نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 31-12-2010 - 05:25 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,894
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
جنايات حلب تحكم بالإعدام على قتلة الصائغ

December 31st, 2010

أصدرت محكمة جنايات حلب الأولى برئاسة القاضي "عبد الكريم دندل" والمستشارين "حسين شيخ زينل" و "خليل حمادة" أمس الخميس حكماً بالإعدام وبتعويض قدره مليون و800 ألف على قتلة الصائغ "زياد بركات" والتي ذاع صيتها قبل نحو عامين .
وجاء في نص الحكم الذي صدر بحضور المحامي العام الأول القاضي ابراهيم هلال "تجريم المتهمين الثلاثة (أحمد عثمان مواليد 1986 ، أحمد أوسطة 1985 ، طلال عاصي 1981) بجانية الاشتراك بالقتل العمد للحيلولة بينهم وبين العقاب من جناية السلب بالعنف ومعاقبتهم بالإعدام" .
وكان عكس السير سباقاً لنشر تفاصيل القصة الكاملة منذ بدايتها في شهر تشرين الثاني عام 2008 حيث غادر الصائغ " زياد بركات " 35 عاما محله الكائن في شارع كلية العلوم بحي سيف الدولة "مصوغات المدينة "باتجاه منزله بسيارة شريكه " محمد عزيزي " وبرفقة صائغ ثالث من أسرة "طحان " ، حينها كان القتلة الثلاثة يراقبون المحل من سيارة ماركة " كيا سوراتو " مستأجرة من قبل الأجير والذي كان على علم بمواعيد انصراف المغدور بركات من محله .
وعند دوار صلاح الدين بالقرب مدرسة القنيطرة حيث يسكن المغدور توقفت سيارة شريكه " عزيزي " وترجل المغدور حاملا كمية من الذهب داخل حقيبة سوداء ثم تابعت رحيلها، في الوقت الذي كانت سيارة الجناة تتبعه , وقام الثلاثة باستدراجه من الشارع بحجة توصيله إلى منزله .
وعندما صعد المغدور إلى سيارة الـ " كيا سوراتو " , قام " أحمد أوسطة" على الفور بإشهار مسدس إرهابي و " طلال عاصي" أخرج "موس كباس" وقاما بسلبه مفاتيح المحل وجهازه الخليوي وحقيبة الذهب وتهديده بالقتل ، وتابعت سيارتهم طريقها على طريق حلب – دمشق للبحث عن مكان خالي حيث أحكموا وثاق المغدور وتم ربط قدميه وجليه وفمه بلاصق طبي وألقوا به في صندوق سيارتهم عائدين إلى المحل في سيف الدولة بشكل طبيعي حوالي الساعة الثانية صباحا تم فتح محل المغدور "مصوغات المدينة " بواسطة المفاتيح ، وأيضا الخزنة لسرقة كمية من الذهب وزنها 2415 غرام ومبلغ مالي "182 " ألف ليرة سورية بعدها توجه الثلاثة للتخلص من المغدور بعيدا عن المدينة تاركين المحل مشرع الأبواب .
وبعد الابتعاد بالمسروقات بالسيارة أخرج الثلاثة المغدور من الصندوق وتم تحريره من رباطه ، حينها عرض عليهم أن يأخذوا المال مقابل أن يعيدوا له الذهب ، الأمر الذي رفضوه فأعادوا ربطه من جديد وهذه المرة قاموا بوضع قبعة صوفية على كامل
رأسه ، ثم اشترك ثلاثتهم بقتله بطريقة بشعة ومؤثرة ، "أحمد عثمان" ضربه بكعب المسدس على رأسه ثم "أحمد أوسطة" ضربه أيضا على رأسه بحجر، وللتأكد من أنه فارق الحياة عاجله شريكهم الثالث "طلال عاصي" بثلاث طعنات في خاصرته كانت كافية لإنهاء حياته ليس بعيدا على طريق الشام وخلف محطة " زيدو " للوقود ألقي بجثة المغدور " زياد بركات " ، ثم تابعوا طريقهم إلى منزل مستأجر في حي الميرديان حيث تم تخبئة الذهب والمال المسروق ، ولإخفاء أدلة الجريمة أحرق "أحمد عثمان" ملابسه الملوثة بدماء الضحية .

وفي صباح اليوم التالي للجريمة فوجئ جيران "المغدور" بمحله وهو مفتوح حيث أعلموا الأمن الجنائي ، وكانت زوجة المغدور قد أبلغت أيضا عن عدم عودته إلى منزله ، وبالتحري عثر عناصر الأمن الجنائي على الجثة حيث ألقاها الجناة وعلى الفور حضرت هيئة الكشف .
وبالتحقيق تبين بأن أحد الجناة "أحمد عثمان" كان يتردد في الآونة الخيرة على محل المغدور حيث تم القبض عليه والتحقيق معه ، حيث اعترف بارتكاب الجريمة مع شريكيه المتواريين عن الأنظار .
في حين داهمت دورية الأمن الجنائي المنزل في حي الميرديان دون العثور على أثر للمسروقات و الهاربين . وبأمر من قائد شرطة حلب تم تعميم برقية على فرع الهجرة والجوازات ، والمناطق الحدودية بأوصاف الشابين منعا لهربهما خارج القطر .
وفي مركز " نصيب " الحدودي قرب مدينة درعا كان "طلال عاصي" و " أحمد أوسطة" يحاولان الهرب إلى الأردن بعد تكشف خيوط الجريمة ، لكن شرطة المركز الحدودي اكتشفوا أمرهم حسب البرقية من حلب فتم اقتيادهم إلى نظارة نقطة الحدود وأعلمت شرطة حلب بالأمر ليتم القبض عليهم وتقديمهم للقضاء .
ومن جهته أفاد وكيل جهة الادعاد المحامي "معين حليوي" في اتصال هاتفي لعكس السير أن قرار الحكم قد ولد ارتياحاً كبيراً لدى عائلة المغدور إلا أن ما نغصهم هو صدور حكم بالبراءة على المدعوة ( ل.خ ) والتي كانت قد أخفت المجرمين الثلاثة في بيت لها حيث أبرز محاميها عقد زواج "مستدرك" بينها وبين أحد المجرمين وبالتالي أعفيت من المساءلة بحكم أنها زوجة أحد المجرمين - على حد تعبيره - .
يشار إلى أن القضية أثارت الرأي العام قبل نحو عامين حيث تابعها عكس السير منذ بدايتها ويأتي حكم الإعدام الآن ليسدل الستارة عليها .
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي أخبار حلب

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 31-12-2010 - 05:42 ]
 رقم المشاركة : ( 2 )
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

   

الحمد لله انو صدر هل الحكم بيستاهلو ومن شان يكونو عبرة لغيرن

رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

جنايات حلب تحكم بالإعدام على قتلة الصائغ



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: جنايات حلب تحكم بالإعدام على قتلة الصائغ
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فيديو شاب محكوم عليه بالإعدام حلب الشهباء قصص عند الموت 0 08-02-2015 05:25
الحكم على شخص بالإعدام وأخيه بالأشغال الشاقة المؤبدة حلب الشهباء أخبار حلب 0 01-05-2011 01:32
الحكم بالإعدام على ثلاثة أشخاص في حلب ABO ALZOZ أخبار حلب 2 24-01-2011 07:15
محافظة حلب الأولى على مستوى سورية في جنايات القتل حلب الشهباء أخبار المحلية والعالمية 0 03-07-2010 11:53
تنفيذ حكم الإعدام بحق قتلة الصائغ " التادفي " في حلب حلب الشهباء أخبار حلب 4 21-01-2010 05:19

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 12:52