آخر أخبار نادي الاتحاد الحلبي السوري

عشاق حلب الاهلي


مدينة حلب الشهباء أخبار مدينة حلب الآن, صور مدينة حلب, فيديو مدينة حلب مدينة حلب السورية, مدينة حلب القديمة

إنشاء موضوع جديد  موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 03-01-2010 - 11:58 ]
 رقم المشاركة : ( 57 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

أول مدرسة بنيت في "حلب"



تقع المدرسة "الخسروية" في محلة السفاحية غرب قلعة "حلب" مباشرة ولا يفصل بينهما سوى الطريق المحيط بالقلعة، والمدرسة الخسروية هي أول مدرسة بنيت في مدينة "حلب" في العهد العثماني، حيث أوصى والي حلب "خسرو بن سنان باشا" مولاه "فروخ بن عبد المنان الرومي" بإنشاء هذه المدرسة، وقد تم الانتهاء من بنائها سنة 951 للهجرة، وهي تضم مدرسة وجامع وتكية ومطبخاً، وقد أوقف عليها الوالي وأخوه "مصطفى باشا" أوقافا عظيمة تبلغ ثلاثمئة عقار تضم خانات وحمامات وأسواق وطواحين وأراض زراعية وغيرها.



وقد عين الوالي لهذه المدرسة ناظراً وجباة وكتاب وشيوخ وحفاظ وقراء وإمام وخطيب ومؤذنين ومراقب دوام وطباخين ومساعدين لهم وخدام وغيرهم من القائمين على أمور المدرسة، أما المدرسة فقد عين لها مدرساً واحداً، واشترط أن يكون عدد الطلاب ثمانية يقرؤون العلم على المدرس المذكور.

سارت أمور المدرسة الخسروية بشكل جيد حتى عام 1237 هجري، حيث تعرضت مدينة "حلب" لزلزال كبير، فتهدمت أكثر أوقاف المدرسة فأهملت وأصبحت مأوى للفقراء والذين تهدمت بيوتهم.

وقد تعرضت المدرسة فيما بعد لمزيد من الإهمال حيث نزع الرصاص الذي كان يغطي قبابها واستخدم كمقذوفات للبنادق أثناء فتنة "حلب" الكبرى المعروفة بـ"قومة
جامع الخسروية البلد" والتي وقعت عام 1266 هجري بين (الِسيدة والانكشارية).

وفي عام 1302 هجري اهتم الوالي "جمال باشا" بهذه المدرسة ورمم قبلية الجامع، ثم رممت حجرات المدرسة ورمم رواقها الشمالي وذلك بمساعدة بعض علماء المدينة.

وأثناء الحرب العالمية الأولى استولى الجنود العثمانيون على المدرسة وشغلوها بذخائرهم، وبعد انتهاء الحرب سكنها بعض الغرباء فعطلوا كل ما كان قد رمم وأصلح فيها.

وفي عام 1338 هجري اهتمت مديرية الأوقاف بالمدرسة، فأخرجت الساكنين منها وعملت على ترميمها وإكمال بناء الحجرات في طرفها الشرقي، وأعيدت لها مكانتها العلمية حيث تم افتتاحها عام 1340 هجري بعد أن وُضع لها نظام خاص ورسمت

الثانوية الشرعية لها المناهج الجديدة وأدخل في منهاجها تدريس بعض المواد العلمية والقانونية وجمع لها أكبر علماء البلد للتدريس فيها.

وفي عام 1959 م أعيد تنظيم التعليم الشرعي في مدينة "حلب" ودمجت بعض المدارس الشرعية، فتحولت فأطلق على المدرسة الخسروية اسم الثانوية الشرعية وأدخل على منهاجها بعض التعديل وهي ما تزال إلى يومنا هذا ماضية قدما في تدريس العلوم الشرعية حيث يدرس فيها الطالب بدءاً من الصف السابع ويتخرج منها بعد حصوله على الشهادة الثانوية الشرعية.

وقد خرجت هذه المدرسة عددا كبيرا من العلماء الذين تفخر بهم مدينة "حلب" حتى يومنا هذا نذكر منهم الدكتور "مصطفى الزرقا"، الشيخ

الجامع مع الحديقة "محمد النبهان"، الشيخ "محمد نجيب خياطة"، الشيخ "محمد أديب حسون"، الشيخ "إبراهيم السلقيني".

ومن خريجيها في عصرنا هذا نذكر الدكتور "أحمد بدر الدين حسون" مفتي الجمهورية العربية السورية والدكتور "محمد صهيب الشامي" والدكتور "محمود عكام" والشيخ "محمد نبيه سالم" وغيرهم الكثير.

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 03-01-2010 - 12:02 ]
 رقم المشاركة : ( 58 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

خانات حلب


في القديم كانوا يضربون المثل بأربعة أشياء:

إذا ذكرت الخانات قالوا خانات حلب

وإذا ذكرت الجوامع والمآذن قالوا جوامع ومآذن حلب و استنبول

وإذا ذكرت الحمامات قالوا حمامات حلب و الشام

وإذا ذكرت المقاهي قالوا مقاهي حلب و بغداد


وما زالت خانات حلب تحتفظ بقوة بنائها وجمال زخرفتها ورشاقة هندستها الرائعة, فهي بالأصل بنيت لتأمين الراحة للمسافرين والسوق للبائعين الشارين وسوف نقف عند أهمها ونعدد ما بقي اسمه في ذاكرتنا وفي حواري حلب القديمة .‏

خان الحرير‏



يعتبر خان الحرير من ضمن الخانات التي اشتهرت بها مدينة حلب في العصرين المملوكي والعثماني , يقع في المنطقة التجارية في الوقت الحاضر بين الجامع الكبير والسبع بحرات وسمي بخان الحرير نسبة إلى الهنود التجار الذين كانوا ينزلون به ومعهم الحرير يحملونه للتجارة ويعود بناؤه إلى النصف الثاني من القرن السادس عشر, ويتألف من طابقين مساحته 2000 م2 وباحته مربعة مساحتها 600 م2 , له مدخل واحد وواجهته الشرقية مبنية على الطراز الأوروبي ذات نقوش جميلة .‏



خان الجمرك‏



بناه الوالي العثماني ابراهيم خان زاده محمد باشا عام 1574 م وهو خان كبير يقع في منطقة الأسواق في (المدينة) له بوابة كبيرة غنية بالزخارف , كان مقراً للفرنسيين والإنكليز والهولنديين وهو من أجمل خانات حلب .‏


خان الوزير‏



بني في العهد العثماني عام 1683 م, يعد من أشهر خانات حلب , يقع بين قلعة حلب والجامع الكبير, يمتاز بواجهته الداخلية والخارجية المزخرفة وبواباته الضخمة الجميلة ونوافذه الغنية بالزخارف .‏


خان القدس (الهوكيدون)‏



وتعني بالأرمنية البيت الروحي, وهو عبارة عن خان صغير بطابقين له مدخلان أحدهما من التلل والآخر من بوابة القصب كانت تجتمع به جموع الحجاج الأرمن الذاهبة إلى القدس .

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 15-01-2010 - 02:47 ]
 رقم المشاركة : ( 59 )
اغا القلعة الحمراء
أهلاوي للعضم
الصورة الرمزية اغا القلعة الحمراء
رقم العضوية : 13207
تاريخ التسجيل : Dec 2009
مكان الإقامة : حلب - الجميلية
عدد المشاركات : 3,283
قوة التقييم : اغا القلعة الحمراء will become famous soon enoughاغا القلعة الحمراء will become famous soon enough

اغا القلعة الحمراء غير متواجد حالياً

   

مافي مدينة بتشبهلك بطيبك وبرقة أهلك

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 01-02-2010 - 12:12 ]
 رقم المشاركة : ( 60 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

اكتشاف عدة فتحات تؤدي الى سراديب أثرية أمام قلعة حلب يثير جدلاً .. مسؤولون يقللون من أهمية الاكتشاف ويدعون لردمه وخبراء يعتبرونه اكتشافاً تاريخياً " عظيماً "





اكتشف قبل أكثر من عشرين يوما ثلاثة فتحات اثرية أمام قلعة حلب ( امام باب القصر العدلي تحديدا ) خلال حفر الطريق حول القلعة ،في المشروع الذي تموله مديرية المدينة القديمة بحلب .و الذي مولت الدراسات الهندسية فيه مؤسسة الاغا خان للثقافة .

حيث قام البلدوزر التابع لمتعهد مشروع تأهيل حول القلعة الذي كان يقوم بازالة الطبقة الزفتية عن الشارع بعمق حوالي المتر ، باقتلاع ثلاثة طوابق حجرية ضخمة متتالية كشفت عن ثلاث فوهات يبدو انها تؤدي الى سراديب مجهولة ، يفصل كل فوهة عن الاخر حوالي عشرة امتار على طول الشارع، منحوتة عموديا عميقا في الصخر بعمق يبلغ حوالي عشرة امتار .

وتوقفت اعمال البلدوزر منذ اكتشاف الفوهات ، ووضع شبك حديدي فوقها و لم تقم أية جهة حتى تاريخ إعداد هذا التحقيق بالنزول داخل هذه الفوهات لاكتشافها.

الغريب أن هذا الكشف لو كان في مدينة اوربية او غيرها لقامت الدنيا و لم تقعد و لتهافت عليه العلماء و تم بعد استكشافه و ترميمه استثماره سياحيا على الصعيد التاريخي و الاقتصادي ، خاصة لوقوعه قرب واحدة من اهم المعالم الاثرية في العالم و هي قلعة حلب مما يسهل الترويج لهذا الكشف علميا و سياحيا .

لكن الأمر المؤسف الذي لاحظه عكس السير أثناء إعداد هذا التحقيق هو " اللامبالاة " التي كانت سكنت ردود المهندسين المسؤولين عن المشروع ,و مسؤولي الاثار في مدينة حلب التاريخية في مقابل حماسة الخبراء و المهتمين والباحثين في تاريخ المدينة .

مديرة القلعة " الفتحات تؤدي إلى قناة تاريخية ومديرية الآثار تقوم بإغلاقها خوفاً من الممارسات اللاأخلاقية "

وقالت المهندسة "ياسمين مستت " مديرة قلعة حلب لـ عكس السير " اعتقد ان هذه الفتحات تؤدي الى القناة التاريخية التي كانت تجلب المياه لحلب و المسماة قناة حيلان و هناك الكثير من هذه الفتحات التي كانت تظهر سابقا لهذه القناة و كانت مديرية الاثار توثقها و تقوم باغلاقها ".

و عن امكانية ترميمها و استثمارها سياحيا قالت " نخشى من الممارسات الاخلاقية الخاطئة للمواطنين داخل هذه السراديب لذلك نقوم باغلاقها ".

ومن جهة أخرى قال الباحث في التاريخ " علاء السيد " لـ عكس السير : " مع احترامي لرأي المهندسة مديرة القلعة و لكن لا يجوز بأي حال من الأحوال إغلاق المعالم الأثرية خوفا من التعديات و الإساءات التي قد تجري داخلها ، فلو كان الامر كذلك لاغلق المصريون الاهرامات و لاغلق الاردنيون مدينة البتراء ( اسمها العربي البطراء ) ، و لاغلق اللبنانيون مغارة جعيتا وردمت ابوابها ".

وتابع " ان مسؤولية حماية و مراقبة عدم الاساءة الاخلاقية داخل هذه الاوابد تقع على المسؤولين عنها ، بمراقبتها ووضع الحراسة عليها لا باغلاقها او ردمها ".

مهندسة من المكتب الهندسي الدارس : لا علاقة لنا بما يظهر من آثار خلال تنفيذ مشروعنا.

وقال مدير المدينة القديمة المهندس " عمار غزال " في اتصال هاتفي لـ عكس السير " إن الفتحات المكتشفة هي لآبار عادية ومن المعتاد ردمها ".

ومن جهتها قالت المهندسة " ريم قدسي " من المكتب الاستشاري العمراني الدارس لمشروع تأهيل محيط القلعة و هو المكتب الاستشاري لمؤسسة " الاغا خان للثقافة " لـ عكس السير " اننا مسؤولون عن مراقبة تنفيذ المتعهد للدراسة الموضوعة من قبلنا للمشروع و لا علاقة لنا بما يظهر من آثار خلال تنفيذ مشروعنا . الجهة المختصة هي مديرية الاثار و الجهة المنفذة هي مديرية المدينة القديمة .و قد توقفنا عن متابعة مشروعنا بانتظار قيامهم بالاجراءات اللازمة ".

وتابعت المهندسة "قدسي" : " اعتقد شخصيا ان هذه الفتحات هي آبار عادية بسبب الفتحات الصغيرة في الجدران التي تستعمل كمكان لتثبيت الارجل اثناء الصعود و النزول للبئر ( الدواسات ) . و قد قامت مديرية الاثار بارسال شابين للاطلاع على الوضع و لم نتلقى منهم ردا او نتيجة حتى هذا التاريخ ".

وأضافت " ظهرت عدة فتحات على خندق القلعة اثناء ترميمه عام 2005 بانخفاض حوالي المترين عن سطح الشارع و تؤدي هذه الفتحات الى قنوات مشيت فيها شخصيا و ارضيتها مكسية باللياسة الفخارية ربما هي لقناة مياه حلب ، قمنا بترميمها و اغلاق فتحاتها لضيقها و خوفا على الارضية الفخارية من التحطم من السير فوقها من قبل عامة الناس " .

و نفى الباحث " علاء السيد " ان تكون السراديب المكتشفة آباراً وقال لـ عكس السير " اعتقد انه لا يمكن ان تكون السراديب المكتشفة آبار ماء لوقوعها في منتصف الشارع التاريخي المحيط بقلعة حلب و الذي لم يذكر التاريخ وجود ابنية فوقه تحتاج الى آبار ماء و هذه الفتحات متسلسلة بمسافات متساوية و قاعها على ما يبدو بالاضاءة من الاعلى متصل بسرداب ، بينما قاع الابار العادية ينتهي في عمق الارض التي ينبع منها الماء و لا يكون متصلا بسرداب يصل البئر بغيره من الابار" .

وتابع السيد" ونستفيد من رأي المهندسة القدسي للتأكيد على انه لا علاقة للقناة بهذه السراديب فقد ذكرت ان فتحات القناة تنخفض بمستوى حوالي المترين عن سطح الشارع بينما تنخفض هذه السراديب لحوالي عشرة امتار عن سطح الشارع و لا يمكن ان تصعد مياه القناة من سرداب بعمق عشرة امتار لتصب في أعلى الخندق بفتحة بعمق مترين عن سطح الشارع مما يخالف القوانين الفيزيائية للماء ".

وأضاف " بالنسبة للقناة المكتشفة عام 2005 التي ذكرتها المهندسة و صعوبة سير الزوار فيها خوفا على الارض الفخارية فأنا أخالفها الرأي ايضا لان القنواتية المختصون بتوزيع مياه القناة كانوا يمشون فيها منذ حفرها من آلالاف السنين دون تحطمها ، و في كل الاحوال يمكن تغطية الارضية بمواد عازلة ( مطاط مثلا ) لحمايتها من التحطم بأرجل الزوار " .

خبراء " أدهشهم " الاكتشاف يقولون : لا يجوز أبدا إهمال أو تغطية هذا الكشف

وبالعودة إلى المهندس "فتح الله راهبة " الباحث و المهتم بأعمال الترميم حول القلعة لم يتمكن من تحديد ماهية هذه السراديب " الفريدة " فيما أكد لـ عكس السير أن السراديب ليست آباراً وقال " انها ليست ابارا و ليست فتحات قناة حلب ".


ومن جهته أبدى المهندس " خير الدين الرفاعي "رئيس لجنة التراث في نقابة المهندسين بحلب و عضو مجلس ادارة جمعية العاديات " اندهاشه " لهذا الكشف التاريخي الذي لم يلق اي اهتمام و اعتبر انها " سراديب فريدة لا علاقة لها بالقناة او بكونها آبار جوفية " .

و قال المهندس " الرفاعي " لـ عكس السير " يجب على مديرية الاثار الكشف الفوري عبر مختصين يقومون بالنزول إلى داخل هذا السرداب لمعرفة ماهيته و لا يجوز ابدا اهمال او تغطية هذا الكشف ".

خبير " هذه السراديب هي طريق للوصول إلى مدينة أثرية محفورة في الصخور "


ومن جهة أخرى قال القاضي المتقاعد "سعد زغلول الكواكبي" رئيس جمعية العاديات الاسبق و أمين الإتحاد العام للجمعيات الآثارية العربية لـ عكس السير " عندما حُفرت أساسات بناء سكن طالبات التمريض خلف معهد التمريض في بداية الثمانينيات من القرن العشرين ( المشفى الوطني أمام باب القلعة الذي أخلي منذ حوالي العامين و هدم بناء سكن الطالبات الذي بجانبه و يجري ترميم المشفى الوطني حاليا لتحويله الى فندق سياحي ) انكشفت الأرضية عن سرداب نزلت فيه بنفسي لأرى شارعاً طويلاً محفوراً في الصخر ، وعلى جانبيه توجد محلات متتالية و كأنه سوق لمدينة كاملة محفورة يدويا في الصخور الكلسية ".

وتابع " للأسف خلال يوم واحد تم اغلاقه ، وتوجهنا يومها للجهات المعنية دون جدوى ، و طريقة الحفر في الصخر لهذه السراديب المكتشفة مشابهة لما رأيته في ذلك السوق ، و اذكر ان مصور المتحف الوطني السيد انور عبد الغفور قد قام بتصوير تلك السوق و توثيقها و لا اعرف مصير هذه الصور" .

وأضاف الباحث " الكواكبي " : " أعتقد بوجود مدينة كاملة منحوتة بالصخر تحت الارض في تلك المنطقة ربما تكون مدينة يمحاض التاريخية و هذه السراديب هي طريق الوصول اليها .و هذا الكشف هو كشف تاريخي عظيم لا يجوز بأي حال من الاحوال ردمه أو تجاهله " .

ع " الوعد يا كمون "

و في مبادرة شخصية قام المهندس " خير الدين الرفاعي " منذ اسبوع تقريبا بالاتصال بمدير الآثار و المتاحف بحلب الذي أكد له أن خبير تنقيب سيقوم قريبا باستكشاف هذه السراديب .

وعلم عكس السير أن الأمر لم يتم على الرغم من مرور ما يقارب العشرة أيام على وعده , في الوقت الذي توقع فيه باحثون لعكس السير أن الأمر لن يتم أبداً , ومصير هذا الاكتشاف سيكون مصيره مصير الكثير من الاكتشافات قبله .

و استغرب " الرفاعي " عدم قيام مديرية الاثار حتى هذا التاريخ بالنزول الميداني لاستكشاف السرداب على ارض الواقع .


وبدورها قالت المهندسة " رشا مصري " رئيسة قسم الأبنية الأثرية في مديرية الآثار لـ عكس السير "خلال اسبوع سيتم تقرير من شعبة التنقيب لمدير الاثار لاجراء اللازم " , إلا أن الأسبوع مضى .

ومن جهة أخرى قال المهندس " تميم قاسمو " امين سر جمعية العاديات و عضو اللجنة الفنية لحلب القديمة لـ عكس السير " يبدو من جميع الآراء المطروحة انها متضاربة مما يدل على انها مبنية على تخمينات و ظنون و من الغريب ان هذا الامر الهام لم يلقى الاهتمام من الجهات المعنية اساسا و على رأسها مديرية الاثار التي كان يجب ان تهتم بموضوع الاقنية و السراديب الموجودة تحت مدينة حلب القديمة منذ زمن طويل ".

وتساءل المهندس " قاسمو" : " هل الاماكن التي اكتشفت و ردمت بعد توثيقها موضوعة على مخطط المدينة القديمة بحيث يمكن الرجوع اليها من قبل الباحثين مثلا ".
وقال " ارى انه يجب عدم اغلاق اية فتحة بشكل نهائي و انما بوضع اغطية خاصة غير قابلة للكسر و البدء فورا باستكشافها من قبل مختصين لوضعها في سجل زيارات المنطقة " .

ويعتبر استكشاف الفتحات عمل تنقيبي حصره القانون بالمديرية العامة للاثار و هي التي تتحمل مسؤولية التقصير ان حدث .

تنويه :

تم إنجاز هذا التحقيق من قبل قسم التحقيقات في موقع عكس السير بالتعاون مع الباحث المحامي " علاء السيد " وبالاستعانة بالمعلومات التاريخية الواردة في كتابه " حلب العثمانية " ( قيد الطبع ) .




التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 05-12-2016 الساعة 02:56

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 01-02-2010 - 12:18 ]
 رقم المشاركة : ( 61 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

ترميم قلاع حلب و النبي هوري والنجم ضمن خطة مديرية آثار ومتاحف حلب

وضعت مديرية آثار ومتاحف حلب في خطتها لهذا العام ترميم ستة مشروعات شملت ترميم قلعة حلب و قلعة النبي هوري والمدرسة البهائية والبيمارستان الآرغوني وقلعة النجم إضافة إلى مشروع الربط الشبكي في متحف حلب الوطني بكلفة تقديرية تتجاوز خمسين مليون ليرة.

وبين مدير الاثار والمتاحف بحلب نديم فقش أن كلفة مشروع ترميم قلعة حلب تقدر بأكثر من 5ر3 ملايين ليرة لكشف الجزء الشرقي للقلعة من خلال حفر وترحيل الأتربة ، إضافة إلى الغرفة الأيوبية وأعمال صيانة كهربائية شاملة لها.

وأشار إلى أن كلفة مشروع ترميم وتأهيل موقع النبي هوري تبلغ حوالي 5ر3 ملايين ليرة وترميم القبر الهرمي والغرف الموجودة ضمن محيط القبر والمسجد ، إضافة إلى عزل الأسطحة مع الأعمال الكهربائية و4 ملايين كلفة مشروع ترميم وتأهيل المدرسة البهائية لتكون متحفاً للمتنبي وتشمل الأعمال كافة أقسام المبنى المخطوطات النحاسيات نقود جدارية وكومبيوترات إدارة استعلامات اجتماعات قاعة محاضرات وكاميرات مراقبة ونظام إنذار للحريق والسرقة إضافة إلى أعمال كهربائية وتركيب أجهزة تكييف وتدفئة.‏

وأضاف فقش ان ترميم وتأهيل البيمارستان الارغوني يشمل كافة الأقسام وهي الصيدلة والتداوي بالأعشاب علوم وعلماء الموسيقى الفلك تاريخ الطب والعلوم وقسم البحث العلمي مع تمديدات كهربائية ليصبح متحفاً للطب والعلوم وتقدر تكلفته بنحو 20 مليون ليرة.‏

ويشمل مشروع قلعة نجم شمال منبج ترميم القلعة من الداخل والأسوار الخارجية والتمديدات الكهربائية وتأهيل جزء من القلعة ليكون فيما بعد مركز دراسات أثرية بكلفة تقدر ب 20 مليون ليرة .

بينما يتم مشروع الربط الشبكي في المتحف بالاشتراك مع المحافظات الأخرى ويشمل تمديد شبكة داخلية لكافة أقسام المتحف والمديرية وتجهيزها ليتم العمل بها في النصف الثاني من العام الجاري وربطها مع شبكة المتاحف التابعة للمديرية العامة للآثار والمتاحف بهدف استثمار برمجيات أتمتة القطع الأثرية والمعلومات المتحفية.‏

ولفت فقش الى أن هناك مشروعات ترميم إضافية تقوم بها مديرية الأوقاف بإشراف مديرية الآثار وتشمل جوامع عبيس وآلتون بغا والأطروش في حلب القديمة ومازالت اعمال الترميم في دار غزالة مستمرة ويتوقع الانتهاء منها في منتصف العام الجاري.‏

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 01-02-2010 - 02:28 ]
 رقم المشاركة : ( 62 )
اغا القلعة الحمراء
أهلاوي للعضم
الصورة الرمزية اغا القلعة الحمراء
رقم العضوية : 13207
تاريخ التسجيل : Dec 2009
مكان الإقامة : حلب - الجميلية
عدد المشاركات : 3,283
قوة التقييم : اغا القلعة الحمراء will become famous soon enoughاغا القلعة الحمراء will become famous soon enough

اغا القلعة الحمراء غير متواجد حالياً

   

حلب - فن وذوق واصالة وعراقة ودين وديانة وثقافة ولغة وحب ووفاء وود ونسب وحسب واصل ..
بس للأسف ماعاد فيها نادي يرفع الراس ...

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 03-02-2010 - 04:15 ]
 رقم المشاركة : ( 63 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

بانوراما العمارة الدفاعية في حلب


السور والأبواب

تعرضت سورية خلال تاريخها الإنساني الطويل إلى غارات وغزوات الشعوب المجاورة أو إلى اقتحام الإمبراطوريات الكبرى لأراضيها
ولما كان بناء التحصينات العسكرية من أبراج وأسوار وأبواب وفصائل عن السور الخارجي والحصون والقلاع

هي آخر فنون الدفاع آنذاك ، فقد انفردت سورية بالعمارة الدفاعية الرائعة عن مثيلاتها في الرافدين ومصر
وكانت حلب أفضل من يمثل طراز وأشكال العمارة العسكرية الإسلامية من خلال السور والربط والفصيل والأبواب وقلعتها الشهيرة
سور حلب يضرب المثل بحصانته

يحدثنا ابن الشحنة نقلاً عن ابن الخطيب أن سور حلب كان مضرب الأمثال بحصانته, حيث يقع خلف السور الأساسي ثلاث فصائل دفاعية من باب الاحتياط العسكري

ويقول ابن شداد أنه كان مبنياً بالحجارة زمن الروم, وبدخول كسرى أنوشروان إلى حلب تهدم جزء من السور, فأعيد ترميمه بالآجُرِ الفارسي , ويقول ابن الخطيب هذا الترميم يقع بين الجنان وباب النصر
وجددت الأسوار في العهد الإسلامي, ونشاهد القسم السفلي للسور بالقرب من باب قنسرين , وهو يتألف من أحجار ذات قطع كبيرة ارتفاع كل واحدة يتجاوز (50 سم ) ثم ترتفع عليها أحجار متوسطة, وفي القسم العلوي من السور رمم عدة مرات آخرها إلى وقت متأخر


بعد دخول نيقفور فوكاس الإمبراطور البيزنطي حلب سنة (351هـ ) وتدميره أجزاء من المدينة ، عاد سـيف الدولة ليرمـم أسـوارها ، وقد تم الكشف في منطقة بحسيتا ـ القسم الشمالي الغربي للمدينة ـ عن جزء للسور الذي يعود إلى فترة سيف الدولة, وقد أكمله نور الدين الزنكي
في قوة التحصين والمتانة الدفاعية الإضافية تم تحصين السور بأبراج متقدمة مزودة بالمشربيات لرمي السوائل وفتحات كوى السهام

كما ينفتح السور إلى خارج المدينة بأبواب ضخمة على الجانبين ببرجين . وتتشكل درفتي الباب من الحديد المُطَرَق وأحياناً معها أبواب سحابة تغلق متدلية من أعلى إلى أسـفل زيادة في الدفاع

وقد رمم وبنى سيف الدولة بعض الأبراج , ويذكر ابن الشُحنة أنه ألحق برجاً كان إلى جانب باب قنسرين من جهة الغرب ويتابع قائلاً : إن ولده سعد الدولة قد جدد فيها أبراجاً وأتقن سورها سنة سبع وستين وثلاثمئة
إن ترميم السور والأبراج والأبواب قد تم بفترات إسلامية من الأموية إلى بني صالح زمن العباسيين , وكذلك سيف الدولة و ولده إلى بني دمرداش ثم العهد الأتابكي الزنكي والأيوبي فالمملوكي . وقد أهمل الترميم في الفترة العثمانية لاكتشاف البارودة وعدم الاعتماد على الحجارة كوسيلة أولى للدفاع
إن بروز فن العمارة العسكرية يتجلى في العهدين الأيوبي والمملوكي ، خاصة زمن مهندس حلب ومعمارها الأول غازي بن صلاح الدين بن أيوب القرن 6 هـ

لقد حملت الدولة الأيوبيـة عبء الدفاع عن الأراضي العربية الإسلامية من غزوات الفرنجة المتمثلـة بالحمـلات الصـليبية ، لذلك نلمس في البناء الأيوبي غلبة الطابع العسكري من حيث ( الضخامة ـ الرهبة ـ المتانة ـ السمو ) في السور والأبواب والخانقاه الواقع بمحلة الفرافرة من بناء ضيفة خاتون, وفي مدرسة الفردوس التي هي أصلاً رباطً ومدرسة ، لقد اتسمت بالشكل العمراني العسكري في مدخلها المتكسر ( الباشورة ) وفي سمو جدرانها

إن قلعـة الشريف هي بالأصل جزءٌ من سور المدينة القبلي وسورها دائر مع سور المدينة , والمتبقي حتى الآن من السور بشكل ظاهر للعيان من باب إنطاكية والبرجين ، وباب قنسرين حيث برز السور مع الأبراج المرممة بالعهد المملوكي وأُسمي برج السلطان مؤيد شيخ المملوكي . والسـور الظاهر على يمين الداخل إلى باب الحديد ـ جهة الغرب ـ وفي جادة الخندق
لقد بلغ عدد أبراج سور حلب الممتد من باب الجنان إلى باب قنسرين عشرون برجاً زمن الملك الناصر صلاح الدين يوسف ابن الملك العزيز محمد بن المالك الظاهر غازي بن صلاح الدين حيث أخذ الناصر صلاح الدين الأصغر ـ إن جاز لنا القول ـ يهندس بطريقة فنية عسكرية السور والأبراج بجعلها مائلة بانحدار للضمان الدفاعي وجعل فيها أروقة تستر الجنود من حجارة المناجيق أو سهام الغازي


ويقول ابن الشحنة أن السور كان يضم مائة وثمانية وعشرين برجاً فاستعصت المدينة على التتار لكن هولاكو بدخول المدينة سنة ( 658هـ ) دمر المدينة وأسوارها وأبراجها فعاد السلطان المملوكي الأشرف خليل بن قلاوون لترميمها دون الأسوار الخربة حيث رممها الأمير سيف الدين كمشبغا الحموي سنة (663هـ ) وبنى ورمم بعض أبوابها


وجاء تيمور لنك ليخرب المدينة ويحرقها فعاد السلطان مؤيد شيخ لزيارة حلب سنة (820هـ ) وأمر بعمارة السور من جديد وأتمه السلطان الأشرف برسباي خاصة سور خندق الروم

لقـد أرّخ السلاطين وكفَال المملكة أعمال الترميم على لوحات حجرية فوق سواكف الأبواب
الأبواب المدثورة
باب العراق


شمال جامع الطواشي ـ موقع ثانوية هنانو ـ كان على أحد أبراجه كتابة تقول : ( أبو علـوان ثمال بن صالح بن دمرادش ) ، هذا إذا قلنا أن ثمال حكم حلب بعد (420هـ ) وقد أُزيل الباب وعُمرت مكانه قاعة ، أُزيلت بحكم مؤيد شيخ ثم بنى الباب وأُزيل

باب دار العدالة

إلى الشرق من باب العراق بناه الظاهر غازي وكان يخرج ويدخل منه الظاهر فقط وهو في محلة التنبغا
الباب الصغير

الذي يخـرج منه من تحت القلعة جانب الخندق إلى دار العدل أنشأه الظاهر غازي

باب السعادة

يقع في خراق الجلوم أنشأه الملك الناصري عام 645هـ
باب السلامة

شمال غرب باب إنطاكية في ظاهره خرّبه الروم البيزنطيين سنة (351هـ ) وتركه سيف الدولة دون ترميم

باب الأربعين


هـو من بناء الملك الظاهر غازي يقع شمال شرق القلعة بين الباب الصغير وباب النصر ، حيث تذكر الروايات أن أربعين فارساً قد خرجوا منه ولم يعودوا ويقال أن أربعين شريفاً قد خرجوا من هذا الباب
ويقال بقربه مسجدا فيه أربعين عابداً ، دُثِرَ بعد أن نقض الأشراف برسباي حجارته وبنى السور البراني

باب بالوج

يعرف الآن بباب الأحمر لا أثر له ، وبالوج هو معمار رومي اشتغل في بناء الباب ويذكر الطباخ أن حجارة هذا الباب قد نقلت إلى الرباط العسكري كما يذكر أنه كان مكتوباً على الباب أنه من عمارة أبو النصر قانصوه الغوري سنة 920هـ

الأبواب والأبراج الظاهرة

باب قنسرين

يقع في الجزء الجنوبي من السور ، من أعظم أبواب حلب و يعتبر حصناً قائماً بحد ذاته ، أُطلقت عليه هذه التسمية لأنه يخرج إلى بلدة قنسرين
العيس حالياً

تعود عمارته إلى أيام سيف الدولة الحمداني والبناء الحالي من العهد المملوكي أي للقرن الثالث عشر ، ولكن إبن الشحنة في كتابه الدر المنتخب يذكر أن سيف الدولة قد جدده

للباب أربعة أبواب ، باب يشرف على المدينة ، بابان في الداخل ، وباب نحو ظاهر المدينة ، وكان للباب الخارجي برج ذو باب متجه نحو التلة السوداء لكنه هدم ، كذلك فإن أجزاء من الباب والبناء مطمورة تحت الطريق .وتوزعت داخل الباب الأفران والدكاكين المختلفة للمؤونة
يتميز باب قنسرين بخاصية الدفاع المحصن تدخل إليه عبر باب بدرفتين يليه فوراً باب سحاب ، نتجه من الباب نحو خراق الجلوم حيث باب السعادة المدثور وتشتهر هذه المنطقة بالدور العربية الرائعة

باب إنطاكية

هو الثاني بالحصانة بعد باب قنسرين يخرج منه إلى جهة إنطاكية ، دخل المسلمون هذا الباب سنة (16هـ ) ، تعرض الباب لهجمات عدة في القرن الرابع الهجري منها هجمة نيقفور فوكاس سنة (351هـ ) وأعاد ترميمه الأمير سيف الدولة

وفي عهد الملك الناصر صلاح الدين الثاني ، هدم الباب من أساسه وأُعيدت عمارته مع برجين بجانبه ، ثم نالته يد الإصلاح في عهد المماليك, هذا ما تدلنا عليه النصوص الكتابية المؤطرة للباب و الأبراج

لقد توضعت على الجدران الخارجية المراسيم الكتابية والرنوك الأربعة تدل على أن ساقي السلطان هو الذي أصلح الباب ، والبرجان المحاذيان للباب يشبهان مداخل قلعة حلب من حيث الحصانة والمُنعة

بناء البرج الثاني يعود إلى أيام الظاهر بيبرس بطل عين جالوت والسلطان مؤيد شيخ ، السوية الأولى تشير إلى رنكي السـبع علامـة الظاهر بيبرس وفوق الرنكين عمارة مؤيد شـيخ ، داخـل باب إنطاكيـة بنى العرب أثناء الفتح الإسلامي أول جامع في الشهباء أسموه الجامع العمري نسبة للخليفة الراشدي الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، كما سمي المسجد الجامع بجامع الغضائري والشعيبية والتوتة

في داخل الباب و فوق حانوت ثبتت كتلة حديدية إلى سلسال تسمى ( جلَة الشيخ معروف ) أُلفت حولها حكاية الشيخ معروف في مواجهة الصليبيين
يستمر السور شمالاً حتى باب الجنان أو ما يعرف عند العامة ( باب جنين
باب الجنان ـ جنين

وأتت تسميته كونه يؤدي إلى البساتين , جدده السلطان قانصوه الغوري سنة (920هـ ـ 1514م ) ، لم يبق منه الآن سوى برج واحد موقع مسجد صغير حالياً

في كتاب حلب وأسواقها للعلامة خير الدين الأسدي نقلاً من مؤرخ عن عيسى بن سعدان

كلمــــا مرت به ناسمه موهناً جنٌ على باب الجنان

هدم هذه الباب عام (1310م ) زمن الفرنسيين و وسعت الطريق ، بجوار هذا الباب سوقاً لبيع اللحوم والخضار يسمى سوق العتمة
يستمر السور شمالاً ثم يتقعر على بُعد من باب الفرج

باب الفرج

يذكر ابن شداد صاحب الأعلاق الخطيرة أن تسميته ربما للتفريج بفتحه والتفاؤل) ، وتم فتحه من قبل الظاهر غازي بن صلاح الدين ، وباب الفرج هو الثاني في التسمية, فالأول عند القلعة الحلبية قريب من باب العافية بجانب القصر

الكتابة التي كانت على جدار البرج الظاهري تدل على أن السلطان أبو النصر قايتباي قد أعاد ترميمه سنة (873هـ ) وقبله كان يوجد باب العبارة ويسمى أيضاً باب الثعابين الذي رسمه الأمير سيف الدين كمشبغا الحموي سنة 663هـ

الباب اندثر ولم يبق سوى البرج حيث فتحت منه الدكاكين ومدت في منتصفه شرفة لكن (الرنك) ظاهر ومقروء للعيان
نتابع السير مع السور شمالاً حتى نصل إلى زاوية بمقابل مدخل بوابة القصب حيث كان يوجد برج عظيم يسمى برج الثعابين ، ثم نتجه مع السور شرقاً مع جادة الخندق

باب النصر

كان أسمه باب اليهود, ويذكر الشيخ كامل الغزي في نهر الذهب أن الملك الظاهر غازي بن صلاح الدين لم يرق له الاسم فأسماه باب النصر تيمماً بنصر الله جل جلاله

وكانت تسميته ( باب اليهود) لأن الداخل منه يشاهد أماكن اليهود وحوانيتهم , والخارج منه يلحظ مقابرهم

أعاد بناءه الظاهر غازي عام ( 1210 م ) والباب مدخله متكسر لإعاقة عمل آلة الكبش ومنع فرصة المفاجأة والمباغتة

وهو مؤلف من ثلاثة أبواب أزيل الخارجي منها , لفتح جادة الخندق في النصف الأول من القرن العشرين

كانت الأبواب الثلاثة مقببة مع بعضها كما يذكر العلامة الأسدي في أحياء حلب وأسواقها ،ويوجد حجر على الباب الثاني مكتوب عليه هذا قبر أرتميس وكاليكتا المأسوف عليهما وداعاً

وعلى الحجر ثقوب يَعتقد العامة أن من أدخل إصبعه المصاب بعروق الملح فإنها تشفيه لأنها مقدسة ، والباب الثاني قائم حتى الآن, ونتجه إلى الجنوب لنلتقي عند

باب الحديد

هو باب القناة لأن قناة ماء حيلان تدخل منه وهو باب الحديد لأنه حوى على دكاكين الحدادين وهو باب (بانقوسا) لأن (بانقوسا) هي بظاهر باب الحديد . بناه آخر سلاطين المماليك قانصوه الغوري عام (915هـ ) وعليه رنك يشير أن مُشيده صاحب الشرابخانات مشيد بيوت الشراب للسلاطين
وكان يتقدمه من جهة الغرب بظاهره برج أُزيل مع توسيع الجادة ، واختفى الباب الثاني الداخلي وهو حصن منيع ما زال محافظاً على طبيعته, وقد قامت المديرية العامة للآثار والمتاحف بحلب بترميمه ورصفت أرضيته بحجر مدرج منعاً لمرور الآليات وبداخله كان يوجد مركز للحرس العثماني تعلوه الطُره ويفضي إلى محلة البياضة التي تميزت بدورها وحمامها العامة وجامعها الصروي وتكية الرفاعي وجامع الجر كسي ، ينعطف السور جنوباً نحو باب الأحمر المدثور

باب الأحمر

في محلة (أُغلبك) لا أثر له الآن أُزيل بعد نقل حجارته إلى الرباط العسكري ، وتسميته باب (بالوج) نسبة للمعمار الرومي بالوج الذي عمل فيه

يقول المؤرخ راغب طباخ أنه مكتوب على بابه أنه من عمارة أبي النصر قانصوه الغوري سنة (920هـ ) / أعلام النبلاء ج 5 ص 306ـ309 / وفي محلة أُغلبك جامع جميل ذو مئذنة بصلية, الصاعد إليها ينظر إلى روعة وبهاء قصر أبو الهدى الصيادي ـ حالياً دار الإفتاء ـ ويزحف السور من خلف جامع التنبغا ـ جامع أبو الجدايل

و هنا نصل الى باب النيرب

باب النيرب

أمر بعمارته السلطان أبو النصر برسباي ، ونالته يد التجديد سنة 1158 هـ أيام السلطان محمود خان الثاني جدُّ السلطان عبد الحميد الثاني العثماني وهذا الباب يفضي إلى قرية النيرب شرقي حلب بقرب الباب جامع التوبة
حتى الثلاثينات من هذا القرن كان عقد الباب موجوداً يذكر الأسدي في أحياء حلب وأسواقها أن كلمة نيرب سريانية من نارب المنبسط من الأرض وينقل عن الأب مروحي الدمنكي أن الكلمة وردت في لائحة الكرنك في تعداد المدن السورية التي غزاها تحوتمس الثالث الفرعوني ذكرت في رسائل تل العمارنة وفي رقم أشور ، وينحرف السور غرباً حيث باب المقام
باب المقام

يذكر الباحث المرحوم محمد كامل فارس بجولة عاديات موسم 1987 أن الباب يعود إلى الظاهر غازي وقد توفي قبل أن يتم بناؤه فأكمله صلاح الدين الثاني حفيده

وباب المقام الآن أحد الأبواب التي أمر بعمارتها السلطان أبو النصر برسباي وجاءت تسميته كذلك لأنه يفضي إلى المقام المنسوب لسيدنا إبراهيم الخليل عليه السلام وبظاهره المقامات ، وعُرف بباب نفيس ، جدده أبو النصر قايتباي سنة

(870هـ ) ما زال قوس الباب ظاهراً وعليه رنكين وشريط كتابي يشيران إلى السلطان المملوكي قايتباي وبجانب الباب غرباً يقع مسجد ومقام الأربعين ولياً ، وبطرفه الشرقي يقع القسطل ويسير السور غرباً إلى قلعة الشريف ويمر من شرقها ثم شمالها نحو باب قنسرين لتغلق حلب القديمة ضمن سور حصين وأبواب ضخمة صنعت درفتاها من الحديد المُطرَق

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 20-02-2010 - 10:47 ]
 رقم المشاركة : ( 64 )
صحراء الليل
فراشة أهلاوية
الصورة الرمزية صحراء الليل
رقم العضوية : 5000
تاريخ التسجيل : Jun 2008
مكان الإقامة : حلب الشهباء
عدد المشاركات : 462
قوة التقييم : صحراء الليل is on a distinguished road

صحراء الليل غير متواجد حالياً

   

موضوع كامل عن حلب
شكراً مهند على الموضوع

موضوع مغلق

مواقع النشر

العبارات الدلالية
, , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

تاريخ مدينة حلب ( صور تاريخية لمدينة حلب )



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: تاريخ مدينة حلب ( صور تاريخية لمدينة حلب )
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ مدينة حمص حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 0 15-11-2011 04:21
تاريخ مدينة الرقة حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 0 16-05-2011 07:38
تاريخ مدينة دير الزور حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 1 16-05-2011 07:36
تاريخ مدينة دير الزور .. مع صور نادرة حلب الشهباء صور بلدان العالم 0 02-01-2011 02:51
تاريخ مدينة حلب الشهباء ابو فهد مدينة حلب الشهباء 8 21-02-2010 09:09

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 04:01