو المائة،




شرط الواقف :


1- خطيب صالح له في كل يوم 30 عثمانياً فضياً
2- إمام للصلوات الجهرية في كل يوم 24 عثمانياً فضياً
3- إمام ثان للصلوات السرية في كل يوم 16 عثمانياً فضياً
4- مدرس جامع بين المعقول والمنقول قادر على إفادة الفروع والأصول يفيد الطلبة في المدرسة المذكورة كل يوم خلا يوم الجمعة والثلاثاء له في كل يوم 40 عثمانياً
5- محدث عالم يفيد الحديث ولوازمه يقرأ كل يوم اثنين وخميس له في كل يوم 20 عثمانياً .
6- واعظ يعظ بعد صلاة الجمعة في كل يوم 16 عثمانياً للمكتب .
7- معلم تقي مأمون في كل يوم 24 عثمانياً .
8- يعطى ثلاثون حجرة إلى ثلاثين طالباً من أهالي البلدة أوغيرها متزوجاً او عزباً على ألايكون فيهم رجل يحلق لحيته ولاتعطى حجرة بشفاعة ، وشرط أن يواظبوا في حجراتهم ليلاً ونهاراً مع الصلوات الخمس في الجماعة ، والمتزوج يذهب ليلة الجمعة وليلة الثلاثاء ، وعلى الطالب قراءة جزء من القرآن مع رفقائه ، وعين للرجال الثلاثين في كل يوم 240 عثمانياً لكل شخص ثمانية عثمانيات فضية .
9- معلم القرآن يقرأ في كل جمعة سورة الكهف قبل صلاة الجمعة .
10- حافظ حسن الصوت يقرأ قبل صلاة الجمعة حزباً من القرآن وبعد الصلاة عشراً من القرآن
11- له 4 مؤذنين لكل واحد في كل يوم 16 عثمانياً
12- له 3 بوابين
13- معين للمدرس والمحدث له 10 عثمانيات
14- له كناسان في كل يوم 10 عثمانيات للواحد
15- له شعّالان في كل يوم 10 عثمانيات للواحد
16- له قيم للسبيل مع القيام بكنسه وتنظيفه في كل يوم 12 عثمانياً
17- حافظ للكتب ( أمين المكتبة) يفتح المكتبة للطلاب يومين في الأسبوع للمطالعة دون أن يخرجوا الكتاب من المكتبة كما اشترط عليه أن يتم إصلاح الكتب وترميمها داخل المكتبة
18- نقطجي _ مراقب دوام_
19- جاب للأوقاف
20- محاسب
21- المتولي على الوقف
22- وغير ذلك مما يخدم مصلحة هذا الجامع ويظهره بأحسن حال


المدرسة العثمانية


هي أعظم مدارس الشهباء شأناً وأوسعها بناء ، وقبليتها قبة واحدة شاهقة مبنية على جدران عريضة جداً أمامها صفتان كبيرتان عليهما أربعة عواميد ضخمة وعلى طرفيها إيوانان كبيران بجانب الأيمن منهما منارة مدورة الشكل عظيمة الإرتفاع على نسق ، وسطه حوض كبير يجري الماء فيه في غالب الأوقات ، ووراء الحوض مصطبة على طول الحوض ، يحيط بهذا الصحن الواسع ثلاثة أروقة فيها 24عموداً من الحجر الأصفر ، ووراء الأروقة الأربعة أربعون حجرة ، وفي الجهة الشرقية حوش صغيرة تشتمل على عدة حجر ، وخارج المدرسة في الجهة القبلية منها مكتب وسبيل ، وجميع القبب والأسطحة مغطاة بالرصاص وقد صب الرصاص بين الجدران أيضاً ، كل ذلك ليزداد البناء متانة وصبراً على الأيام ، وعن يمين الإيوان الغربي دهليز في صدره قاعة للتدريس لها شبابين مطلة على البستان وفي شرقيه حجرة واسعة اتخذت مكتبة ووضع فيها كتب قيمة من المخطوطات.

ومما لاريب فيه أن هذه المدرسة لانظير لها في البلاد السورية وكثير من البلاد الإسلامية في ضخامة بنائها وسعة ارجائها وغزارة وقفها ، ومع هذا فإنها لم تخرج لنا منذ مائة عام إلى الآن من العلماء مايبلغ عد الأصابع ، وهي ككثير من المدارس العلمية التي في حلب أصبحت منذ مدة طويلة ملجأ للكسالى ومأوى للعجزة وذلك لإهمال متوليها أمورها وعدم تقديرهم العلم قدره ،

وفي سنة 1334هــ اهتم بأمرها الأستاذ يحيى الكيالي مدير الأوقاف فأخرج منها الطلاب الذين طالت مجاورتهم فيها ، ولايرتجى الخير في بقائهم ، وأدخل فيها طلاباً جدداً ، ورتب لهم الرواتب المجزية، كما نظم أمر التدريس فيها ، وحدد أوقات الدروس ومدة المجاورة ، ووضع نظاماً للإمتحانات فعاد لها بعض ماضيها المجيد السالف ،
لكن هذه الإصلاحات لم تدم طويلاً إذ سرعان ماعادت إلى نظامها السابق في طريقة التدريس والمنهاج المتكرر ، وذلك لرفض المتولين عليها لهذه الأنظمة والإصلاحات ، بحجة أنها تخالف شروط الواقف .

وقد عمل افتتاح المدرسة الخسروية سنة 1340 هــ ونجاحها على بعد الطلبة عن هذه المدرسة وزهدهم في دروسها ماعدا دروس العلامة الفقيه الشيخ محمد الزرقا وابنه من بعده . وأصبحت المدرسة بغرفها الكثيرة وقاعاتها الكبيرة خالية موحشة يسكنها الغرباء وبعض طلاب العلم من المدرسة الخسروية أو الشعبانية . وبانتهاء الحكم العثماني للبلاد انتقل مركز الإفتاء من المدرسة الشعبانية إليها ، وكانت غرفة المفتي الشيخ عبد الحميد الكيالي مقابل مسجدها ، وبجانبها غرفة أمين الفتوى الشيخ أحمد الكردي ، وعندما تولى الشيخ محمد بلنكو الإفتاء نقل مقرها إلى المبنى الذي كان مطبخاً لها .

وهي الآن عامرة بالصلوات وفيها دار لتعليم القرآن وحفظه وبعض الدروس وكان الشيخ عبد الباسط أبو النصر له مجلس فيها و للشيخ اسماعيل أبو النصر مجلساً للذكر في جامع العثمانية مساء كل خميس

ممن درَس في هذه المدرسة العثمانية ونشر فيها الهدى والعلم:

الشيخ أحمد الزويتيني والشيخ محمد الكلاّوي والشيخ عبد الرحمن الحجار والشيخ بشير الغزي والشيخ محمد الحنيفي والشيخ محمد الزرقا والشيخ كامل الغزي والشيخ عيسى البيانوني والشيخ محمد الناشد والشيخ محمد كلزية والشيخ محمد راغب الطباخ والشيخ محمود العلبي والشيخ أحمد الكردي والشيخ محمدبشير دحدوح وكان ممن حضر دروس المدرسة العثمانية شيخ القراء في حلب الشيخ محمد نجيب خياطة فكان يحضر دروس الشيخ محمد بشير الغزي في التفسير والفقه وكذلك كان ممن حضر فيها الدروس العلمية الشيخ أسعد العبجي والشيخ محمد ناجي أبوصالح والشيخ أحمد قلاش ودرس فيها على يد شيخه محمد الحنيفي واخذ عنه علم التوحيد ومتن الباجوري وقرأ النجو على شيخه محمد الناشد والفقه الشافعي على شيخه محمد سعيد الإدلبي

وكان ممن درس في دار الحفاظ فيها : الشيخ مراد حيلاني والشيخ حسن عمر المقرش والشيخ عبد الجواد العطار والشيخ عبد الله سراج الدين

والكثير من هؤلاء أصبح مدرساً في هذه المؤسسة العلمية فيمابعد .

فمن الذين ضمتهم المدرسة العثمانية فكانوا من مدرسيها وخرّجوا العلماء فيها وأثروا الحياة العلمية فيها:

1- الشيخ : عثمان الكردي
2- الشيخ : صالح الصيجلي
3- الشيخ : محمد البدوي
4- الشيخ : محمد الجزماتي ودرس فيها الفقه الحنفي( حاشية ابن عابدين)
5- الشيخ : محمد الزرقا ودرس فيها الفقه الحنفي
6- الشيخ أحمد الزويتيني وكان يدرس فيها الفقه الحنفي
7- الشيخ : حسين الكردي ودرس فيها علم المنطق وآداب البحث والمناظرة
8- الشيخ : شهيد الترمانيني درس فيها النحو والصرف
9- الشيخ : مصطفى الكردي ودرس فيها التفسير والحديث والعقيدة والمنطق
10- الشيخ : محمد الصابوني ودرس فيها الفرائض والعروض
11- الشيخ : اسحاق أفندي التركي ودرس فيها علم الميقات والفلك
12- الشيخ : بشير الغزي كان يقرأ فيها تفسير القرىن العظيم للقاضي البيضاوي
13- الشيخ : ابراهيم اللبابيدي ودرس فيها أصول الفقه ( جمع الجوامع)
14- الشيخ : مصطفى الشوربجي ودرس فيها الفرائض ( شرح السراجية)
15- الشيخ : علي القلعجي ودرس فيها الفقه الحنفي ( الدر المختار وحاشيته رد المحتار
16- الشيخ : محمد الحنيفي ودرس فيها التوحيد وعلم الكلام
17- الشيخ : أحمد الترمانيني ودرس فيها النحو والصرف ( شرح ألفية ابن مالك للأشموني مع حاشية الصبان عليه
18- الشيخ : عبد السلام الترمانيني ودرس فيها علوم الحديث والمصطلح
19- الشيخ : عيسى البيانوني درس فيها النحو والتربية والأخلاق والفقه الشافعي
20- الشيخ محمد الناشد
21- الشيخ محمد كلزية درس فيها الفقه الحنفي
22- الشيخ محمد سعيد الإدلبي درس فيها التفسير والفقه والحديث
23- الشيخ محمود العلبي وكان يقرأ فيها لطلابه : حاشية ابن عابدين وتفسير البيضاوي .
24- الشيخ : عبد الغني الضاي ودرس فيها الفقه الحنفي
25- الشيخ : محمد مجاهد شعبان كانت له دروس في الفقه والأصول والحديث والمصطلح


انتهت هذه المعلومات وهي مستقاة بتصرف من الكاتب ابو ايمن من:

إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء للشيخ راغب الطباخ ج 3 من ص 257 ومابعدها
كتاب علماء من حلب في القرن الرابع عشر للمؤلف عدنان كاتبي
كتاب التعليم الشرعي ومدارسه في حلب في القرن الرابع عشر الهجري من ص 51 حتى 57

وأنا بدوري كوني كنت مقيما في هذه المدرسة العظيمة أدعوكم جميعا لزيارتها ومشاهدة روعة البناء والاحساس بصفاء الروح فيها
فحقا لا بد لكل انسان يعيش في حلب أن يزورها ويعتز بها

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 02-01-2010 - 07:34 ]
 رقم المشاركة : ( 42 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

حكاية السبع قناطر لقلعة حلب

يقال أن سبب بناء قلعة حلب بسبع قناطر مرتبط بأهمية الرقم سبعة قديما فقد شمل الرقم سبعة أهم أحداث الأمم القديمة ,ومنها:
تقسيم الأسبوع إلى سبعة أيام طغى على كل أمم الأرض
عند الفرس:كان لملكهم
سبع مستشارين,وسبعة وزراء,وسبعةأمراء.
وكان في هياكل الفرس سبعة بيوت للبيوت على اسم الكواكب السبعة التي تدور حول الأرض.
عند المصريين:كان المصريون سبع فرق,وقسموا مصر إلى سبعة أقسام وجعلوا سبع مصبات للنيل,وبنوا في الهرم الأكبر
سبع غرف

كما أدخل نوح في سفينته سبعة أزواج من الحيوانات الطاهرة.
وعدد البقرات التي حلم بها فرعون سبع بقرات سمان وسبع عجاف ,والسنابل التي حلم بها أيضا
سبع سنابل ممرعة وسبع هزيلة
وسموا بير السبع بمعنى بير اليمين,واليمين العظيم يتلى سبع مرات,وعدد الاحتفالات بالفصح سبعة
وفي سفر الرؤيا يتكرر عدد السبعة كثيرا:كالتعبيرات التالية:سبع كنائس ,سبع أرواح,سبعة كواكب ,سبعة أختام
وعند النصارى:المسيح أشبع آلاف الرجال بسبعة أرغفة
ومنها عند مختلف الأمم:فأعياد ادونيس المعبود الفينيقي كانت تستمر سبعة أيام واليابانيون يقولون بسبعة أرواح سماوية,وللهند هيكل ذو سبعة معابد.
وطوائف الإنسان سبعة:الشعب والقبيلة والعمارة والبطن والفخذ والفصيلة والعشيرة
والمعلقات سبعة
والعرب البائدة سبع قبائل.
والبحار سبعة حسب اعتقادهم وألوان النور سبعة والمعادن سبعة :الذهب والفضة والصفيح والرصاص والحديد والنحاس والشبه
والأقاليم سبعة,وملوك الجان سبعة وعجائب الدنيا سبع

ومن الهنهونات الحلبية :
يابو عريسنا يعلي الله راياتك...................والسعد يرقص ويدبك في سراياتك
وسبع سواقي دهب تسقي جنيناتك............وسبع كناين بتحلف :عمو وحياتك



وتبقى هذه كلها اعتقادات والله أعلم


نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 02-01-2010 - 07:42 ]
 رقم المشاركة : ( 43 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   


قساطل حلب

القسطل منهل عام أخذ معناه من اللغة اليونانية القديمة حيث كان يستعمل في حلب قبل الفتح العربي ثم عرب من castalia إلى "قسطل" وبقي يستعمل في مدينة حلب فقط بهذا المعنى إلى أوائل القرن العشرين ولا تزال بضعة من أحياء حلب تحمل اسم القسطل الذي كان يوزع فيها الماء على الناس.



وكانت حلب عامرة بالقساطل والسبلان وهو نظام اقتضته فلسفة المدينة الاسلامية لتوفير مياه الشرب العذبة لكل مخلوق حي بحيث يكون الماء في متناول الجميع أينما ولى الخلق وجوههم لذا ظهر القسطل كعنصر من عناصر الرحمة التي تميز المدينة العربية الاسلامية


إن القساطل والسبلان هي شواهد على الطراز المعماري الاسلامي الحلبي الأصل في العهود التي توالت على هذه المدينة العريقة بدءا من العهد الأموي وحتى الأيوبي والعثماني.
وقد تحلت تلك المباني بميزات خاصة عائدة لكل عهد شيدت خلاله وحظيت بعض القساطل والسبلان بأعمال تزيينية جمالية ذات سمات محلية أبدع في صنعها المعمار الحلبي


كما تعتبر الكتابات المنقوشة على أقواس وجدران السبلان عبارةعن سجل حي لتاريخ المدينة حيث كان يسجل عليهااسم المنشئ ووالي المدينة واسم السلطان المالك وتاريخ البناء واسم المعمار
ومن الجدير بالذكر أنه كان للقساطل والسبلان أيضا دور اجتماعي هام حيث يتواجد سكان الحي من جميع الملل حول هذا المورد المائي فيتعارفون ويتآلفون وتتنامى بينهم روابط المحبة والأخوة.
ماذا بقي من قساطل حلب؟؟؟
للأسف أزالت بلدية حلب أكثر من 90بالمئة منها في النصف الأول من القرن العشرين وطحنت حجارته أما مابقي منها يحتاج إلى من يعتني به ,بعضها حول إلى حوانيت أو مستودعات للدكاكين المجاورة.
منها:
قسطل الحرامي:جدده سنة896هجري\1490م تاجر الممالك السلطانية برد بك وجر إليه الماء من قناة حيلان دون استحقاق شرعي لذا سمي بقسطل الحرامي.وأغلب الظن أن التسمية نكتة حلبية .والصواب أنه قسطل الحرمي أو الحرمين يشرب منه الحجاج.



قسطل جامع شرف:"العصر المملوكي"يقع جامع شرف في حي الجديدة,وهو قديم له صحن واسع وقبلية حسنة .
كتب على باب الجامع "عمر هذا الجامع في أيام وسعد مولانا الظاهر الملك الأشرف قانصوه الغوري"
وفي غربي الجامع غرفة فيها حوض,بني سنة 1200هـ/1785م.[وقد تحول إلى مستودع]



قسطل ساحة بزة"العهد المملوكي"من إنشاء أهل الخير,كتب عليه"وماء شرابه تسنيم" وهو قسطل جميل من القرن الخامس عشر الميلادي,مزين بعمودين صغيرين يشكلان إطاراً مضفوراً عليه كتابة.


سبيل أصلان:وهو صهريج أيضاً وسبيل باب المقام عمرته امرأة, أنشأهذا السبيل المبارك في أيام مولانا السلطان الأشرف برسباي في ذي القعدة سنة831هـ/1427م



قسطل باب جنين:من العهد المملوكي أنشئ عام 770هـ/1368م ولم يبق له أثر.



سبيل جامع الطروش:الذي أنشئ عام 1409م ودمر بسبب الزلزال الذي تعرضت له حلب عام1821م ورمم عام 1922م



قسطل الجورة: محلة قرب حي العريان وهذا القسطل ينزل به درجات


قسطل الحجارين:أنشاه محمد بن علي معلم سلطان سنة 900هجري لتشرب منه دولاب الكلاسة
هدمته البلدية لدى فتحها الشارع العريض وسمي الحي بحي قسطل الحجارين وهو القريب من الدباغة العتيقة



قسطل الحوار
قسطل زعيربان في حي المشارقة
قسطل السكاكيني
قسطل علي بيك : يقع في آخر شرقي باب النيرب بناه علي بك احد المماليك


قسطل المشرع يقع بين بساتين بابلي ويسمونها باب الله خارج البلد وفي العربية مورد الشاربة
قسطل المشط وبه سمي الحي الواقع بين قسطل الحرامي وحارة الزكي
-قسطل الناصري

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 02-01-2010 - 07:45 ]
 رقم المشاركة : ( 44 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

أحياء حلب



• محلة الجامعة :
تقع غربي المدينة , سميت بهذا الاسم نسـبة للجامعة الواقعة فيها وهي من أكبر أحياء حلب أكثرها جمالاً , وتقع فيها المدينة الجامعية .

• الشهباء الجديدة :
تقع شمال غربي حلب يفضى اليها من شارع النيل , وتضم عدداً من الجمعيات السكنية منها جمعية الجامعة .

• حلب الجديدة :
تقع غربي حلب وتضم دوراً حديثة جميلة تحيط بها حدائق , تعمر حالياً فيها الجمعيات مجمعات سكنية .

• الحمدانية :
تقع جنوب غربي حلب , وهي مساكن بنتها مؤسسة الإسكان العسكرية , وتقع المدينة الرياضية فيها .

• سيف الدولة :

تقع جنوبي غربي حلب وتمتد ما بين الزبدية والحريري والأعظمية


• الخالدية :
تقع شمالي غربي حلب , يفضى منها إلى شارعي تشرين والنيل .

• الزبدية :
تقع جنوب غربي حلب , وتمتد ما بين سيف الدولة والإنصاري وجب الجلبي .
.
• شارع النيل :
تقع قرب السبيل .

• الشهباء :
شمال غرب حلب , وهي محلة حديثة يحدها جنوباً الجامعة والمدينة الجامعية وشرقاً المحافظة والسبيل وشارع الروضة .

• صلاح الدين :
تقع جنوب غرب حلب , بين الانصاري الشرقي وسيف الدولة والحمدانية , سميت المحلة باسم صاحب تلك الأراضي .

العامرية :
تقع بين الانصاري والراموسة , وهي مساكن بنتها مؤسسة الاسكان العسكرية .

• الكواكبي :
تقع على منطقة مرتفعة مشرفة غربي المدينة عرفت بهذا الاسم نسبة الى ثانوية الكواكبي فيها وهو الكاتب الحلبي المعروف " عبد الرحمن الكواكبي " , وقد انشأ فيها حديقة جميلة عرفت باسمها وأقيم فيها فندق شهباء الشام .

المحافظة :
تقع غربي المدينة , فيها قصر المحافظ .

• محطة بغداد :
تقع تجاه الباب القبلي للحديقة العامة وفيها تقوم محطة القطار .

• هنانو :
تقع شمالي شرقي حلب , شمالي الصاخور وشرقي الشيخ فارس , وهي محلة شعبية ..

• الأَعظميّة :
جنوبي غرب حلب , أنشئ هذا الحي حديثاً ويخترقه شارع عريض يصل ما بين طريق الشام وحي صلاح الدين , وفيه قصر الضيافة .

• حي الأندلس :
قرب حي السبيل , أُنشئ حديثاً , وهو مجوعة من العمائر الصغيرة ( الفيلات ) الفخمة لذوي اليسار .

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 02-01-2010 - 08:27 ]
 رقم المشاركة : ( 45 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   


حلب ... المدينة ... و الناس .......منذ مائتي عام



كانت حلب منذ مائتي سنة ، في القرن الثامن عشر ، تحتل المرتبة الثانية من حيث الأهمية بعد الأستانة ، بين مدن السلطنة العثمانية ، و تتراوح المسافة بينها و بين ميناءها البحري ، و هو مدينة اسكندرونة ، حوالي المائة كيلومتر .

و إن جميع الأوصاف المذكورة عن حلب أدناه ، تتعلق بوضعها منذ مائتي عام، في القرن الثامن عشر ، إلا ما ذكر بجانبه كلمة (حالياً.(




المدينة




تقوم حلب على ثماني تلال صغيرة ، و بمحيط إجمالي يقارب العشرة كيلومترفي دائرة حول المدينة ، و من أهم تلالها تلة السودا ، و تلة عائشة ( مكان جامع العادلية حاليا ) ، و تلة الست ( مكان حمام النحاسين حاليا ) و العقبة و فيه تلةالياسمين ، و الجلوم ، و بحسيتا .




- و كان نهر قويق الذي ينبع من عنتاب يدخل المدينة من منطقة المسلمية الحالية ، ثم من قرية حيلان و تقع حاليا قبل السجن المركزي ، و يمرأمام مخيم حندرات ثم أمام نادي التورينغ حاليا) ، ليمر في عين التل ثم بساتين قريةبعيدين و الشيخ فارس (قرب الهلك حاليا) ، ليصل بستان الباشا ، ثم كان يسير تحتجسر الصيرفي الواقع في بستان الصيرفي ، و الذي يقع مكانه حالياً مسبح حلب العائلي أو مطعم لاغونا.




ثم يسير في بساتين الميدان ، و بستان كور مصري ، و بستان العويجا ، ثم بستان الشيخ طه ، و يليه بستان الخواجكي أو الريحاوي ، الذي كان فيه جسر المعزة ،و يقع مكانه حالياً جامع التوحيد .




وصولا إلى منطقة جبلية تطل على النهر ، و تسمى جبل النهر ( العزيزيةحاليا ) ، ثم محلة جسر الناعورة ، حيث كانت توجد ناعورة على النهر ، و مكانهاحالياً مديرية السياحة أمام المتحف .




ليمر قرب باب إنطاكية تحت جسر ما كان يسمى حي الدباغة الجديد ( و كانت الدباغة القديمة مكان ساحة السبع بحرات حاليا و ما زال فيها جامع الدباغة ) ، وقد زال هذا الجسر حالياً ، و يسير باتجاه المشارقة ،ليصل جسر الزلاحف أو الوراقة سابقا ً، و هو مركز انطلاق الباصات و السيارات حالياً .




ثم يسير إلى بستان الزهرة ، ليمر بالقرب من مغاير الحاضر ( الكلاسة حاليا ) ، ثم يتجاوز حلب عند جسر الحج ، باتجاه الدباغات الحديثة حاليا ،و بساتين الشيخ سعيد و الوضيحي .




و كان النهر عندما يفيض في الشتاء يغمر البساتين ، و تغزوالمنطقة أسراب من اللقو في الصيف كانت تجف مياه النهر ، لتغذيه مياه نبع رجب باشا، الذي يبعد حوالي العشرة كيلومترات عن المدينة تجاه الجنوب ، و كان يسمى العين المباركة ، و تعيد إليه بعض ماؤه . و كانت البساتين القائمة على طرفي النهر دائمة الخضرة ، و مكاناً لنصب خيام النزهات .



- و كانت المدينة القديمة تقع بكاملها داخل السور المحيط بها ، و كانت للسور تسعة أبواب ، و هذا هو مسار السور:




يبدأ السور من منطقة الكلاسة الحالية حي باب قنسرين ، و فيه باب قنسرينأو ما كان يسمى باب السجن و فيه (حبس الشرع ) ،و هو الاسم القديم للسجن ، و يؤدي هذا الباب إلى حاضرة قنسرين و قلعتها المشهورة ، و قد تحولت هذه الحاضرة التي تبعدحوالي الخمسة عشر كيلومتر عن ذلك الباب ، إلى قرية تسمى حاليا قرية العيس ، ويعتقد أن عيسو أو عيصو - الشقيق التوأم للنبي يعقوب - مدفون في مزار فيها ، وفيها قلعة مهملة .




و يلتف السور بالقرب من المغايرالكلسية ، ليصل باب المقام الذي يوجد أمامه ما يعتقد انه مقام إبراهيم ، و يسمى أيضا باب دمشق ، و يستمر باتجاه باب النيرب الذي اختفى تماما .


ليلتف بالقرب من القلعة و يصل الباب الأحمر ، و الذي هدمه إبراهيم باشا، و بنى من حجارته القشلة في القلعة ، و يقع بالقرب منه حاليا حمام الباب الأحمر .



و ليستمر حتى الوصول إلى باب الحديد أو ما كان يسمى باب بنقوسا ، و يتجه نزولا جانب جبل كلسي يسمى حاليا ً حارة الجبيلة، باتجاهباب النصر ، و فيه قبر يعتقد انه للقديس جورج ، و يسميه المسلمون الخضر ، والمسيحيين مار جرجس ، و كان يسمى بباب اليهود .


ليمر النهر جانب خندق موازي للسور ، ردم منذ مئة عام و رصف بالحجرالأسود ، و سمي الشارع حينها بالجادة الكبرى ، و تسمى منطقته حاليا بشارع جادةالخندق .



ليصل إلى باب الفرج ، أو ما كان يسمى باب الفراديس - و هي جمع لكلمة فردوس أي الجنة - و الذي هدم في بدايات القرن العشرين ،كما هدم عام 1980 ما حوله من أحياء كان يسكنها اليهود ، و تسمى البندرة ، ضمنمشروع باب الفرج ، و كان الباب يفتح على بساتين كلاب ، و على قسطل السلطان الذي هدم عام 1899و بنيت مكانه ساعة باب الفرج .


ثم يلتف السور قبل المتحف الحالي ليصل إلى باب العتمة - أو باب جنين - و قد زال هذا الباب تماما ، و يسمى مكانه حاليا سوق العتمة ، ليستمر السور مستقيماًباتجاه الباب التاسع و الأخير ، و هو باب إنطاكية ، و فيه كلة معروف الشهيرة.



-أما الضواحي خارج الأسوار فأهمها حي بانقوسا ،ويبدو أن الاسم جاء من كلمتي (بان قوسها) أي ظهر قوسها ، و هو حي قائم على مجموعةمن التلال خارج الأسوار أمام باب الحديد ، وكان الأشراف أصحاب العمائم الخضراء ، والدلال باشي ، و هو قائد الدالاتية يقيمون فيها (و هم الجنود الكروات الذين يعملون تحت إمرة العثمانيين) ، و توجد عائلات حاليا تسمى (الدالاتي و دلال باشي)


وإذا ما دخلت أزقة المدينة ، تبدو الشوارع معتمة و كئيبة ، بسبب ارتفاع الجدران الحجرية للبيوت على الجانبين ، و لا يمكن أن يرى المرء سوى بضع نوافذ عالية مكسوة بالشبك ، و لكن هذه الأزقة أنيقة و مرصوفة جيدا ، و في غاية النظافة ، و تقطع الأزقة أحيانا أقواس متعاقبة ، تمنحها مشهدا جميلا




- و تأتي الجوامع كأول الأبنية العامة أهمية ، وكانت تعتبر سبعة أوثمانية منها الأكثر أهمية ، و لجميعها مأذنه واحدة فقط .
و تلحق ببعض الجوامع بيوت خيرية تسمى الخانقاه ، وتخصص لاستقبال المتدينيين الذين يعتمدون على الصدقات .




- أما الخانات فهي ثاني الأبنية العامة من حيث الأهمية ، و هي عبارة ع نأبنية مربعة مؤلفة من طابق أرضي و طابق علوي واحد ، يحيطان بباحة داخلية فيها بركة ماء ، و يقسم الطابق الأرضي إلى غرف على الجانبين ، أما الطابق العلوي ففيه شرفةداخلية مطلة على الباحة ، و على جانبها الغرف.
ويستعمل الطابق الأرضي كمستودعات و زرائب و دكاكين لعرض البضائع ، أما الطابق الأولفمخصص لاستقبال و إقامة المسافرين ، و يقيم بعض الأوربيين فيها بصفة دائمة .


و يحرس الخان ( الاوضة باشي ) ، الذي يعمل تحت إمرة أغا الخان ، و يغلق باب الخان الكبير عند المغيب ، و يبقى الباب الصغير - الذي يسمى خوخة - لدخول الزوار ليلا .




أما الأسواق و البازارات ،وعددها تسع و ثلاثين ، و كلها مسقوفة ، و التي لو وضعت إلى جانب بعضها بعضاً ، لبلغ طولها خمسة عشر كيلومتراً ،و هي عبارة عن غرف حجرية صغيرة متلاصقة ، على شكل ممرات طويلة ضيقة ، بحيث يتعين على المشتري الوقوف خارجها .


و يختص كل سوق ببيع بضاعة معينة ، و تغلق أبوابها عند الغروب أيضا ، ويطوف في داخلها حراس ، و الغريب أن بوابات السوق الحديدية كانت تقفل بأقفال ومفاتيح خشبية ، طول المفتاح حوالي الشبر ، و بثخانة الإبهام تقريبا .
يحمل الحراس عصي و فوانيس ، و كل شخص يسير بدون فانوس ، يعتبر مشبوها ، و تتم ملاحقته .




- وكانت أهم السرايات - و هي القصور التي يقيم بها الحكام و الأثرياء - هي سرايا إسماعيل الباشا والي حلب ، و التي كانت تقع قرب مديرية الأوقاف حاليا في ساحة بزة ، وفيها بستان و دولاب ماء و أحواض ، و تقع على مساحة تبلغ حوالي السبعة دونمات ، و قد هدمت و دثرت ، اثر زلزال في بدايات القرن التاسع عشر.



و كانت السرايا محاطة بجدار مرتفع جدا ، و تتألف من مدخل رئيسي له بوابة ، يليها فناء يؤدي إلى باحات اصغر فيها مكاتب و ثكنات الجند .


يليها بوابة ثانية تؤدي إلى فناء أوسع غير مرصوف ، على جانبيه إسطبلا تتتسع لاربعمئة حصان ، و فيه فسقية يأخذ منها السقاءين الماء للعامة ، و يطل عليها لديوان حيث يقابل الباشا العامة ، و إلى جانبه حجرات سكن الباشا و حريمه ،و سكنا لضباط و الحاشية .



توجد بالإضافة إلى هذه السرايا، خمس أو ست سرايات يقطنها الاغاوات و الافندية ، توجد أمامها ساحة للخيول تشرفعليها واجهة رئيسية خارجية ، فيها أكشاك خشبية ناتئة ، و بوابة مقوسة مزدانة بالرخام ، تؤدي إلى باحة ثانية فيها صف من الأعمدة عليه رفراف خشبي بارز ، و بركماء صغيرة ، و في صدر الباحة إيوان يرتفع عن سطح الأرض ، و في صدره مصطبة خشبيةمفروشة ، و تكون الأرض عادة مفروشةبالسجاد الفارسي ، و بجانب الإيوان غرفة للخدم تسمى العتبة .


و تحيط بالباحة حجرات مستطيلة ، ذات نوافذ مزينة برسوم وآيات قرآنية وأبيات شعرية.



-أما القلعة فتوجد فيها حامية عثمانيةكبيرة من الجنود و عائلاتهم ، تحت إمرة أغا القلعة ، الذي يخضع مباشرة للباب العاليفي استانبول ، و لا سلطة لباشا حلب عليه.




- و كانت المقبرة العامة الوحيدة للمسلمين - الموجودة داخل الأسوار - في محلة الجبيلة ، و توجد مقابر عديدة خارج الأسوار ، و كانت مقابر المسيحية تقع بين الجديدة و البساتين .



-تزود المدينة بالماء مننبع في قرية حيلان ، و تنقل المياه بواسطة قناة جر ، معظمها مكشوف ، و بعض أجزاءها مغطاة .


و توجد بقاياها المؤلفة من أقواس حجرية ، على جانب طريق السجن المركزيأمام مزرعة العادلي .



و تدخل القناة المدينة منجهة بساتين باب الله (بالقرب من دوار الشعار حاليا ) لتمر على بساتين الجانكية ( مكان مؤسسة المياه و مبنى نادي حلب الصيفي حاليا ) لتدخل محلة الشيخ فارس ( الهلك حاليا) ، و لتمر بالقرب من مقام الشيخ أبو بكر ( المشفى العسكري القديم ) لتدخل المدينة .


توزع المياه بواسطة أقنية فخارية و رصاصية ، لتصل إلى الأحواض العامة والحمامات و السراي ، و البيوت الخاصة التي تدفع مبالغ لقاء هذه الخدمة .



و تنظف القناة سنوياً في شهر أيار ، و تقطع المياه لمدة عشرة أيام عن المدينة ، و تغلق الحمامات خلال هذه الفترة .


أما البيوت التي تقع في مناطق عالية ، و البيوت العادية فتحصل علىالمياه من السقاءين ، الذين ينقلونها من الأحواض العامة .
كما يحصلون على المياه من آبار تحفر في البيوت وتسمى ( جب ) ، و هي على نوعين (جب نبع ) ،و (جب جمع )، حيث تسلط مياه الأمطار التي تسقط على الاسطحة عبر مزاريب ، لتجمع في (جب جمع ) يسمى الصهريج ، لتستعمل غالبا في أعمال التنظيف .



و يقيم أهل الخير سبيل ماء مجاني للشرب ، و يكون قرب الجوامع و الأسواقعادة ، و هو مؤلف من بناء صغير ذي نوافذ ، و توضع المياه في خزان رصاصي ضمنه ، ويوضع بجانبه كوب نحاسي صغير مربوط بسلسال .
و توجدحنفيات عامة نحاسية لملء الدلاء بالماء ، بالقرب من السبل .




- أما الحمامات فهي قليلة ضمن البيوت ، و أغلب الناس يستحمون في الحمامات العامة ،


-القيساريات :و تكون مخصصة لصناعة أو حرفة ، و تقع داخل المدينة ، وقد تستعمل كخان

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 02-01-2010 - 08:33 ]
 رقم المشاركة : ( 46 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   


العصور التي مرت على حلب

أولاَ : العصور الحجرية :

يمكننا إعطاء صورة بسيطة عن هذه العصور من خلال المكتشفاتالأثرية التي تمت في تل المريبط الواقع في وادي الفرات القريب من حلب , و الذي لعبدورا َمهماَ في تاريخ قرى الصيادين التي سبقت القرى الزراعية و مهدت لظهورها حيثعُد
أقدم قرية عرفت في سورية و التي ترجع إلى العصر النطوفي .
إذ سكنهاالإنسان منذ أحد عشر ألف عام . و من خلال المسح الأثري الذي قامت به البعثةالإنكليزية في مثلث
الباب – حلب – اعزاز أمكن التعرف على سبعة مواقع تعود إلىالعصور الحجرية الحديثة من خلال القطع الفخارية التي تم العثور عليها . ناهيك عنذلك المغاور الموجودة في حي المغاير في حلب قبر محلة الكلاسة كانت مسكونة إبانالعصور الحجرية من خلال الغرف المنقورة فيها و المصاطب و الدروب التي تقع تحت الأرض . و لا ننسى تل مرديخ ( إيبلا ) الذي يقع في الجنوب من حلب ببعد /55/ كم . عثر فيهعلى بقايا تعود إلى ما بين (3500- 2900) ق. م
و في المنطقة المنخفضة من التلعثر على بقايا للإنسان و تعد أقدم آثار للإنسان و هي عبارة عن كسر فخارية .
وهذا دليل واضح على قدم حلب و منطقتها الموغلة في القدم .

ثانياَ: العصور التاريخية :

ذكرت النصوص التاريخية ,أنه منذ الألف الثالثة قبل الميلاد كان ملوك العراق يحرصون للسيطرة على حلب لتأمينطرق التجارة بين بلادهم وموانئ البحر المتوسط وشمال سوريا لما تحله هذه المدينة منموقع حيوي لبلاد الرافدين ولأهمية موقعها التجاري تمتاز به .

1 – فمنذ مطلع القرن :
السابع والعشرين قبل الميلادملك أورك / لو قال زجيزي / شن حملة على طول الفرات حتى وصل البحر فاستولى على ماريومن المحتمل أنه استولى على حلب في طريقه .

2 – فيمنتصف الألف الثالثة :

قبل الميلاد عمد قيامالإمبراطورية الأكادية قام ملكها/ سارغون الأكادي / بحملة إلى الغرب من بلادهفأخضع/ ماري و يارموتي / , /حلب/ وإيبلا والأمانوس وجبال الأرز , وذلك ليظهر فوتهالتي لا تقهر , في عهد / ريموش بن سارغون / ما بين /2530 و 2515 / قبل الميلاداستولى على حلب وأسر ملكها / لو قال أوشو مكال / الذي كان كاهن وملك حلب , وفي تلكالأيام كانت حلب مدينة مزدهرة وقوية , ولكن في عهد / نارام سين / مابين / 2507/ 2453/ قبل الميلاد ,
شهدت حلب أول خراب لها , وتم أسر ملكها / ريد تمدو / وأكرهعلى تدوير دولاب الماء وفي تلك الفترة كانت أورمان /حلب/
مركزاَ دينياَ , للربحدد الحلبي رب الصاعقة والمطران والربة / عشتا ر/ الحلبية التي كان لها مكانة هامة , فقد سميت بابنة الرب / سن / وسيدة القتال .


3- في نهاية الألف الثالثة :

قبل الميلاد مابين / 2047- 2039 / قبل الميلاد العيلاميين على يد ملكهم / ورد سين العيلامي / الذي خاطب ود الربةعشتار طلباَ للتبرك والرضا فبنى معبداَ ورمم آخراَ إكراماَ لها .

4- ما أن انتهى الألف الثالث :

وحل الألف الثانيقبل الميلاد حتى أصبحت سوريا الشمالية أمورية بما فيها حلب والممالكالأخرى.
وهكذا كانت حلب مركز لمملكة/ يمحاض الأمورية / التي عاشت عصرها في عهدملكها/ ياريم ليم / وهذا ما ذكرته الرقم المسمارية التي عثر عليها في ماري , وعندمابدأ التوسع الحتي استطاعت جيوش حلب بقيادة ملكها الأموري / أركابتم/ أن تلحق الأذىبالحتيين وتلاحق ملكهم / صانويل / إلى قلب الأناضول .

5- ولكن في عام / 1560/ ق.م:
استطاع الملك الحثي مورسيلالأول احتلال حلب فدمر أحياءها و نهب أموالها و سبى أهلها . فبقيت تابعة للحثيينحتى القرن الخامس عشر ق.م حيث استخلصها التيتانيون من الحثيين فنهضت في عهدهم
ولكن في سنة / 1473 ق.م / تم احتلالها من قبل الجيوش المصرية / تحوتس/ الثالثولكن لم تلبث أن انسحبت منها لتعود من جديد للميتانيين ولكن عندما قويت شوكةالحثيين تعرضت حلب لتهديدهم فقضوا على الميتانيين فتبعت حلب مرة ثانية للحثيينفاستعادت قوتها حتى أن جيشها بقيادة نلكها / تلمي شرو / فإن له الدور الكبير فيانتصار الجيش الحثي بقيادة / صانويل / الثالث على فرعون مصر / رعمسيس / الثاني فيمعركة/ قاد ش / وعلى الرغم من ادعاء المصريين بأنهم انتصروا في هذه المعركة .
‏07‏/12‏/2002

في مطلع القرن العاشر / الألف الأول /:

بدأتالإمبراطورية الحثية تتفكك فبقيت حلب مملكة صغيرة فأخذت تكتسب الطابع الآراميمحتفظة بأهميتها الدينية والثقافية كونها معبد للرب / حدد الحلبي / .

في عام / 853 ق.م / :
استسلمت حلب للملك الآشوري / شلمنصر/ , حيث تجد أهل حلب قد رحبوابه وسلموا له مدينتهم , وبذلك تفادت حلب السلب والدمار , فقد كافأ الملك الآشوري/ حدد الحلبي / . ولكن عند انهيار الإمبراطورية الآشورية على يد الكلدانيين / البابليين الجدد / عام / 612 ق.م / وسيطرتهم على مملكاتها في سوريا جانبها مملكةحلب .

في عام / 539 ق.م / :
احتل الفرس الأخمينيون بابل فورثوا الممتلكاتالبابلية في سوريا فأصبحت حلب بموجب ذلك مقاطعة فارسية يحكمها حاكم فارسي فبقيت علىهذه الحالة حتى مجيء الاسكندر المقدوني وانتصاره على الفرس في معركة / إيسيوس / / 333 / ق.م .
فآلت سوريا بما فيها حلب إلى الحكم المقدوني , وبعد موت الاسكندرالمقدوني استلم الحكم في سوريا / سلوتس / الذي اهتم بحلب ومنطقتها لقربها من عاصمته / أنطا كية / , فاستوطن فيها الكثير من اليونان فبدلوا اسمها إلى / بيرية / .فأصبحتحلب في العهد السلوقي عقدة مواصلات ومركز للتجارة ولكن الفتن والمؤامرات التي أحيكتبين البطالة في مصر والسلوقيين
في سوريا سببت وهناَ في الحكم الذي انهار تحتضربات الفاتح الروماني / بومبة / عام /64/ ق.م,
الذي احتل حلب والمدن السوريةالباقية / الأخرى /.

العصور الميلادية :

1- بعد دخول سوريا للحكم الروماني :
فأصبحت سوريا الشمالية تعرف باسم سوريا العليا فقد تعرضت سوريا لجشع الحكام الرومان حيث نهبت أحياء حلب ومعابدها لكن حافظت على اسمها اليوناني / بيروا/ ,وعند انقسام الإمبراطورية الرومانية إلى شرقية وغربية آلت حلب إلى الإمبراطورية البيزنطية

عام / 330 م / ومع انتشار الدين المسيحي في سوريا تأخر دخول المسيحية إلى حلب حتى عام / 314م/ وما بين / 313-324م / ,
بنت الملكة / هيلانة / , أم الملك قسطنطين الكبير كنيسة عظمى للنصارى في حلب فأخذت حلب تلعب دوراَ بارزاَ في هذه الديانة بعدما أصبحت مركزاَ فكرياَ ودينياَ كبير , فصارت أبرشية كبيرة واحتل أبناؤها مناصب دينية عالية .
ولكن في عام / 450 م /هاجم الفرس بقيادة ملكهم / كسرى / الأول أنوشروان مدينة حلب فهدموها وحرقوها . ولكن في عام 630 م وفد إلى حلب وفد فارسي إلى هرقل الذي كان مقيماَ في حلب آنذاك , وعقد معهم معاهدة سلم دائم , إلا أن هذا السلم لم يدم طويلاَ حيث هدد الإمبراطوريتين معاَ .
قادم جديد آت من الصحراء تجري في عروقه دماء حية وعقيدة جد ية فقضى على الإمبراطورية الفارسية ومما أتى بالحكم البيزنطي في سورية . آلا وهو الجيوش الإسلامية .

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 02-01-2010 - 08:36 ]
 رقم المشاركة : ( 47 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

أبو فراس الحمداني (932-968)



هو أبو فراس الحارث بن سعيد بن حمدان الحمداني التغلبي، ولد سنة 320 هـ (932 م) من أسرة أمراء، وقد اشتهر جده حمدان بالبأس في القتال، وبالكرم وحسن السياسة.

وافق ظهور الحمدانيين ضعف العنصر العربي في جسم الخلافة العباسية وهيمنة الفرس والترك. فباشروا الحروب لدعم الخلافة ولترسيخ سلطتهم. فاحتل عبد الله، والد سيف الدولة الحمداني وعم شاعرنا، بلاد الموصل وبسط سلطة بني حمدان على شمال سوريا. وتملك سيف الدولة حمص ثم حلب حيث أنشأ بلاطاً جمع فيه الكتاب والشعراء واللغويين.

ترعرع أبو فراس في كنف ابن عمه سيف الدولة، بعد موت والده باكراً، فشب فارساً شاعراً. وراح يدافع عن إمارة ابن عمه ضد هجمات الروم ويحارب الدمستق قائدهم. وفي أوقات السلم كان يشارك في مجالس الأدب فيذاكر الشعراء وينافسهم. ثم ولاه سيف الدولة مقاطعة منبج فأحسن حكمها والذود عنها.

كانت أيام أبي فراس حروباً متواليةً مع الروم، وقد خانه الحظ يوماً فوقع أسيراً سنة 347 هـ (959 م) في مكانٍ يُعرف باسم "مغارة الكحل". فحمله الروم إلى خَرْشَنة، على الفرات، وكان فيها للروم حصنٌ منيع. ولم يمكث في الأسر طويلاً، واختُلف في كيفية نجاته، فمنهم من قال إن سيف الدولة افتداه ومنهم من قال إنه استطاع الهرب. فابن خلكان يروي أن الشاعر ركب جواده وأهوى به من أعلى الحصن إلى الفرات، والأرجح أنه أمضى في الأسر ثلاث سنوات.

وعاد القتال بينه وبين الروم، إلى أن تكاثروا عليه وحصروه في منبج، فسقطت قلعته سنة 350 هـ (962 م) ووقع أسيراً وحُمل إلى القسطنطينية حيث أقام نحواً من أربع سنوات. وقد وجه الشاعر جملة رسائل إلى ابن عمه، فيها يتذمر من طول الأسر وقسوته، ويلومه على المماطلة في افتدائه.

ويبدو أن إمارة حلب كانت، في تلك الحقبة، تمر بمرحلةٍ صعبة. فقد قويت شوكة الروم وتقدم جيشهم الضخم بقيادة نقفور فاكتسح الإمارة واقتحم حلب، فتراجع سيف الدولة إلى ميّافارقين. ولم يتنفس الصعداء إلا في سنة 354 هـ (966 م)، فاستعاد إمارته وأسرع إلى افتداء أسراه ومنهم ابن عمه. ولم يكن أبو فراس ٍ يتبلغ صعوبات ابن عمه، فكان يتذمر من نسيانه له، ويشكو الدهر، ويرسل القصائد المليئة بمشاعر الألم والحنين إلى الوطن، فتتلقاها أمه باللوعة، حتى توفيت قبل عودة وحيدها.

بعد مضي سنةٍ على خروجه من الأسر توفي سيف الدولة 355 هـ (967 م) فتضعضعت الإمارة. وكان لسيف الدولة مولى اسمه قرغويه طمع في التسلط، فنادى بابن سيده، أبي المعالي، أميراً على حلب، آملاً أن يبسط يده باسم أميره على الإمارة بأسرها، وأبو المعالي هو ابن أخت أبي فراس.

أدرك أبو فراسٍ نوايا قرغويه، فدخل حمص، فأوفد أبو المعالي جيشاً بقيادة قرغويه، فدارت معركةٌ قُتل فيها أبو فراس. وكان ذلك في ربيع الأول سنة 357 هـ (968 م).

من قصائده:

خرج ابن أخت ملك الروم إلى نواحي منبج في ألف فارس من الروم، فصادف أبا فراس يتصيد سبعين فارسا، فقاتلهم حين لم يجد من لقائهم بدا بغير الفرار، فأصيب بسهم فأخذوه أسيرا، وطلب الروم فداء لأبي فراس إطلاق سراح أخي "بودرس" ابن أخت ملك الروم الذي كان أسيرا لدى سيف الدولة، فكتب إليه أبو فراس يحثه على الفداء:

دَعوتـُكَ للجَفــن القريـْــحِ المسهـَّــدِ
لــديّ، وللنـــوم القليــل المُشـــرَّدِ
ومـــا ذاك بُخــلا بالحيــــاةِ وإنهــا
لأولُ مبــــذولٍ لأولِ مُــجـتـــــــدِ
وما الأسر مما ضقت ذرعا بحمله
وما الخطب مما أن أقول له قـَـــدِ
وما زل عني أن شخصا معرضــا
لنبل العد ىإن لم يصب فكأنْ قـَـدِ
ولســـت أبالي إنْ ظفــرت بمطلبٍ
يكونُ رخيصًا أو بوسْــمٍ مُــــزوَّدِ
ولكنني أختــــار مـــوت بنــي أبي
على صهوات الخيل غيـــر موسدِ
وتأبى وآبـــى أن أمــــوتَ مـُـوسدًا
بأيدي النصارى موتَ أكمـــدَ أكبدِ
نضوت على الأيام ثـوب جــلادتي
ولكنني لـــم أنـض ثـــوب التجلــدِ
دعوتك والأبــواب ترتـــجُ دوننـــا
فكن خيــــرَ مدعــــوٍّ وأكرمَ منجدِ
فمثلك مــن يـُـدعى لكــلِّ عظيمــة
ومثلي منْ يفدى بكــــلِّ مُسـَـــــوَّدِ
أناديكَ لا أني أخافُ من الـــرَّدى
ولا أرتجيْ تأخيرَ يومٍ إلى غَــــــدِ
متى تـُخلفُ الأيامُ مثلي لكـُــمْ فتى
طويلَ نجادِ السيف رحبَ المقلـَّـــدِ
متى تلدُ الأيـــام مثـلي لكــــم فتى
شديدًا على البأســـاءِ غيـــرَ مُلَهَّـــدِ
يطاعنُ عن أعـراضكم بلســـانـِـهِ
ويضربُ عنكمْ بالحســـامِ المُهنــَّـدِ
فما كلُّ منْ شاء المعالي ينــالهـــا
ولا كل سيَّارٍ إلى المجد يَهتــَـــدِي
وإنك للمولى الــذي بــكَ أقتـــدي
وإنك للنجمُ الــــذي بـــه أهتــَــدي
وأنت الذي عرَّفتني طـُــرقَ العلا
وأنت الــــــذي أهويتني كلَّ مقصدِ
وأنت الـــذي بلغتني كـــل رتبــة
مشيت إليهـــــا فوق أعناق حُسَّدي
فيا مُلبسي النعمى التي جلَّ قدرها
لقد أخـْـلـَقـَتَ تلـك الثيــــابُ فجَـدِّدِ!

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 02-01-2010 - 09:00 ]
 رقم المشاركة : ( 48 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

بسم الله الرحمن الرحيم



من روائع العمارة الإسلامية ( الجامع الكبير في حلب)




يتحدث المؤرخ المشهور المقدسي عن سليمان بن عبد الملك فيقول إن سليمان بنى أول مسجد جامع في حلب، ويتابع المؤرخون ترديد هذا القول وتأكيده، ويقول ابن الشحنة، كان مسجد حلب الكبير منافساً لمسجد دمشق ( الجامع الأموي ) في زخرفته وكسوته الرخامية وفسيفسائه(وتمت إشادته وفق مخطط مسجد دمشق الأموي ، فكان كما وصفه المؤرخون نسخة عنه يضارعه بمساحته وأبعاده لكنه لا يضارعه بفخامته وروعته .). ويقول، سمعت إن سليمان بن عبد الملك هو الذي بناه رغبة منه في أن يجعله مساوياً لأعمال أخيه الوليد في مسجد دمشق الكبير.
ولكن خلافة سليمان لم تكن طويلة 97ـ99هـ/715ـ717م ومن المرجح أن الوليد بن عبد الملك الذي حكم من 705ـ715م ابتدأ ببنائه في حياته وأكمله أخوه سليمان بعده وهذا يعني أن المسجد أنشىء خلال عامي 92ـ99هـ/710ـ716م.

وهذا المسجد أنشئ في وسط مدينة حلب( يقع في منطقة الأسواق غربي قلعة حلب) التي تعتبر واحدة من أقدم المدن في التاريخ، ولا شك أن الخليفة انتقى مكاناً وسطاً فيها، في منطقة متهدّمة متروكة كانت عليها كنيسة هيلانة أم قسطنطين إمبراطور بيزنطة.
وليس من السهل التعرف على هوية المسجد الأموي، ذلك إن هذا المسجد أصيب بويلات صعبة، كان أقدمها ما فعله العباسيون إذ أزالوا بعض زخارفه. ثم أصابه حريقان كبيران؛ الأول بفعل نقفور إمبراطور الروم والثاني بسبب داخلي.


ويعود الفضل في إعادة ترميمه إلى سيف الدولة الحمداني ملك حلب. ثم قام نور الدين بتوسيعه فأصبح مربع الشكل. على أن الوضع الحالي للمسجد في أبعاده وأقسامه ـ فيما عدا مئذنته ـ يعود إلى عصر المماليك؛ الملك الظاهر بيبرس، والسلطان قلاوون وابنه الناصر محمد
.
ومع ذلك فإن وصف ابن جبير في رحلته، لهذا الجامع الذي زاره سنة 580هـ/1183م يبين حالة المسجد قبل حريقه سنة 564هـ/1168م وترميمه من نور الدين فيقول: "إنه من أحسن الجوامع وأجملها، ثم يصف المحراب والمنبر وزخارفهما فيقول "ما أرى في بلدٍ من البلاد منبراً على شكله وغرابة صنعته، واتصلت الصنعة الخشبية منه إلى المحراب فتجللت صفحاته كلها خشباً على تلك الصنعة الغريبة وارتفع كالتاج العظيم على المحراب، وعلا حتى اتصل بسمك السقف وقد قوّس أعلاه.. وهو مرصع كله بالعاج والأبنوس.

وإذا أردنا وصف المسجد الكبير في نظامه الجديد، فإننا نراه محاطاً بواجهات جديدة تنفتح منها أبواب قديمة أربعة، باب من كل جهة( الباب الجنوبي ويسمى باب النحاسين ، والباب الشرقي ويعرف بباب سوق الطيبية . والباب الشمالي يسمى باب الجراكسة ، وقد جددته وزارة الأوقاف منذ سنين عديدة بأسلوب فني جميل . والباب الرابع هو الباب الغربي ويسمى بالمساميرية) .
. والمسجد مؤلف من صحن واسع محاط بأروقة ثلاثة، وحرم في الجهة القبلية والصحن مغطى ببلاط رخامي بلونين أصفر وأسود وبتشكيلات هندسية مازالت تميز هذا الصحن، وتعود إلى العصر العثماني وقد جددت مؤخراً. وتنفتح على الصحن عقود عشرة من الجانبين وستة عشر عقداً في الشمال ومثلها في الجنوب تعود إلى الحرم وقد أغلقت هذه بأبواب خشبية، وفي وسطها مدخل كبير يصل إلى الجناح الأوسط الممتد حتى المحراب الكبير. وتنهض جميع العقود نصف الدائرية، على عضادات مستطيلة وليس على أعمدة. وفي وسط الصحن ميضأة حديثة مغطاة بقبة، وثمة قبة أخرى تحمي ساعة شمسية أما الحرم فإن سقفه محمول على عضادات مشابهة لتلك الموجودة في الصحن، تحمل أقواساً متصالبة على شكل عقد في ثمانية أجنحة عرضية موازية لجدار القبلة في جنوبي الحرم، وتعلو الجناح المتوسط قبة صغيرة تغطي منطقة المحراب.
وفي الحرم سدة من الخشب المزخرف بألوان مختلفة مع كتابة تشير إلى عصر بانيها "قره سنقر" كافل حلب

ويعود المنبر إلى عصر الملك الناصر محمد، وصنعه محمد بن علي الموصلي، كما تشير الكتابة عليه، وهو من أجمل المنابر مزخرف بالرقش العربي الهندسي المركب من خشب الأبنوس والمنزل بالعاج والنحاس البراق ويعود المحراب إلى عصر السلطان قلاوون وقد تم بإشراف كافل حلب قره سنقر سنة 681هـ/1281م وهو مبني بالحجر المشقف بزخارف هندسية رائعة وكما هو الأمر في الجامع الأموي بدمشق، فإن ضريحاً يطلق عليه اسم الحضرة النبوية، ويقال إنه يحوي قبر النبي يحيى، موجود وفيه أشياء ثمينة محفوظة، منها مصاحف شريفة كتبها كبار الخطاطين الأتراك، وفيها قناديل قديمة مذهبة ومفضضة وقواعد شمعدان ولقد أنشىء هذا الضريح منذ عام 907هـ/1500م ورمم مراراً، وكانت آخر الترميمات سنة 1030هـ/1620م وكسيت جدرانه الثلاثة بألواح الخزف القيشاني وأقيم باب الضريح وفوقه قوس من الحجارة بلونين أسود وأبيض إن أروع ما يحويه هذا المسجد، هو مئذنته المربعة المرتفعة خمسين متراً والتي جددت سنة 873هـ/1094م بديلاً عن مآذن أموية نعتقد أنها كانت أربع مآذن في أركان المسجد، وكانت مربعة ولا شك على غرار جامع أمية الكبير بدمشق والجوامع الأخرى التي أنشئت في عصر الوليد

ولكن المؤرخين يتحدثون عن منارة واحدة كانت سابقة لهذه المئذنة أنشئت في عصر آق سنقر سنة 482هـ/1089م وكان طولها 46متراً أي ما يقارب طولها الحالي واحترقت سنة 574هـ/1178م. والمئذنة اليوم، هي أشبه بآبدة تذكارية رائعة متناسقة الأبعاد ارتفاعاً وعرضاً. ولقد زخرفت وجوهها الأربعة بزخارف حجرية بارزة وزّعت على أقسامها الخمسة، وأجملها القسم العلوي الذي يزدان بفتحةٍ محاطة بزخارف مقرنصة وتحتها قسم مؤلف من نافذتين مغلقتين يعلوهما قوس دائري، وينهض فوق القسم العلوي شرفة الأذان تغطيها مظلة خشبية محمولة على أعمدة خشبية وفي أعلاها ذروة مكعبة تجعل هذه المئذنة فريدة من نوعها لا تشبهها إلا مئذنة جامع المعرّة، مدينة أبي العلاء، والتي مازالت قائمة حتى اليوم، إلا أنها أصغر حجماً من مئذنة الجامع الكبير في حلب
و تعتبر هذه المئذنة التي بنيت عام 482 هجري أقدم مئذنة ما زالت قائمة في حلب حتى الآن وتقع في الجهة الشمالية الغربية من الجامع ، وتعد من أجمل المآذن التي خلفتها العمارة الإسلامية في سورية ، بنيت في العصر السلجوقي ، بناها قسيم الدولة آق سنقر جد نور الدين ، وهي مربعة الشكل ترتفع حوالي / 45 متراً / ، وقد كونت بأربعة مستويات يحمل كل منها زخارف مختلفة . وزينت المئذنة بكتابات هامة ، فالطوق ذو الأدوار الأربعة حول بدن المئذنة هو من الخط الكوفي ، وتعد هذه الكتابة من روائع الفن المعماري والزخرفي في الفن الإسلامي ، أما الطبقة الوسطى فقد أحيطت بشريط زخرفي كتب بخط الثلث .
والكتابات الموجودة على مئذنة الجامع تلقي الضوء على تاريخ تجديد المئذنة بعد أن أصابها الخراب .

أنشئ المحراب الكبير المجاور للمنبر مع الإصلاحات التي أجريت في المسجد عام 684 هجري بعد أن أحرقه التتار وهو من الحجر الأصفر ، مكتوب عليه ( أمر بعمارته بعد حرقه مولانا السلطان الأعظم الملك المنصور سيف الدنيا والدين قلاوون ) . وعلى جانبـه : ( بالإشارة العالية المولوية الأميرية الشمسية قره سنقرالجوكندار الملكي التصوري كامل المملكة بحلب المحروسة أدامه الله وحرسه في رجب سنة 684 ) . , وفي هذا الحريق احترق سقف القبلية الذي كان على شكل جمالون خشبي فبني على شكل قبو متقاطع . وكذلك بقي سقف الرواق الغربي جمالونا خشبيا حتى عام 824 هجري حيث توهن و سقط الرواق فأعيد بناؤه بالحجر و الكلس و عقد سقفه قبوا متقاطعا .
عام 1042 فرش صحن الجامع بالبلاط الملون و المرصوف بأشكال تزينية جميلة ما زالت باقية حتى الآن .
تعود الواجهة الشمالية القبلية الحالية إلى عهد مراد خان 10321049- هجري ويميز المدخل الأوسط بالمزررات المكونة من تداخل المرمر الملون لتشكل قوس الباب .
أما الواجهة الشمالية الخارجية و جزء من الواجهة الغربية من تصميم الأستاذ الدكتور المهندس عبد المنعم حربلي , فبعد أن جرى تعريض الشارع المار شمال المسجد و الصاعد إلى القلعة كشفت الواجهة , وقد كانت قبل تتقدمها محلات تجارية , مما أدى إلى تجديدها أواخر عام 1953 ميلادي .

وقد أعيد ترميم المسجد وظهر بعد ألانتهاءمن الترميم روعة من روائع أثار


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 15-06-2013 الساعة 05:24

موضوع مغلق

مواقع النشر

العبارات الدلالية
, , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

تاريخ مدينة حلب ( صور تاريخية لمدينة حلب )



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: تاريخ مدينة حلب ( صور تاريخية لمدينة حلب )
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ مدينة حمص حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 0 15-11-2011 04:21
تاريخ مدينة الرقة حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 0 16-05-2011 07:38
تاريخ مدينة دير الزور حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 1 16-05-2011 07:36
تاريخ مدينة دير الزور .. مع صور نادرة حلب الشهباء صور بلدان العالم 0 02-01-2011 02:51
تاريخ مدينة حلب الشهباء ابو فهد مدينة حلب الشهباء 8 21-02-2010 09:09

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 08:33