نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 20-02-2010 - 11:16 ]
 رقم المشاركة : ( 65 )
صحراء الليل
فراشة أهلاوية
الصورة الرمزية صحراء الليل
رقم العضوية : 5000
تاريخ التسجيل : Jun 2008
مكان الإقامة : حلب الشهباء
عدد المشاركات : 462
قوة التقييم : صحراء الليل is on a distinguished road

صحراء الليل غير متواجد حالياً

   

نبذة عن تاريخ مدينة حلب الشهباء

مدينة حلب وهي عاصمة الشمال السورى وتعتبر حلب من اقدم مدن العالم المأهولة بالسكان ، وقد عاصرت مدن روما القديمة وبابل ودمشق ونينوى وحماة وغيرها من المدن القديمة في سوريا
. تمثل محافظة حلب 10% من مساحة سورية, أي مايقارب 18500 كم مربع ويبلغ تعداد السكان حسب اخر الاحصائيات أربعة ملايين نسمة تقريبا .ويشكل سكان محافظة حلب المسجلين فيها رسميا / 22.9% / من مجموع سكان سورية و هي أكبر محافظة في سوريا من حيث عدد السكان . و من ألقابها الشهباء.

كانت حصنا تعاقب على أشغاله الحثيون والآراميون والسلوقيون والرومان والبيزنطيون
تتحلق مدينة حلب حول رابية تعلوها قلعة مرتفعة تشرف على المدينة من جميع جهاتها، وهذه القلعة العربية الإسلامية هي من أشهر قلاع العالم، ومما لا شك فيه أنها أقيمت على أنقاض قلاع متتابعة قديمة، فلقد كانت الرابية المرتفع الأكثر أمناً لإقامة المقر الحكومي المحصّن لمدينة حلب عبر تاريخها الطويل جداًامتدت أسهم جيش الفتح العربي الإسلامي لتشمل خارطة الوطن العربي الكبير وليمتد مسيرة مدينة حلب عام (637)م حيث دخل خالد بن الوليد على رأس جيش المسلمين حلب من باب انطاكية ، ولم يمض وقت طويل حتى استطاع العرب الفاتحون أن ينشروا اللغة العربية الفصحى في سوريا الشمالية (حلب) التي كانت لغتها السريانية غير بعيدة عن لغتهم .

ويمتد تاريخ حلب منذ الفتح إلى اليوم أربعة عشر قرنا ويزيد وقد قسم سوفاجيه هذا التاريخ إلى العهود التالية :

1. عهد الدولة العربية الخلافة (636-836م)

2. عهد ما بعد الخلافة ( 837-1128م)

3. عهد الدولة النورية (1128-1260م)

4. عهد الأيوبيين ( 1183-1260م)

5. عهد المماليك (1260-1516م)

6. عهد العثمانيين (1516-1918م)

7. الاستقلال الموهوم (1918-1920م)

8. فترة الاستعمار الفرنسي (1920-1946م)

9. 1946-الآن

1. عهد الخلافة 16-222هـ / 636-836م)

وفي هذا العصر لم يكن لحلب شأنها الكبير خلال الخلافة الراشدية والأموية والعباسية في عصرها الذهبي ولكنها شهدت في نهايات العصر العباسي فترة ازدهار ورقي ثقافي وفكري وحضاري شمل جميع الميادين وأبدع أبناء المنطقة في صناعة الألبسة وبناء المساكن الضخمة والمساجد الشهيرة .

2. عهد ما بعد الخلافة : ( 223-532 هـ /837-1128م)

ولم ينبه ذكر حلب في التاريخ العربي إلا عندما غدت مقر سيف الدولة الحمداني الذي أعاد إليها أمجادها وجعلها عاصمة دولة مزدهرة بالفن والعلماء والشعراء حتى قال ابن خلكان : (أنه لم يجتمع بباب أحد من الملوك بعد الخلفاء ما اجتمع ببابه من شيوخ الشعر ونجوم الدهر ) .

وهاهو نجم البلاط الحمداني أبو الطيب المتنبي يقصد حلب المجد بقوله :

كلما رحبت بنا الروض قلنا حلب قصدنا وأنت السبيل

وقد اتسعت مملكة حلب فشملت كيليكية وملاطية وديار بكر و أنطاكية وطرسوس وأدرنة وروم قلعة ، إلا أن وقوف سيف الدولة العنيد وجيشه البطل في وجه الروم وغزواته المتكررة لبلادهم دفعتهم إلى محاصرة المدينة سنة 353هـ واحتلالها وتدميرها وإحراقها وتركها مقفرة خالية بعد أن راح أهلها بين قتيل وأسير . وعندما عاد سيف الدولة إلى المدينة – وكان غائبا عنها – ووجدها على هذه الحال جدد الأسوار وبعض المباني واستقدم إليها أهالي قنسرين وأسكنهم فيها ثم توفي ليترك حلب من بعده مدة قرنين من الزمن في عهد من الضياع والفوضى ، فقد توالى على حكمها الفاطميون والمرداسيون وشهدت حلب تزايدا للنفوذ التركي ثم حكمها السلاجقة وقد شهدت المدينة خلال هذه الفترة خضوعا مرا للروم ثم كانت حملات الصليبيين الذين اكتسحوا حلب ( 1108م) .

ولم ينته عهد الفوضى والضياع إلا عندما قبل عماد الدين الزنكي إمارة حلب .

3. عهد الدولة النورية ( 523-579هـ / 1128-1260م)

وبظهور الأمير عماد الدين وابنه نور الدين الزنكي أصبحت حلب مركز المقاومة الإسلامية ضد الفرنجة ، فقد بدأت أحوال حلب بالتحسن وزال عنها الضيم ، ثم جاء زلزال حلب المدمر (1170)م وقد قام نور الدين على إثر هذا الزلزال بأعمال عمرانية كبيرة داخل المدينة وفي الأسوار فأعاد بناء القلعة حتى .. أخذت شكلها النهائي الذي نراها عليه اليوم تقريبا .

4. عهد الدولة الأيوبية ( 579-659هـ / 1183-1260م)

وهو عهد المدينة الزاهر في العصر الوسيط ، وأشهر الحكام الملك الظاهر غازي بن صلاح الدين رجل الدولة وصاحب المزايا الرفيعة الذي استطاع بحكمته وقاية المدينة من شرور الفرنجة بالإضافة إلى عقده عدة معاهدات تجارية مع انطاكية والبندقية فنالت حلب شهرة ومجدا عظيمين في زمانه .

وقد انتهى هذا العصر الذهبي الذي عاشته المدينة باجتياح المغول لحلب ( 1260 ) م بعد حصار عدة أيام وظلت المدينة أسبوعا كاملا تحت رحمة المجازر والنهب والحرائق ، وحول هولاكو الجوامع إلى كنائس, وبعد انتصار بيبرس على المغول في عين جالوت تخلصت حلب نهائيا من يد الفرنجة ( 1268م) وفي عام ( 1400م) استولى تيمورلنك على حلب وتعرضت المدينة لأسوأ أنواع التخريب الوحشي .

5. عهد المماليك : ( 659-922هـ/ 1260-1516م)

وبعد انتهاء خطر المغول غدت حلب ولاية مملوكية وأبرز حكام هذه الفترة قايتباي الذي تميز باهتمامه بالعمران وترك آثارا عديدة مثل جامع الفردوس وخان الصابون وخلف لنا أمثاله من الحكام خان القصابية ( خان ابرك ) وخان خاير بك .

6. عهد الدولة العثمانية : ( 922- 1337هـ / 1516- 1918م)

وقد كانت حلب أول مدن الدولة المملوكية التي سقطت بين أيدي العثمانيين بعد معركة / مرج دابق 1516م/ وبالرغم من سوء الحكم العثماني لحلب وتدهور الحالة الاقتصادية والتجارية فقد شهدت حلب نهضة أدبية وفنية وعمرانية .

أما من الناحية العمرانية فقد ظهر فن عمراني تزييني بلغ قمته في تلك الحقبة من الزمن ولا سيما في بيوت السكن الواقعة حاليا في حي الفرافرة والصليبة ونجد فيها بعثا للتقاليد الفنية السورية التي تعود إلى القرون الرابع والخامس والسادس الميلادية وظهر ذلك بشكل باحات فسيحة جيدة البلاط مع حديقة صغيرة وبركة تتوسطها نافورات حجرية وايوان جميل متجه نحو الشمال ومحمي من أشعة الشمس والصالون الكبير المتصالب الذي تعلوه قبة .

وقد تعرضت حلب إلى زلزالين مدمرين عامي 1822و1830م ، وقد قضى الزلزال على ثلث السكان وثلثي الأبنية وانهارت السراي وجامع الأطروش وجامع السلطانية تجاه باب القلعة كما أصيبت القلعة ذاتها بأضرار كبيرة مع أجزاء غير قليلة من السور .

وقد زارها الشاعر الفرنسي لامرتين إبان الزلزال وسماها ( أثينا الآسيوية ) . وقد انقطع الحكم العثماني مدة عشر سنوات وهي السنوات التي عاشتها حلب في ظل الحكم المصري بعد فتح إبراهيم باشا بن محمد علي خديوي مصر وبلاد الشام وتسلم ولاية حلب إسماعيل بك وهو الذي بنى الثكنة الكبيرة على مرتفعات بانقوسا والمستشفى العسكري في الرمضانية .

وفي فترة الحرب العالمية الأولى كانت حلب محطا لقوافل الجيوش الألمانية والعثمانية والنمساوية وقد اضطرت السلطات في هذه الفترة إلى مصادرة الجوامع والكنائس والمدارس الخاصة والكثير من البيوت لهذا الغرض .وفي عام (1917م) استغل جمال باشا فرصة الحرب والمرض وأجرى إصلاحات بلدية كتهوية الأحياء القديمة وهدم البيوت المتداعية وبذل جهدا كبيرا لتوسيع شبكة مياه عين التل النقية .




7. عهد الاستقلال أو العهد العربي ( 1918-1920م)

وقد عاشت حلب بين هذين العامين فترة فرح نسبي باستقلال كاذب لأن الانتداب الفرنسي فرض على سورية في 1920م بدخول غورو دمشق .

8. عهد الاحتلال الفرنسي (1920-1946م)

وقد كانت هذه الفترة مليئة بالثورات والانتفاضات التي انتهت جميعا بالاستقلال والخلاص من كل حكم أجنبي .

9. و منذ عهد الاستقلال إلى اليوم وسورية تنهج النهج العربي القومي الواضح نحو مستقبل يضارع ماضيها حضارة ومجدا

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 18-05-2010 - 03:44 ]
 رقم المشاركة : ( 66 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

ارتأينا أن نبدأ بنشر صور حلب التاريخية النادرة ضمن سلسلة الصور النادرة للمدن السورية بصور إنشاء وافتتاح بناء السرايا الحكومية الجديدة لحلب والتي رفع عليها العلم السوري يوم الجلاء عام 1946م مع بداية عهد الحكم الوطني وجلاء آخر جنود الاحتلال الفرنسي .


كانت دار الحكومة ( السرايا القديمة ) التي تضم مقر والي حلب العثماني و محاكم حلب و السجن و بقية الدوائر الحكومية تقع في السرايا الكبيرة الواقعة جانب المبنى القديم لمديرية الهجرة و الجوازات في منطقة ( عوجة السجن ) .

عام 1914 م قررت الحكومة العثمانية ان تبني امام مدخل القلعة دارا جديدة للحكومة .

فهدمت الابنية التي هناك و نسفت تلال الاتربة التي تكومت بعد زلزال حلب الكبير عام 1822 م .
و بوشر بتأسيس دار جديدة للحكومة أمام القلعة ووضعت مخططاتها و حفرت اساساتها ثم توقف العمل فيها بسبب ظروف الحرب العالمية الاولى .

و في عام 1928 م اقيم حفل تدشين لبداية العمل في بناء السرايا الجديدة زمن والي حلب نبيه المارتيني .

صورة نادرة لحفل تدشين افتتاح بناء السرايا ويظهر والي حلب نبيه مارتيني أقصى يسار الصورة



الواجهة الخلفية للسرايا الجديدة الصورة ملتقطة من جهة مديرية الأوقاف الحالية
استمرت اعمال البناء حتى عام 1934 عندما تم الافتتاح الرسمي للسرايا الجديدة .


وانتقلت الدوائر الحكومية اليه و بقي السجن القديم في مكانه حتى بناء سجن المسلمية في الستينات من القرن العشرين .
بقيت منطقة السرايا القديمة تحمل اسم ( عوجة السجن ) حتى هذا التاريخ .




أخلي البناء في عام 2009 تمهيداً لاستثماره سياحياً خلال الفترة القادمة .
اعتبر العديد من المثقفين الحلبيين أن طرح هذا البناء التاريخي الذي يمثل ذاكرة المدينة السياسية للاستثمار السياحي أمراً غير مسبوق على اعتبار أن لهذا البناء كيانه الوطني في ذاكرة السوريين .


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 05-12-2016 الساعة 02:53

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 26-05-2010 - 01:16 ]
 رقم المشاركة : ( 67 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

أصدرت بلدية حلب في عام 1932 قرارا لتنظيم السير داخل حلب ، فقد كانت المركبات باختلاف أنواعها من سيارات أجرة تنقل اشخاص( التكاسي ) ، و الشاحنات ( الكميونات ) ، و سيارات النقل العام للركاب ( الأتوبيس ) ، و السيارات الشاحنة الصغيرة الخاصة العائدة لمعامل خاصة ( كميونات صغيرة ) ، و عجلات الخيل ( الحنتور ) ، و الدراجات الميكانيكية ( الموتوسيكلات ) ، و الدراجات الخالية من المحرك الميكانيكي ، و حركة المشاة و الحيوانات في شوارع المدينة .

جميع هذه الأنواع تتبع لرئيس بلدية حلب وفقا للنظام الذي أصدرته البلدية ، و صدق عليه رئيس مجلس الوزراء حينها ، و من طرائف هذا القرار الصادر لتنظيم السير الذي زودني بنسخة منه مشكورا الصديق " تيدي مكربني " بعدما حصل عليه من إحدى مكتبات باريس التي تبيع الكتب القديمة :


السيارات المحلية " التكاسي "

تعين نقاط تمركز خاصة بالنسبة للسيارات المخصصة لنقل الأشخاص بالأجرة ( التكاسي ) ، و تستوفى أجرة النقل وفقا للمسافة المقطوعة لا وفقا لعدد الأشخاص ، و يوضع علم حديدي صغير بارتفاع 12 سم ، و بطول 20 سم ، على مقدمة السيارة يكتب عليه باللون الأبيض باللغة العربية سيارة محلية ، و تكتب هذه العبارة أيضا باللون الأخضر باللغة الفرنسية ، و توضع نمرة تسلسلية للسيارة محددة من قبل البلدية ، و يوضع ذات العلم الحديدي على الجهة الخلفية للسيارة .

و يحظر على السائقين التدخين أثناء السير ، أو أن يكونو بلباس غير مناسب ( بالقميص الخارجي فقط ، أي يجب ارتداء جاكيت الطقم ) تحت طائلة سحب رخصة السوق .

و يحظر على السائقين التجول في الشوارع لاستجلاب الزبائن ، و يسمح لهم فقط بتغيير مراكزهم من موقع لآخر ، و يحظر التوقف في الشوارع الا في انتظار أحد الركاب امام داره أو اذا كان أحد الركاب يرغب بابقاء السيارة تحت تصرفه .

و على السيارة أن تعود الى نقطة الارتكاز دون تأخير بعد تنزيل ركابها ، و يسمح لهذه السيارات بصورة استثنائية الوقوف أمام المقاهي و الملاهي اعتبارا من الساعة العاشرة مساءا بشرط أن تقف على صف واحد بذات الاتجاه على مسافة 20 سم من رصيف الشارع من الجهة اليمنى .

و يحظر على السيارات تنزيل الركاب في مفارق الطرق ، و يمنع منعا باتا الرجوع للوراء في الشوارع العامة اذا كانت الغاية ادارة السيارة لجهة معاكسة ، و يجوز ذلك باستعمال موقع خاص و فسحة خالية بشرط أن لا يتطلب الأمر الرجوع للوراء سوى مرة واحدة .



بداية شارع القوتلي من جهة ساحة باب الفرج

سيارات النقل المشترك " سيرفيس "

سيارات النقل المشترك هي التي يدفع فيها الركاب كل واحد منهم على حدى أجرة النقل ، و يوضع على هذه السيارات في المقدمة و المؤخرة لوحات بعرض 20 سم ، و بطول 75 سم ، مدهونة باللون الابيض ، مكتوب عليها باللون الازرق باللغتين العربية و الفرنسية نقاط الوقوف و الاجرة عن هذه المسافة ، مع رقم تسلسل للسيارة معطى من البلدية .

و لا يسمح لهذه السيارات بالتوقف أثناء السير عدا في المواقف المحددة و على ان يقتصر التوقف على الوقت الضروري لتنزيل أو اركاب الزبائن ، و يمنع منعا باتا وقوف هذه السيارات في مفارق الطرق .

و على ان يضع أصحاب السيارات على حسابهم لوحات على الأرصفة تحدد فيها هذه المواقف ، و لا يجوز لهذه السيارات أن تخرج عن الخطوط المعينة لها الا بعد الحصول على موافقة خاصة في حالات الأعياد الشعبية و الحفلات الرياضية

سيارات النقل المشترك " الاوتوبيس "

تنقل هذه السيارات الركاب الى أماكن تقع خارج البلدة ، و تقسم هذه السيارات الى نوعين :
الأول :عدد مقاعدها أقل من خمسة مقاعد ، و يجب عليها التوقف حصرا في المواقف المخصصة لانتظار الزبائن و الانطلاق بهم الى خارج البلدة ، و لا يجوز لها دخول البلدة الا في حال انتظار أحد الركاب ، و بعد أن تقوم السيارة بتنزيل الركاب في المدينة ، يتوجب عليها السير الى المرآب الخاص بها ، أما النوع الثاني الذي يتجاوز عدد مقاعده خمسة فلا يجوز لها اطلاقا السير داخل المدينة ، فهي تأخذ أو تنزل الركاب في مرائبها الخاصة ، الا في حالة كانت فارغة بدون ركاب في طريقها للملرآب الخاص .

السيارات الشاحنة الخاصة " الكميونات الصغيرة "

يجب أن تحتوي هذه السيارات على كتابات واضحة يبين فيها اسم المؤسسة العائدة لها ، و لا يجوز استعمالها لنقل الأشخاص ما عدا العمال المستخدمين في اعمال التسليم و التحميل .




تقاطع شارع القوتلي مع شارع ساحة باب الفرج

عجلات الخيل المستخدمة للركاب أو للتحميل

يحظر عليها التجول لاستجلاب الزبائن ، و الاقتراب من مفارق الطرق لتحميل الزبائن أو الوقوف في مفارق الطرق ، و على ان تقف العجلات في المواقف المحددة بعضها وراء بعض على يمين الشارع بمسافة لا تزيد على 20 سم على الرصيف .

الدراجات الميكانيكية " الموتوسيكلات "

ممنوع منعا باتا نقل الأشخاص أو الأولاد على المقعد الخلفي للموتوسيكلات التي تقل قوتها عن 200 سم مكعب ، و في حال تجاوزت قوتها ذلك يجب تجهيز المقعد الخلفي برفاس و ممسك و محط لرجلي الراكب .

و لا يمكن لأي حال من الاحوال نقل أكثر من شخصين بما فيهم السائق ، و ممنوع منعا باتا اركاب اولاد عمرهم أقل من 14 سنة على المقعد الخلفي .

و تمنح اجازات سير لركوب الدراجات لمن تجاوز عمره 16 عاما بشرط أن يقدموا موافقة اهاليهم و على ان يتحمل هؤلاء مسؤولية الحوادث التي يمكن حصولها لأولادهم القاصرين ،و يجوز لمن تجاوز 21 عاما طلب رخصة السير للدراجة دون حاجة لموافقة الأهل .

الدراجات غير الميكانيكية " البسكليت "

يجب على الدراجة أن تضع جرس ذي صوت حاد يسمع صوته على بعد 50 متر ، و أن يركب ضوء ظاهر في مقدمة الدراجة ، و لوحة مسطحة تعكس نورا أحمرا في مؤخرة الدراجة ، و لا يجوز أبدا السير بالدراجات على الأرصفة ، و في حال ازدحام الشارع يسير راكب الدراجة على الرصيف راجلا على قدميه و يمسك دراجته بيديه .

و لا يجوز لأي حال من الأحوال اركاب أي شخص خلف الدراجة الهوائية ، و لا يسمح بركوب الدراجات في شوارع البلدة الا لمن تجاوز عمره 14 عاما و يتحمل الأهالي المسؤولية عن مخالفات أولادهم ، و ينبه راكبو الدراجات الى أن شوارع و أحياء المدن ليست محلات معدة للألعاب الرياضية ، و لا يجوز تعليم المبتدئين في شوارع المدينة الكبرى .



شارع الناعورة و هو الشارع المتوجه من ساعة باب الفرج باتجاه المتحف
المشاة

الأرصفة هي الاماكن المخصصة لسير المشاة ، و عليهم أن يجتنبوا المرور بدون ضرورة على أرض الشوارع ، على ان تنظم المخالفات بحق المشاة الذين يسيرون على الشارع العام بدون ضرورة ، فيعرقلون السيارات .

أحكام خاصة

يمنع في الطرق التالية تحويل أو تغريغ البضائع بين الساعة التاسعة صباحا و الثالثة ظهرا في فصل الشتاء ، و بين الساعة الثامنة صباحا و الرابعة ظهرا في فصل الصيف و هي :

1 - شارع فرنسا الممتد من مفرق باب الحديد لغاية الجسر الجديد ( المقصود هو جادة الخندق ، و شارع شكري القوتلي وصولا لساحة سعدالله الجابري )

2 - شوارع التلل و النيال و ساحة باب الفرج

3 - شارع باب الجنين و شارع خان الجفتلك ( المقصود شارع طلعة البنوك باتجاه السبع بحرات )

4 - شارع غورو ( المقصود الشارع من الممتد من فندق بارون باتجاه العزيزية )

كما يمنع منعا باتا استعمال الأرصفة لوضع البضائع فيجب أن تبقى حرة تماما لسير المشاة ، كما يمنع سير سيارات التحميل و الحيوانات في الطرق المسقوفة التي تشكل الاسواق الكبرى كأسواق ( السقطية ، المدينة ، و الجديدة )
انتهى قرار بلدية حلب الصادر في عام 1932 الصادر عندما كان رئيس البلدية هو " غالب بيك ابراهيم باشا قطر أغاسي "


أعتقد أن ما جاء في القرار يعكس مدى الرقي و التحضر في القوانين التي كانت متبعة في ذلك الزمان في مدينة حلب ، و البقية لا تحتاج الى تعليق .


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 05-12-2016 الساعة 02:54

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 29-05-2010 - 02:21 ]
 رقم المشاركة : ( 68 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   


يبدأ الكاتب خليل صويلح مقالته في جريدة الأخبار اللبنانية بالحديث عن الملتقى الخاص بقصدية النثر أو "القصيدة الضالة" في حلب.

في الحافلة رافقت المسافرين عبارة للمتنبي "حلبٌ قصْدُنا وأنتِ السبيلُ"، ليستقبلهم عند وصولهم حسين كرو، أحد أركان الملتقى، في منزل والدته، حيث تقاسموا الغرف والصالون والممر أيضاً.

في المساء، التقوا منسّقي "ملتقى حلب لقصيدة النثر" الشاعرين محمد فؤاد وعبد السلام حلوم أمام مبنى مهجور هو المركز الثقافي القديم، ليصعدوا بعدها درجاً لولبياً يقود إلى صالة متهالكة، توزّع ما بقي من كراسيها جمهور شاب أتى للإسهام في إنجاح هذه المبادرة الأهلية المتواضعة. فيما غاب عن الأمسية عناية جابر وغسان جواد من لبنان لأسباب اضطرارية، فعوّض غيابهما الزميل حسين بن حمزة والشاعرة الفلسطينية القادمة من عمّان جمانة مصطفى.

تعاقب على المنصة خلال يومين (5 و6 أيار / مايو) شعراء سوريون شباب: محمد دريوس، ورائد وحش، وأميرة أبو الحسن، وإيلي عبدو، ومحمد رشو، وعبد السلام حلوم، واختتمها عادل محمود، إضافة إلى ورقة نقدية قدّمها خضر الآغا.

أهدى "ملتقى حلب لقصيدة النثر" دورته الثانية إلى الشاعر عبد اللطيف خطاب (1959_2006) الذي كان أحد شعراء الثمانينيات الذين أسّسوا نصاً نافراً.

ترك خطّاب ديواناً يتيماً بعنوان "زول أمير شرقي" (1990)، لكنّ محمد فؤاد لفت إلى وجود مخطوطتين لم تنشرا للراحل هما "الغرنوق الدنف" و"ترجمان النوم".

واعتبر صويلح الملتقى محاولة لترميم العطب الذي أصاب جيل "ملتقى حلب الشعري"، هذا الجيل الذي شق طريقه خارج أسوار جامعة حلب بقوة في الثمانينيات لينطفئ فجأة. حالة الانطفاء تنسحب على كل مفاصل الحياة الثقافية في عاصمة الشمال. ثلّة مثقفين يتثاءبون في "المقهى السياحي" بعد إغلاق "مقهى القصر" مسرح السجالات الساخنة خلال التسعينيات والثمانينيات.

ويختم المقالة بقوله "لعلّ نكهة الكباب الحلبي أقوى من الشعر هنا". بالكاد نجد مكتبة تعتني بالإصدارات العربية الحديثة، بعدما تحولت المكتبات القديمة إلى دكاكين لبيع أجهزة الموبايل، أو محال عصائر.

ويغادر الوفد مدينة سيف الدولة من دون زيارة قلعته الشهيرة، بسبب ورشات شق الطرق التي عطّلت المسافة إلى فضاء المدينة القديمة.

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 29-05-2010 - 02:23 ]
 رقم المشاركة : ( 69 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

كلام صحيح تماما فحلب هيه عاصمة سوريا

كلام صحيح تماما فحلب هيه عاصمة سوريا

صحيح ومن المعروف تاريخيا ان حلب هيه التي كانت عاصمة سوريا قبل دمشق لكن لسبب ما اصبحت دمشق العاصمة للأسف ولو كانت حلب حاليا هيه العاصمة لكانت احول سوريا أفضل بكثير فحلب قوة أقتصادية كبيرة تجاريا وصناعيا وحتى زراعيا اما دمشق فهي المدينة المستهلكة بشكل كبير مقارنة مع انتااجها الصناعي الذي لايكاد يذكر امام انتاج حلب الصناعي فحلب هي العاصمة الحقيقية لسوريا


حمصي صريح مكان الاقامة : حمص


حلب عاصمة الشمال؟


أرجو من الحلبيين مكافحة مقولة "حلب عاصمة الشمال" لأن هذه المقولة فيها تقزيم لمكانة حلب وإساءة لها. حلب أكبر بكثير من أن تكون "عاصمة الشمال". هناك العديد من المراجع الأوروبية من القرن 19 التي تقول أن حلب هي عاصمة سورية، وعندما قسمت فرنسا سورية في عام 1920 جعلت دولة حلب أهم دولة سورية بلا منازع حيث كانت هذه الدولة تضم حلب وإدلب والإسكندرون والمنطقة الشرقية بكاملها وتدمر. أما دولة دمشق فكانت تضم دمشق وريفها وحمص وحماة فقط. يعني ما في مقارنة بصراحة ولو كان التقسيم استمر كانوا الإخوة الدمشقيين ماتوا من الجوع.


عندما أنشئت فرنسا الاتحاد الفيدرالي بين الدول السورية في عام 1922 كانت حلب عاصمة الاتحاد في البداية ثم نقلت إلى الشام بعد ذلك. وكان رئيس الاتحاد حلبيا هو صبحي بك بركات الخالدي.

دمشق صارت عاصمة في ساعة غفلة بسبب تهاون السياسيين الحلبيين وحرصهم على الوحدة حتى ولو استلزمت التضحية بحلب. هم كانوا يعتبرون الوحدة مع دمشق مقدمة لوحدة شاملة تشمل العراق أيضا، ولكن الإخوة الدمشقيين رفضوا الوحدة مع العراق وأفشلوها كما أفشلوا الوحدة مع مصر بعد ذلك، وهكذا بقينا كما نحن نحن وهم.

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 14-06-2010 - 01:32 ]
 رقم المشاركة : ( 70 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

الحلبيون و الحداثة (التكنولوجيا ) عبر التاريخ ..مع الصور

الحلبيون و الحداثة (التكنولوجيا ) عبر التاريخ ..مع الصور

إن دخول الآلات الحديثة إلى مدينة حلب كان باعثاً للاستغراب والخوف والاستنكار في بعض الأحيان .

والمتتبِّع لمسارِ مدينة حلب عبر تاريخها المديد يجد نفسه أمام مدينة لها خصوصيتها كغيرها من المدن ، عُرِفَتْ باقتناء أحدث المبتكرات و الآلات الحديثة التي يلحُّ عليها الواقع ، و تتطلَّبُها المصالح الخاصة تحديداً ، و لم يأت هذا الأمرُ من فراغ .

المجتمع الحلبي يبدو منغلقاً على نفسِهِ للوهلة الأولى بسبب هذه الخصوصيات التي انفردت بها مدينته ، و بسبب طراز عمران بيوتها و أبوابها القديمة و أسواقها و لكنّ المهتمَّ يتوصَّلُ إلى عكس ذلك ، فيراه مجتمعاً منفتحاً على الآخر و يقبل الوافدين المقيمين و العابرين لأنه يشكِّلُ مصدرَ رزقٍ الأغلبية .

هذه الخصوصية تشعَّبَتْ عنها خصوصيات على مستوى الغناء و الطرب و الطراز العمراني و الصناعات القديمة المتجدّدة و المأكولات الشهيرة و الطباعِ و العادات و اللهجة ، و أهمُّ شيءٍ خصوصية التفرُّدِ بالتسامحِ و التعايش في بوتقة التفاهم و التعامل .

أسواقها ، و بيوتها و مساجدها و حدائقها و واجهات محلاتها تشهد على ذلك و يقرُّ بذلك الكثيرون من الزوار و القناصلة و الوفود منذ القديم .

يُرجع البعض هذه الخصوصية أن وراءَها عقلية تجارية و صناعية تتحكم بتسيير أمور المدينة، و في كثيرٍ من الأحيان تتغلب على الفكري و الثقافي و تطغى عليه .
فالنشاط التجاري و الصناعي مبنيان على علاقات اجتماعية تتوخَّى حاجة المجتمع و متطلبات السوق و هي علاقات لها ثوابتها و أصولُها ، دفعَت تجّارها و رجال الصناعة للبحث عن الجديد الوافد الذي ينمّي تجارتهم و صناعتهم و رأسمالهم .
في عام 1905 استأجرت المعارف داراً في باب قنسرين و جعلَتْ منها داراً للصنائع و انتسب إليها أكثر من مئة طالب ،كانت تعلم صناعة الأحذية و التجارة و الحياكة و كان مديرها الشيخ كامل الغزّي .

و لمَّا شعروا بأهمية الحرير في الصناعة شجّعوا على تربية دودة القز و ذلك في المكتب الإعدادي ( مدرسة المأمون ) ، فخصَّصوا مكاناً لأعمال تربية دودة القز ، و سمحت بالدخول لمن يريد و شجعت من يريد الاستفادة و العمل و أعطتهم مكافأة و نقوداً لمن يتفوَّق منهم .

و أقبلت على صناعة الزنانير ففي عام 1865 ظهرت الزنانير باسم ( الأغباني ) و على يد امرأة نصرانية ،رأت عند الشيخ طه الكيالي زنّاراً من صنع الهند فالتقطت هذه الصنعة ، و في عام 1925 أصبحتْ صنعة واسعة و تُصَّدرُ إلى الحجاز و الأقاليم التركية .

حاجتهم إلى مواقيت الصلاة و معرفة الفلك دفعتهم إلى اختراع ثريَّا فلكية تشخّص دورة الأرض على يد ( إلياس آجيا ) . نال الاختراع استحسان القناصل الدولية.

لكنَّ هذه التقنية لم تجد الصدر المفتوح و القبولَ من الجميع ، فقد وجَدَتْ صدوداً و معارضة و بأساليب مختلفة لأن هذا الفريق تضرَّر منها كثيراً و أثّرت على مسار حياته فرمَته إلى حرف أخرى و بعضهم لم يستطع عقله المغلق تفسيرها فبدا عاجزا و لجأ إلى التأويلات الخرافية .

إن المجتمع الحلبي بتركيبته المتنوِّعة استقبل الوافد الجديد من المبتكرات و الآلات بفرح و سرور و دهشة.

استقبلوا بفرح دخول المطبعة العربية لأول مرة إلى مدينتهم التي لها شرف الريادة و السبق على مستوى الوطن العربي و شهدوا تطوّرها و تسابقوا إلى الطباعة و إنشاء المكتبات في دورهم و أصبحَ من تقاليد البيوت الحلبية الكتبيَّات.

غمرتهم الفرحة عندما أنشىء أول فرع للبنك الإسلامي خارج استانبول 1893 ولمَ لا يفرحون وهو يخدم مصالح أصحاب رؤوس الأموال ويسيِّرها .


وينطبق هذا على إقامة أول غرفة تجارية تؤسّس في الشرق في حلب بعد العاصمة استانبول .


ألا يدل هذا على مدى القدرة على التطوّر والاستفادة من مستجدات الحياة اللازمة لتنمية مصالحهم وهذا الأمرُ مستمرٌّ إلى الآن .


ويدلُّ على أهمية حلب بالنسبة للدولة العثمانية تجمَّع الكثيرون من أهل المدينة لحضور حفل تدشين الخطِّ الحديدي الواصل بين حماه وحلب ، ومنه كلُّ المنفعة لتجارتهم وصناعتهم .


وينطبق هذا على أوَّل طيّارة حلَّقت في سماء حلب وكذلك مع أوَّل دراجةٍ وراديو عُرِضتا واستقبلوا أوَّلَ سيارة ركبها المشير زكي باشا الحلبي .


ثم توافدت هذه الآلات بكثرة وبدأت تؤثّرُ في البنية الاجتماعية والفكرية ، فانعكس هذا على الواقع الاقتصادي الذي يشكل عصب الحياة .


فدخول السيارات تناسبَ مع تطوّر المدينة واتِّساعها وكذلك فكّروا في إلغاء الحناتير أو تجميعها في مكان محدَّد لإفساح المجال للسيارات ولتجنّب عرقلتها وأوساخ الدواب فأدَّى إلى إضراب الحوذييين ثم تبعه من بعد إضرابُ أصحاب السيّارات ، وجرت اتّفاقيات وهدنةٌ بين مجلس البلدية وأصحاب الحناتير ثم بينهم وبين أصحاب السيّارات .


ومع ذلك لحق الضررُ بأسواق المدينة القديمة لأن السيّارات لا تقدر على السيرِ ونقلِ البضائع داخل الأسواق ...
وينطبق الأمرُ على الحجَّارين الذين برعوا في نحتهم وتعاملهم مع الحجر كروح وقطعة فنيَّة يطرِّزونها بأكفهم وإزميلهم ومطرقتهم ويأكلون منها لقمتهم الشهيَّة .


وهذه مهنة تشتهر بها حلب وواجهات الأبنية والدوائر الحكومية والمساجد والكنائس تشهد على براعتهم .


فقد أضرب الحجَّارون عندما حلّتِ المناشر الحجرية الآلية ، فخافوا على مصدر رزقهم وبيوتهم ، فجرت صدامات وراح فيها بعض الضحايا وتوجّهت البلدية إلى إرضاء الحجّارين ففرضت على أصحاب الأبنية أن تكون واجهات البناء منحوتةً باليد .


وهذا يشكل شيئاً من الصراع الذي عاشته المدينة مع دخول التنقنيّات الحديثة ، ولكنه يعكس القدرة على طرحِ الرأي وحسن التعامل بشفافية وديمقراطية مع الأحداث .
في عام 1913 أضربَ الحوذيون ( العربنجية ) لأن المجلسَ البلدي أَصْدَرَ قراراً يوجب عليهم أن يلبسوا الألبسة الأوربية ( سترة – قميص – سروال ) .
في عام 1915 بادر الناس إلى تداول الورق النقدي لأوّل مرَّة ( البنكوت ) وحلّت محل العملة النقدية الثقيلة ورغبوا بها لخفتها .


وكذلك وَجَدَ البسطاءُ والعمّال ضالتهم بولادة شركة الطرقجي للمطَّاط ، كانت تقوم على جمع المطاط البالي من أطر السيّارات وملحقاتها ثم طحنها وتمييعها بواسطة البخار للحصول على الأحذية ( الجزمات – الكعاب ) فسدّت حاجة المدينة والفقراء ....

في عام 1896 عقب حوادث الأرمن في مدينة زيتون التركية أقبل أصحاب العقولِ والخبرةِ إلى مندوب السلطان وطالبوه بتأسيس مكاتب علمية وصناعيةٍ و تجاريةٍ وزراعيةٍ وافتتاحِ طرقٍ ومعابرَ وإحضارِ معاملَ وتخفيضِ رسومِ الضرائب .
أليس هذا مؤشِّراً على تفتُّحِ ذهنٍ صافٍ وبعد نظر دقيق يحرص على النموِّ والازدهار . ؟

هذه الرؤيةُ النهضويةُ و الحداثيةُ الداعيةُ إلى التطوير والساعيةُ إلى الازدهارِ كان وراءَها رأسمالٌ من المالِ والعلاقاتِ والتواصلِ .


ومن هذا القبيل صناعةُ النسيجِ التي كانَتْ منتشرةً بحلب وتعمل على الأنوال اليدوية ويعيش من ورائها قسمٌ كبيرٌ من الأسر فسرعان ما أضْحَتْ مهنة لا تقدِّم شيئاً مع دخول الأنوال الحديثة وصارَتْ للعرض في سوق الإنتاج مع الكثير من الحرف اليدوية كالزجاج والفخّار والخزف والزخرفة على الخشب والنحاس ...
الآلاتُ الحديثة الالكترونية المتطوِّرة جدّاً ابتلعت الأنوال الآلية التي ابتلعت الأنوال اليدوية .
وهذا إثبات على مدى قدرة المجتمع على التطور والبحث عن الأفضلِ والأسرعِ والأربح .
شبيه بهذا انعكس على صناعة النحاس التي كانت آيةً في الإبداع والتي تشكل سمفونياتٍ من الموسيقى الصوتية ولوحاتٍ من الأشكالِ والأواني ، ولكنها مع دخول الآلات الحديثة غاب الصوت والرنين واضمحلَّ السوق رويداً رويدا وأضحت للعرض في خان الشونة ...
هذه الأمور ما كانت لتحدث دون وجود طبقة غنيّة متفتّحةٍ ومتواصلة مع الحاضر والمستقبل ترسل أولادها إلى الخارج وتراسلُ الشركاتِ وتحضرُ المعارض، وتبحث بكلّ الوسائل لإنماء رأسمالها ومشاريعها ، ولا ضَرَرَ من ذلك إذا لم يكن على حساب مصلحة الوطنِ والشعب ،وإذا سلكت الشروط الموضوعية والقانونية المشروعة حرصاً على المصلحة العامة .

نفر الحلبيون من (( البندورة )) وسمّوها (( الإفرنجي )) وبعضهم حرَّمها ولكن سرعان ما انتشرت وصارت من لوازم البيت والمؤونة ، يتقنون طبخها وينوِّعون التعامل معها وأصبحتْ ملكة المائدة .
وهذا حال السلك البرقي ، مع أوَّل دخولِهِ لم يصدِّقوا أنَّ الكلام ينتقل عبر الأسلاك فظنّوا أن شيطاناً مارداً في الأسلاك .
وامتنعوا في البداية عن إيصال الكهرباء إلى منازلهم خوفاً من أضرارها ومصاريفها ولكن البلدية قدَّمتها لهم بالمجّان ومع الزمن أضحت عصب الحياة كالماءوالهواء .

وعلى المنابر في المساجد استمعْتُ إلى تحذير بعض الخطباء وتحريم من يصدِّقُ الصعودَ إلى القمرِ ومع الزمن أصبح أمراً بدهيّاً مألوفاً ومصدِّقاً فكانت الكلمة للعلمِ والعقلِ وليس للدجلِ والعقول المغلقة ....
تعاملوا مع زيت الكاز عندما وصل إلى حلب 1863 بحذر وخوف ، فحلَّ محلَّ السراج والقناديل .
الفقراء فكروا بمصروفه وكلفتِهِ فلم يستعملوه إلاّ في الأعيادِ وهذا التفكير الإقتصادي المبنيَّ على التوفير والادِّخار يشكّلُ سمةً من سمات الطبقة المتوسطة والفقيرة .
هذه النهضة الحديثة التي واكبتها مدينة حلب كغيرها من المدن، كان لحلب السبقُ في البدايات فمازالت الصناعات الدقيقة والثقيلة المتطوِّرة تتمركز في حلب .
السؤال الملحُّ بعد هذا العرض الموجز الذي يحتمل دراسة أوفى وأشمل : أكانت التقنيّة وبالاً وهمّاً على المجتمع أم نقمةً ؟
وهذا السؤال محرِّضٌ ويدعو للبحث من قبل علماء الاجتماع والاقتصاد والنفس والتربية .
من وجهة نظري الخاصةِ أراها نعمةً في بعض جوانبها الاقتصادية التي سهَّلت لنا الكثيرَ وقدَّمت لنا الكثيرَ ولكنّها لم تستطع أن تصل إلى العقلِ فتشعل فيه الضياء والإشعاع لدى الكثيرين .
وكانت نقمة على ذهنية العربي الذي لم يعتدْ عليها فقد أثّرت على الإبداع الفردي والحسِّ الجماعي الفنّي .
فالآلات الحديثة سَرَقتْ منَّا النّحاتين والصُّيَّاغ والخطاطين والعازفين البارعين ونكهة الطعام اللذيذة والدفءَ الروحي وأبعدَتْنا هذه التقنياتُ الحديثةُ عن أهم مصادر الوعي والنهوضِ المباشرة فتراجعت دور السينما و تقطّعت أنفاسها واضمحلَّتْ صالات عرض المسرحِ وبقيت للأفراحِ والمناسبات ، وكانت إلى وقت قريب من معالم حلب ولها طقوسُها البديعة والجميلة وأبعدتنا لحدٍّ بعيدٍ عن الكتاب .
فحلّتْ محلَّ الكتبيّات خزائنُ التلفاز والتحف والزجاج .وأماتت الكثيرَ من المكتبات في قلب المدينة وأطرافِها وبرز مكانَها بائعو العصير والمسجّلات و( الموبايلات ) والأحذية .
أتمنى أن نتجاوز قول نزار (( لقد لبسْنا قشرة الحضارةِ والروح جاهليّة ))
هذه حلب ملهمة المبدعين وجاذبة الناسِ من كلِّ حدبٍ وصوب . فتأمّلوها في حاضرها وقارنوه مع ماضيها .


الاستاذ محمود أسد : مدرس للغة العربية ، يكتب الشعر و القصة و الدراسة ، له عدة مجموعات شعرية ، صدر له كتاب ( قراءة في الابداع الادبي الحلبي ) ، عضو مؤسس و مساهم في إعداد كتاب ( من أدباء حلب في النصف الثاني من القرن العشرين ) .


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 05-12-2016 الساعة 02:54

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 14-06-2010 - 03:11 ]
 رقم المشاركة : ( 71 )
خليل الأهلاوي
أهلاوي للعضم
الصورة الرمزية خليل الأهلاوي
رقم العضوية : 12771
تاريخ التسجيل : May 2009
مكان الإقامة : المدينة المنورة
عدد المشاركات : 2,178
قوة التقييم : خليل الأهلاوي will become famous soon enough

خليل الأهلاوي غير متواجد حالياً

   

ابداع على ابداع ....
الف شكر الك مهند ... ثابر عى هالموضوع ...
والله يعطيك العافية .... فعلا موضوع رائع ....

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 15-06-2010 - 02:52 ]
 رقم المشاركة : ( 72 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,904
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

اكتشاف قسطل السلطان تحت برج ساعة باب الفرج



قالت الباحثة "لمياء الجاسر" بمحاضرة لها إنها اكتشفت "قسطل السلطان" تحت برج ساعة باب الفرج والذي يعود إلى الفترة العثمانية .

وكان قد بناه السلطان سليمان خان العثماني سنة 1533 م حين قدومه إلى حلب .‏

ويروى أن السلطان العثماني عزل والي حلب رائف باشا من قبل السلطان عبد الحميد حيث اتهمه بأنه هو من أزال قسطل السلطان وأنشأ بدلا عنه برج ساعة باب الفرج عام 1899 .

إلا أن الباحثة الجاسر أشارت إلى أنها اكتشفت أن الوالي رائف باشا لم يقم بإزالة القسطل المذكور وهدمه وإنما أنشأ فوقه برج ساعة باب الفرج .‏

يذكر أن العلامة الشيخ كامل الغزي ذكر القسطل في كتاب "نهر الذهب في تاريخ حلب". قائلا : "قسطل السلطان خارج "باب الفرج" على مقربة منه، عمّره السلطان "سليمان خان" سنة 940 هـ حين قدومه إلى "حلب" وقد هدم قسطل السلطان المذكور وجدد في مكانه حوض مستور بني عليه برج الساعة".


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 23-11-2016 الساعة 12:58

موضوع مغلق

مواقع النشر

العبارات الدلالية
, , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

تاريخ مدينة حلب ( صور تاريخية لمدينة حلب )



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: تاريخ مدينة حلب ( صور تاريخية لمدينة حلب )
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ مدينة حمص حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 0 15-11-2011 04:21
تاريخ مدينة الرقة حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 0 16-05-2011 07:38
تاريخ مدينة دير الزور حلب الشهباء تاريخ البلدان والمدن 1 16-05-2011 07:36
تاريخ مدينة دير الزور .. مع صور نادرة حلب الشهباء صور بلدان العالم 0 02-01-2011 02:51
تاريخ مدينة حلب الشهباء ابو فهد مدينة حلب الشهباء 8 21-02-2010 09:09

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 08:01